منتديات بال مون  

العودة   منتديات بال مون > منتدى الفن والأدب > منتدى روايات عبير وأحلام > روايات المنتديات

روايات المنتديات روايات قلوب أحلام - روايات عبير الأحلام - روايات قلوب ملاذنا - روايات رومانسية مترجمة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 26-03-2013, 01:50 PM   رقم المشاركة : 45
:: رومانس مون متفوق ::
 
الصورة الرمزية اميرة





اميرة غير متواجد حالياً

اميرة has a reputation beyond reputeاميرة has a reputation beyond reputeاميرة has a reputation beyond reputeاميرة has a reputation beyond reputeاميرة has a reputation beyond reputeاميرة has a reputation beyond reputeاميرة has a reputation beyond reputeاميرة has a reputation beyond reputeاميرة has a reputation beyond reputeاميرة has a reputation beyond reputeاميرة has a reputation beyond repute


رواية ما رجيت من الفرح إلا رضاك و ما بكيت إلا علشانك قهر / كاملة







لما اخذ سيارته ريحة العطر راحت منها مسك مقعد السيارة يعني كنتي هنا يا دانة ااااااااه يا رب اللهم آجرني في مصيبتي واخلفني خير منها...


لما الكل رجعوا عالخبر


احمد اخذ يارا بطلب منها يروح يسلم على أمه


اول ما دخلوا


كان في مرت اخو احمد سعد سارا وتوأمها اللي يموتوا بيارا ريناد وإياد


سلمت على أم زوجها اللي كشرت بوجهها


وسلمت على مرت سعد وهنادي وأماني أخوات احمد مره حبوبين يموتوا بيارا


وهم جالسين


أم احمد يا هنادي عطيني دلة القهوة


الدلة كانت اقرب ليارا من هنادي


فبسرعة يارا قامت أعطتها لأم احمد لأنها كانت ماده يدها احتراماً لها يعني


أم احمد بأعلى صوت وبحده فشلتها قلت هنادي اعتقد ما قلت الساحرة


يارا رجعتها بإحراج وكملت تلعب إياد وريناد بالتركيبة تعودت على تجريحها وكلامها اللي يسم البدن


شوي راحت سارا عالمطبخ ودخل احمد يسلم على أمه


سلم على خواته


أم احمد هلا فيك كان جيت من اول


احمد باس راسها الغالية مو فيه سارا قلت اول يارا تجلس معكم دام فيه مرت سعد وبعدين ادخل أنا


أم احمد سارا بالمطبخ وهذي أشرت على يارا هالعقيم ما يحتاج تجيبها مره ثانية عندي دامها ما تفيد بشي


احمد مسك أعصابه خصوصا لما شاف انه أخواته جالسين


قال بعصبيه يحاول بكل الوسائل يخفيها أمــــــــــــي


أم احمد لا أمي ولا شي شفت لك العروس اللي قلت لي أدورها


يارا رفعت راسها جات عينها بعيون احمد شافته يقول لا تصدقيها تكذب وربي


وقفت يارا


أم احمد كملت والله اش حلاه واش عيال مو هذي شيفه ولا عيال جايبينها حنا عشان وشو


هنادي بحده ماما


أماني قامت ضمت يارا من كتفها تخفف عنها


يارا بعدتها جايه تخرج


أم احمد روحي عسى الموت ياخذك


احمد وقف وبصراخ أمي شهالكلام أنا ما اقدر استحمل هالعيشه لولا انك أمي بس لمي لسانك شهالحكي اللي ما ينقال زوجتي ما فيها شي


سارا راحت نادت سعد لما سمعت الصراخ والكلام


احمد بصراخ وعصبيه انفجر خلاص ما عاد فيه يتحمل والله يا أمي هالبيت ما أطبه اللين تغيري أسلوبك


سحب يارا وطلع حتى ما أمداها تغطي وجهها


في السيارة حاول يلحقه سعد ما قدر


بالصالة وقدام الكل


أنتي طالق


كلمة ما تنعاد لمي أغراضك وعلى بيت أخوك ترك البيت وطلع مع سعد


أم احمد تبكي لدرجة سارا وبناتها حزنوا عليها


سليمان كان جاي بنفس الشارع واحد تعداه بسرعة مره عاليه وجع إنشاء الله داعس عالبنزين بشارع عايدي بتقاطع


أنتبه لحظه سيارة أخوه احمد هذي لحقه


احمد بالسيارة يصرخ الحق مو عليها عاللي سكت وقال أم ولازم نصبر تحت رجولها الجنة


يارا تبكي احمد أبوس إيدك خفف السرعة


قبل لا يرد احمد كانوا بين سيارتين تريلا ومكسيما وهم بالنص السيارة انعجنت عجن


سليمان الله اكبر يا رب ما يكون هو اللي بداخلها نزل جري من السيارة


الإسعاف وصل على طول صرخ احــــــــــــمد لما شافه الدم مغطي راسه


يارا بشعرها الأحمر عرفها يشيلوها الإسعاف


دق على صالح على طول


صالح كان مع خواته وأبوه وأمه وإخوانه حتى عزيز كان مار عند أهله بعد الشغل بدون هاله


عبد العزيز بهالوقت دقوا عليه المستشفى حاله طارئة لازم يجي وقف واستأذن


صالح وقف بصدمة نعم


جاييك ثواني أي مستشفى يللا في أمان الله


سكر وجرى على براا


أبوه وقفه اش اللي صاير


صالح ما عنده وقت وأمه تطيح عليهم الحين عندها الضغط صاحبي صار له حادث مره قوي يللا عبد الإله تعال معي


سمر الله يعينهم


سحر مسكين الله يشفيه


أبو نواف لاحول ولا قوة إلا بالله


أم نواف قلبها قبضها الله يصبر أمه بس


طلع عبد الإله معه بالسيارة


عبد الإله لا تقول بس مين ليكون فيصل


صالح بتوتر يسوق السيارة بسرعة 3 إشارات قطعهم لا احمد ويارا بالمستشفى


عبد الإله ايش يارا واحمد؟؟؟!!!!!! ليه ايش اللي صاير


صالح وقف السيارة ونزلوا حادث ما ادري سليمان اخو احمد دق علي


عبد الإله رمى كابه بالسيارة ودخل جري على مستشفى السعد


نقلوهم عليه


احمد جرح براسه ينزف و رضوض ويارا بالعناية المركزة


جا عبد الإله وصالح لقوا احمد إيده ملفوفة وجرح كبير براسه صالح سلامات يا احمد اش اللي صار


احمد واقف يستنى الدكاتره يخلصوا أشعة وكشف لف عليهم وعيونه تلمع بقلة حيله يارا مد إيده أنا ما بيدي شي أمي الله يلعن الشيطان يارا يا عبد الإله يارا صالح يارااااا- صار يبكي - يارا ممكن تروح من يده والسبب أمه


عبد الإله سم بالله يا احمد لا تسوى كذا بنفسك إنشاء الله خير


طلع الدكتور الدكتور عبد العزيز عندها وأنت اشر على احمد لازم ترتاح


احمد بصراخ قولي الحين اشفيها


الدكتور مراعي حالته هي بالعناية المركزة ادعولها


صالح ولع تكلم اشفيها طيب


الدكتور نزل راسه إذا مرت أربعه وعشرين ساعة وما قامت تكون يا هي يا الجنين بخطر


احمد قال وهو يصرخ ناسي ألمه أقولك زوجتي بحادث تقولي جنين وخرابيط ابعد عن وجهي دخل عند مكتب الدكتور


الدكتور وقف أهلا


احمد يا دكتور الحادث اللي تو شوفلي اش اللي صاير بزوجتي


الدكتور غرفة كم واسم المريض


احمد فقد أعصابه يارا محمد السامي الغرفة الخاصة 23


الدكتور اوكيه تفضل أنت ثواني وارجع


راح وراه احمد زي المجنون يدور ما خطر على باله أبدا إنها تكون حامل


الدكتور طلع له الجنين طيب الحمد لله بشهره الثالث من لطف ربي ما صار له شي بس نستنى تستقر حالتها لمدة أربعه وعشرين ساعة بتقضيها بالعناية اللين تقوم


