منتديات بال مون  

العودة   منتديات بال مون > منتدى الفن والأدب > منتدى روايات عبير وأحلام > الروايات العربية

الروايات العربية قسم مختص بعرض أشهر الروايات العربية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 05-04-2016, 10:04 AM   رقم المشاركة : 13
:: رومانس مون متفوق ::
 
الصورة الرمزية عشتار






عشتار غير متواجد حالياً

عشتار has a reputation beyond reputeعشتار has a reputation beyond reputeعشتار has a reputation beyond reputeعشتار has a reputation beyond reputeعشتار has a reputation beyond reputeعشتار has a reputation beyond reputeعشتار has a reputation beyond reputeعشتار has a reputation beyond reputeعشتار has a reputation beyond reputeعشتار has a reputation beyond reputeعشتار has a reputation beyond repute


عناق الأيام


يَتبع |~

فَتحت السَتائر بَـ نشاط بَعد يَوم الامس ارتاحت تشعَر بالتحرر من قَيود كانت تأسرها وعبئ لا تتحمله واليَوم بـ النسبة لها مُميز جداً اخذت حماماً يُنعشها وغيرت ملابسها .. حَملت حقيبتها وخرجت لغُرفة الطعام نَشاط مع كثير من الحيوية شَعور مُنعش قَفزت اخر دَرجتين , دَخلت غُرفة الطعـام قَبلت خد والدها ووالدها
اريج بنشاط: صباح الخير ياحلوين
سَميره: صباح الورد وردتي كيف استعدادك لأول يوم لك شغل
سَكبت عَصير البُرتقال البارد: عاااال العــال
ابتَسم لنشاطها: ما اوصيك ابيك ترفعين راسي مثل كل مره
ابتـَسمت بمرح: افا من مَتى وانا اخيب ظنك ..* اكملت شُرب العَصير ووقفت.. الحين اودعكم لا اتأخر باااي ..خَرجت من البيت مُسرعة كـ عادتها
هَزت رأسها يميناً وشمالاً: هالبنت ما منها امل وش بيوديها على الطب كان دخلت اختصاص اسهل الله يهديها
إياس بأبتسامه: عنيـده وش نسويلها
تَلاشت ابتسامتها شيئاً شيئاُ واردفت بَخفوت: وش بتسوي لا عرفت بكَل شيء اكره شي عليها الخداع وَش بيصير وقتها ممكن أريج تَضيع وما اسمع كلمه امي مره ثانيه منها
طَوى الجريده ووضعها على الطاوله: صح كلامك بس انتي اعرف مني وش بقلبها سؤال واحد دوم على لسانها الحلم وتَفسيره بس مااقدر اقول لها تفسيره بالوقت الحاضر وعدت سامي قبل 25 سنه ما اقول شي ولا كنت بريحها واقول لها
سَميره بقلق: وش بيصير الحين ابي افهم
اياس: الي كاتبه ربي بيصير سواء حلو او مُر بنعيشه
تمتَمت بهدوء: والنعم بالله
تَراجعت الى الوراء رويداً رويداً هذا يَعني ماذا ؟؟ ما السر العجيب الذي يخبأنه عنها رَكبت السَياره وطلبت من السائق ان يتحرك تحرك اما هَي ذهن شارد / عقل لا يستوعب الامر ما الذي يخافان منه ؟ ما هذا الضباب الذي يُغلف المكان لا مكان للرؤية منه لمَ هذا الضباب والفجوات؟! بكُل حياتها لم تُخبي أمر عنهُما لمَ لا يُريحانها ويَخبرانها
وَجع / الم,داخلي نزيف حاد بكُل اجزاءها خيبة امل تسيطر عليها وهــم كبير تعيش بـ وهــم هائل جداً خداع / كذب / غش ماذا بعد الحُلم ما هو هذا الحُلم لمَ دوما ببالها وما الاثر الذي على يدها لا تستطيع التفكير تجمد تفكيرها قَبضت كف يدها بقوه لكن هذه القوه ظاهرياً فقد هيَ ماذا؟! ومَنْ هي اصلا؟! ابنه من؟ اخت من؟ تُريد معرفه هويتها الحقيقة لا المُزيفة من تكون ولمن تنتمي؟! سـ يأتي اليوم الذي تعرف هويتها فيه ام لا يأتي ابداً
قلبها يبكي عقلها يَشكي تفكيرها يأخذها بعيداً ثم يعيدها نَزلت رأسها بحزن حَتى لحظات الفرح الصَغيره تختفي منها بسُرعة كُبرى وها هو الحُزن طَغى عليها حَماسها ذهب كيف سـَ تكمل يومها تفكيرها سَيُرهقها ان اكملت التفكير ستنسى لتعيش فَلولا النسيان لكانت الكثير من الصعوبات النسيان رحمه الله
إلهي وخلاقي وحرزي وموئلي إليك لدى الإعسار واليسر أفزع إلهي لئن جلـت وجمت خطيئتي فعفوك عن ذنبي أجل ُّ وأوسع ُ إلهي ترى حالي وفقري وفاقتي وأنت مناجاتي الخفية تسمع إلهي أجرني من عذابك إنني أسير ٌ، ذليل ٌ، خائف ٌ لك أخضع إلهي أذقني طعم عفوك يوم لا بنون َ ولا مالٌ هنالك ينفع إلهي ذنوبي جازت الطود واعتلت وصفحك عن ذنبي أجل ُّ وأوسع ُ


