منتديات بال مون  

العودة   منتديات بال مون > منتدى الفن والأدب > منتدى روايات عبير وأحلام > منتدى روايات عبير

منتدى روايات عبير روايات عبير القديمة - روايات عبير الجديدة - روايات عبير دار النحاس - روايات عبير دار الكتاب العربي - روايات عبير مكتبة مدبولي - روايات عبير المركز الدولي - روايات عبير المكتوبة - روايات عبير دار ميوزك - روايات قلوب عبير

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-05-2010, 01:35 PM   رقم المشاركة : 17
:: عضو مميز ::
 
الصورة الرمزية جنيــن






جنيــن غير متواجد حالياً

جنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond repute


رد: امرأة لكل الفصول.. آن ويل .. عبير القديمة


قالت ما قالته لأن هذا الرجل الواقف أمامها يفقدها توازنها ...
- نعم هذا صحيح. اعتذر الآن لإني أتيت لآجلب شيئا للسيدة ستيفنست .
كان المصعد والسلم ء عن يمينها مما جعلها مجبرة على المرور أمامه.
فما أن تقدمت حتى وقف في عرض الممر وسألها :
- هل تلغين مواعيدك في بصورة دائمة؟ عندما يعرض عليك مشروع أفضل؟
فازداد احمرار خدي ساره : لم يسد راند الممر نهائيا بوجهها لكنها شعرت أنه لن يلبث ان يفعل .
فأجابته ببرودة:
- لم يكن هذا السبب.
- ما هو السبب اذن ؟
فترددت بين الهروب منه اوالإجابة بصراحة. فقررت الانتهاء من الموضوع:
- كان عليك أن تقول ألي بأنك صاحب الفندق.
ابتسمت لكن عيناها كانتا تبرقان وجسمها يرتعش .
- لماذا؟ لإنك تعتقدين أن أصحاب الفنادق غير اهل بالثقه ؟
فتفاجأت ساره بتحليله وفتحت عينيها بغضب :
- طبعا لا .. فأنت تعرف أن هذه ليس السبب.
- عفوا لكني لا أجد علة أخرى.
- ارجوك السيده ستيفنست تنتظر دواءها.
- تستطيع أن تنتظر قليلا.
أريد أن أعرف ما يحدث ؟
- السبب بسيط لا أحب أن يهزأ مني الناس.
فضحك ستيفان راند بقوة مما زداها حيرة:
- اعذريني لكنني لاافهم.... كيف توصلت الى هذا التحليل الغريب؟
- عرفت إنني من نزلاء الفندق ...مع هذا لم تقل لي شيئا... جعلتني أصدق إنك تسكن جزيرة صغيرة..
- إذا كانت ذاكرتي جيدة... اعتقد أنني قلت لك أنني أعمل في ناسو ..
- لكنك لم تقل لي ماذا تفعل في ناسو ؟
- لإنك لم تسأليني عن ذلك.
- أه .. كل هذا بلا جدوى لافائدة للنقاش.
- فعلا... لاجدوى لهذا لكنني أريد أن أؤكد لك أني لم أهزأ منك. فلنبدأ من الصفر .
ما رأيك بزيارة إلى جزيرتي غدا؟
سألها راند هذا السؤال بابتسامة جعلتها تتأكد أكثر وأكثر من جماله و جاذبيته مما زاد ارتباكها :
- اوه ...لا .. لأعتقد إني أستطيع اسمع... علي أن اخذ الدواء الى السيده ستيفنست وإلا قلقت علي .
- حسنا سآتي معك وافسر لها كل شيء.
لم يترك لها ستيفان الوقت لتعترض اذ امسك بيدها وقادها نحو المصعد . وعند وصولهما وبعد اعتذار ساره عن تأخرها قالت السيدة الأمريكية:
- مساء الخير يا سيدي راند ... هل تود الجلوس معنا ..؟ لقد أكلت كثيرا هذا المساء.. لكن ماكولات فندقك لذيذه لدرجة لا يتمالك الإنسان نفسه...
فرد استيفان وهو يجلس والتسليه ببادية على وجهه:
- هذا شرف لي يا سيدتي . اسمحي لي أن أقترح لك عليك علاجا افضل من هذه الأدوية مجتمعه .
أشار إلى أحد الخدم وأعطاه أوامر بصوت منخفض ثم أكمل :
- هل تودين مع ابنك والآنستين القيام بنزهة معي. في الغد إلى جزيرتي؟
- هذا لطف منك .. يسعدنا ذلك اليس كذلك يا ساره؟