احمد طالع فيه يحس عقله لف دكتور أنت من جدك حامل مو ناقص أنا


الدكتور ايواا يا خوي حامل ليه عقيم هي


احمد جن هالكلمة معقدته قال بحدة لا ما هي عقيم تركه ومشي


صالح واقف مع عبد الإله ونواف اللي جا على طول اول ما عرف


احمد واقف عند الدكتور شوي يقلب الدنيا عليه شوف بدخل أنا زوجتي ترتاح لما أكون جنبها


الدكتور يا ولدي مريضه عناية مركزة هذي


احمد قلت لك ما بقرب منها بتدخلني وإلا كيف


عبد الإله يكلم صالح كيف نفهمه للدكتور خليه هو بس يدخل لها


نواف أمي ما عرفت هاا لا تقولوا لها


شوي دق جوال صالح أمه


تعرفه لأنه يتكلم مو أولادها البقية


طالع بنواف أرد


نواف رد لأنك بتشغل بالها لو ما رديت


صالح رد هلا أمي هلا


أم نواف صلوح وينك أنت


صالح أنا أمي بالمستشفى عند خويي


أم نواف واش صار عليه


صالح ادعيله أمي بعد أربعه وعشرين ساعة يشوفوا تستقر حالته وإلا لا


أم نواف متأثرة الله يقومه بالسلامة ويرد له عافيته وصحته يا رب


صالح آميين يللا أمي مع السلامة


قفل منها


صالح استغفر الله يا ربي مضطر أكذب عليها لا تطيح علينا


عبد العزيز جا لما شاف إصرار احمد حزن عليه ودايما ينحط بزي هالمواقف بالعادة ما يرضى بس فارس واحمد هم الاثنين مره اثروا فيه لما مرضوا زوجاتهم كلم الدكتور وخلا السستر تدخله هو بس


هز النيرس راسه وهو مو عاجبه


جلس عندها وإخوانها براا العناية يستنوا بصيص أمل


هو جالس عندها باس راسها ويدها يارا دخيلك قومي


يارا كانت زي الميت


احمد يبكي عند راسها يارا والله لا أعيشك براا المملكة عشان ما تعاني منها بس قومي يارا قلبي دخيلك قومي يا رب اش أسوي أنا مسح دموعه يا رب تشفيها


بقيت على هالحاله ثلاث وعشرين ساعة على آخر ساعة قامت


طلعوه على طول وبدأت الفحوصات والاشعات مره ثانية


الغيبوبة كانت بسبب انه الضربة جات على راسها يبغالها كان راحة على السرير طوال الوقت والحمد الله الطفل سليم


احمد سجد سجود شكر اول ما شاف إنها قامت وهي سليمة


دخلوا إخوانها يسلموا عليها


وطلعوا يجيبوا أمهم اللي لسى ما تدري عن الخبر


احمد بالغرفة مع يارا باسها يارا حبيبتي أنتي عارفة ابتسم غمضي عيونك


يارا غمضت عيونها وظهرها يعورها


احمد همس بإذنها يارا إحنا ننتظر نونو بالطريق


يارا فتحت عيونها ما استوعبت اللي قاله


احمد لما شافها مو مصدقه رفع أوراق التحليل لعيونها


شوفي أنتي حامل بالشهر الثالث


يارا ايش أوصف مشاعرها وحده انطعنت بأمومتها وانجرحت كرامتها لجل هالطفل اللي تتمناه أكثر من أي شي بالدنيا طالعت فيه احمد ما بيكذب تعرفه من عيونه


همست احمد أنت جاد


احمد ابتسم وقرب منها وجد الجاد


فتحت الباب أمه ودخلت تبوس يد يارا وراسها يارا سحبت يدها


سامحيني يا بنتي الله يحميك سامحيني


نزلت لرجولها تبغا تبوسها


يارا سحبت رجولها وجلست عالسرير احمد مسك أمه وبعدها


أم احمد تبكي وتترجاها تسامحها


يارا مستحيل تنسى اللي سوته فيها قالت ببكى وهي تمسك بطنها كأنها خايفه انه تاخذ لها ولدها


ياما تمنيت هاللحظة يا خالتي


أم حمد قربت منها حضنتها بقوة سامحيني يا بنتي الحقد أعمى عيوني سامحيني


يارا تبكي مسامحتك يا.. ماما مسامحتك


احمد مسح دمعته بكمه مره موقف مؤثر من يوم زواجه يتمنى هاللحظة تجي وأخيرا جات


دخلت أمها وهي تبكي قلبي قابضني حاسة فيك شي


لما شافت أم احمد بعدتها بعنف وحقد بعدي عن بنتي أنتي كل البلى اللي فيها منك


احمد سكت اللي سوته أمه مو قليل


يارا ماما خليها


أم نواف ضمتها يا قلبي بعد اللي سوته فيك


احمد يا خالتي أمي تصالحت مع يارا خلاص


أم نواف تضم بنتها حتى لو هي تسامحت وتكلمنا معاها عادي بس مستحيل انسى اللي سوته ببنتي


احمد طلع سمر وسحر دخلوا يحضنوا في يارا ويبكوا بعدها المستشفى امتلا


طلع إخوانه والأهل وأبوه استلموه بالأحضان يباركوله


سعد حاضنه قلت لك ربك ما يخليك


احمد دموعه تنزل الحمد لله يا رب الحمد لله


سليمان مره متأثر حضن احمد وبكى معاه


صحيح انه بثاني ثانوي لكن شكله صغير وعقله كبير ودايما يزور احمد و يارا ببيتهم متعلق فيهم


هشام وفارس وصالح وصلاح الكل جا يبارك له


عالساعة عشرة الصبح احمد اخذ يارا عالبيت وجاب خمسة ممرضات يتابعوها اللين تشفى تماما سمر وسحر كانوا كل يوم وحده منهم تبات عندها مع أمهم





شقته الصغيرة اللي استأجرها بدل الفيلا حقته مو ناقص وحشه زيادة تكفيه وحشة الغربة


تطل عالبحر بديكورها الأمريكي في شيكاغو بلد الحضارة والجمال ثاني


أجمل مدن العالم طالع بكوب الكوفي الأمريكي بإيده وهو على السرير أوراقه وكتبه جاهزة بيطلع الحين الغربة صعبه مره


جات على باله رندا يا ترى اش مسويه مع زوجها


أمه وأبوه أكثر مره يتأثر بحياته وقت ما فارقهم وفارق دموع أمه بالمطار


........دانة


ااااه دانة ما خلته ينام ليل أمس شافها بنومه إنها واقفة على حافة جبل ومتمسكة بزوجها وهو يطالع فيها بغرور وما يساعدها وهي كأنها تبغا تطيح وتحاول تتمسك بهشام وهو تاركها


ومحمد قدامها يحرك خاتم بيده ويأشر على السما ويبتسم براحة


انقطع المنام وقام عند هنا


اخذ كتبه وعدل ملابسه بيطلع للجامعة في نيويورك يبيله وقت اللين يوصلها وهو بشيكاغو




اول ما دخل المكتب للدكتور يكلمه لأنه يكمل معاه الماجستير


كان فيه بنت شكلها شامي لابسة حجاب هو داخل وهي خارجة انصدم فيها بدون ما ينتبه لها لأنه كان مشغول بالمنام اللي شافه


طاحت كتبها ع الأرض


آووه سوري


البنت بانجليزية جيده no problem


محمد بنرفزه معليش سوري افففف اقصد sorry


البنت ابتسمت وتكلمت بالعربي شامي ما في مشكلة حصل خير


محمد طالع فيها عربيه نزل أعطاها كتبها اعتذر مره ثانية ومشى


.


.