.
*
*
.

التاسعة صباحا

هدوء _ برود في المكان كـ العاده كُل منهم مَشغول بنفسه ماذا يَنتظر من والديه ان يَشعرا بهم بعد سنين طوال حُلم بعيد المَنال لا جَدوى من الكلام بلا فائدة قَام من كُرسيه واردف: الحمد لله , بالاذن بروح للمستشفى
اوقـَفه صوت والده بَكلمتين: البنت رفضت
" رفضت
رفضــت ‘
ما هذا الخَبر الجَميل على مسامع اذنه سعادة ام تفاؤل لا يَفرق الاثنين واحد بالنسبه له: الله يوفقها مع غيري .. انهى كلـماته وتوجه لسيارته ووجهتة الاساسية المُستشفى .. احساسه جميل رُبما من كان مكانه لَرفض فكره ان فتاة ترفضه لكن هو غير هوَ لم يُرد هذا الزواج وتَخلص منه الان بـ اسهل الطرق
اتَسعت ابتسامته شيئاً شيئـاً اخته وحبيبة قـَلبه ستتزوج عما قَريب لـو كان شَخص غير اياد لشَعر بحَزن اما الان العكس الوقت الذي سَيبقى له يَكفيه لقضائه مع شقيقة لا هَم ولا تعب على قلبه تَرياق الراحه يتغلل اعماق قلبة ما اجمله من دواء يَشفى به بَلا شك بَعد نَصف سَاعه او ما شابه وصَل للمُستشفى , رَكن سَيارته في مكانها المُخصص وتوجهة للداخل وابتَسامه تُزيين ملامحه الهادئة صَادف بطريقة اياد
مراد: صباحو فَل
اياد برفعة حاجب: ما شاء الله اليوم الاخلاق عال العال وقبل يومين كانت زفت اذكرك ولا لا
مراد برواق: ما يحتاج تنكد علي مالت عليك تَكنسل الزواج
اياد: اعترف وش مسوي
رَفع كتفيه: لا والله ما سويت شي بس البنت رفضت يا جَمال حالي مافي زواج مافي هم
اياد بضحكه: هههههه امشي امشي المُدير مسوي اجتماع
مراد: امشي ليه لا وش احلى من كذا يالله نمشي نشوف وش السالفه
تَوجه الاثنان لغُرفة اجتماع الاطباء جَلس كُل واحد منهما على كُرسي وكُل غارق بتفكير عميق الحد وما هو لا احد يعلَم استَيقظ الاثنان على هَمس لَكنه مسموع
همست احدى الفتيات: شوفيه ياويلي بالبني يَجنن يخرب بيته وش ذا الجمال
لتَهمس تلك الاخرى: يلعن اولاد عم يتَشابهون بَالجمال بس كل واحد اثقل من الثاني مافي فَرصه ولو واحد بالمليون
اجَابت بحنق: بايع ثقل اقص ايدي ان ما كان مرقم بنتين ثلاث بنات اقل شي او يَمكن مَسوي اشياء اعظم
هَمست بنفي: لا لا مو معقوله وش تقولين
هَتفت بخفوت: وليه كذا تنصدمين ما تضمنين للشباب ولو شَوي كَلهم مثل بعض
سَمعت الاثنين صَوت من خَلف ظهرهما: وبدل ذا الحش والتغزل انتي وياها اهتمي بشغلك كذا ما تاخذين ذنوب فوق ذنوبك ماشي
فَتحت عينيها بصَدمة هَل هَمسها كان مسموع أنزلت رأسها بَحرج من حالها تَدخلت بشيء لا يعنيها ابد: اسفه دكتور كبير
ابتَسم بسخريه وتوجهة ليَجلس
ضَحك بخفوت: ههههههه تصدق مراد اذا في احد يطير جبهات وتبي يَسكت نص بنات المستشفى تعال للدكتور كبير
ابتَسم على جنب: اسكت واللي يسلمك تحمد ربها ما زَدت استغفر الله ربي بالله بسأل سؤال
مراد: تفضل
كَبير: الحين ذي الاشكال تَسميها ملتزمه بدينها ومحجبه
اياد ببرود: طبعا لا بس وش عليك منهم كلامهم ما بيودي ولا بيجيب
مراد: وصَل الدكتور خلدون سكووت
ضَربه بخفه: وجع احنا ابتدائي سكوت الحمدلله والشكر اليوم مهبول بزياده
د.خلدون: صباح الخير
الكَل بصوت واحد: صباح النور دكتور