رد مع اقتباس
قديم 07-05-2010, 01:35 PM   رقم المشاركة : 18
:: عضو مميز ::
 
الصورة الرمزية جنيــن






جنيــن غير متواجد حالياً

جنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond repute


رد: امرأة لكل الفصول.. آن ويل .. عبير القديمة


شعرت الصبية ان استيفان يراقبها . فتفادت النظر إليه لكن السيدة ستيفنست لم تترك لها فرصة التعبير عن رأيها إذ سألته عن كيفية مجيئه للعيش في باهاماس :
- أنا أدرس دائما الأماكن التي نزورها بهدؤ... البارحة مساء قرأت في سريري تقارير مذهلة عن تاريخكم المحلي , تدور حول أول من جاء إلى هذه الجزر واستعمرها وغامر فيها ... هل أنت من سلالات أحد أولئك المغامرين ؟
- اوه...لا ... أن عائلتي منحدرة من أحد اللصوص المشهورين واسمه جاك راند لونوار ...
فبدا الرعب لوهلة صغيرة على وجه السيدة ستيفنست وظلت فاغرة فاها . هنيهة قبل اطلاق صرخة عبرت عن دهشتها :
-أه ...طبعا يا سيد راند ....لا اصدق لا استطيع ان اصدق . نظرا لكتبي التي قرأتها كأن هؤلاء الناس مذهلين , هائلين ,مخيفين . ... على العموم أعتقد أن الميول الوراثيه قد اختفت منذ مدة بعيده .
فأجاب ستيفان ساخرا:
- خاصة منذ تلك الفترة البعيدة .
في تلك اللحظة جأء الخادم حاملا الوصفه التي اوصاها ستيفان ... كوب مليء بالسائل بلون الكراميل البني .
- لا تخافي ياسيدة ستيفنست طعم هذا السائل لذيذ .
فنظرت إليه الأمريكية بطريقة حذرة منه ومن إلشراب . خاصة بعدما أعلن عن السلالة التي ينحدر منها ثم ذاقت السائل وقالت :
- آه ... طعمه لذيذ .
عندها نهض ستيفان عن كرسيه:
- المعذرة علي الانصراف فلدي الكثير من الأعمال ستكون الباخرة جاهزة في الساعة الحادية عشر .. إذا أردتم المجئ معي .
- حسنا... مساء الخير... ليلة طيبه يا ساره .
فانحنى بأدب وخرج مسرعا من الصالون.
- أعتقد بأيمان ساطع أن هذا الشراب قام بمفعول إيجابي .
وبعد وقت قصير قالت :
- اشعر بالتحسن البارز . ألا تعتقدين إني جرحته بكلماتي البلهاء ؟ فلو شككت لحظة بأن أحد جدوده لص لما سألته . اتساءل إذا كان كتابي يذكر جاك راند لونوار .... يجب أن أعيد قراءة هذا المقطع.
- السيد راند كان يمازحنا يا سيدة ستيفنست .
