منتديات بال مون  

العودة   منتديات بال مون > منتدى الفن والأدب > منتدى روايات عبير وأحلام > الروايات العربية

الروايات العربية قسم مختص بعرض أشهر الروايات العربية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 05-04-2016, 06:20 AM   رقم المشاركة : 21
:: رومانس مون متفوق ::
 
الصورة الرمزية عشتار






عشتار غير متواجد حالياً

عشتار has a reputation beyond reputeعشتار has a reputation beyond reputeعشتار has a reputation beyond reputeعشتار has a reputation beyond reputeعشتار has a reputation beyond reputeعشتار has a reputation beyond reputeعشتار has a reputation beyond reputeعشتار has a reputation beyond reputeعشتار has a reputation beyond reputeعشتار has a reputation beyond reputeعشتار has a reputation beyond repute


صاحب الظلـل الطويل


قميص النوم الي كانت شايلته..
ووقفت لمن تكلم
جهاد: شوفي يابنت الناس انا خاطب وقلبي خطيبتي متربعه فيه من كنت صغير فلا تتخيل لو مجرررررررد خياااااااااال سامعه لو مجرد خياااااااااااال انه ممكن تسكنين قلبي.. وبالنسبه لك بخليك على ذمتي لين الاقيلك(أحصلك) الرجل الي يصونك..(تخيلوا واحد يقول لزوجته ذا الاكلام حتى لو مابينهم حب حتى لو كره العالم كله بينهم بس مثل هالكلام اكيد يجرح ويجرح كثير)...وعد مني ان ما ارميك مثل ما رماك ابوك.. ما ابى احد يدري بالي صار الحين.. اوه تذكرت الاربعاء مو الجاي إلي بعده ابوي بيسويلك فرح...فخبري أهلك يمكن يحضرون ولاجل يجهزون حالهم وامي بيحضرون صديقاتها فاعطي العنود مقسات خواتك وامك لاجل توصلهم ملابسهم ما نبيهم يفضحونا..يالله فارقــــــــــــــي..
..ومشيت وهي تجر رجولها جر..بس وقفت لمن سمعته يتلكم..
جهاد: الصباح كله من الساعة ست للساعة ثنتين انا ما اكون موجود ومن خمسه لين تسعه.. سمعتي بس هالاوقات الي تتحركين فيها في البيت ويمديك تدخلين تاخذين ملابسك..ولو حسيت انك تعبثتي باغراضي ما يحصلك خير..فاحترمي حالك...و يالله انقلعـــــــــــــي..
..خرجت جودي وهي موخيه راسها وما تشوف شو الي قدامها..غزل وغزيل كانوا على طرف الباب..وهي مرت من عندهم ولا شافتهم..ومشو وراها لين خرجت من الجناح..وطولت لين صدمت في الباب الي قدامها..طبعا هي كانت تمشي ببط وما اتعورت لمن خبطت في الباب.. فتحت الباب ودخلت وسكرته خلفها..
..غزل سحبت غزيل وراحو حجرتهم..
..وجلسوا وولاوحده تلكمة لين غلبهم النوم..
...صحيت جودي..صحيت وهي تحس براحه رغم الخوف الي كان شعرت فيه..هذه اول مره تنام بروحها.. نظرت حوليها عجبتها الحجرة حست انها اميره.. حست بنعومة اللحاف حظنته.. وحطت اللحاف على خدها وحركة راسها وهي تتحسس نعومة اللحاف.. واستنشقت ريحته..وبعدت اللحاف عنها..طاحت عينها على الساعة شافتها وحده..قامت بسرعة تبى تتوضئ وتصلي الفجر والظهر..وشافة بابين...واحد مقابل السرير والثاني على يمينها على زاويه.. جاها فضول وراحة للي على الزاويه وفتحته وشافت حمام لونه احمر..بس جناااااااان قالت في خاطرها..والله انه احلى من بيتنا ولو نبيع بيتنا شكلنا ماراح نجيب قيمته..
...اليوم هو الخميس..
..صليت الفجر والظهر.. ورجعت الشرشف والسجاده جوت الدولاب وكان خالي مافيه شي..ما لقت غير هالسجاده والشرشف..
..جلست على السرير ورجعت و وقفت ورميت نفسي على السرير..ضحكت...احب ارمي نفسي على الاماكن الناعمه..تذكرت جود
جود: ياليت عندنا سرير لاجل نرمي نفسنا عليه لمن نجي نبكي
..هي قالت كذا لاننا شفنا وحده في المسلسل سوت كذا..وبصراحه اغرانا شكلها...آه وينك ياجود تشوفين العز..بس أي عز وكل انواع الذل ذقته البارحه..وضحكت ضحكة استخفاف.. ومسكت بطني أحس بجوع..رغم اني متعوده في بيت اهلي اني انحرم من الاكل ليوم كامل او يومين بس جود وغيداء هم الي كانوا يجيبون لي شي بس يسد الجوع..لانه لو عرفت امهم بتزيد في حرماني..بس شكل الدلع الي كنت فيه لمن كنت في المستشفى اتعودت عليه..البارحه ما كليت شي...بصراحه الاكل كان لذيذ واهم شي كانت السفرة مثل ما نشوفها في المسلسلات والشوكات والملاعق والسكاكين كانت مرصوصه بشكل يهبل.. بس ما قدرت اكل لانهم كلهم ياكلون بطريقة اتيكيته..وخفت اغلط واضحكهم علي..فـ شربت بس الشوربه والعصير...بس حرام اضل هنا بس اشرب شوربه وعصير واذا ما طبخوا شوربه اكتفي العصير..اوف شو هالحاله..انقطع حبل افكاري بدخول غزل