التوقيع :
****

رد مع اقتباس
قديم 05-04-2016, 10:05 AM   رقم المشاركة : 14
:: رومانس مون متفوق ::
 
الصورة الرمزية عشتار






عشتار غير متواجد حالياً

عشتار has a reputation beyond reputeعشتار has a reputation beyond reputeعشتار has a reputation beyond reputeعشتار has a reputation beyond reputeعشتار has a reputation beyond reputeعشتار has a reputation beyond reputeعشتار has a reputation beyond reputeعشتار has a reputation beyond reputeعشتار has a reputation beyond reputeعشتار has a reputation beyond reputeعشتار has a reputation beyond repute


عناق الأيام


كَبير بهمس: يارب ما اكون انا
أكمَل حَديثه: والدكتور الي بيكون مسؤول عن الدفعه دكتور كبير امـا الدكتور الثاني للحين ما راح اقول مَين خَلوها على الاجتماع الثاني وتذكروا دوم " حياة المرضى مو ملك لكم حاولوا بكَل جهدكم قد ما تقدرون تنقذون المرضى لان املهم فيكم " .. قَام من كُرسية .. خلص الاجتماع
زَفر بضيق: اووف وش ذا الحال ما ابي السالفة ذي اوف بقوله ما اقدر
اياد: يا اخي وش فيك والحين صرت مسؤول الدفعة وش فيها اصلا لاَزم تَكون فرحان افرح افرح مافي شي يستاهل كل ذا الطفش
كبير بملل: ما احب هذا الشَغل لان فيه بَنات مايعات وع
مَراد بأبتسامه: خليك من دفعة السنه الي راحت اكيد ذي الدفعة احسن روح ولا تخلي شَي يشغلك
كَبير بأستسلام: طيب بروح اشوفكم بالاستراحه سلـام
بَجهة اُخرى من المُستشفى تَقف مع صديقتيها ودُفعتها تَنتظر المسؤول قالت بملل: سمر الماس خلونا نروح لغير مكان احس بضيقة هنا
سمر بَرفض: سوري اريج ما نقدر نروح مَكان وصل الدكتور المسؤول
ألماس بطفش: ما بغا يَوصل طَفشت على قد ما انتظرناه
اريج: ما يهم بس خلونا نروح للصف الاول ترى جد من الي ورانا بنكتم
كَبير: صباح الخير على الكل
الكل: صباح النور دكتوور
كَبير بجديه: شوفوا بكون مسؤول عليكم اسمي كَبير طبعي هادي ماني احبب المشاكل اي مشكله او صعوبة تصير لكم تعالو لي مابي حركات منا ولا منا مفهوم
الكل: مفهوم
قال بقلبة" نشوف مين يلتزم": طيب الحين عرفوني باسمائكم
قـَالت احداهُم: انا رؤى وهَي
قاطعها كبير بملل: قلت عرفوني مو وحده تعرف الكل
الماس بهمس غَير مسموع: واه برد قلبي بـ المايعة ذي اكرهـا
سَمر: تكرهيها لو لانها