- لا.. فهذا ليس موضوع مزاح.. أنا مندهشه من كيفية اعترافه بأصل كهذا؟ إذا أردنا القيام بهذه النزهة معه علينا النوم باكرا . انتي متعبة أيضا .. مارأيك لوصعدنا؟ سنقول لخادم هنا أن ينبئ رونالد وانجيلا بأننا نائمتان فأنا متأكده من أنهما لن يغضبا بل على العكس سيفرحان.
في اليوم التالي حوالي الساعة الثالثه كانت سارة تستكشف الجزيرة, صغيرة ,مهجورة ,وضائعة في زرقة المحيط الكبير.. بين نيوبرفيدس والوثير . كانا آخرون يتفيأون تحت شمسية بحر كبيرة مركزة في المركب والأشجار الكثيرة تخبئهم عن عيني سارة ... وعندما اختفى صوت الراديو الذي حمله رونالد معه خالت سارة نفسها وكأنها ضائعه وحيدة في هذا العالم بعيدة عن كل الحضارات.
هذه الجزيرة كانت صغيرة نوعا لتمثل الانزواء والانطواء المثالي .
كان طولها 800 مترا على 100 متر عرض مليئة بالأعشاب الشائكة وبعض أشجار النخيل التي يمكن لمن يريد السكن في الجزيرة استعمال أوراقها كسقف .ورده قايين .
انتصبت سارا واقفة بعدما نظرت إلى قعر حوض بين الصخور ورأت ستيفان يأتي نحوها من بعيد . كان يرتدي سروال بحر قصير . عاري الصدر وعلي كتفيه منشفة . شعرت لوهله دون أن تدري السبب برغبة بإهماله وكأنها لم تره . والاختفاء وراء أكوام ألأعشاب .
عدا تحية صباحية مؤدبه . ومساعدته لها في النزول إلى المركب للذهاب إلى الجزيرة لم يعرها ستيفان أي انتباه . وخيل إليها في بعض اللحظات إنه يتجاهلها عن قصد. جلست على الرمل تنتظره وأعصابها شديدة التوتر . ولما وصل رمى بنفسه قربها وقال:
- هل تعرفين إنك من بعيد تحت القبعة الكبيرة التي تعتلين تبدين وكأنك صبيا في العاشرة من عمره يصطاد السلطعون ؟
- حقا ؟
اغرقت سارا أصابع رجليها في الرمل الدافئ . وأخذت تتأمل المركب الراسي أمامها. كانت قد خلعت تنورتها البرتقالية التي يتماشى لونها مع قميصها . وابقت سروالا قصير ابيض ... اعطى تناقضا جميلا مع لونها العسلي الذي أقرت عليه أشعة الشمس خاصة بعد درس التزلج المائي الذي أعطاها إياه بيتر . مما جعل لون رجليها جميلا جذابا.
أشعل استيفان سيكاره ولاحظت أنه على عكس رونالد الذي كان يحمل علبة مذهبه رائعة مخصصة للسكائر وولاعه ذهبية متناسقة كأن استيفان مكتفيا بالعلبة الأصلية وبولاعه بسيطة قديمة لا قيمة لها.
- الآن وبعدما رأيت بعض الجزر الصغيرة ما رأيك ؟ هل مازلت تحلمين بمنافسة روبنسن كروز ؟