في البريك محمد كان جالس بالكفتريا


جات البنت ممكن اجلس معك


محمد هذولا ما ينعطوا وجه بس ايش يسوي هنا نيويورك ما في شي اسمه التزام كل شي حرية اشر لها إيه بدون اهتمام كمل قهوته وقام


كاريس طالعت فيه وهو يمشي شكله محترم امم ملامحه أجنبيه وكلامه خليجي




سلطان ههههههههههه رندو شوفي ما يخوف


رندا هههههههه صح وااااو هناك أعمق ترى خليك هنا بس


كانوا بغابات الأمازون صار لهم 4 أيام سلطان الحماسي خلا رندا تنزل معه بنهر


الأمازون بس على طرفة مره يعني لأنه مره عميق




مروا منهم مجموعة رجال برازيليين سمر بقارب يشبه الجندولا





رندا بحجابها دخلت بين الشجر


واحد منهم مغربي صار يصرخ على سلطان اللي فهمه سلطان من كلامه انه النهر خطر فيه تماسيح كيف نازل فيه


سلطان قال له انه بيطلع واستناه يروح


رندا سلطان اش يقول


سلطان ههههههه يقول فيه تماسيح ووحوش كيف تسبحوا


رندا نطت عليه سلطاااااان خرجني ما ابغا


سلطان ههههههههههه خارجيين طيب حبيبي أكيد بيكون فيه تماسيح بس هنا إحنا أصلا كأننا نسبح بالتراب شوفي لبسك كله طين ما فيها شي


رندا شوي وتبكي من الخوف طلعني سلطان الله يخليك


سلطان طلعها من المويه وهو يضحك عليها وحوش مره وحده صدقتيها


رندا خايفه لا تضحك والله يخوف


سلطان ههههههههههههههههههه


رجعوا ع الفندق وهم يمشوا فوق السور الخشبي على نهايته النهر





رندا تشوف شي نط بالمويه قفزت على سلطان


سلطان هههههههه رندا ما صارت الهوا إذا هب بتخافي منه سمكة هذي


رندا في شي بالمويه نط


سلطان لفها عليها طالع بوجهها الطفولي سمكة تعرفي اش يعني سمكة اللي تعيش بالمويه ههههههه


رندا ابتسمت ايواا


سلطان جلس على طرف السور الخشبي اجل اجلسي نصيد


رندا جلست معه وقعدوا يصيدوا من السمك النهري


وشووا سمك قدام الفندق القشي




المنظر خلاب إبداع خلق ربي بهالمكان شي تشهد عليه وحدانية الله عز وجل الطبيعة تحف بكل مكان سلطان ما أخذها على أي مكان في البرازيل متقصد غابات الأمازون لجمالها المعروفة فيه




بريطانيا / لندن


الريم ههههههههه سعود شوف يخبلوا


سعود ههههههه ريمي يللا بتفوتنا الطيارة


طالعت بالساحة المكان كله حمام ذكرها بحرم مكة الشريف شكله يجنن




الريم حبيبي جبتها


سعود مد لها الصورة تفضلي





كانت صورة برج فيه مطعم داخل ومتحف ببيكادللي صورتها وأصرت انه يطبعها لها هي بتحطها ببيتها لأنه هاليوم كان من أحلى أيامها مع سعود من الصباح طلعوا ما رجعوا إلا آخر الليل وهم الحين راجعين الخبر


بعد ملكة هشام سعود ما كان ناوي يقطع شهر عسله مع حلم حياته الريم


رجع سافر وكمل شهره ببريطانيا..


........مشت حياة أبطالنا على هالمنوال


دانة وعلاقتها الباردة مع هشام بدت تتغير للأحسن وترجع تنتكس


هشام اللي كل يوم يحب دانة زيادة رغم هدوؤها وتصرفاها الغريبة اللي مو قادر يفهمها


فارس ورنا عصافير الحب


محمد بتعب دوامه بالجامعة وبدا يحس انه كاريس تستلطف الجلسة معه بالجامعة وقت البريكات وهالشي مضيق خلقه


هند بلبنان قرب موعد رجوعها وهي تتمنى شوف عبد الإله على أحر من الجمر


عبد الإله ينكوي بنار الشوق لخطيبته اللي بيجهز لها بيت الزوجية وعلى نهايته لقرب موعد زواجهم زي ما وعدها شهرين


صالح يتعذب في اليوم ألف مره عشان لنى وتفكيره اللي بيحاول يوصل لطريقة يتزوج فيها لنى


لنى ماشيه حياتها بس لاحد يجيب لها طاري صالح


سمر وسحر عايشين حياتهم بالطول والعرض


هاله مشغولة بزوجها وحملها


يارا وبطنها اللي برزت هي وزوجها يستنوا طفلهم أو طفلتهم بشوق ومحبتهم لبعض تزيد


دلال تسرح وتمرح على كيفها


موزه بجنونها اللي هي عليه بس لها فترة مقطوعة عن جيرانها أبو سامي


نورة وخبالها اللي هي عليه وفرفشتها..





.


.



توقعاتكم لكل بطل من أبطال الرواية ؟؟؟



.


.


.


ليس العبرة في الكبر في السن وإنما في الرجل بمشاعره وفي المرأة بمظهرها . ( مثل إيطالي ) .


<<< نهاية الجزء الواحد والعشرون







رد مع اقتباس
قديم 26-03-2013, 01:51 PM   رقم المشاركة : 46
:: رومانس مون متفوق ::
 
الصورة الرمزية اميرة





اميرة غير متواجد حالياً

اميرة has a reputation beyond reputeاميرة has a reputation beyond reputeاميرة has a reputation beyond reputeاميرة has a reputation beyond reputeاميرة has a reputation beyond reputeاميرة has a reputation beyond reputeاميرة has a reputation beyond reputeاميرة has a reputation beyond reputeاميرة has a reputation beyond reputeاميرة has a reputation beyond reputeاميرة has a reputation beyond repute


رواية ما رجيت من الفرح إلا رضاك و ما بكيت إلا علشانك قهر / كاملة







بسم الله الرحمن الرحيم


الجزء الثاني و العشرون




إذا شكا لك شاب من قسوة امرأة ، فاعلم أن قلبه بين يديها


(برنيس)



** زهرة الياسمين... حبك عدواني **








فارس كان طالع من السوبر ماركت وهو يكلم رنا قفل منها شاف حسن واحد يشتغل بشركته سلم عليه وجا بيقطع الشارع لسيارته


يلاقي هذيك السيارة بوجهه جايه بسرعة البرق


الله حماه ورمى نفسه بكل ثقله عالأرض تدحرج عليها حتى تجرح وجهه ويده تجرحت


جا رجال


عساك بخير يا خوي


فارس الله يعافيك تسلم والله بخير


الرجال جاب له مويه ومنديل حطها عالجرح الناس تجمعت على بالهم صار له شي لأنه السيارة طايره كان ممكن تطيره معاها


فارس يعطيكم العافية مشى على سيارته


حسن أوصلك أنا يا المعزب


فارس لف عليه فارس فارس لا عاد تقول معزب مشكور


حسن حاضر ركب سيارته وراح


ركب سيارته مصدوم سوتها الحيوانـ... السيارة سيارتهم شافها لما كان كل يوم يجي عالبيت يشوف رجعت وإلا لا والسواق سواقها ضرب الدركسون بعصبية والله لا أربيك رجع للبيت


دانة شافته وهي لابسة عبايتها رايحة لرنا لأنه ولا احد مو عندها واهم شي تطمنت هشام مو موجود


دانة شهقت فارس اشفيك؟؟؟!!!!!!!!!!!!!


فارس معصب الحيوانـ.. دلال مرسلة واحد يصدمني


دانة بخوف كيف اش صار لك


فارس اللي تشوفيه بركه إني رميت نفسي وإلا كان رحت فيها


دانة الله ياخذها يا رب وينتقم منها


فارس أنتي وين رايحة


دانة بروح عند رنا الله لا يوفقها دلال فارس خلاص ترى وصلت معاها وقفوها عند حدها


فارس و أمي وينها


دانة ماما عند أم زاكي تزورها مريضه فارس خلاص اجلس معك


فارس لا روحي بس لا تقولي لرنا شي


دانة اوكيه طلبت من الخدامة تجيب لها شنطة الإسعافات نظفت له الجروح اللي بوجهه الحمد لله إنها خفيفة وإلا كان تشوه وفيه جرح شوي قوي على ظاهر كفه اليمين


نظفته كويس وغطته


وبعد ما اطمنت عليه نام طلعت مع الخدامة وزوجها السواق يوصلوها بيت رنا




رنا ههههههه دنوو تعالي أوريك جناح هشام صدقيني بيعجبك


دانة ودها تدخله بس تنحرج لو عرفت انه عرف إنها دخلت لا ما ابغا


رنا قومتها دنووو قومي


وقفت دانة معاها وراحت بتردد


رنا لا تخافي أولا زوجك ثانيا هشام ما يقول شي دام أنا وأنتي اللي دخلنا وما هو موجود ما بيدري