قاطعتها اريج: اشش سمـر
سَمر بمزح: تصدقون شكلي حبيت عليه شكل
غَمضت عيونها بهدوء لثوانٍ ثم فَتحتها بَقوه هَمست بخفوت: كَلهم مثل بعض مافي فرق كَسر القَلوب هواية للبعض
كَبير: بتظلين انتي وياها واقفات ولا كل وحده تقول اسمها
اريَج: اريج
سَمر: ســمر
اردفت بهدوء: ألمــاس
أشر على مجموعه واردف: انتوا بتكونوا على الطوارئ والاسعاف ..* اشر على رؤى وبنت بَجانبها وقال من دون نفس .. تَروحوا للدكتور أنيس واي شي يَطلبه يتنفذ ما ابي اسمع شكوى مفهوم
الكَل: حاضر دكتور وذهب كُل منهم لما طلب
مَرر اصابعه بداخل شَعره الاسود: بَقيتو انتوا الثلاثي, اريج انتي بتكونين اليوم مُساعدة الدكتور مراد اسألي عنه الاستقبال تعرفين وين مكانه وسَمر انتي اليوم مساعدة الدكتور ايـاد وألماس انتي بتكونين معاي
تَوجهت كُل واحده لـمكان عَملها
كَبير بأمر: هاتي لي كوب نسكافيه
فَتحت عينيها هَل يَخفف دَمه ام ماذا: نَــعم
كبير ببرود: الي سمعتيه ما احب اعيد كلامي
الماس ببرود اكثر: انا طالبه اتعلم منك مو خدامه علشان اجيب لك واخذ
كبير بابتسامه جانبيه: من اساسيات الي تشتغل معي تَنفذ كل امر أأمرها فيه مفهووم الحين تجيبين لي نسكافية لمكتبي ومافيه سكر كثير والحين روحي لشغلك
ذهبت وهي تتمتم بَكلمات غير مفهومة ما هذا الاستغلال الذي امامها كَيف له ان يأمرها بشيء لا يَخص عملها تَنتفض من القهر ليس وقت الغضب ابدا ليس وقته ابجديتها لا تَسمح لها بأن تقوم بحَماقات بعد ان وَصلت الى ما تتمَنى أغمضت عينيها حتى لم تتعدى ثانيتين حتى تفتحهما بقَوه!, المنظـر!! ذاته امام عينيها ذاته الذي يَكون نقطة عَميقة بداخلها لا ايُها القَلب لا تَنزف وَجع من جديد حَقاً دوائك مُتعب لا طاقه للجَسد على تَحمل مَرضك قَلب مُتألم مَكسور يَتوسط صدرها والسَبب كُل يوم تراه امام عينيها تَكره وتَكرها وتَكره الحياة مَن حَولها, تتسأل كثيراً لكَن لا فائدة من التساؤل اخَذت كَوب القهوة وتوجهت لغُرفته دَخلت ووضعت القهوة امامه على المَكتب
ارتَشف القليل منها: ماشي حالها مَره ثانيه دقي الباب قَبل لا تدخلين من باب الادب ماشي الحَين جيبي الملف الي بالدرج الازرق مو الاحمر
ألماس " مغرور مالت عليك نفسيه": حاضر
كبير: ايوا كذا انتي طالبه سَنعة مو مثل قبل شوي لسانك شبرين واكثر
التَزمت الصَمت كَي لا ترتكب خطأ
.
*
*
.