- طبعا . هذا لا يزعجني . لكني اعتقدت أنك ستأخذنا لنتفرج على جزيرتك .
- كنت فعلت ذلك لو اتيت لوحدك .
- الا تحب آل ستيفنست ؟
- أنا ارى العديد من السياح في نآسو.
- وأنا أيضا سائحه .
- لكنك لست امريكيه سمينه ثرثاره .
فأحنت ساره رأسها ورسمت شكلا من التراب .
لم يكن لطفا منك ان تهزأ منها البارحه مساء . ربما هي محدودة الأفكار نوعا ما لكنها طيبة القلب .
- اهزأ منها .
- تتذكر ...عندما قلت لها انك تنحدر من قرصان لص . لقد صدقتك ؟
- وانت ...الم تصدقينني ؟
فرفعت ساره رأسها ونظرت اليه بطريقة يائسه ثم بدأت تضحك .
- طبعا لا ؟
- ولم لا ؟ لا ارى السبب.
اوه ...انا اعرف ان هذا ممكنا طبعا . لكنه يخيل الي انه اذا بقى قراصنه في هذه البحار لانتهوا على المشنقة . في كل حال اعتقدت انهم في المنطقه الأكثر جنوبا ...في جزر الانتيل .
- نعم ..كان الجنوب مركز عملياتهم . لكنهم لم يهملوا الباهاماس . خلال خمسين عاما كانوا يحكمون هذه المنطقه اذا صح التعبير . ويسنون فيها القوانين . اكثرهم بطشا شنقوا في فور شارلوت . لكن الكثيرين منهم تعقلوا وتمركزوا هنا واصبحوا محترمين جدا .
- بما فيهم جاك راند لونوار ؟
فأجابها بهزء :
بلا شك ..والا لما كنت هنا اليوم لأروي القصه والتاريخ . بديهي اني لم اكن مجبرا على البوح بأصلي الحقيقي . كان بوسعي مثلا ان اقول لها ان ابي جاء هنا بهدف شراء الأراضي واستثمارها قبل وفود السياح اليها ...لكن هذا الأمر لم يكن ليهمها ؟
هل تعلم انها ستردد ماقلته لها على مسامع الجميع ؟
فابتسم ستيفان بقوة :
سيزيد هذا بلا شك عدد نزلاء الفندق .
ثم اكمل حديثه مستعيدا جديته :
ماذا اتى بكما الى ناسو , انت وأختك ؟
انها فكرة انجيلا . اعتقدت ان ناسو تغير جو حياتنا .
تأملها ستيفان واكمل :
لايمكن تصوركما كأختين .
نعم ..هذا ما يقوله بيتر لازلو ....وما يقوله الجميع .
فجلس عندما سمع الأسم الذي ذكرته وقال بنبرة غريبه :
على فكرة ..نسيت امر لازلو .
يخيل الي انك لاتحبه .
فلنقل انه لو كانت لدي اخت شابه طيبه القلب وساذجة مثلك , لما شجعتها على الأهتمام به .
فعبست ساره وقالت بانزعاج :
انه رجل مؤدب وشيق .
حقا ؟ هل كلمك عن هجرته المشهورة من هنغاريا ؟
لم يخبرني عن كيفيه هروبه والطريقه التي ترك فيها بلاده فهذه بلا شك ذكريات يريد نسيانها .







