منتديات بال مون  

العودة   منتديات بال مون > منتدى الفن والأدب > منتدى روايات عبير وأحلام > الروايات العربية

الروايات العربية قسم مختص بعرض أشهر الروايات العربية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 04-04-2016, 10:14 PM   رقم المشاركة : 9
:: عضو مميز ::

 
الصورة الرمزية أميرة الشوق






أميرة الشوق غير متواجد حالياً

أميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond repute


حبيبتي صديقة طفولتي


"انسه ليان انا اسفه والدك توفي منذ نصف ساعه اثر جلطة دماغية مفاجأه ولقد اردت ان اخبرك بنفسي افضل من ان يخبرك بذلك شخص غريب"
لم تستطع ان تتنفس بسهوله ساعدتها اودري على الجلوس على احد المقاعد ،شعرت كأن عالمها هدم وانها وحيده في هذا العالم البارد من المشاعر الانسانيه الخالصه فبموت والدها اصبحت وحيده حرفيا وسفر اندي مع دجون جعلها تفقد الرغبه في الحياة وخاصة بعد مراسيم الدفن كانت ليان تسير خلف نعش والدها وحيده وكان الى جانبها السيد ديفيد ريتشادرز والد اندي.كانت تبحث في وجوه المعزين عن اندي لكن دون جدوى لم تجده وهذا الشئ زادها حزنا.
غادر الكل المقبره لحضور مراسيم ما بعد الدفن التي تقام في منزل ليان ليقدموا التعازي بينما بقيت ليان تشاهد والدها يوارى الثرى وكانت دموعها تنهمر بصمت رفعت بصرها الى السماء بعد ان انتهى العمال من اغلاق القبر وقالت
"ارجو ان تكون الان افضل رغم بعدك عني الا انني سعيده لانك تخلصت من كل ألامك.
رأت احد ما يقترب منها بسرعه وفجأة اصبحت بين ذراعي هذا الشخص الذي عرفته فور ان اصبحت بين احضانه......