اول ما دخلت عالجناح فهت كأنه مو من القصر اللي تصميمها حضاري أوروبي


لا كأنه حديقة جناحه غرفة نومه لما شافتها وحمامه انصدمت من جمالها وذوقه اللي أكثر من الراقي





رنا شايفه عجبتك


دانة مشاء الله طالعت بالمكتبة الصغيرة


رنا لحظة بجيب جوالي لا تدق ماما لأنه يمكن تتعشى عندنا عايشه


طلعت من الغرفة شافت دانة المكتبة كلها سبحان الله تدل على ثقافة صاحبها


عرفت ليه هشام لفت نظرها بأسلوبه


كتاب


2002 طريقة للتعامل مع طفلك


الرجال من المريخ والنساء من الزهرة


كتب للأسرة لدكتور فيل


كتاب عن حياة النبي صلى الله عليه وسلم وتعامله مع الناس


كم كتاب طبخ ايطالي


رفعت كتاب كان اسمه 50 طريقة لحياة زوجية سعيدة


في هالوقت دخل هشام غرفته كان جاي من العمل وما يدري انه في احد لما شافها


كان تعبان ابتسم


دانة طاح الكتاب من إيدها


هشام قرب منها ورفعه بابتسامة خبث


دانة قلبها بيطلع من مكانه ارتبكت


هشام ما يبغا يحرجها زيادة عجبتك مكتبتي كنت ابغاك يوم تجي تقري منها كلها كتب حلوه اممم أخذ كتاب الطبخ الايطالي شرايك نقرا هذا مع بعض بما انه ميولك مو مره مع الطبخ


دانة هزت راسها بابتسامة يا ناس هذا البشر بيخليني أتقبله غصباً عن خشمي


اوكيه ما عندي مانع جلس عالكرسي وهي معاه بعد ما دخل غرفة الملابس وبدل لبسه طلع بالبرمودا والتيشيرت


دخلت رنا اوووه أنت هنا يا ويلي من دانة لا مشاء الله منسجمين اجل اخليكم


دانة محمره خدوده تطالع بالكتاب و مو مستوعبة منه شي


هشام اشر لها جوعان


ابتسمت وأشرت له من عيوني ونزلت تحت تسويلهم عصير اللين يجهز الغدا


لما هم جالسين عالأكل


رنا تبا توقع بينهم بالمزح هشوم


هشام وهو ياكل البشاميل مع سلطة البروكلي نعم


رنا ابتسم ترى دنوو ما تعرف تطبخ


دانة طالعت فيها بدون ما ترد


تبا تشوف رد هشام


هشام ابتسم وهو يربت على ظهر دانة جنبه ما في مشكلة الطباخين يدخلوا القصر قبلها


دانة ابتسمت بوجهه وكملت أكل


رنا بمزح لاااا اجل قولي لأخوك ماني طابخة له اللين أنتي تطبخي لهشام


دانة بنعومة ضحكت ههههههههههههه أنتي قولي له صدقيني ما يرفض لو ما كان راضي


رنا فديته يا رب دق جوالها رفعته يا قلبي عليه الطيب عند ذكره قامت وتركتهم


هشام و دانة ههههههههههههه




لنى كانت بالسيارة مع سمر وسحر بيروحوا عند يارا


دخل صالح عالسيارة أنا بوصلكم


لنى نشفت بمكانها اففف اش جابه هذا


صالح عدل مراية السيارة جات عينه على لنى وهو عارف انه هي اللي راكبه معهم


كاشفة عن عيونها ومكحلتها وكانت ماسكة الجوال تضغط فيه مو منتبها انه صالح شافها


صالح لف وجهه


سمر هاذي لنى


لنى رفعت راسها


سمر ابتسمت ايواا


صالح بلهجة الأمر غطي عيونك يا لنى


لنى تنرفزت ما حد قالك انك حاطينك وكيل علي


صالح عصب مسك أعصابه قلت غطي عيونك


لنى بعناد ماني مغطيتها


صالح صرخ سمر وسحر مستغربين من عناد لنى صالح ماحد يعصي كلمة عنده


غطي عيونك لا والله تندمي


لنى فتحت الباب ماني مغطيتها مانت مسؤول عني نزلت من السيارة بسرعة عالبيت


صالح شغل السيارة انزلوا ما في روحه


سمر وسحر نزلوا تنكدوا


سحر قبل لا تقفل الباب صالح قال لها بعصبيه خليها تقلب وجهها ما ابغا اعرف إنها بالبيت


سمر وسحر مصدومين


حرك السيارة بسرعة


صالح يعتز بعيلته كثير وعمره ما سواها يطرد احد من بيته لنى خلته يولع


ثواني قبل لا يدخلوا


طلعت لنى وركبت سيارة السواق وزوجته دقت عليه يجي


سمر كانت بتناديها


سحر خليها سمور هم الاثنين كل واحد اعند من الثاني لا تقوليلها عن اللي قاله


سمر لا طبعا أكيد ما بقول


سحر نقفل عالموضوع ما كأنه صار شي


في السيارة لنى تبكي عارفة إنها غلطانة أصلا ما كانت منتبها انه عيونها طالعه كان المفروض تغطيها بس صالح ما تتقبل منه أي شي مو على كيفه يتحكم فيها


" لو جينا للحق صالح ما تدخل نصحها بس الأسلوب له دور و بعدين مستحيل لنى ما تعاند صالح ^_^ "


راح صالح عند فيصل وهي مقفله معه


فيصل يشرب العصير صلووح اشفيك ماد البوز شبرين


صالح مارد


فيصل صلووووح شهالحركات كل هذا عشان لنى


صالح خليها تقلب وجهها بس ما تستاهل احد يفكر فيها


فيصل ياخي أنت أسلوبك غلط صدقني البلى في أسلوبك لو غيرته بتنقلب الدنيا 180 درجة


صالح زفر والله راسي بينفجر ما قدامي شي بس مستحيل توافق


فيصل طيب أنت جرب


صالح مو أنا اللي أنرد ليه افشل نفسي عالفاضي وهي اللي تمشي كلمتها


فيصل مو أنت تقول انك تحبها لا فشايل ولا كبرياء لا تسويلي فيها زي البنات كبريائي ما يسمح لي


صالح شرب عصير الليمون جرعة وحده الله كريم يللا أنا طالع والله كرهان نفسي بسببها


فيصل توكل على الله وما يصير إلا الخير




نيويورك


عاصمة التحرر والفسق والفجور




محمد جالس مع صاحبه السعودي بشار في حديقة الجامعة


محمد وهو يكتب هممم


بشار شوف هذيك البنت


محمد رفع راسه شاف البنت اللي أمس انصدم فيها


محمد ايش لا تقول انك بعد تحبها


بشار ابتسم لا أصلا هذي اللي يحبها يتشرف فيها بس أنا ما أحبها


محمد رجع يكتب طيب اشفيها


بشار اسمع هذي أصلا فلسطينية أمها متوفيه و أبوها إسرائيلي من الرؤساء حقونهم


محمد رفع راسه بدهشة نعمم!! هذي البنت المتحجبة هذي أبوها إسرائيلي؟؟؟!!!!!!!


بشار هز راسه ايواا اسمها كاريس مره محترمه أبوها تاركها هنا بس مره يحبها أنت عارف اكبر مني بسنتين هذا آخر كورس لها بترجع على فلسطين نهاية هالشهر


محمد مستغرب و أبوها تاركها كذا وهو إسرائيلي يدري إنها مسلمه وتتحجب


بشار رئيس كبير عندهم بفلسطين ماحد يقدر يقول له شي وبنته مره مدلعها وهي ما تحبه نزل راسه هذاك اليوم شفتها تبكي وتكلم حسنه الكويتية اللي معاها وسمعتها تقول لها...