عند الحاديه عَشر

تَجلس امام التَلفاز وتُشاهد فَلم تتسلى به قليلاً ما من شيء جديد كُل الايام مُتشابهة تُرى حَين تتزوج هل ستكون الايام مُتشابهة؟ لحظة واحده زَواج ثَقيلة , بحق مُتعبة من التفكير الدائم ولا احد يُفكر بها وبمَ تُريد هي اهم شيء هُم ثمَ هيَ ما هذا لا يُحتَمل تَريد الرفض لـَكن لا فائدة تعلم والدها جيداً تريد معرفة سَره الذي لا احد يعلمه ولكن لا تُجد طريقة لكي تعرف السَر, ضَحكت بسَخريه على حالها كـانت تَحلم حالها كـ حال اي بَنت ان يَتقدم لها شَاب ثَم تتزوجه وتحبه حَينها تَكون حياتها ملكه هو ليس ملكها لَكن هَل سَيتحقق هذا مع المَدعو " اياد " ام لا؟؟ خوف يقابله قوه شرود يقابله اصغاء حب ماذا يَقابله؟ لم تَجرب الكَلمة بَعد مَن يعرف لَربما سَتكون من نَصيب شَخص قريب منها جدا او لا ؟ مَن يَعلم ما سَيحدث
استيقظت على صَوت شَقيقها بالاسفَل .. توجهت للاسفَل وقفت مكانها ومَسكت بألدرج مُستمتعه بالحَديث امامها
مَهند بَملل: وش تبين بشمس انتي ناقصه شوفتك مثلا قبل يومين كنتي بوجهها
فَتحت عينيها على وسعها: اقول مهند مو كأن لسانك صاير طويل
مهند بملل: اقول غاده اوصلك للباب لو اقول للخدامه تجي توصلك
هَزت رأسها برفض: انت يالبزر اخر عمري بزر يَطردني ذا بيت عمي قبل لا يَصير بيتك مفهوم الحين ابي شمس ابعد عن طريقي
مهند: شَمس ماتبي تشوفك ان انا ما شفتها اليوم انتي ليه لازم تشوفيها ؟؟
غاده: اقول مهند وراك ما تنقلع عني يا اخي ليه تحط راسك براسي
سَبل عينيه وبمزح: من كرهي لك ما تعرفين يعني
غاده بملل: على اساس انا ميته عليك مالت عليك
مهند: اصلا شايفة وجهك بالمراية قبل لا تجين لهنا كأنك قرد جاي من غابات الامزون ومَلابسك حتى جدتي احسن منك







التوقيع :
****

رد مع اقتباس
قديم 05-04-2016, 10:05 AM   رقم المشاركة : 15
:: رومانس مون متفوق ::
 
الصورة الرمزية عشتار






عشتار غير متواجد حالياً

عشتار has a reputation beyond reputeعشتار has a reputation beyond reputeعشتار has a reputation beyond reputeعشتار has a reputation beyond reputeعشتار has a reputation beyond reputeعشتار has a reputation beyond reputeعشتار has a reputation beyond reputeعشتار has a reputation beyond reputeعشتار has a reputation beyond reputeعشتار has a reputation beyond reputeعشتار has a reputation beyond repute