اليوم سؤال واحد فقط


هل تتوقعون ان اندي هذا الشخص او سام او شخص جديد ؟؟؟؟؟؟؟؟

(11)
ابتعدت عن هذا الشخص وقد علت وجهها ابتسامه حزينه منكسره وقالت
"لم اتصور انك ستأتي"
"وكيف اتركك وانت بمثل هذا الظرف فأنا الوحيد الذي اعرف ماذا يعني لك والدك"
عاودت دومعها الانهمار وقالت بصوت متقطع
"من بين كل الاشخاص الذين فكرت ان احتضنهم الليله لم تأتي انت على بالي (سـام)"
"اهدأي الان وهيا قومي لنذهب"
"لا.اريد البقاء هنا قليلا اتركني لوحدي ارجوك"
"هل انت متأكده؟"
اومأت له برأسه دون ان تنطق بكلمه واخفت وجهها بيديها وعاودت البكاء لم يستطع فعل شئ غير انه ينصرف ليتركها ترتاح.
بعد برهه مسحت دموعها ونظرت امامها لتجد اندي يقف ويبدوا عليه التعب الشديد حيث كانت ربطة عنقه مفتوحه وعيناه غائرتان،نظرت له بدهشه ارادت ان ترتمي بين احضانه وقبل ان تقوم نظر هو الى سام وهو يبتعد ثم عاود النظر اليها وقال بهدوء
"تعازي الحاره.اسف لخسارتك ليان"
"اين كنت ؟ لماذا لم تكن الى جانبي؟"
نظر الى الطريق الذي سلكه سام وقال
"يبدو كان لديك من يقف الى جانبك في محنتك .......قال بصوت خافت وكأنه تندم
(تبا) اسف ليان هل انت بخير"
"لاتفعل هذا"
"افعل ماذا؟"
"تعاملني وكأني خنتك،مع العلم انت من سافر الى باريس مع امراه غيري"
"ليان انت لست على ما يرام دعينا نذهب"
"قلت لك لا تعاملني بهذه الطريقه "
اراد ان يهدءها حيث انها بدأت ترتجف وتبكي بقوة
"ليان عزيزتي انا لااتهمك بشئ وليس المكان ولا الوقت المناسب للحديث عن هذا الموضوع"
شعرت بصعوبه بالتنفس وحاولت ان تسحب نفس عميق الا انها لم تستطع وقفت على قدميها وهي تحاول ان تتنفس وهنا اندي اخذها بين ذراعيه واخذ يمسح على شعرها بهدوء الى ان شعر انها هدأت لكن هدأت بشكل غريب اذ انها لم تتحرك ابعدهاعنه واذا بها تسقط بين ذراعيه وبسرعه اخذها الى اقرب مشفى حيث اتضحى انها اصيبت بأنهيار عصبي بسيط وبعد يوم واحد تستطيع الخروج جلس اندي الى جانبها
طوال هذا اليوم لكنهم لم يتحدثوا الا قليلا حيث انه لم يرد ان يثير اعصابها من جديد .
بعد ان خرجت من المشفى اعادها الى المنزل كانت الساعه السابعه مساءا وبيتها الكبير يبدو موحشا بدون والدها ولم يكن احد فيه غير الخدم لذلك طلبت من اندي ان يبيت معها
"اندي ارجوك ابقى هنا الليله"
لم تكن حالة ليان تسمح بأن يعارضها لذلك قال.
"حسنا هيا لنضعك في السرير"وصلا الى السلم رفعت قدمها بتثاقل لتضعها على اول درجه وعندما رأى هذا الشئ حملها بلطف الى غرفتها ووضعها في السرير ورفع الغطاء عليها،اراد الخروج لكنها طلبت منه ان يبقى وفعل هو هذا بسرور جلس على حافة السرير وامسك يدها بينما هي غطت بنوم عميق كما هو تخيل.
مر وقت طويل وهو يجلس امامها ويتأملها وهي نائمه لذلك سحب يده ببطئ من يدها دون ان تشعر لكنه بمجرد ان وقف ونظر اليها لاحظ دمعه تسللت من عينها ثم قالت
"لاتتركني ارجوك"
هذا المره استدار من الجهه الاخرى للسرير واستلقى الى جانبها بعد ان خلع سترته واحاطها بذراعيه هذه المره حقاً غطت في نوم عميق ولم يستيقضا الا صباح اليوم الثاني حيث استيقظت هي اولا تذكرت ماذا حدث ليلة البارحه وكيف بكاءها جلعه يبقى ،نظرت الى وجه اندي وخصلات من شعره الاسود قد تناثرت على وجهه وادركت هنا كم هي تحبه لكن احترام لوالدها المتوفي منذ يومين فقط نهضت من السرير بسرعه وغادرت الغرفه.




يعني سؤال واحد لا يضر حسب اعتقادي
هل تصرف اندي كان سليم بأن يجعل ليان تشعر بالذنب وهي في هذه الحاله؟

(12)