رد مع اقتباس
قديم 07-05-2010, 01:36 PM   رقم المشاركة : 19
:: عضو مميز ::
 
الصورة الرمزية جنيــن






جنيــن غير متواجد حالياً

جنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond repute


رد: امرأة لكل الفصول.. آن ويل .. عبير القديمة


هذا ممكن ..
بعد جواب ستيفان الامبالي شعرت ساره بنوع من الأحتقار بصوته فغضبت وقالت :
-يبدو لي انه بحاجه الى الشفقه اكثر منه الى الشك .
فلم يخفف ستيفان تسليته بالحوار الذي يدور وقال :
- اتساءل اذا كانت هنالك امرأة واحدة في العالم قادرة على الصمود امام لهجة اجنبيه غريبه وامام انطباع الشجاعة عند الرجل .
لا يعجبك لأنه ربما اثر على السياح. فمن غير الأئق ان يذكرهم بان الحياة ليست عبارة عن حفلات وسهرات وحمامات شمس . تكون مخطئا اذا قلقت , فبعد الذي رأيته حتى الآن معظمهم يهزأون ولا يبالون ابدا بصعوبات غيرهم , فهم منهمكون بسرورهم واكتفاءتهم الذاتيه .
- انت مثلهم على الأرجح . اشك بأن نصيب ومستقبل هنغاريا منعك من النوم قبل لقائك بصديقنا لازلو .
- هذا ممكن , لكني على الأقل لم احتقر احدا لأنه فقير او غير مهم .
- ياه ..دقيقة ...انت تغضبين بسرعة دون سبب . انا لا احتقر لازلو ....على العكس فهذا الشاب يعجبني وانا اقدره .
- بكل تواضع .
رأت ساره فم ستيفان يلتوي وبرقت في عينيه قلة الصبر . شعرت انه غضب ولسبب ما بدأ قلبها يخفق بسرعه اكبر واحست بأن حوارهما اخذ اطار اخطر مما توقعت . كان عليها ان توقف الحديث لكن حدسا اخر جعلها تكمل :
- اعتقد انه لو كانت عندك اخت صغيرة بلهاء وطيبه وساذجه وسهلة القياد . لكنت شجعتها على بعض الأمريكين الأثرياء مثل رونالد المسكين ...
لم تكد تنهي جملتها حتى ندمت على جنونها العفوي . تبعت هذه الجملة فترة صمت ثقيل جعلها تحمر اكثر من الأنزعاج . لم تجد الشجاعة الكافية لتسمع جواب ستيفان بل وقفت بسرعة :
علينا اللحاق بالباقين ..
- لا ...انتظري ...
قال قال هذا وامسك يدها بيده السمراء مجبرا اياها على الجلوس من جديد . كان ستيفان قد غير ملامح وجهه فلم تعد ترى فيه قلة الصبر بل تعابير اخرى ...تعابير جعلتها ترتجف من التأثر ...فقالت محاولة التكلم ببرودة دون التوصل الى التحكم بصوتها :
- ارجوك..اتركني ...
هل تعرفين انك تبحثين عن المتاعب ؟ لا ادري أي دواء افضل لك , ضربة على كتفك او هذا ....لم يعطها الوقت الكافي لتجيبه ..ترك يدها واخذها بين ذراعيه ...لم تفكر او بالأحرى لم تستطع ان تفكر بمقاومته .. كان اقوى منها بكثير ما جعل مجهودها لمقاومته يذهب سدى ...زد على ذلك ان قبعتها وقعت على وجعلت الشمس تصب اشعتها في عينيها مباشرة ...لم تقدر على تحريك رأسها رفضا لأنه امسك بذقنها وشد باصابعه على ذراعيها ازدادت غضبا عندما فكرت بان حدسها وشعورها اتيا بها الى الوضع الذي قبلت به ورفضته في الوقت نفسه..
- الأمر ليس جديرا بالخوف يا صغيرة لكن هذه التجربة البسيطه ربما تجعلك تعين الحقيقة والواقع ...مازلت طفلة يصعب عليها معاشرة الذئاب .