محمد وقعدت أنت تتسمع عليهم


بشار ههههه لا والله أنا مار سمعتهم


محمد تأثر الله يعينها


رفع كتبه وقام يللا بشور أنا راجع البيت تعرف وراي مشوار


بشار ياخي انقل سكنك أحسن


محمد تتسهل يللا


طلع من عنده وقبل لا يوصل بيته مر السوبر ماركت اشترى أشياء عشان أكله والبيت


دخل عالمطبخ رمى كتبه عالطاولة الله يرحم أيام الرياض أرجع ألاقي الطاولة مليانة أشهى الأنواع والأشكال اخخخ وينك يا دانة غلط بالاسم كان بيقول رندا قال دانة تنهد بحرقه وقهر خليها مبسوطة اخخخ يا دانة لو تدري قد ايش واحشتني


دخل علبة الرز الجاهز بالمايكرويف


وحط السلمون بالطواية حط عليه فلفل اسود وملح وفلفل حار


جهز الأكل حطه فوق بعض وقعد ياكل لا بأس فيه ينأكل لكن مستحيل يكون زي أكل قصرهم بالرياض


" عشان الإنسان يحس بالنعمة اللي هو فيها مين كان يدري انه ممكن يرجع ما


يلاقي أكل مو لفلوس لكن نعمة الراحة والوطن والغربة ألم ثاني "


لعن إبليس لو ما فرق بينه وبين دانة كان هو معها الآن بدل هشام


حط الأكل بالثلاجة وراح ينام




صالح كان جالس مع صلاح بمجلس عمه بديكور بيته الروماني الأقرب للأثري كله ما عدا أجنحتهم الخاصة





دخل أبو عبد العزيز وكان بيطلع بس مر يسلم عليه ويسأل صلاح عن شي


صلاح والله يابوي هذا اليوم بالصدفة سمعتهم يتكلموا عنه اكتشفت انه مطلق


أبو عبد العزيز اجل اقفلها من سيرة ماني مزوج بنتي واحد مطلق


صالح زي الأطرش بالزفة لحظة أي بنت عمي ما عنده إلا لنى مو متزوجة


الريم توكلت قال لعمه بدون ما يفكر بالموضوع وانه لنى مستحيل تتزوجه يجرب حظه عمي أنا ابغا بنتك لنى على سنة الله ورسوله


أبو عبد العزيز تهلل وجهه تبشر فيها إذا ما عندها مانع


صلاح طالع فيه صلوح ما اصدق بصراحة


صالح ابتسم بارتباك وهو يعدل شماغه حدث الموسم ها


صلاح فرحان هههههههههه


أبو عبد العزيز قبل لا يخرج إلا يا صالح أبوك يدري


صالح انحرج لا والله ما يدري


أبو عبد العزيز ابتسم اجل ظف وجهك وجيب أبوك


صالح وصلاح هههههههههههههه


طلع صالح فورا على بيتهم


دخل شاف أبوه جالس لحاله


راح باس أبوه وبدون مقدمات يابوي ابغاك تروح تخطب لي لنى بنت عمي محمد


أبو نواف فرح طيب بس مو اليوم


صالح اليوم الحين الله يحفظك يا أبوي


أبو نواف صلووح عندي اجتماع بالشركة ماني فاضي لك


دخلت أم نواف شعندكم


أبو نواف ولدك يبغاني أروح اخطب له الحين بنت محمد اخوي


صالح أمي شوفي زوجك مو راضي يسمعني


أم نواف ما صدقت والله قوم قوم يا بونواف إحنا ما صدقنا يقول يا الله


صالح باس راسها فديييتك أنتي الوحيدة اللي فاهمتني الله لا يحرمني منك


أم نواف ابتسمت وأنا صدقت عطته التلفون دق عليه ما يحتاج تروح


صالح سكت مين قال أنه لنى بتوافق عليه أصلا عارف انه لا بس يتوكل ويشوف




طلع من مسجد محمد الرحيم بشيكاغو بعد صلاة الجمعة





الإمام عبد السلام مسلم أمريكي تكلم بالخطبة عن الصبر والاحتساب بالمصايب ضرب أكبر مثل إخواننا الفلسطينيين " الله يرفع عنهم آمييين "


ركب سيارته وهو يستغفر مع الأيام والانشغال بدا ينسى دانة مؤقتا


وقف عند المطعم ونزل سلم على بشار وجلس


بشار كاريس مرت عليك


محمد رفع حاجبه باستغراب أنا!! ليه؟ لا


بشار قالت لي إنها تحتاج تاخذ منك رقم الدكتور


محمد بضيق كان عطيتها هو أنت


بشار كنت مستعجل وما فظيت


محمد اطلب لنا مره جوعان


بشار طلب وقعد يدردش هو محمد




فارس اسمع تلحقها ابغاك تطفش عدوها بس من بعيد سمعت


إبراهيم اوكيه ولا يهمك قلت لي مصر ها أبشر


فارس يللا شوف شغلك مع السلامة


قفل الجوال وابتسم والله لا أندمك قد شعر راسك يا دلال


دلا ل مسافرة مصر


فارس خلا إبراهيم يعلمها درس ما تنساه بس بدون ما تعرف


لما وصل إبراهيم مصر/القاهرة


دور على فلتها عالبحر اللين شافها اول شغله سواها


سمع صوت الأغاني ترج الفيلا رج فتح شنطته الصغيرة وطلع مقص أظافر ابتسم بخبث وبخفه مسك أسلاك الكهربا حقت الفيلا كلها قطعها


فجأة تسكرت الأنوار في الفيلا وانقطع الصوت


دلال تترنح ماما اشفيه اش اللي صار


أم دلال نادت الخدامات و عرفوا انه الكهربا انقطعت


دلال بسخط اش هذا ما أتهنى يعني بأي طلعه افففف


أم دلال البسي نطلع السينما


دلال قامت بدلت ملابسها بنطلون جينز ضيق وبلوزة قصيرة


" بدون عباية ولا حجاب ولا أي شي وكأنه في رب بالسعودية وما في براا هذا إذا كان حجابها بالسعودية يسمى حجاب "


لما طلعت من الفيلا إبراهيم بالسيارة لحقها مع أمها


دخلت عالسينما


إبراهيم وراهم ما قدر يستحمل فيلم ما يدري كيف عيونها تقدر تشوفه هو رجال استحى أصلا كيف تدخل زي هالأماكن والله ما ألومك يا فارس هذا وهي ما آذتني كرهتها


انتظرها ثواني بعد ما انسجمت بالفيلم وهي تاكل البوب كورن وقف وراها وكانت جالسة بالنهاية ما في ناس وراها


رفع علبة البيبسي بالثلج وكبها فوق راسها وبخفة وسرعة عجيبة انسل من المكان دلال صرختها عبت المكان حاست الدنيا اللين ما طلعت وهي تبكي نحس كل هاليوم نحس


أم دلال امشي نرجع البيت بس تبدلي


دلال ماني راجعه توديني الملاهي


أم دلال تروحي الملاهي بلبسك هذا الحيوا## اللي سوى فيك كذا الله يكسر إيده


طلعت مع أمها عالملاهي بعد ما غيرت


" وإبراهيم يلعب البس والفار من خلف الكواليس هههههههه والله وعرف يربيك يا دلال "


دلال واااو ماما بركب هذي


أم دلال وهي تشرب السلاش اركبيها


دخلت دلال على لعبة الأنوار فيها مسكرة وتجري و واحد يجري وراك اللين تطلع للنور وتجيها أماكن تهتز فيها الأرض وتمشي على خشب


إبراهيم قطع تذكره ودخل وراها


صارت تمشي وتصرخ على ولا شي فراغه


شوي شوي إبراهيم ضيعها بدون ما تشوف مين هو


عند الخشب المتحرك دفها إبراهيم عالأرض وخرج


دلال تصرخ جو شالوها خدها اليسار انشال منه الجلد انقشع


أم دلال بغى يغمى عليها لما شافتهم مطلعينها والدم بوجهها


إبراهيم وهو يلهث نزل كابه على عيونه ابتسم يا ليتك تشوفها يا فارس


رجع لشقته خلاص هذا اليوم يكفي




أبو نواف وأم نواف عالأكل جالسين


لنى وصلاح على طاولة الطعام


أبو نواف غمز لمرته وابتسم لنوو


لنى رفعت راسها نعم


أبو نواف ولد عمك صالح اليوم طلبك مني


لنى تركت الملعقة وبسرحان وصدمة صالح المهبول ما غيره


أبو نواف عصب لنى احترمي الجالسين ولد عمك ما بتلاقي أحسن منه


وقفت لنى وطلعت على غرفتها قفلت الباب وهي تبكي ماني متزوجته لو يموت ناقصه أنا يذبحني دقت على رنا