غزل وغزيل: مساء الخير
جودي: مساء النور
غزل: انت بعدك بثيابك ما بدلتي
جودي: عادي
غزيل: شنو عادي قومي روحي خذي ملابسك واستحمي وحنا ننظرك
جودي: لا مايحتاج
غزل وغزيل..عارفين السبب بس ما حبوا يحرجونها....
غزل: قومي شوفي الساعة قربة للثنتين وانت بعدك نايمه
وقفت جودي...وشافت الساعة ثنين الا عشره يعني مدها بسرعه تسحب أي شي وترد.. وخرجت بسرعة وفتحت الدرف الاخير وسحبت مجموعة ملابس بس ما لقت ملابس داخليه..شافت درج اسفل وفتحته وسحبت الي قدرة عليه وبسرعة سكرت الباب والدرج وخرجت ومع السرعة طيحت ساعته واتناثر ارقامها واتكسر القزار..فتحت فمها بخوف..وخرجت بسرعة وهي ميته خوف..ودخلت حجرة العنود وهي ميته خوف ووجهها محمر من الخوف..وتنتفض من الخوف.. في نص الحجرة طاحت منها الاغراض وجلست مكانها
غزل وغزيل:جودي
غزل: شو صار
جودي:ا اا الساعة
غزل:شفيها
جودي: اتكسرت
غزل:عاااااادي لاتشيلي هم يااااااما اتكسرت اغراض عاااادي حطي في بطنك بطيخه صيفي...
جهاد سمعهم لانه الباب كان مفتوح بس طنش دخل الجناح ودخل حجرة النوم.. الساعة الي اهدته انغام لـهـ اتكسرت..وهذه اول هديه اهدته ايها في عيد الفطر الماضي.. خرج وهو معصب
جهاد وهو يصارخ: شنو انت هبله عميه ما تشوفين
غزل: عادي ياخي
جهاد:انت سكتي انا اكلمها هي
نزلت جودي راسها ولا تكلمت
جهاد: شنو انت طمشه
وقفت ودخلت الحمام وسكرت الباب خلفها
جهاد:عساك الموت يا وجه المصايب بله يبلك
..وخرج وسكر الباب بقوه..
غزل وهي تدق الباب: جودي اظهري مو زين تبكين في الحمام
خرجت جودي ورفعت شعرها بيدها لاجل توريهم انها قويه ما تهزها هالكلامات بس تركت المكان بناءً على طلبه
اتفاجؤ غزل وغزيل...شلون ما بكت حتي البارح يعني لوهم كان قلبوا عليه البيت..
...راحت لمت اغراضها وراح عنها كل الخوف الي كان عليها..خلاص انتهى العقاب وابتسمت..وحطت الاغراض على السرير..وراحت للكومودينه واخذت شباصتها ولمت شعرها..
غزل وغزيل منحرجين..تركوا المكان لانه مالهم وجه فنزلوا
ـــــــــــــــــــــــــــــــــ
..نزلت جودي للغدى وهي ما كان ودها تنزل بس غزل خبرتها انه ابوها مايحب يغير من نظام بيته وانه وقت الوجبات لابد الكل يكون موجود.. نزلت وشافتهم على الطاوله.. نزلت راسها.. هي تعرف انه في اثنين مايبون يشوفون رقعة وجهها..رجعت الشباصه شوي على ورى وطاح على وجهها الشعر الي قدام بس بشكل مدرج.. على الطاولة كان في الصداره جالس منصور وعلى يساره موضي وجنبها غزل وبعدين غزيل.. وجلس على يمينه جهاد.. ما عرفت وين تجلس وهي اصلا ما وصلت وكانت تمشي ببط
منصور: تعالي يابنيتي لا تستحين حنا هلك..تعالي اجلسي جمب زوجك.. تقدمت لهم وجلست على يمين جهاد...رفعت راسها وطاحت عينها على موضي والاخيره عطتها نظره وشمقت عليها... طاحت الشباصه لانها كانت على طرف.. نزلت اخذتها بيدها اليمين ورفعت بنفس اليد شعرها من جهت اليمين لاجل تغطي الجزء الايسر..عاد هي بيت ابوها والي يكرها بشكل مو طبيعي ما قد اكلت والشعر على وجهها..لانها كانت تاكل لوحدها في المطبخ..وطبيعي جود وغيداء مايشاركوها الاكل خوفا من انها تعاقب وتنضرب.. شافت الاكل حمدت ربها انه كبسه..مو شي غريب..يعني بتستخدم الملعقه.. طاحت عينها على غزل وغزيل الي ابتسمولها ردت لهم الابتسامه.. وشافتهم يغرفون لروحهم..وهي مقرره في نفسها انها بتراقِبهم لين تتعلم منهم..وسوت مثلهم..وخذت مثلهم لحمه..وشافت غزيل تمسك الشوكه والسكين...كرهت عمره عاااد كبسه وشوكه وسكين زودوها..بس في الاخير غزيل بس استخدمتها في تقطيع اللحم..وردت استخدمت الملعقه..حمدت الله يعني مو لازم تاكل لحم.. وكلت بهدوء وكل ما رفعت عيونها تطيح عينها على غزل وغزيل ويبتسمون لبعض..طبعا هي في الاساس تناظرهم لاجل تتعلم منهم..ولاحظت انه غزل وغزيل حاطين يدهم اليسار(باطن كفهم) على طرف الطاولة وماسكين الشوكه.. سوت مثلهم...هي في قرارت نفسها عجبتها الحركه شعرة بالسعادة.. حست انها مبعده يدها شوي عن المستوى المطلوب...سحبتها شوي منها..وكانت ايدها على المنديل وكم البلوزه كان فيه ترتر والمنديل مخرم فــ علق الكم في المنديل وانسحب معاها وكان طرف المنديل تحت كاسة الماي وطاحت الكاسه عــــــــ
الارض واثناء ما هي بطيح طاحت على فخذ جهاد وغرقته بالماي..ونقز جهاد من الماي البارد وهي لاشعوريا وقفت معاه وصارت ملاصقه فيه..
منصور :حصل خير حصل خير</P><DIV id=post_message_842627>