استيقظ اندي ولم يجد ليان الى جانبه لذلك نهض بسرعه من السرير وذهب ليسأل عنها روزاليتا (مدبرة المنزل) ،ركض بسرعه على السلالم ودخل الى المطبخ حيث كانت روزاليتا تحضر طعام الفطور وسألها بسرعه
"اين ليان؟"
نظرت روزاليتا الى اندي والى مظهره الغير مرتب حيث كان قميصه خارج بنطاله من جهه واحد فقط وشعره الاسود الطويل مبعثر بصوره تجعله يبدو كأنه طفل صغير،قالت له بصوتها ذي البحة المحببه
"انها عند المسبح، سيد اندي ارجوك رتب نفسك قبل ان تقابلها"
ركض مسرعا الى غرفة المسبح حيث كانت الغرفه فارغه من اي شئ اسمه اثاث اذ ان المسبح يحتل مساحة الغرفة تقريبا وحول المسبح هناك ممرات ضيقه نوعا ما للسير ،كان سقف الغرفه متكون من الزجاج حيث عندما تسبح ترى السماء ،صمم والدها هذا المسبح خصيصا لها بعد ان اصيبت بنزلة برد بسبب المسبح الخارجي، اما ضلع الغرفه الذي يطل على الحديقه فلقد كان من الزجاج حتى الباب الذي يودي الى الشرفه كان من الزجاج.
دخل اندي من باب الغرفه الذي يؤدي الى داخل المنزل ورأها في ملابس السباحه تتجه نحو الباب ببطئ لتأخذ علبة السجائر التي وضعتها بلقرب منه الى جانب المناشف، عندما رأته اكملت طريقها بصورة طبيعيه حيث انها اعتادت ان يراها اندي بملابس السباحه لكن اندي اشاح نظره عنها مما جعلها تبتسم استغرابا لتصرف اندي اخذت سجائرها ثم ذهبت الى الباب الزجاجي الذي يطل على الشرفه وفتحتهُ ووقفت تدخن ،اخذ اندي منشفة الحمام الخاصه بها ثم طلب منها ان ترفع ذراعيها وهي بدورها فعلت واحاط جسدها شبه العاري بالمنشفه ثم القى على كتفيها منشفه صغيره مخصصه للرأس ثم قال.








رد مع اقتباس
قديم 04-04-2016, 10:14 PM   رقم المشاركة : 10
:: عضو مميز ::

 
الصورة الرمزية أميرة الشوق






أميرة الشوق غير متواجد حالياً

أميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond repute


حبيبتي صديقة طفولتي


نظرت الى نفسها وكيف وضعها داخل المناشف بشكل مضحك ثم نظرت له وقالت
"ماذا الا يعجبك ما ترى اندي؟"
كان يعرف انها ليست بحالتها الطبيعيه وان تأثير صدمة والدها لا تزال لها تأثير عليها لذلك قال
"هل تناولتي الفطور؟"
اصرت ليان على طرح موضوع اعجابه بها لذلك قالت
"يبدو ان باريس جعلتك لا تتأثر بأي احد غيرها"
لا يعرف لماذا لكنه ارد ان يحطم رأسها على قولها هذه لكنه نظر اليها نظرة ثاقبه ثم ضرب الحائط من فوق كتفها وقال وهو يقرب شفتيه من اذنها
"لاتتدحثي في امور انت ليست لديك اي خبره فيها ليان"
كانت تلتقت انفاسها بصعوبه وهو قريب منها لهذه الدرجه لكنها قالت بصوت متقطع
"ما ...ماادراك انني ..لا..لا امتلك الخبره ...اندي"
لم يكن قد ابتعد عنها وقال
"لانك الان ترتجفين وانا قريب منك لهذه الدرجه صغيرتي ولو قبلتك الان لستسلمتي لي بدون اي معارضه لكني لست كذلك انني لااستغل المواقف"
ابتعد عنها قليلا واردف قائلا
"انا اريد ان اتشوق لما سأحصل عليها فيما بعد اي عندما تحبينني ولا اريدك ان تكوني سهله بالنسبة لي لاني اعرف انها ليست طبيعتك اما عن مسالة باريس فلا تفكري بأشياء لم تحدث انا لم اذهب مع دجون للتسليه بل ذهبت في عمل مستعجل هل فهمتي؟"
رجع الى الخلف بضع خطوات مما جعل ليان تأخذ نفس عميق وتقول بصوت مرتجف
"اندي انا اح...."
دخلت روزاليتا وقالت
"ليان ، سيد اندي الا تتناولان طعام الفطور؟"
ابتسمت ليان لأندي وقالت
"لنتناول طعام الفطور"
جلسا الى مائدة الطعام بعد ان غيرت ليان ملابسها حيث ارتدت بيجامه قطنيه ذات لون رمادي وفي حاشيتها لون وردي فاتح.
نظرت ليان الى مكان والدها وسقطت دمعه من عينيها شفق اندي عليها كثيرا وامسك يدها وقال
"ليان يجب ان تنسي، لقد اصبح في مكان افضل ارجوكِ لا تبكِ"
مسحت دمعتها بيدها الاخرى وابتسمت له ثم تناولا طعام الفطور.خرج اندي من منزلها اذ كان لديه الكثير من الاعمال كما سَيعرّج على شركة ايلاردس ليرى اودري ويطلب منها ان تتكفل بكل شئ ريثما تعود ليان الى حالتها الطبيعه على امل ان يعود عند المساء ليطمئن عليها ،وحل المساء وجاء اندي استقبلته روزاليتا بوجه عابس وهي تقول
"سيد اندي ليان في حاله ليست طبيعيه انها تبكي منذ ساعتين تقريبا ولم تتوقف كما انها لم تتناول شئ منذ الفطور"
قال اندي بصوت قلق
"اين هي ؟"
"في غرفة المكتب"
( 13)