- اوه ....
انتشلت قبعتها من يده وترددت ثم صرخت في وجهه :
انت افظع مخلوق التقيته في حياتي .
ونظرت اليه بطريقه كادت تدفنه فيها تحت التراب , تركته واكملت سيرها على الشاطئ .
كانت السيدة ستيفنست وحيدة في المكان الذي اختاروه ليجلسوا فيه عندما وصلت ساره .
- اعتقدت انك مع ستيفان يا ساره . رونالد وانجيلا اختفيا ...اظن انهما في الناحية الثانية من هذا المكان .
فتمتمت ساره وهي تفتش في حقيبه البحر :
- حقا ؟ اشعر برغبة في السباحه .
ذهبت لتغيير ملابسها وراء بعض الأشجار . كان قلبها لا يزال يخفق بقوة ويداها ترتعشان لدرجة انها وجدت صعوبة في ترتيب ملابسها . كان ستيفان في الناحيه الثانية من الشاطئ عندما نزلت الى الماء . بعد بضع دقائق وبعدما قامت ببعض التمارين في الحوض الهادئ استرجعت هدوء اعصابها .
الرجال مثل ستيفان راند عندهم مناعة ضد الكره ...غضبها الهاه وسلاه افضل شئ هو نسيان الحادثه التي حصلت اليوم وتجاهلها وكأنه لم تكن ....ندمت لأنها لم تتحكم باعصابها وتظل على هدوئها ...لكن الندم لا ينفع الآن بعد فوات الأوان ...بعد قليل رأت رونالد واختها عائدين اليد باليد انجيلا تضحك على كل ما كان يخبرها اياه ..
عندما عادت ساره الى الشمسيه التي جلسوا تحتها كان ستيفان موجودا ...قامت بمجهود هائل لتنظر اليه وترد على نظرته الساخرة بنظرة كثر سخرية ..عندما حان وقت العودة تركته يساعدها على الصعود الى المركب دون اظهار شعورها ..
هذا الشعور بالتأثير الشديد عندما يمسك يدها او يقترب منها او يشعرها بوجوده بجانبها .
عندما وصلوا الى نيوبروفيداس كانت الساعة تقارب السادسه حين رأو باخرة لوكارونيان تصل الى المرفأ ..اوقف ستيفان مركبه قرب سلم الفندق وقفز الى الأرض ثم مد يده ليساعد السيدة ستيفنست على الخروج وتبعها الباقون . وبنما هم يشكرونه على اليوم الرائع الذي امضوه ظهرت شابه بصورة مفاجئه ونادته ضاحكة :
ستيفان ...لماذا لم تأت لاستقبالنا ؟
كانت طويلة القامه من عمر انجيلا تقريبا بلا شك احدى القادمات على لوكارونيان , لأن الشمس اثرت على بشرتها . على عكس السياح الأتين من اوروبا بالطائرة مع لون بشرتها وشعرها الأسود وعينيها السوداوين بدت وكأنها غجرية رائعه , اضافة الى فستانها الأحمر والحلق الذهبي في اذنيها .
- فال . كم انا مسرور لرؤيتك . هل كانت سفرتكم ممتعة ؟
ورده قايين
- رائعه .لكنني لم اصدق اللحظة التي وصلت فيها . ابتسمت ابتسامة عريضة ابرزت اسنانها الناصعة البياض .
ونظر ستيفان الى الباقين :
اسمحوا لي ان اعرفكم بالأنسه فاليري لانغدن اوين ...فاليري اقدم لك السيدة ستيفنست .
حياها الأمريكيان بطيبه , كعادتهما لكنها لم تكترث لهما بل التفتت مجددا الى ستيفان .
تعال لتحيي ابي وامي. تعال بسرعة .
فأجابها ناظرا الى ساعته ومعتذرا من الأخرين :
- طبعا . اعذروني .
عندها لاحظت ساره وجه اختها والتعبير المندهش المرتسم عليه . كانت انجيلا ممتقعة اللون بصورة استثنائيه . تتبع فاليري اوين بنظرة حقد وهي تبتعد .