ردت جلست وهي متفشله..وتقول في خاطرها اشلي اقلدهم.. بس رجعت الكرسي عـ ورى..ونفس الشي جهاد..ومحد داري بالثاني... ونزلو ثنيناتهم يرفعون الكاسه وهي مسكته من الاعلى وهو مسكه من تحت..ولمن ردو رفعوا نفسهم..كل وحد حس انه الثاني بيتكفل بانه يشيله وتركوه مع بعض وطاح واتكسر..
غزل وغزيل..عاملين برج مراقبه:ههههههههههههههههههههههه
منصور: سلمتوا
..اتفشلت جودي.. وصار مالها وجه تقعد وقفت ووقف جهاد.. هي تركت الصاله وصعدت لحجرة العنود...وهو غير مكانه وكمل اكل
موضي: شفت اشلون..والله انها تفشل..اوف شو هالحاله قرف
منصور: عادي تحدث في احسن العوائل
غزل: يمه عادي خذيه مثل جودي ابوت
غزيل:ههههههه والله انت صادقه
منصور: شو قصتها
غزل: وحده يتيمه خذوها من مدرسة الايتام ودخلوها في ارقى المدارس الداخليه..وو








التوقيع :
****

رد مع اقتباس
قديم 05-04-2016, 06:20 AM   رقم المشاركة : 22
:: رومانس مون متفوق ::
 
الصورة الرمزية عشتار






عشتار غير متواجد حالياً

عشتار has a reputation beyond reputeعشتار has a reputation beyond reputeعشتار has a reputation beyond reputeعشتار has a reputation beyond reputeعشتار has a reputation beyond reputeعشتار has a reputation beyond reputeعشتار has a reputation beyond reputeعشتار has a reputation beyond reputeعشتار has a reputation beyond reputeعشتار has a reputation beyond reputeعشتار has a reputation beyond repute