ركض اندي الى المكتب ليرى ما بها ليان وحقا رأها كما وصفتها روزاليتا كانت تجلس امام صورة والدها على الارض وتبكي بشكل رق له قلب اندي جلس بهدوء الى جانبها واحاط كتفها بذراعه وقال
"ليان صغيرتي ماذا بك ؟"
القت نفسها بين ذراعيه وعلا صوت بكاؤها ،بقيا على هذه الحاله لمدة عشرة دقائق تقريبا الى ان شعرت ليان بالتحسن وابتعدت هي عنه مسحت دموعها وقالت وهي تبعد دموعها التي سقطت على سترته السوداء
"لقد اتلفت سترتك اسفه"
خلع السترة والقى بها بعيدا وقال
"هيا اذا شئتي اتلفي قميصي ايضا "
ابتسمت قليلا وانقشعت غمامة الحزن عنها للحظه
"ليان ما رأيك ان نخرج لنتعشى؟"
"لا اريد اذا شئت نأكل هنا"
اجاب بسرعه لانه يهدف الى ان تتناول الطعام بغض النظر عن المكان
"هيا قومي معي لنذهب الى روزاليتا لتعد لنا طعام العشاء"
بعد ان تناولا العشاء ترك اندي ليان بعد ان خلدت الى النوم .
كان كل يوم ولمدة شهر يفعل الشئ ذاتـه يأتي اليهـا , يتناولا العشاء وبعد ان تذهب الى النوم يتركها اندي ليعود هو الاخر الى منزله . وبعد مرور شهر على وفاة والدها عادت الى الشركه حيث في يومها الاول ارتدت قميص اسود مع بنطال اسود ورفعت شعرها الاحمر بتصفيفة ذيل الفرس ، ونظاره سوداء رغم منظرها البسيط الا ان اندي تمنى ان يأخذها بين ذرعيه ليمطرها قبلاً لشدة روعتها لكنه قاوم هذه الرغبه اما هي بدورها احتضنته لتشكره على وقوفه بجانبها تمنى ان تبقى بين ذراعيه اطول فترة ممكنه لكن لم يحدث هذا وغادر بعد ان اوصلها الى مكتبها على الفور.
في المساء وبعد ان انهى عمله خرج ليرى سيارة ليان تقف امام الشركه رغم الساعه المتأخره من الليل لذلك قرر الاطمئنان عليها.صعد الى مكتبها ووجدها لوحدها في المكتب وهي تقف امام النافذه وتشاهد انوار البنايات وهي تنطفئ واحده تلو الاخرى
غلق الباب بعد ان دخل الى المكتب لذلك انتبهت لوجود احد استدارت لتجد انه اندي ابتسمت له ابتسامه رقيقه وقالت
"لقد جئت لتتفقد احوالي اليس كذلك؟"
"كيف حالك ليان؟"
"بخير اندي بخير متى ستصدق هذا "
قالت هذه الكلمات وهي تتجه لحقيبتها لتخرج علبة السجائر وبينما كانت تبحث عن الولاعه في حقيبتها اخذ اندي علبة السجائر بسرعه
"لن تشربي من هذا الشئ بعد الان"
نظرت له بغضب وقالت
"اندي لا تكن مزعج الان اعدها الي"
"ابدا"
ورفع يده عاليا ثم قال وهو يضحك
"لن تصلي لهذا الارتفاع حتى مع كعبك العالي هذا".
نظرت اليه بيأس ثم اقتربت منه وعلى وجهها ارتسمت نظرة مكر ووضعت يديها على صدره ثم همست بأذنه
"اندي.....عزيزي...اندي.....لماذا تفعل بي هذا ؟"
لم يعرف لماذا لكنه انزل يده مما جعل ليان تأخذ علبة السجائر منه بحركة خاطفه وهربت وهي تبتسم لمكرها لكن فرحتها لم تدم طويلا حيث ان اندي هجم عليها يريد ان يأخذ علبة السجائر منها لانه لم يرضى بالهزيمه اخذت ليان بالرجوع للوراء وقد وضعت يداها خلف ظهرها وبحركه لم يكن يقصدها احاطها بذراعيه ليسهل عليه اخذ علبة السجائر وهنا انتبه انها بين ذراعيه وكانت تنظر اليه بدون اي مقاومه فكر ربما هي تتصرف هكذا بسبب حزنها لذلك تركها بسرعه وابتعد بدون حتى ان يأخذ العلبه واتجه الى الباب ليخرج ابتسمت ليان وهي تنظر الى علبة السجائر وقالت
"لماذا؟".