رنا ردت على طول آهلين لنوو


لنى قعدت تقول لها اللي صار


رنا هههههههه طيب والله انك غبية لو ما توافقي


لنى لا يماما أنتي ما تعرفي صلووح متزوجني ينتقم


رنا من ايش ينتقم إنشاء الله؟


لنى كبرياؤه لما ما رضيت أغطي عيوني


رنا فطست ضحك على استنتاجها ههههههههههههههههههههههههههه لنوو والله لو سمعك بيموت ضحك


لنى تنرفزت كلامي ما يضحك


رنا بعقلانية يا لنى الزواج مو لعبه الواحد يتزوج انتقام وماني عارفه ايش هذي حياة كاملة متشاركة بينكم ما فيها لعب


لنى اخخخ اتركيني أنام تعبت


رنا فكري مع السلامة


رمت الجوال لو يطير ماني متزوجته ورمت نفسها عالسرير تتقلب لو وحده غيرها كان وهي مغمضة وافقت بس لنى لا محد يعرف اش يعني لها صالح





دخل أبوها بدون ما يدق الباب عدلت جلستها لنى عالسرير قرب منها وجلس جنبها وهو يمسد على شعرها لنى حبيبتي أنتي كبرتي وهذي الحياة قسمه ونصيب صالح ولد عمك والنعم فيه يبغاك


لنى قاطعته بس أنا ما...


أبو نواف اشر لها تسكت وكمل كلامه ما راح تلاقي أحسن منه قولي لي سبب واحد يخليك ترفضيه


لنى اش تقول له ما أطيقه وإلا أخاف منه وإلا عصبي وسفيه ما ردت


أبو نواف باس راسها خذي راحتك بالتفكير وما حد بيضغط عليك


تركها وسكر الباب وراه


لنى تغطت بالبطانية اش تسوي من جد الموضوع هذا صالح من فين طلع اش يبغا من يوم قالت اسمه بدا قلبها يدق غمضت عينها بخوف تبعد هاجسه عنها






رد مع اقتباس
قديم 26-03-2013, 01:52 PM   رقم المشاركة : 47
:: رومانس مون متفوق ::
 
الصورة الرمزية اميرة





اميرة غير متواجد حالياً

اميرة has a reputation beyond reputeاميرة has a reputation beyond reputeاميرة has a reputation beyond reputeاميرة has a reputation beyond reputeاميرة has a reputation beyond reputeاميرة has a reputation beyond reputeاميرة has a reputation beyond reputeاميرة has a reputation beyond reputeاميرة has a reputation beyond reputeاميرة has a reputation beyond reputeاميرة has a reputation beyond repute


رواية ما رجيت من الفرح إلا رضاك و ما بكيت إلا علشانك قهر / كاملة








سعود ضم رنا يا قلبي كيفك


رنا الحمد لله وحشتوني والله


سعود هههههه تركها وضم هاله من قلب من زمان عن مناقرته معاها


سعود حتى أنتو وحشتوني كيف النونو يا هاله


هاله ابتسمت ههههه يسلم عليك


سعود هههههههههه جلس معهم وفي أي شهر الحين


هاله ابتسمت على نهاية الرابع


سعود مشاء الله مشاء الله يللا باركولي حتى الريم حامل


رنا وهالة صرخوا احلف


الريم طالعت فيه يا نصاب هالولد


سعود ههههههههههههه أذكيه والله لو حامل ما راح تدري في اقل من شهر


رنا وهالة ضحكوا على غبائهم


هالة هههههههههه حتى بعد الزواج ما تركت مقالبك


سعود ههههه اللي يميزني مقالبي


رنا ابتسمت ريمو أكيد هالكك بمقالبه


الريم مره ما يمر يوم إلا مسوي لي مقلب منه ينهي فيه اليوم


سعود طلعت عيونه ايواا ريمو بلا نصبات زيادة هي امم عدهم على أصابعه كلها 5 مقالب


رنا ههههههههه بس مره قليل كان زدت


الكل هههههههههههههه




لنى ماني راده عليه خليه ينقع يكمل الأسبوع باقي يوم


سحر لنوو حرام عليك أنتي عارفة قال ماني راجع من الرياض اللين اعرف ردها


لنى ويعني أنا ماني راده إلا بكره


سحر هههههههههه لنوو يعني ليه العناد


لنى كذا طالعت بأظافرها بعدين مين قال بوافق


سحر يصح لك يا ماما تاخذي صالح السامي


لنى ههههههههه واش يعني في ألف أحسن منه


سحر عصبت لنووو اقلبي وجهك رفعتي ضغطي بعنادك


قفلت بوجهها


لنى طالعت بالجوال ههههههههههههه استفزازية درجة أولى


أصلا صالح غصبا عنه بيرجع بكره عشان فرح عبد الإله وهند بعد 3 أيام


فتحت النوتة وقعدت تكتب أغراضها اللي تحتاجها




عبد الإله هههههههههه يا متى أكحل عيوني بشوفتك حرام عليك يالظالمه 3 أسابيع


هند هههههههه حتى أنت وحشتني عبوود والله اعد الدقايق عشان يصير بعد بكره


عبد الإله اول ما تجي ما في تقولي لي برتاح بجيبك أنا من المطار


هند لا تعال لي للبيت أكون جاهزة


عبد الإله اوكيه بجيك عالبيت على طول ولو ما دخلتي بسرعة بخلي يوسف يدخلك زي اول


هند هههههههههههههه لا والله من شوقي بجيك اجري


عبد الإله اااااااه أنا ما اقدر على هالكلام خلاص بجيكم لبنان اليوم


هند هههههههههههه عبود تسويها


عبد الإله ابتسم أسويها والله بس أشوفك




صالح لبس ثوبه وتعطر عدل شماغه والتوتر ماليه


طلع عالصالة عند سمر وسحر


سمر وسحر يسلموا عليه ما شافوه لما جا اليوم الصباح من الرياض


سمر ابتسمت ولا يهمك أكيد إنشاء الله بتوافق


صالح ابتسم بتوتر وهو ياخذ جهاز التلفزيون الله يسمع منك


قلب القناة جات فتافيت جاك توريس يسوي الشوكولاته ببرنامجه عشق الحلويات


سحر واااو أكيد لنى جالسه قدام التلفزيون


صالح رمى إذنه


سمر ابتسمت لما غمزت لها سحر آووه لنوو ملكة الشوكولاته


المجنونة عندها استعداد تتعشا وتتغدا وتفطر شوكولاته


سحر ههههههههههههه تذكري تزاعلت مع نورة ولما جابت لها توبليرون رضت


صالح قام بعد مانتهى البرنامج اللي تابعه بحذافيره مدام الدعوى فيها لنى مستعد يصير لوح شوكولاته لها


طلع مع أبوه وعبد الإله ونواف رايحين عند عمه أبو عبد العزيز




لنى جالسه في صالة جناحها




مع رنا والريم متوترة حدها


رنا خلاص اجلسي دوختينا معك رايحه جايه


لنى رمت مخدة الكنبة رنوو لو وافقت وندمت أنتي المسؤولة


الريم لنو بس اجلسي لو مزوجينك وحش كان ما سويتي كذا


رنا لنوو أنتي كذا توتري نفسك زيادة


لنى جلست ولو ما رضى بشروطي


الريم افففف لنوو بذبحك لو ما سكتي


لنى ابتسمت خلاص خلاص


في المجلس


أبو نواف يا صالح لنى موافقة بس إذا نفذت شرطها


صالح ابتسم ابشر لو تطلب عيوني عطيتها


عبد الإله بهمس أشوفك استخفيت من الحين الثقل وين راح


صالح ابتسم بعدين بعدين ايواا يا عمي


أبو عبد العزيز ابتسم بإحراج معليش يا خوي تعرف حنا ما بيننا شروط بس تعرف البنات وحركاتهم وهي مصره


أبو نواف اللي تآمر عليه يفداها يا محمد


أبو عبد العزيز تسلم والله


الشرط يا صالح إنكم اليوم تملكوا


صالح بس سمع هالكلمة الحمد لله جات منها سجد سجود شكر بالمجلس وقام تفضل يا عمي أنا جاهز