صاحب الظلـل الطويل


غزيل: عادي ياخي خلها تكمل بعدين بتتعقد وتلكلك في الكلام
غزل وهي تمثل: ااااا يه صصصااادقه
غزل وغزيل:هههههههه
جهاد وهو يكلم غزيل: انت ما عندك بيت اربع وعشرين ساعة طايحه في بيتنا
غزيل: بيت عمي هو بيتي
غزل: ايه وبيت خطيبها بعد بيتها
موضي وهي تكلم منصور: شفت شلون من جات وجه القراده بدت المشاكل
ابتسم منصور ما حب يعلق وفرح لانه غزل وغزيل حبو جودي واكيد بيساعدوها في التأقلم في عيشتهم..وشكل البنت رغبان في التعلم..يعني مالاحظ عليه انها بدائيه مثل قال عليها جهاد هو وامه..
ـــــــــــــــــــــــــــــــــ
..الجمعة.. في هذا اليوم هـ العائلة لابد لهم كلهم يكونوا في السياراة الساعة ثماني... لانهم يرحون الحرم.. يطوفون ويصلون الجمعة وبعد كذا يروحون الهدى...
..طبعا يوم الجمعة اجازه ومايداومو الا طواريء.. فهم يستغلون هـ اليوم بروحتهم للحرم.. وأنهم يغيرون جو في الهدى..
..واصلا مشوار جده مكه الهدى..عند معضم اهل جده ومكه يعتبر عاااادي..
..في سيارة منصور سعد وزوجاتهم..
..في سيارة متعب هو وزوجته وبنته... بس هو بيحرك الساعة عشرة
..في سيارة عناد..طبعا هو بروحه رغم محاولاته في غزيل اخته بس هي ما تترك غزل وبما انه غزل جاها عرض من جهاد..فــَ إستحاله ترفض العرض وخبرت غزيل.. طبعا بيشتغلون برج مراقبه.. بس جهاد طلع نكاااااده قال لي غزل هي الي تجلس قدام.. فعالى طول راحوا لسيارة عناد..
عناد: خير ليش رادات
غزيل: ظروف
عناد: ردو مكان ما جيتو
غزل: حنا بنروح مع ابوي بس قلنا نجي معاك ونسليك دام انت بروحك
عناد: مرسي اعرف اسلي عمري
غزل وهي ترزع الباب رزع وتروح لابوها
عناد: إلا بجد ليش رديتولي
غزيل: ولد عمك النحيس يبي غزل تجلس جمبه..فــ أصلا عمي مسويها حركه لاجل يكونو قريبين من بعض
عناد: توكم فهمتوا
غزيل: لا حنا فاهمات بس هو نحيس يعامله بجفاصه وقلنا نروح معاهم لاجل يحترمها قدامنا..
عناد: ليش هو كيف يعاملها
غزل: لقااااااااااااافه ..ودزت غزيل وقالت لها بصوت منخفض.. انت هبله خليه بيناتنا..
عناد: هييي علو اصواتكن
غزل: مانريد..وسحبت غزيل لاجل يرحون مع ابهاتهم
عناد: تعالون يهون عليكن اظل بروحي
ركبوا البنات وهن يضحكن:هههههه لا مايهون
..في سيارة جهاد.. اضطرت جودي تجلس بروحها مع جهاد..
..في هـ اليوم الكل فطر عدا وحده لانها كانت نايمه وطبعا تاخرت في نومتها لانه طول ليلله تفكر في الي يصير لها من احداث.. يعني تضحك على حالها لمن تتذكر المواقف المحرجة.... اكيد عرفتوها.. ووووه نسيت اخبركم هذه اول مره جودي تترك جده هي حدها المدرسه وبيت جيرانهم يعني داخل حرتهم.. والحرم ما تشوفه غير في التلفزيون.. فحجمه وشكله الطبيعي ما تعرفه فكانت تتخيل شكله وكيف مشاعرها تكون..
...
ـــــــــــــــــــــــــــــــــ
.. طلب جهاد له قهوه تركيه..ولا عمل حساب لـ جودي..سوري قصدي مهمشها نهائياً.. واستلم الكوفي من الشباك الثاني..وذاق من الكوفي شوي.. وراح للسوبر ماركت ونزل من سيارته بيشترلي له جريده الرياضيه لانهم مو مشتركين فيها لانها تنحاز للهلال فــ بيشتريها اليوم ويسلي عمره...
..وجع شو هـ الطمع عافانا الله حتى ما عمل حسابي بس والله ريحة المشروب دوختني وودي اذوقه.. شفت لونه شوكلاته.. وع طول جاء في بالي انه شكولاته بالقهوه.. بس انا اوريه والله لاذوق منه..وبالفعل رفعت غطوتي وشربت من نفس المكان الي شرب منه لاجل ما يعرف اني شاربه..المهم شربت بسرعه وحطيت يدي على فمي ابا ارده ..حرق لساني والسقفيه...ورجعت الكاسه بسرعه والقهوه مثل ما هي في فمي...يععع مره مر ما فيه ولا سكر وحار في نفس الوقت..وبدور منديل بس شفته خرج من المحل.. ركب السياره وسرينا.. المهم القهوه ما زالت في فمي ومافي حل غير اني ابلعه.. لا شعورينا جمعت يديني الثنتين ع فمي من فوق الغطوه وظليت ابلع فيه شوي شوي..المهم انتهيت وما زلت حاطه يديني ع فمي وانا اكتم ضحكتي..وانا افكر في ردة فعله لو اكتشف اني شربت من كاسته... اكيد بيشرب ديتول لاجل يعقم فمه..