رد مع اقتباس
قديم 04-04-2016, 10:15 PM   رقم المشاركة : 11
:: عضو مميز ::

 
الصورة الرمزية أميرة الشوق






أميرة الشوق غير متواجد حالياً

أميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond repute


حبيبتي صديقة طفولتي




شو رأيكم بواجب مدرسي عن ليان على قول اختنا Guitar solo
1_ ما رأيكم بشخصية ليان الى الان؟.
2_اذا حدث وتغيرت شخصيتها هل سيستمر حب اندي لها؟.
3_ واخيرا برأيكم لماذا قالت (لماذا؟)بعد ان تركها اندي؟.

(14)

"لماذا؟"
توقف اندي في مكانه وقال مستغربا
"لماذا؟ماذا؟"
نظرت له وقد ارتسمت على وجهها مشاعر مختلفه من الخجل الى الجرأة ثم قالت
"لماذا لم تقبلني رغم اني شعرت انك ترغب بذلك؟"
دهش اندي لجرأتها واستدار عليها ثم قال
"ببساطه لانني لااريد ان استغلك"
"تستغلني ؟ كيف؟"
اخذ نفس عميق ورفع شعره الى الخلف ثم قال
"انت الان في حالة حزن ليس لديك اي تفكير منطقي كنت سترتمين بين احضاني فور ان اقرب شفتي من شفتيكِ لانك تريدين الهرب من الحزن باي شعور كان وانا لا اريد حبي لك يكون اي شعور هل فهمتي قصدي"
ارادت ان تخبره ان كلامه غير صحيح واذا حدث وارتمت بين احضانه فذلك لانها تحبه ليس لمجرد الهرب لكنها ادركت قبل ان تقول كلمه انها بهذا ستجعل نفسها رخيصه امامه وهذا الشئ هو يرفضه لذلك اجمعت كل ما بها من قوه وقالت
"انت على حق انا اسفه اذا جعلتك تنشغل بالايام الماضيه بأمور لاتعنيك لذلك لك كامل الحريه ان تنصرف الان"
نظر اليها بأستغراب وقال
"امور لاتعنيني ؟ماذا تقصدين بأمور لا تعنيني؟ كل امورك تعنيني سواء شأتِ ام ابيتِ"
لم يستطع ان يكبح نفسه عن الاقتراب منها وحتى انه رسم في مخيلته انه سيقترب ببطئ واذا لم تقترب هي منه سيقبلها لكن كل تصوراته ذهبت مع الريح عندما حاول الاقتراب منها وهي وضعت يدها على صدره لتمنعه من الاقتراب منها وقالت
"ارجوك اندي كن صديقي الطيب الذي اعرفه وانصرف الان قبل ان نرتكب اي خطأ نندم عليه فيما بعد"
"ليس هناك اي خطأ في حبي لك ليان"
"حسنا فكر كما تشاء لكن صدقني ما لدينا من صداقه ستدمره علاقة الحب التي رسمتها في مخيلتك تصبح على خير اندي"
لم يستطع ان يجادلها بأي كلمه لذلك قال ببساطه