عناق الأيام


شَمس: بــس انتي وياه وش فيك غاده حاطه عقلك بعقل مهند اكبري مين الكبير هو ولا انتي ..* التفتت عليه .. مَهنــد انا وش معلمتك ليه حاط راسك براسها
انَزل رأسه: احس بمتعة لما اتخانق معاها بس ما اكرها ..* رفَع عينيه ببراءة .. اسف غاده
نَزلت لـ مُستواه وقَبلت خده: عادي حبيبي الحين روح العب بالحديقه
ضَحكت بهدوء: ههههههههه جد مجانين انتو مجانين رسمي اول شي تصير حرب بينكم بعدين حبيبتي وحبيبي و ما اعرف ايش الحمدلله والشكر ما كأنك عمرك بالعشرين سنه
جَلست على الاريكة: ما عليك مني ومن مهند الا ما عرفتي شي عَن بهار
شَمس بنفي: لا والله ما عرفت شي من يوم الحفله
غاده بنرفزة: وبعدين معاها يعني مو اخر وحده تَخسر شَخص عزيز على قلبها
شَمس بعقل: غدوشة بَهار مو بس خسرت اخوها من امها وابوها هو توأمها تفهمين وش توأمها يَعني يفهمها الوقت الي الكل ما يفهمونها يَحسسها بالامان الحب الدعم لا احتاجت له صح عندها يسار بس يسار كان مسافر يبيلها وقت شوي حتى تاخذ وتعطي معه صح عمي هاني وعمتي عبير تجاوزوا صدمتهم من سنتين بس هي ماهي قادره تنساه جَربي توعدك رهف تروح وترجع لك بعد ساعه او ساعتين ويجيك خبر انها سوت حادث بتنصدمين وما قدرتي تصحين حتى يرمون عليك كلمه الموت يعني انتهت حياته هذا قضاء ربي وماعلينا اعتراض يبيلها وقت وكثير انا اقولها لَك مو سَهل عليها بَعدين بتتعود على غيابة تصدقين للحين تَنام بغرفته لا تعاتبينها لا غاده لا تعاتبينها
غاده وهي تقف: البس عبايتك خلينا نروح
شَمس: بخبر امي واجيك .. تَوجهت لغرفة والديها طَرقت الباب ثُم دخلت .. أمي
اردفت: هلا شمس
شَمس:بَروح لبيت عمي هاني مع غاده
أغلقت الكتاب: طَيب بس مو تتأخرين على الغدا
استَغربت منذُ متى هذا النظام: حاضر .. خَرجت ارتدت عبايتُها وحَجابها .. نمشي غاده
ابتَسمت: نمشي
تَوجهت لبيت عَمها اثناء الطَريق
غاده: شكراً
التَفتت لها: على ايش
اردفت بأبتسامه: على كل شي تدرين بدونك ممكن اضيع ببحر
بادلتها الابتسامه: بلا مُبالغة زايده بس فَهمتك شي كنتي جاهلته المهَم خلينا نخرج بهار من الجو الي هَي فيه
غاده: الا تَعالي ما قلتي لي بتتزوجين مين سعيد الحظ
ابتسمت ابتسامه جانبية: اياد
رَمشت عَدة مرات: هاااا ايش اياد ابن عَمي ما غيره
هَزت رأسها: ايوا ما غيره
أكملت احاديث معها

.
*
*
.

بَعد صَلاة العَشاء بـ رُبع ساعة

استَلقى على الاريكة البيضاء مُغمَض العينين استَرجع ما جَرى في الصَباح وقَبل ان يَخرج مع عَمه