..جهاد انتبه لها.. خاف لا تكون من الناس الي يرجعون من الطريق.. بس هذا خط طولي يعني مو جبلي..
جهاد: اشفيك بترجعين.. تكلمي لاجل انزلك لا توسخيلي السيارة
..ما ردة عليه نزلت يدنها ببط وحضنت عمرها.. يعني كفها اليمين على كتفها اليسار وكفها اليسار ع كتفها اليمين..
..المهم طنشها..عنها ماردت..
وصلوا الحرم ووقفوا في المواقف.. ونزلوا لمن شافت ساحات الحرم.. حست حشرشه(غصه) في حلقها..لا شعوريا سجدت شكر لله.. حمده على هـ النعمة.. ورفعة راسها ووقفت والكل يطالعها بس هي ما انتبهت لهم.. هم عادي عندهم بس الفضول بيدبحهم وودهم لو يعرفون شو السبب.. خلصوا طواف ومحد كلمها.. لانها طول الوقت تبكي..جلسوا وقراؤ سورة الكهف.. وانتهوا من صلاة الجمعة.. وخرجوا من الحرم.. واتجهوا لــ الهدى..وكل الي يدور في راس جودي هي شلون تسعد جهاد لين تنفصل عنه..(لانه حقق لها اهم امنياتها واحلامها).. طبعا طلعت بنتيجه..اهمها انه ما يشوف وجهها مثل ما طلب ولا يسمع صوتها.. واضافت بانها هي الي راح تغسل هدومه وترفّع جناحه بس لمن يكون مو موجود..وفكرة في مدرستها.. ودها تكمل..لانها حطت في بالها انها لو جاء اليوم واترمت من هذا البيت بيكون عندها شهاده ممكن تستفيد منها وقررت انها تدخل التمريض وهذا انسب حل لها بتلاقي سكن ومال وعمل..يعني بعد سنه يمديها تطلب الطلاق...لانها تذكرت انه في مستشفيات خاصه تستقبل الطالبات وتعطيهم سكن وهالمعلومه سمعتها من وحده من صديقاتها في المدرسه..
ـــــــــــــــــــــــــــــــــ
...وصلوا الهدى في فلتهم.. وتغدوا..والشباب يلعبون طائره..
والبنات يسولفون خلف الفله يلعبون بالمرجيحه.. عدا جودي الي كانت متاثره.. تحس بالضياع...لاهي عند اهلها ولا عند زوجها..اعتبرت حياتها عندهم محطه.. وبتاخذ وقت وبتقلع مره ثاني..بس في هــ المحطه لازم تتزود بالوقود.. طبعا البنات احترموا سكوتها فتركوها بالحالها... بس شلون تتزود بالوقود... ابعدت عنهم وقادتها رجولها للحوش الي جمب الفله وجلست على بركين الزرع..وهي تفكر...طبعا هي لابسه بلطلون جنز ازرق غامق وتيشيرت بيج..طبعا البنات شافو ملابسها واختارولها وطقموا معاها...طبعا هن نفس الشكل بس جودي حقه مختلف لانه ما عندها وقررو بعد كذا انهم يشترون لها نفس الي عندهم..
..الشباب من الجه الاماميه يلعبوا طائره..
..عناد ضرب الكوره بيده بقوه وبعدت وطاحت داخل بركن الرزع...راح لها جهاد واخذها.. وانتبه لــ جودي... جاء إلها ونادها
جهاد:هيي انت شو جابك هنا روحي للخلف
بس ما ردت عليه لانها مسرحه
مسك عصى طويله ودزها بها على كتفها.. طبعا حست به وشافت ظله طايح قدامها..
جهاد: روحي للخلف شو قلت الادب هذه..عاد قلت بدورلك على واحد ياخذك.. وقمتي فكرتي في عيال عمي.. بعدك لو تاخذين واحد فيهم.. لانهم رافضينك..وللعلم عرضتك عليهم بس رفضووووووك.. يعني لا تحاولي تغرينهم.. ويالله انقلعـــــي هناك..
..وقفت جودي ومشت وهي تدوس على ظله.. وصلت للبنات وسحبت الشباصه من كم البلوزه ورفعت شعرها.. طبعا هي دوم تعلق الشباصه في كم البلوزه لمن تبعد عن البنات ولمن تشوف موضي او جهاد لاجل ينسدل شعرها على وجهها وتغطيه..
غزل: كاااافي تفكير ارحمي الباقي من ابراجك
جودي: إلا صح انتوا سن كم
غزل: توجيهي وانت
جودي: مثلكم
غزيل: حنا علمي وانت
جودي: مثلكم
غزل: حلوا اجل بكلم ابوي يجيبك عندنا