"تصبحين على خير ليان"
وخرج من المكتب بهدوء.
في اليوم الثاني كانت ليان قد نامت من الليل ساعات قليله جدا كانت تفكر بأندي وكيف جعلها هذا الاخرق تقع بحبه رغم انها حصنت نفسها ضد هذا الحب المشؤوم.
كانت تجلس بصوره اشبه بأن تكون نائمه على المقعد الموجود امام طاولة المكتب وتنظر الى النافذه ،في هذه الاثناء دخلت اودري وفي يديها مجموعة اوراق.
"ليان ارجوكِ ساعديني هناك الكثير من العمل اليوم وكل ما اريده منك ان توقعي على هذه الاوراق انها فواتير ومجموعة صكوك خاصة بالبنوك كما ان لدي خبر سار من اجلك"
نظرت ليان الى الاوراق بملل وقالت
"وما هو خبركِ السار؟"
"يجب ان تكوني فخوره بنفسك اليوم سوف نودع ارباح السنه في بنوك سويسرا ولقد تضاعفت الارباح اكثر بمرتين من السنه الماضيه"
ابتمست ابتسامة رضا وقالت
"لست انا من يجب ان تشعر بالفخر لقد رحل من يجب ان يشعر بالفخر من اجلي"
"كوني قوية يا صديقتي"
"صدقيني انا كذلك ولولا لم اكن لما رأيتني اجلس هنا واوقع لك هذه الاوراق واقوم بعملي على اتم وجهه"
شعرت اودري ان ليان لم تكن بخير لذلك نظرت الى الارواق التي انهت ليان توقيعها ثم نظرت الى ليان التي كانت بدورها تنظر اليها ثم قالت
"انتظري قليلا سوف اعطي هذه الاوراق لمساعدي ثم اعود اليك لنتحدث منذ زمن لم نتحدث على كما بتوقيعك هذه الاوراق لم يعد لدينا الكثير من العمل اليوم امهليني فقط عشرة دقائق اتفقنا؟"
"اتفقنا"
خرجت اودري وعادت ليان الى جلستها الى ان رن جرس هاتفها المحمول نظرت اليه كان اندي المتصل قررت ان ترد عليه لكي لا تشعره ان هناك شئ قد تغير
"مرحبا اندي"
"صديقتي العزيزه كف حالها؟"
"بخير ماذا عنك صديقي العزيز؟"
"انا بخير, هل وصلتكِ؟"
" ما هـي التي وصلتنـي؟"
"الـدعوه "
" دعوه الى ماذا؟"
"لحظور حفـلة رجال الاعمال في باريس"
" لـم اقرأ البريـد بعد انتـظر لحظـه "
نظرت الى السـله الخشبيه الموضوعه على طرف مكتبها والمخصصه للبريـدد وجـدت مغلف احمر اللون فأستنتجـت انـها الدعوه وحـقاَ كانت الدعوه عادت بعد ذلك لأنـدي وقالت
" وصلتنـي لكنـي لا افكر بالذهاب "
"ستذهبين"
"لن اذهب"
"ستذهبين صدقيني"
"ليس بستطاعت ان تجبرني "