الثَامنة صباحاً

الكُل يَفطر بلا أي صَوت هَل هَو حَزن مُخيم ام هالات من الوَجع فَوقهم , كُل منهم شارد الذهن والفَكر دَون ادنى شَك كُل واحد يَفكر بشيء يَشغله
اما هَو يَفكر بَـ الجُرح العميق الذي يَنزف بداخله ويَجعله يَتألم بصمت مكبوت دون ان يَخبر احد به تَعود على الصَمت ولم يَستطيع موقف تغير تصَرفاته قلبه مَوجوع ويَحرقه لكَن ما الفائده رَفع عَينيه ووجدها وَاقفة
ألين: مَوافقة على الي تَبونه بَيصير ما تَعودت اقول لكَم لا او ارفض طلب .. تَركتهم وتوجَهت لغَرفتها
دَخلت وأغلقَت الباب اتكأت بجسدها على الباب رَمت حَجابها وعباءتها نَزلت دموعها بَصمت لَم تَنم الليل بطوله ابداً لم تَرتاح ولو لدقيقة واحده كَلماتهم تتردد بمسامعها
*انانيه* اكًثر كَلمة تتردد بداخلها كَلمه واحده هَزتها وتخللت لاعماقها رَجعت شَعرها البٌني بَخَصله الذهبية على الوراء لا احد سـَيفهم ما تشعر به مَن سنين وليس وقت حاضر فقَد عقلها بَين الماضي وبين الحاضر تائه بين الكَرة والحَب أيُ حب هذا الكره سَيطر عليها
اوراقها تَمزقت ولا يُمكن ان تلتصق كـ السابق اصبحت شَتات من بعد هذا شعور غريب لا تستطيع تحديده ما ان كان كُره ام خوف وَضعت رأسها بين ركبتيها بألـم داخلي ماذا يَمكن القول عن قَلب يَنزف بكُل مره وما ان تعافى حتى رجع ينزف بلا رحمة كانت ينزف ألم او شوق
وَجع ام عذاب غير محدد ماذا يَنزف هَو يَنزف فَحسب ليُلَمها فَقد ويَعذب حالها غيره لا يستطيع ان يريحها قليلا تَوجهت لسريرها واغمَضت عينها بَتعب
مَحاوله للنوم فـ التعَب يَأكل جسدها الصَغير دَون رَحمة
اما في غٌرفة الطَعامل
صَمت مُخيم على المكان صَمت قَاتم
انفَاس مُضطربة دَقات مُرتخية ألسُن لا تَقوى عَلى قَول حَرف سَكوت يَخيم دَون أيَ حَرف حَتى
ماهذا هيَ مُتمرده لَكن مُتناقَضة ما عَقلها اصَغر منها بَكثير الكَثير الى الاَن ما زَالت طَفلة مُدللة لا يُمكنها عَصيان والديهَا ولو قَليلا
وَقَف مَن مَكانه وقَال وهَو يَتوجه للخارج: ألينا قَولي لاختَك تَجهز نفسها على الليل عَلشان المَلكه .. خَرج دَون ان يَسمع كَلمه
قَام مَن مَكانه: الحمد لله
بَقيت هيَ ووالدتها
ألينا: وش بيصير الحَين كأنها لعبة وبتخلص
اردفت بهَدوء: الحَين تَشوفينها لعبة بَس هيَ لعبة الحَياة ممكن بَلحظة تاخذ منك كُل شي وممكن تَعطيك كُل شي ما يَحتاج لها تَفكير بَتعرف الي سواه ابوها مو عَبث مع الوقَت
تَمتمت: ان شاء الله ~

.
*
.








التوقيع :
****

رد مع اقتباس
قديم 05-04-2016, 10:05 AM   رقم المشاركة : 16
:: رومانس مون متفوق ::
 
الصورة الرمزية عشتار






عشتار غير متواجد حالياً

عشتار has a reputation beyond reputeعشتار has a reputation beyond reputeعشتار has a reputation beyond reputeعشتار has a reputation beyond reputeعشتار has a reputation beyond reputeعشتار has a reputation beyond reputeعشتار has a reputation beyond reputeعشتار has a reputation beyond reputeعشتار has a reputation beyond reputeعشتار has a reputation beyond reputeعشتار has a reputation beyond repute