التوقيع :
****

رد مع اقتباس
قديم 05-04-2016, 06:20 AM   رقم المشاركة : 23
:: رومانس مون متفوق ::
 
الصورة الرمزية عشتار






عشتار غير متواجد حالياً

عشتار has a reputation beyond reputeعشتار has a reputation beyond reputeعشتار has a reputation beyond reputeعشتار has a reputation beyond reputeعشتار has a reputation beyond reputeعشتار has a reputation beyond reputeعشتار has a reputation beyond reputeعشتار has a reputation beyond reputeعشتار has a reputation beyond reputeعشتار has a reputation beyond reputeعشتار has a reputation beyond repute


صاحب الظلـل الطويل


غزيل:افاااااا تتركين دراستك
جودي: ما ودي بس ما اعرف اذا اخوكم يرضالي ولا لا
غزل: لا تخافين بكلم ابوي واكيد ماراح يقول شي
ـــــــــــــــــــــــــــــــــ
..مر اسبوعين..
..فيــ هــ الاسبوعين الخاله مزون هي الي كانت تروح مع جودي السوق وطبعا بتوصيه من البنات انها تشترلها مثلهم...وطبعا البنات يروحون معاهم في احيان بس مو كثير لاجل دراستهم.. و خذ جهاد ملفها وسجلتها مزون.. لانه السيد جهاد ما يبيها تروح معاه..
..طبعا ماداومت في هـ الاسبوعين لانه عندها عذر مرضي وماراح تداومي اسبوعين كمان لانه عندها اجازه زواجها..
..وفي الاسبوع الثاني وصلت ملابس جود وغيداء وامهم ووصلت الكروت لهم ونسيت حتى الابو عطوه كِسّوه..طبعا منيره ماتت من الغيض لانها توها عرفت جودي وين طاحت وانه الخطة جات لصالحها..وكرهت افكار زوجها الغبيه وقومت الدنيا وجلستها.. بس في الاخير قررت تروح هي وغيداء وجود الفرح وطبعا الابو مو دااااااااري وين الله حاطه.. سهر وشرب وترويج يعني مو فاضي لهالسوالف.. فاضطروا انهم يكلموا لموزين..وبيجيهم على الموعد..
ـــــــــــــــــــــــــــــــــ
..يوم الثلاثاء.. قبل الفرح بيوم..
ردت جودي من مركز التجميل..
..وناظرت عمرها في المرايا.. البنت صارت بيضاء وصارت ابيض من اصحاب البيت نفسهم.. يعني لما جات لهم كانت سمره بسبب الظروف الي كانت عايشتها والبيئه..وطبعا الاكل وشرب العصيرات الطازجه له دور..وأكيد الراحه النفسيه..يعني مو ذيك الراحه..بس هي عايش معززه مكرمه محد يطقها محد يكفها..محد يرفزها..محد يلعناها..واهم شي الاسم الي يناديها ابوها وزوجته ما يذكر في هـ البيت وهو الخنزيره..
..في هـ الاسبوعين ماصارت لها مواقف مع جهاد ولا امه..
.. وفي الوجبات جهاد يتغيب عنها لانه مشغول ويرد متاخر من العمل..
..طبعا هو ماخذها حجه لاجل ما يشوفها..وغزيل الغدى دوم عندهم بس العشاء عند ابوها..وسعد راضي بها الشي.. ومزون بعد.. لانهم يحسون بها بس يشتاقولها وهي تنط لهم كل شوي لانه البيتين في حوش واحد..
..انسدحت ورفعت كم البجامه وهي تتحسس نعومة يدينها.. غمضت عيونها وهي تشعر بالسعاده وتشعر بانها امراءه لها كيانها لها احترامها..ماعليها في جهاد بس دوم تدعيله لانها هي هنا بسببه.. غمضت عيونها بتنام صح جسمها يحرقها بس معليه بتتعود..
ـــــــــــــــــــــــــــــــــ
..يوم الزوج..
..في هـ اليوم ناس سعيده وفي ناس حزينه..وفي ناس ماعليها يوم كمثل يوم غيره.. وفي ناس متشوقه..
..اما عن بطلتنا.. فكانت قمه في السعادة..تعرف انه هـ اليوم ما راح يكرر وانها لو خذت عشره من بعده ماراح يتكرر..كل شي غير حتى سعادتها غير.. التجهيزات..الظروف.. الزوج..ههههه ضحكت على الزوج..عرفت انه اتعس شخص..وانه كاره عمره.. بس ماعليها فيه.. اهم شي تستانس وتحس انها عروس..وهي من جات هـ البيت تشعر بانها اميره..بس من الي صارلها البارح.. حست بشعور غريب.. حست بانها اميره وعروس وكل وصف حلو..
..جلست تمسح شعرها وهي مازالت لابس روب الحمام.. يعجبها شكلها لمن تلبس الروب.. تحس بـ أونوثتها تتفجر فيها.. وهي دوم من تستحم.. تقفل باب حجرتها..سوري هي اصلا حجرة العنود..وراح تقفل من اليوم ونقلت كل ملابسها لحجرتها.. بس المشكله وين تنام.. بس في الاخير عرفت انه غزل وغزيل..كانوا موجودات لمــا اطربها جهاد في اول يوم لها..وخذت الملابس الي تحتاجها وحطتها في حجرة غزل لانها بتنتقل لها وتنام عندها ومحد داري بالسالفه..
..صوت الدق على الباب هو الي رجعها لارض الواقع
وقفت خلف الباب وقالت: منو
غزل: افتحي بسرعة
فتحت الباب وشافتها غزل وهي لابسه الروب وشهقت
غزل: انت بعدك ما لبستي
جودي: توني صاحيه من النوم
غزل: يحقلك عروس
جودي:هههههههههه ضحكتينين وانا ما ودي اضحك
غزل:هههههه المهم لبسي بسرعه بنروح وانت تتميعين لنا
جودي: اوكي دقايق وبنزل
ـــــــــــــــــــــــــــــــــ
...طبعا هــ المشغل تابع لهم.. ووقفوا استقبال زبائن لاجلهم..
.. وكل إلي شغالات فيه لبنانيات..
...ونسيت اخبركم اني رفضت تماماً فكرة اني اصبغ شعري رغم انه كان من أحلامي..بس ما صبغته.. والكل حاول فيني بس رفضت بشده
جود: تصدقين نفسي نفسي نفسي اصبغ
جودي: حتى انا</P>