رد مع اقتباس
قديم 07-05-2010, 01:37 PM   رقم المشاركة : 20
:: عضو مميز ::
 
الصورة الرمزية جنيــن






جنيــن غير متواجد حالياً

جنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond repute


رد: امرأة لكل الفصول.. آن ويل .. عبير القديمة


- السر



عندما صارت الفتاتن في غرفتهما . رمت انجيلا بحقيبة السباحة على السرير وبنفسها على الكرسي وقالت :
يالحظي السيئ. كل شئ كان على مايرام قبل ان تأتي هذه القذره . الأفضل لنا ان نعود الى بلدنا .
- هل تعرفينها ؟ يبدو انها لم تعرفك .
آه طبعا . وعندما تحول نظرها لحظة واحدة عن ستيفان راند . ستتعرف علي ....اذا لم ترني حتى الآن فلأنها لم تتوققع رؤية بائعة بسيطة .
من هي ؟
اشعلت انجيلا بغضب سيكاره وهي التي لاتدخن الا بعد وجبات الطعام او في المساء احيانا . لكن منذ تحولت حياتهما ازداد استهلاكها للدخان . وفي اليومين الأخيرين دخنت السيكاره تلو الأخرى ...فشكت ساره بأن تكون اختها متوترة بالرغم من مظهرها الهادئ .
- هي وأمها اسوأ زبونتين في المخزن ....كانتا تبذران الكثير من المال لكن صعوبتهما في الشراء جعلت الجميع يستاؤون منهما ....حتى صاحبة المحل كانت تضطرب عند رؤيتهما انهما أبعد انسانتين أردت وجودهما في هذا المكام .
فقالت ساره :
ليس عليك معاشرتهما . لم نكلم احدا هنا باستثناء آل ستيفنت .
لاتعرفين السيدة لانغدن اوين الأم ...عندما تكتشفان انني هنا وتعرفان وظيفتي السابقة ,ستجدان غبطة كبيرة في سرد قصتي امام الجميع .
وما العيب في ذلك ؟ العمل في المخزن ليس مدعى للخجل .عديدات من الفتيات يشتغلن هذه الأيام ..وفي المخزن الذي عملت فيه كانت هناك فتاة مبتدئه بالعمل .
نعم لكنها لم تكن مضطرة للبقاء ..فقد تركت العمل عندما ضجرت منه ...آل ستيفنست يجهلان اننا عملنا ويعتقدان اننا مبتدئات .
لم تقولي لهم هذا اليس كذلك يا انجيلا ؟
لا لكنهما يعتقدان ذلك ... ولأكملا في تفكيرهما لو لم تأت هذه اللعينة . الا تفهمين ان رونالد ليس كائنا خياليا تحلم به الفتيات لكنه يشكل نصيبا جيدا .
لا احب سماعك تتكلمين هكذا يا انجيلا . تبدين باردة غير مكترثة بينما طبعك الأساسي مختلف .
لم تسمع انجيلا ما قيل بل وقفت ونظرت الى نفسها في المرآه وبين حاجبيها عقدة اضطراب وتمتمت قبل النظر الى اختها :
اذا ارادت تخريب مشاريعي فسأعرف كيف اتدبر امرها ..ليس هناك مدعى للسرور يا ساره فسبب وجودها في ناسو واضح .
- ما قصدك ؟
لست عمياء يا ساره ..الا ترين انها مهووسة بستيفان ؟
ماذا تريدين ان افعل وبماذا يؤثر ذلك علي ؟
آه ...عفوا لأنك لست مهتمه بأمره . في نهاية الامر هكذا أفضل . اعرف انك حزت على اهتمامه لكنك لن تصلي الى مركز فاليري عنده ...
في المساء لم يظهر ستيفان ولا عائلةلانغدن اوين في الفندق . بعد العشاء فكر آل ستيفنست ان يشربوا قهوتهم في الحديقة بصحبة الصبيتين . وما ان جلسوا حتى جاء الخادم ينبئ ساره بأن احد يطلبها على الهاتف . فوقفت لتتبعه الى مكان المكالمه لكنه قال لها انها تستطيع تلقي المخابره في مكانها فوضع الهاتف على يمين كرسيها وطلب من الأستعلامات اعطاءها المخابره . لم تتعجب ساره عند سماع صوت بيتر لازلو لأنها لم تتعرف على احد غيره من خارج الفندق . طلب منها ان تخرج معه في ذلك المساء . فترددت خاصة عندما صمت الجميع ونظروا اليها ثم قررت وقالت لأنجيلا وهي تقفل الخط :
انا خارجة مع بيتر لازلو . سيمر ليأخذني بعد عشرين دقيقة .
ولم تمر عشر دقائق حتى انبأها الحارس بأن السيد لازلو بانتظارها .