الكل ههههههههههههههههه


أبو عبد العزيز ابتسم لأنه هذا مطلبه وهو ما يحب حركات انه بنته تكلم خطيبها كذا مقتنع ماله داعي فهالشرط من صالحه والشرط الثاني انك تملك عند المملك بس وما في حفلة اللين الفرح ولا تشوفها


صالح تحبط بس قال وهو عارف لنى مستحيل ما تعاند بشي اوكيه يا عمي أنا حاضر


بعد الاتفاق جا المملك وملك عليهم وقع صالح من قلب حتى الورق كان شوي ويتقطع تحت يده هههههههه


لنى بالصالة جالسة تحرك رجلها بتوتر دق الباب أبوها ودخل معاه دفتر التوقيع


لنى نشفت بمكانها


أبو عبد العزيز ابتسم يللا لنو العريس وافق وقعي


جات أمها وهي تمسح دموعها من الفرح


لنى ماسكة القلم مو قادره توقع من الخوف يدها معرقه القلم يتزحلق سمت بالله غمضت عيونها ووقعت حتى التوقيع طلع مايل


" شوفوا الفرق بين توقيعها وتوقيع صلووح المسكين هههههههه "


اول ما تركت القلم صارت تبكي مجرد انه اسمها ينحط مع صالح


حضنتها أمها وباس راسها أبوها


الريم ورنا باركولها


صلاح وعبد العزيز باركولها


صالح براا طاير مو قادر يجلس من الفرحة


صلاح منحرج لنى تقول ما تبغا تشوفك لين الفرح


صالح حزت بنفسه خليها يبغالها ترويض كنت متوقع أكثر من كذا لكن الحمد لله يا ربي


عبد العزيز اشر له صدقني إذا ما هي قالت ابغا أشوفك هذا وجهي لا تخاف


صالح ضحك بمرارة هههههههههه لنى يمكن تقول ابغا أشوف بوش لكن أنا بالأحلام


صلاح هههههههه ما عليك تشوف أنت




بهالمناسبة صالح ذبح لهم خروفين بالاستراحة حقت هشام


باركوله وكان طاير من الفرحة والباقي خليه عالأيام


أبو سامي يا الله يا صالح عقبال ذبيحة ولدك


صالح ياكل من الرز تسلم يا عمي بحياتك إنشاء الله


أبو عبد العزيز ابتسم الله يسعدك ويوفقك معها يا رب


صالح من قلب يرتجي هالشي آمين


سعود بمزح صلوووح بس يكلموك توقف أكل وترجع تاكل خلاص ذوق شوي على نفسك


صالح هههههههههههههههههه جوعان اش أسوي


سعود ههههههه بالعافية عليك


صالح الله يعافيك خلاص لا عاد تتكلم خليني اعرف آكل لي شهر ما أكلت زي العالم


الشباب هههههههههههههههههههههههه


أبو سامي ليه عسى ما شر


صالح استوعب اشقال هااا لا بس مشاغل


الشباب فهموها


عبد الإله بهمس مشاغل هاا وإلا لنى


صالح ابتسم بعدم صبر تعرف تسكت والله جوعان حرام عليكم


الكل هههههههههههههههههههههههههه


صلاح بهمس وبابتسامة الله يعين ناس عليك


صالح ما استوعب ايواا والله ... هييي أقول تحمد ربها وتبوس يدها وجه وقفى لو خذت صالح السامي


صلاح والله ماظني لو شافتك بهالشراهة


صالح هههههههههه عند الأكل يتوقف العقل


صلاح هههههههههههههههههههه




عبد الإله موقف بالدباب عالطعوس يكلم هند قبل لا تطلع على طيارتها جايه من لبنان عالسعودية





يا قلبي استناك أنا بعد نص ساعة بتلاقيني عند الباب


هند عبودي لا تتأخر بليز


عبد الإله من عيوني بروح اتروش وأطير عندك


هند ههههه يللا حبيبي باي


عبد الإله مع السلامة حبي


قفل من عندها وجا بيلف بيرجع لصالح والشباب بيقول لهم انه بيرجع خلاص


جاته ضربه من وراه بسيارة لاند كروزر خلته يتدحرج من أعلى الطعس لآخره وهو بالدباب


الناس تجمعوا


عبد الإله بدون ولا قطرة دم طايح عالأرض ولبسه كله تراب كأنه مفارق..


واحد من الشباب صرخ فيه روح لسى قلبه يدق


بعدهم صالح بخوف عبد الإله عبووود مسكه عبووود رد


صلاح وفيصل قربوا منه يحاولوا يصحوه ما فيه حياه


دقوا عالإسعاف بسرعة جات تاخذه


دقايق وهو بالمستشفى على سرير الأشعة


صالح عند الباب يا رب يقوم فرحه بعد يومين يا رب يقوم ويتهنى


طلع الدكتور ووجهه مسود


صالح وصلاح ها يا دكتور بشر


الدكتور إنا لله وإنا إليه لراجعون عنده فقد بالذاكرة ادخلوا له يمكن يساعده بشي


صالح ما استوعب سحب الدكتور تعال دخله عالغرفة عبد الإله كان جالس عالسرير طالع بصالح ما عرفه راسه يعوره


صالح قرب منه عبد الإله أنا صالح أخوك


عبد الإله ما عرفه ما يتذكر شي رجع راسه عالمخده


صالح مسك يده عبد الإله الله يخليك تذكر أنا أخوك واليوم خطيبتك راجعه بتتزوج بعد يومين عبود أنا اليوم رحت معك بيتك نتأكد منه جاهز عبود ما عرفتني


صالح دكتور دخيلك شوفه حاول فيه


الدكتور اخذ قلم حبر جاف وأعطاه لعبد الإله وطلب منه يفتحه


عبد الإله قلب القلم بيده ورجعه له ما عرف يفتحه


صالح طلع من الغرفة على طول ومن المستشفى بكبرها مره موقف مؤثر أخوه مو عارفه


صلاح واقف عند باب الغرفة تأثر مره من الموقف


دخل عند عبد الإله ونفس الشي ما عرفه


دق عليه صالح وخلاه يرجع البيت لأنه هو اللي بيرجع عبود عالبيت


دخل عالبيت ووجهه مسود استقبلته أمه صالح اشفيك وين أخوك


صالح ما رد


أمه هزته صلوووح وين أخوك اشاللي صاير قلبي قابضني عليه


صالح حضن أمه وبصوت مخنوق أمي عبد الإله فقد الذاكرة مؤقتا بحادث دباب


سمر طاح صحن الحلا من إيدها عالأرض


صالح مسك أمه بسرعة جيبي كاسة مويه مع ملح بسرعة ارتفع ضغطها


جرت سحر وهي تبكي عالمطبخ جابت المويه وجات


شرب أمه بعد ما جلست الحين تاخذني عنده وهي تبكي هو طلب مني أنا أجهز ثوبه بيروح يشوف هند حرام عليكم


صالح يا أمي هدي عبد الإله بروح أخرجه الحين ما فيه شي بس ما يتذكر


أم نواف تبكي خذني الحين عنده


صالح أمي وربي رايح أجيبه لك هنا اليوم بيبات هنا إنشاء الله


مسكوها سمر وسحر وراح يطلع عبد الإله من المستشفى دق على نواف جا


مع أبوه عالبيت


صالح لما جا يركبه السيارة عبد الإله وقف عند الباب كأنه متردد كيف يفتح الباب


الدكتور قال انه فقد ذاكرة كلي يمكن يرجع إذا ما تعب نفسه بالتفكير وأرهقها


صالح مانتبه ركب السيارة


عبد الإله وقف صالح انتبه له راح يفتح له الباب


صالح اخخ يا الزمن يا خوي الباب مو عارف تفتحه فتح له الباب ومشى وهم في السيارة صالح كان يوريه هنا فلان مكان سوينا فيه كذا وهذا كنا فيه اللين وصلوا القصر وهذا قصرنا


نزلوا اول ما دخل لف وجهه لما شاف سمر وسحر وأمه لما شافها ما لف وجهه عنها مجرد إحساس من ربي انه كان جزء منها


صالح واقف معه


سمر وسحر جروا لعنده ضموه عبد الإله ما تحرك وتضايق لما حضنوه مين هذولا


صالح عبود هذولا خواتك التوأم سمر وسحر ياما لعبتهم


عبد الإله ايواا وهذي العجوز


أمه قربت منه حضنته وتبكي على صدره أنا اللي ربيتك اللين ما صرت رجال أنا أمك يا عبود حبيبي


عبد الإله حزنته طول عمره عاطفي لا تبكي يا .... أم..أمي لا تتعبي نفسك حس انه محتاج حضنها طلعه صالح عالغرفة و وراه الأماكن كلها وكيف يستخدمها وغطاه خلاه ينام واخذ جواله من عنده


طلع براا اخخخ يالدنيا توه كان معنا يلعب بعد ما جريناه بالغصب أنا وصلاح عشان يطلع وكان يقول لا بتخرب كشختي خطيبتي جايه ولهانة تشوفني


كيف الحين بتشوفك يا عبد الإله بتعرفها يا رب مصيبة ثانية هذي ليته ما خطب اعرف زوجته كيف تحبه يجلس بالساعات يتكلم معها ما تهنى معها أسبوع وسافرت وينتظرها بشوق ومشتاقة تشوفه ترجع تلاقيه ما يعرفها تنهد الله يستر




.