جود: اجل بكلم امي وبنخلي جيهان هي الي تشترلينا الصبغه
غيداء: عيب شو هـ قلة الادب تشحتون
جود: ياختي افهمي السالفه بعدين أهرجي
غيداء: فهميني
جود: بنجمع المصروف وبعدين نعطيها ايه
غيداء: مممممم حتى انا بعد بجمع معاكم والله فكره
...وكلمت جود امها ورضت.. ولمن اشترينا الصبغه..
..طبعا اشترينا واحد واشترينا الاوكسجين..لانه بس بنصبغ خصل..
المهم فتحنا العلب وخلطناها ودخلت علينا منيره
منيره: شو تسون
جود: بنصبغ
منيره: حطولي معاكم
جود: اوكي
وحطت لها غيداء خصلتين..
منيره: ليش سويلي كثير
جود: يمه يدوب يسدني انا وغيداء وجودي
منيره: لا جودي لا
جود: يمه حرام عليك
منيره: انت ما خبرتيني انه هـ الخنزيره بتحط ولا كان ماخليتكم تشترونه
جود: يمه الله يخليك
واترجو فيها البنات لين تعبوا وهي رافضه...اخر شي








التوقيع :
****

رد مع اقتباس
قديم 05-04-2016, 06:21 AM   رقم المشاركة : 24
:: رومانس مون متفوق ::
 
الصورة الرمزية عشتار






عشتار غير متواجد حالياً

عشتار has a reputation beyond reputeعشتار has a reputation beyond reputeعشتار has a reputation beyond reputeعشتار has a reputation beyond reputeعشتار has a reputation beyond reputeعشتار has a reputation beyond reputeعشتار has a reputation beyond reputeعشتار has a reputation beyond reputeعشتار has a reputation beyond reputeعشتار has a reputation beyond reputeعشتار has a reputation beyond repute