فتمنت للجميع سهرة سعيدة وتساءلت عما تخبئه ابتسامه اختها . ثم ذهبت لتلاقيه في المدخل قرب مكتب الأستقبال .
آه . مساء الخير ياستيفان , لقد أمضينا وقتا رائعا اليوم .
ثم مرت امامه شامخه الرأس ثم ابتسمت ابتسامة عريضة لبيتر ومشت معه بعدما امسكت بيده فقال لها وهو يفتح باب السياره :
تبدين نشيطة جدا هذا المساء .
فعلا .
وبينما دار بيتر حول السيارة ليحتل مكان القيادة القت ساره نظرة الى مدخل الفندق لكن ستيفان كان قد اختفى . فتساءلت اذا توصلت الى اثارته في المسرحية الصغيرة التي قدمتها امامه ...ثم أجابت نفسها بالنفي ...الآن وبعدما دخلت فاليري اوين الى الساحه لم يعد يهتم بغيرها .
ماذا تفعل اختك هذا المساء ؟
اعتقد انها تخرج مع رونالد .
هل يجذبها فعلا هذا الأمريكي؟
فكرت ساره بأن هذا السؤال في غير موضعه ودليل حشرية غير واضحه لذلك فضلت الا ترد عليه .
انه لطيف جدا.
ثم تابعن مغيرة محور الحديث :
الى اين نذهب يا بيتر ؟
فكرت انه ربما يهمك رؤية برج اللحية السوداء ..انه عبارة عن اطلال مهدمة لكن زيارته مهمة ..المكان منزو قليلا , لكن لا تأبهي فنواياي ليست عاطلة .
قال هذا وحول نظره نحوها مبتسما . فاحمرت ساره وقالت :
لم تخطر ببالي فكرة من هذا النوع .
فضحك بيتر :
ببالك انت . طبعا لا . ولكن ببال اختك بلا شك .
لا يجب الاهتمام بكل ماتقوله . بما انها تكبرني بثلاث سنوات تعتقد انها مجبرة على مراقبتي .
معها حق .فأنت شديدة الثقة بالآخرين . وهذا سئ في مدينة مثل ناسو .
انا متأكدة من ان ناسو ليست اكثر خطرا من لندن ..ثم ان الثقة عامل مهم في الحياة والا لكانت هذه الأخيرة لاتطاق .
برج اللحية السوداء مقر سياحي موجود على قمة التلة في طرف الجزيرة .
اخبر بيتر سارة ان اسم هذا القرصان الحقيقي هو ادوارد تيتش وان البرج كان قلعته ..
فتمتم ساره وهما في طريق العودة الى السيارة :
:
اتساءل أي نوع من الرجال كان هؤلا القراصنه ..اتكلم عن الرؤساء ...لم يكونوا كلهم سيئين ...فهنري مورغان مثلا اصبح حاكم جامايكا .
اشك في كونه شخصيه رومنطقيه خياليه كما يصورون في السينما .
طبعا لا .
اعتقد في الواقع انك فتاة خياليه رومنطقيه جدا ..من النوع الذي يحلم بلقاء رجل الأحلام والهروب معه .
كل الفتيات يحلمن بذلك بالغم من معرفتهن بأن هذا غير وارد .
كلهن ؟ لست متأكدا ...فأختك مثلا ليست من هذا النوع .
انت تعرفها منذ مدة قصيرة جدا ....فكيف تعرف بماذا تحلم ؟
تبدو لي واقعيه .
وأنا . الا ابدو واقعيه ؟ شكرا انت تمدحني حقا .
ضحك بيتر معها على هذه الجملة :
اعذريني ...لم اقصد جرحك ...لاينقصك التفكير والتعقل لكنه يخيل الي ان قلبك هو الذي يقود تصرفاتك .
تقصد ان تقول ان رأسي ليس فوق كتفي ؟
ثم سألته ساره وهي تنظر اليه نظرة ناعمه :
قل لي ...اذا لم يكن في رأسك ايه نية بشأن هذا المساء لماذا دعوتني ؟
لم يجب بيتر مباشرة على السؤال صادف سؤالها في الوقت الذي خبأت القمر غيمة عابرة لذلك لم تر تعابير وجهه .
منذ زمن بعيد لم أصادف فتاة مثلك يا ساره . تذكرينني بالفترة التي كنت احلم فيها .







رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
آن ويل, امرأة لكل الفصول, روايات عبير, روايات عبير المكتوبة, روايات عبير القديمة, رواية, رواية امرأة لكل الفصول


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة





الساعة الآن 12:24 AM.


Powered by vBulletin Version 3.8.2
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd
Translation by Support-ar
منتديات بال مون - منتديات رومانس مون