عناق الأيام


هَل يَكفيه ان يَتعب نفسه الى هَذا الحَد ام لَم يَكتفي بعد؟
هَل حان وَقت السعاده ام وقت العَذاب؟
هَل حان وقَت الشَفاء من مَرض الوجع ام لا ؟
هَل حان وقَته لـ يَعيش كَأي انسان ام لم يـأتي الوقت ويَكمَل حَياته بَهويات مُتعدده , اسأله لا اجابه لها في الوقت الحَالي
مَشاعرنا وقَلوبنا لا سُلطه لنا عَليها هيَ التي تُسيطر علِينا المَشاعر لا تٌكمل القَلب والعَكس صَحيح يَصبح ضَجِيج من المَشاعر حَين يَجتمعان الاثنَان مَعاً كَيف لا سَيطره لنا عَليها
استَيقظ من تأمله في حَياته القَادمة علـى صَوت عَمه: سيزار وَقع
مَسك القـَلم ووَقع بَهدوء وقَابل عَمه بأبتـسامه هادئة عَلى عَكس الصراع الداخلي الذي يحدث بين عقله وقلبه
اما فَي الداخل
غَير الهدوء لا يوجد انفاسها المُضطربة خَوفها المَفرط مَن مَصير مجهول الهَوية من جميع ما يُحيط بها
..: وَقعــي
رَفعت رأسها بهدوء وَقعت عينها بَعيني والدها , عَيون مُشتاقه مُتلهفة لـ أي كلمه منه فَقد كَلمه واحده مَسَكت القَلم بَيد مُرتَجفة ثَوانٍ تتأمل الدَفتر بين يديها ثـَم وقَعت عليه
قـَبل رأسها بهدوء واردف: بَيجيك يوم وتعرفين ليه الكبار اوقات يقسون على عيالهم انتي واختك عندي واحد
ارتـَسمت ابتسامه كَبيره على ثُغرها
أقتربت منها وهمست: اسفه
بَوزت: الحين انا انانيه مابيك اتركيني
قَبلت خدها: مو انانيه بس طفلة دلوعه شَوي قَومي للمَجلس الثاني
اردفت: مابي
الينا: قولي قسم ليه ماتبيـن
اردفت بخوف: خايــفه
قالت وهي تتوجه للخارج: طيب خليك هنا بغرفتك مو مشكله
ألين بأستغراب: وش تقصدين
كَتمت ابتسامتها: ابد بروح لامي شوي واجيك

.
*
*
.

الثامنة ليلاً _ في المُستشفى

جَلس على الكُرسي: قول قســم
اياد: والله العظيم
كبير: سبحانك ياربي مغير الاحوال الحَين ايـاد بيتزوج ماني مصدق
ارتشف من كوب القهوة: مو مالي عينك
مراد: تصدقون شباب جت اليوم لـي مطبقة بـس اياد على بنت
اياد بأستغراب: وش تَقصد
كَبير بتأييد: صحيح انا شفتها قَبله أريج تشبهك كـثير ..* اكَمل بتساؤل .. صح ذكرتني اتذكر فـي احد من اهلك مفقود لقيتها لو لا
مَراد: اخته بـس للحين ما لقاها
اردَف بشرود: ويَمكن ماني لاقيها جَد دَخل اليأس بقَلبي
كـبير يُغير الموضوع: مسكينه البنت الي كانت معاي اليوم ان ما استغفرت للمره الالف ماني كبير
مراد برفعة حاجب: وش مسويلها
كـبير: قول وش ما سويتلها ..* وقَف واكمـل .. الحين اخر مريض عندي اليوم بشوفة واخليها تروح للبيت
اياد بسخرية: مسكينه هي مو انت الحين حتى راحه ما ارتاحت
كبير ببرود: محد عتب عليها وقال لها ادخلي طب وين بلقاها ذي بين كَل الناس الي هنا
مَراد: مين صديقاتها ولا ماعندها
كبير وهو يَمشي: ما يحتاج لقيتها سَلام اشوفكم بكرا
اردف الاثنان: الله معاك

بالجهة الاُخرى
وضَعت كُوب العصير بنرفزة: وبعدين وش ذا جيبي لي قهوة الملف الي ما اعرف ايش ما ناقص غير اكتب عنه
سمر: ههههههه الماسوه وش صار الحين فين الي متحمسة للطب
الماس: نفسها بس ما كَنت اعرف بـَصير خدامه
سَمر: بنااات
اريج: جنبك ما يحتاج الصراخ يا ذكيه
سَمر: من زود الحماس اريج انتي ماعندك اخ من هنا ولا من هنا
ضربتها بخفه: وجع وش ذا السؤال من وين يجي لي اخ
سَمر بحماس: لو تشوفين الدكتور اياد اليوم شعره الاسود وعيونه الكبار الواسعه والسودا بشرته المملوحة و
قاطعتها بملل: وش تقصدين
سمر: اقصد لو تشوفينه تقولين اخوك ونص







التوقيع :
****

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة









الساعة الآن 10:54 AM.


Powered by vBulletin Version 3.8.2
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd
Translation by Support-ar
منتديات بال مون - منتديات رومانس مون