صاحب الظلـل الطويل


وهـ الكلمة نرفزت منيره وقامت وضربتني ضرب...لانها تعرف انها لمن تضربني بناتها بيطيعونها..لاجل ما تزودني..
منيره وهي تكلم غيداء: تعالي حطي لاختك
جود: والله ما احطه إلا وهي معاي
وضربتني يوميتها ضرب لانه جود حالفه انها ما تحط إلا وانا معاها
..طبعا غيداء حطت وما عارضت..ولامت جود كثير لانها تسببت في اذيتي ومرضت بعدها...
ـــــــــــــــــــــــــــــــــ
وصلوا جود وغيداء ومنيره الفرح وابرزو بطايق الدخول..ودخلوا طبعا محد يعرفهم.. بس العنود هي الي تعرفهم..بس غزل وغزيل عرفوهم لمن دخلوا وطبعا عرفوهم من الملابس
غزل: انت جود وانت غيداء
ابتسموا جود وغيداء لهم وسلموا على بعض..وما يحتاج اوصفلكم نظرات جود وغيداء لـــ هـ الناس..اكيد مثل جودي. وازود لانهم متكشخين أاااااااااااااخر كشخه..
اما بالنسبه لمنيره فــ كانت تموت كل دقيقه من الغيره والحقد
..نرجع للجود وغيداء..طبعا هم ما احطو شي بس يدوب روج وردي وبس وبنفس الروج مسحو على خدودهم.. وشعرهم فالتينها وهم شعوهم طويله.. وسودا عكس جودي الي كان شعرها بني.. وطبعا شعورهن ناعمه..
وجود وغيداء جميلات وناعمات.. إلي يشوفهن ما يصدق انهن تنحسب عليهن اللقمه..بعد ما سلموا عليهن البنات دخلوهن وعند البوابه
غزل: يمه هذه ام جودي
..موضي ومن غير نفس: شو اسويلها يعني
غزل غاااااااااصت في ملابسها وغزيل مااااااااتت ضحك
ومنيره مااااااااااتت فشله..ودخلت بسرعه قبل لاتزيدها
أما جود وغيداء..فـ اتندموا لانهن حضرن بس لاجل عين تكرم مدينه وجودي ياااااما انضربت لاسباب هي ما لها ذنب فيه يعني هن يغلطن وجودي تاكلها..
موضي وهي ترحب فيهن وطبعا هي ما تعرف انهن خوات جودي ولانها ما شافت لسهم اصلا وعـ بالها انهن صديقات غزل وغزيل: حياكن الله تفاضلن...سلمت عليهن
موضي: هذيل صديقاتكم
غزل: ايه هذه جود وهذه غيداء
موضي: شلونكم حبايبي ان شاء الله بخير
غيداء: الحمدلله بخير الله يعافيك
موضي: إلا الوالده ما جات معاكم
غزل وهي تنط في الموضوع: لا يمه امهم تعبانه شوي
موضي: سلامتها ما تشوف شر
غيداء: الشر ما يجك
موضي: إلا ما قولتولي من بناته انتن
غزل وهي تسحبهم: يمه بعدين بخبرك
....طبعا موضي تسال لانها تعرف العوائل الي مدخله بناتها في مدرسة بنتها..
..طبعا غزل وغزيل سحبوهم لــ جهت صديقاتهن لانه امهن كانت تناظرهم.. وهي مستغربه من حركت بنتها..
المهم البنات ميتاااااااااات ضحك
...لكن قبل ما يوصلون لصديقاتهن..
غزل: سوووووووري حبايبي على الي صار
جود: لا عادي ..قالتها وهي متشمته في امها..
...جلسوا البنات سوالف وضحك ورقص طبعا جود ما رقصت لانها ما تعرف مثل جودي بس غيداء تعرف فــ ما رقصت لانها تحس انها راح تتفشل..
..طبعا البنات طنشو امهم واستانسو اخر وناسه
..مزون..عرفت خوات جودي بس عجبتها الي لابسه الفوشي وطبعا غيداء إلي كانت لابسه الفوشي وجود كانت لابسه الفيروزي..
مها اخت مزون: ممكن خدمه
مزون: تفضلي حبيبتي
مها: في وحده عااااااااجبتني وداخله مزاجي ونفسي اعرف اذا مرتبطه ولا لا
مزون:مين
مها وهي تاشر على طاولت البنات: هذيك إلي لابس الفيروزي
مزون: هذه الله يسلمك اخت العروس
مها:هههههههههههههه
مزون: ليش تضحكين
مها: انت لو سمعتي تعليق عبدالله بتضحكين
مزون: ليش شو يقول
مها: يقول سلمك الله انه كل ما شاف جهاد يضن انه ماخذ قرده..وانه تدمر مستقبل الرجال وانه اهله ظلموه..وانه لو كان مكانه بالطقاااااااق الي يطقها تموت ولا تعيش هو ماله صلاح وانه ابوها متعني لاجل يتخلص من شوفتها.ووووو قال لييييييييين تعب والمشكله كل ما قابل جهاد عاد لي نفس الكلام..يعيني لو اقوله بخطبلك اخت زوجة جهاد الولد بينتحر
مزون:هههههه لا الله يخليك نبيه ولدنا
مها: بس بجد انا داخله مزاجي واعتقد انها هي نفس شروط عبدالله بس انها سمره شوي
مزون: تصدقين انه اختها لمن جات كانت في لونها بس سبحان الله في اسبوعين صارت بيضه.. يعني تعرفين حالتهم واكيد بتفتح لو خذيتيها
مها: لا شكرا من ماخذتها
مزون: كيفك بس انا عاجبتني اختها الي لابسه الفوشي وبصراحه بكلم سعد واذا وافق بكلم عناد لانها نفس شروطه بس نحيفه وسمره يعني انا ظامنه انها بتفتح وجسمها بيعدل بعد الزواج
مها: انت صدق تتكلمين
مزون: والله صدق انا ما علي في الفوارق الاجتماعيه والمادي
..وهي متوفره فيها من إلي خبرنا الرسول صلى الله عليه وسلم عنه..جمال ونسب...يعني عندهم نسب وهم من القبائل المعروفه بس فقراء والفقر مو عيب.. والدين بصراحه ما اقدر اقول شي لاني ما اعرفهن...
مها: ما ادري..إلا وين امهن يمكن تكون جميله مثلهن
مزون وهي تاشر لها على الطاوله الي جالسه فيها منيره وطبعا كانت لوحدها: لا اعتقد يشبهون ابوهن
..منيره ما كانت جميله ولا جذابه بالعكس كانت عاديه..بعكس عواض الي كانت جميل ووسيم وهو مازال بس ما يهتم في حاله..وشلون يهتم وهو بايعها بايعها..







التوقيع :
****

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة









الساعة الآن 09:51 PM.


Powered by vBulletin Version 3.8.2
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd
Translation by Support-ar
منتديات بال مون - منتديات رومانس مون