رد مع اقتباس
قديم 04-04-2016, 10:15 PM   رقم المشاركة : 12
:: عضو مميز ::

 
الصورة الرمزية أميرة الشوق






أميرة الشوق غير متواجد حالياً

أميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond repute


حبيبتي صديقة طفولتي


"
سكتت قليلا وفكرت انها لن تستطيع ان تقاوم ان تكون معه دون ان تفتح موضوع علاقتهما لذلك قالت
"اسفه اندي اليوم قررنا الخروج انا واودري لوحدنا مرة اخرى اذا احببت ما رأيك؟"
"هذا يناسبني لكن لتكن قريبه هذه المره حسنا الى اللقاء"

"الى اللقاء اندي"
ما ان انهت المكالمه حتى دخلت اودري ومعها قدحين من القهوه.
"حسنا كلي اذان صاغيه اخبريني ماذا يجري معك يا صديقتي"
ابتسمت ليان لاودري وقالت لها بصوت حزين
"انه اندي"
"ماذا به؟"
"لا شئ سوا انني اكتشفت انني وقعت في حبه"
"لقد اخبرتك منذ البدايه انك تحبيه لكنك كنت تكابرين ؟،حسنا وهل اخبرته"
"هنا المشكله هو يعتبر اي تصرف يصدر مني الان هو بسبب وفاة والدي وصراحة بدأت انزعج من شفقته علييعاملني كأني طفله لست انسانه يحبها"

"وما الحل؟"
"لا اعرف ....دعينا نخرج اليوم لقد اخبرته سوف اخرج معك "
"حسنا ما ان ننهي العمل حتى نخرج سوف اخذك الى مكان لا تعرفين بوجوده".
استيقضت ليان من النوم ورأسها يؤلمها بشكل مزعج كانت لا تزال في السرير ومغمضه عينيها عندما بدأت تسترجع احداث الليله الماضيه حيث ذهبت مع اودري الى مكان حقا لم تكن تعرفه عباره عن بار من النوع الذي يذهب له فقط رفيعي الشأن لم تمثل اذ انها تتذكر وبشكل جيد عندما اعادتها اودري الى منزلها واندست في الفراش.بعد انتذكرت كل احداث الليله الماضيه رفعت رأسها من على الوساده وحاولت ان تنظر الى الساعه الجداريه الكبيره الموضوع في غرفة نومها لكن بدل ان ترى الساعه وجدت نافذه كبيره عليها ستائرمن القماش السميك نظرت حولها كانت لوحدها في غرفة استنتجت انها غرفة فندق نظرت الى الساعه الموجوده على المنضده التي بجوار سريرها وجدتها الساعه الحادية عشر صباحا صدمة لانها تأخرت كثيرا لذلك قررت ان تتصل بأودري وهذا ما فعلت مباشرة
"صباح الخير اودري لماذا لم تتصلي بي لقد تأخرت كثيرا"
"ماذا؟"
"الساعه الحادية عشر وانا لا ازال في سريري رغم انه يبدو سرير فندق وسأكتشف هذا لاحقا
"ليان انها الساعه الخامسه عصرا اولا ومن ثم اتصلت بمنزلك واخبروني انك لن تحضري اليوم لانك مشغوله بشئ ما كما قالت روزاليتا"
نظرت ليان من حولها وخطرت في بالها شتى الافكار الغريبه مثل انها اختطفت وخاطفيها لا يعرفون ان لديها هاتف نقال ومن هذه الافكار الغريبه لكنها قالت لاودري بهدوء
"حسنا اودري الى اللقاء"
وضعت الهاتف على المنضده واخذت تتفحص الغرفه لم تكن غرفة عاديه او رخيصه ويبدو انها في فندي او بيت فخم حيث ان السرير كان من الديباج ومغلف بأغطية بيضاء فاخره والستائر ذات اللون الاحمر الغامق من قماش يبدو عليه الرقي الكلي وفرشت الغرفه بسجاد لونه مقارب للون الستائر ممزج بلون عاجي كما ان الجدران نقش سقفها بنقوش اندلسيه وهذا فقط ما كان امامها.
وفجاة خطرت لها فكرة الاتصال من الهاتف الموضوع على المنضده التي بجوار السرير لتعرف اين هي وجدت رقم كتب على الهاتف وكتب تحته الاستعلامات طلبته بسرعه وهنا كانت المفاجاة حيث سمعت على الطرف الاخر من الهاتف تحية باللغه الفرنسيه اغلقت الهاتف بسرع لانها استنتجت تقريبا ماذا حدث قفزت من على السرير وفتحت الستائر لتجد برج ايفل يتباهى بطوله المائل امامها وفي هذه اللحظه سمعت صوت اندي وهو يقول
"بونجور مادموزيل"
نظرت له نظرة غضب وهجمت عليه وهي تقول
"سأقتلك اندي"



بليززز اعطوني رأيكم بالبارت بصراحــــــــه

(15)

باريس والحب


كانت ليان تضرب بصوره طفوليه على كتفي اندي بينما هو يرفعها عن الارض ويبتسم لها وفجاة شعرت بهذا الوضع الغريب قالت بعد ان توقفت عن ضربه
"انزلني اندي"
ابتسم اندي بخبث وقال
"الم تكوني ترغبين بقتلي منذ قليل؟"
دفعت نفسها عنه لذلك اضطر ان يفلتها قبل ان يسقطا معا،اتجهت الى السرير ورمت نفسها عليه وهي تقول بيأس
"كيف استطعت فعل هذا.....انتظر قليلا هل اودري مشتركه بالقصه؟"
جلس اندي على اريكه كانت موجوده امام السرير وقال بفخر
"لا لم تكن مشتركه الابوضع حبوب المنوم في قدح الماء الذي طلبتهِ قبل ان تنامي والباقي تكفلت به روزاليتا"
نظرت اليه بذعر وقالت
"حبوب منومه هل استخدمت معي حبوب منومه اندي؟"
"الصراحه اجل لقد اخبرتك انك ستذهبين الى باريس وانت لم تصدقي اعرف ان نومك ليس عميق لذلك لم افلح اذا خطفتك من نيويورك الى باريس خلال نومك الاعتيادي لذلك اضطررت ان اعطيك الحبوب لا تقلقي اخذتك من منزلك بسيارتي وانا قدت بك الى المطار ولقد طلبت من ابي ان يعيرني طائرته الخاصه حملتك انا للطائره وطارت بنا الى هنا ومن ثم حملتك الى السياره وجلبتك الى الفندق كان كل شئ مرتب خاصة وان هذا الفندق يعود الى دجون"
لم يزعجها الكلام السابق كله الا عندما ذكر اسم تلك الفتاة دجون.
"هل هذا فندق دجون؟"
"اجل لماذا؟"
"هل انت عاقل تجلبني الى هنا هل جننت؟؟؟؟"
تعالت نبرة صوتها وهي تقول له هذا الكلام وفجاة نظرت الى نفسها ووجدت انها ببيجامة النوم الخاصه بها والتي ارتدتها في نيويورك سألته بغضب
"اين ملابسي ؟"
قال بدون اي اهتمام
"انها في خزانة الملابس لقد رتبتها لك الخادمه الخاصه بالفندق"







رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة









الساعة الآن 05:49 AM.


Powered by vBulletin Version 3.8.2
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd
Translation by Support-ar
منتديات بال مون - منتديات رومانس مون