.


كيف بتواجه المصيبة خطيبة عبد الإله هند ؟؟؟



.


.


.




كم رجل يهدد ويتوعد وهو يرتعد خوفاً . ( مثل إيطالي ) .


<<< نهاية الجزء الثاني و العشرون







رد مع اقتباس
قديم 26-03-2013, 01:53 PM   رقم المشاركة : 48
:: رومانس مون متفوق ::
 
الصورة الرمزية اميرة





اميرة غير متواجد حالياً

اميرة has a reputation beyond reputeاميرة has a reputation beyond reputeاميرة has a reputation beyond reputeاميرة has a reputation beyond reputeاميرة has a reputation beyond reputeاميرة has a reputation beyond reputeاميرة has a reputation beyond reputeاميرة has a reputation beyond reputeاميرة has a reputation beyond reputeاميرة has a reputation beyond reputeاميرة has a reputation beyond repute


رواية ما رجيت من الفرح إلا رضاك و ما بكيت إلا علشانك قهر / كاملة



بسم الله الرحمن الرحيم


الجزء الثالث والعشرون




بداية الحب نهاية العقل


** زهرة الياقوتية هي السعادة في الزواج **




دانة فارس وربي مو راضية


فارس تعبان طيب باقي أسبوع لسى عالزواج


دانة تشوف حالة أخوها صار له يومين ما ياكل رنا مو راضية لا تكلمه ولا تشوفه عشان يشتاقوا لبعض قبل الفرح وفارس حالته حاله مو متقبل فكرة بعده عنها هذا وما صار له يومين


دانة بحاول فارس والله مو راضيه أبدا أصلا قالت اليوم بتقفل جوالها وتحطه بالدرج


فارس قام بإحباط على غرفته لااا يا رب تحنن قلبها


دانة ابتسمت رنا عرفت تجيب راس فارس من قلب مسكين بيدوخ ما هو آكل شي


طالعت بجوالها ابتسمت هشام راسل لها رسالة وهي بدت تتقبله


" أمسي على من في قلبي حبهم


أمسي على من يدور في بالي ذكرهم


أمسي على من ترتاح روحي لوصلهم


مسا الورد يا بعدهم كلهم "


دانة قفلت الرسالة هشام صار جزء مهم بحياتها صحيح ما تعترف إنها حبته إلا إنها ترتاح له ويلفت نظرها بأشياء كثير بس ذكرى محمد لسى ببالها أيام تحس إنها تخونه " وأي خيانة هذي وهي تخون زوجها لما تفكر بإنسان غيره "


راحت تكلم رندا عالمسن من زمان عنها يمكن تسمع أخبار عن محمد




سكرت سحاب فستانها الدانتيل الأسود حركت شعرها القصير بخصل باذنجاني على سواده و مبلل توها متروشه صبغته وقصته جديد بلبنان بعد ما طول


ابتسمت ورشت العطر اسكادا


كذا عبد الإله يحب شكلها


طالعت بساعتها عبودي تأخر عن موعدنا ساعة إلا ربع


طلعت من الغرفة يوسف شافها مشاء الله ناوية تدوخي الولد عندنا


هند حمرت خدودها ههههه اول خليه يجي ما يرد على تلفونه وتأخر


يوسف وهو يتكي عالجدار يمكن بالطريق


هند هزت راسها يمكن راحت صبت عصير الكوكتيل بكاسات وزينتها بحبة فراولة


رجعت عالصالة يوسف دق على صالح أخوه يمكن يكون عنده


يوسف هندو اثقلي أكيد جاي


هند بدت تتوتر وعدها يكون عندها الساعة 7:00 الحين الساعة 8 إلا ربع


يوسف رفع جواله هذا صالح دق عليه لأنه شاف اتصالات هند على جوال عبد الإله


يوسف رد هلا والله وغلا


صالح بهدوء هلا يوسف أخبارك


يوسف حس بشي صاير صالح صوته غريب دايما مفرفش الحمد لله والله بخير


صالح الحمد لله عالسلامة


يوسف الله يسلمك ويحفظك


صالح يوسف أنا كنت بقولك بس عبد الإله صار له حادث بسيط بالدباب... سكت شوي وكمل بمرارة .... وفقد الذاكرة


يوسف سيطر على نفسه لا تعرف هند اللي بتسمعه بانتباه


يوسف ايواا طلع من الغرفة بصدمة لا يا شيخ بالله عليك


صالح ايواا بالله عليك يا يوسف عبد الإله كان بيجي عند أختك جيبها عنده يمكن تساعده بالذاكرة وإلا شي


يوسف ولا يهمك دقايق أكون عندك


صالح يعطيك العافية مع السلامة


يوسف قفل منه نادى هند ولسى الصدمة شالته عبد الإله فاقد الذاكرة مو مستوعب يا رب كيف يقول لهند


جات هند هلا يوسف ها اشفيه


يوسف ابتسم البسي بوديك عند عبد الإله


هند استغربت ليه أروح له هو اللي يجي ما ينفع أنا أروح له


يوسف تنهد كيف بيقول لها يكذب أحسن بهالحالة حك راسه بتوتر هند عبود طاح من الدرج وانكسرت رجله ما يقدر هو يجيك


هند انصدمت ايش!! سلامة قلبي ثواني و أجيك طلعت من عنده دموعها على خدها عبد الإله حبيبها يتألم فرحهم بعد يومين ورجله مكسوره


طلعت بعبايتها على بيتهم


صالح قفل منه وقف سمور.... سحر


سمر جات نعم


صالح الحين بتجي هند زوجة عبد الإله شوفوها اوكيه


سحر طيب أمي عند عبود تقرا عليه


صالح اوكيه شوفوها إذا جات صعبه عليها


سمر ببالها صلوح صاير حنون بعد حب لنى أو أنه من زمان وتونا نكتشفه إنشاء الله


طلع صالح استقبل يوسف ودخلت هند بسرعة وهي تبكي


استلموها سمر وسحر بالأحضان


هند تبكي كيف رجله يا سمر الحين


سحر وسمر رجله؟؟!!!!


هند باستغراب ليه مو رجوله مكسوره


سمر طالعت بسحر غمزت لها ايواا تعالي شوفيه هو فوق


طلعوا بالأصنصيل على جناح عبد الإله


اول ما دخلت سلمت على أم نواف صارت تبكي عندها وطلعوا من الغرفة خلوهم لحالهم هند قربت من عند عبد الإله جالس عالسرير طالع فيها نزل راسه ما يعرف هالإنسانة كل شوي يجو ناس غرب مو عارف احد لما قربت منه هند حس بقلبه يدق بس ما عرفها


هند استغربت ليه ينزل راسه اش اللي صاير عشان الزواج عادي لو يتأجل سنة المهم يقوم بالسلامة


وقفت قدامه مسحت دموعها ابتسمت عبودي سلامتك حبيبي مو مشكلة رجولك تتشافى قريب إنشاء الله


شافته ما رد


قربت منه حضنته بقوة وهي دموعها تنزل عبود ما وحشتك ليش صاير بارد


عبد الإله دقات قلبه مضطربه ما يعرفها ليه تحضنه بعدها عنه مين أنتي


هند تركته بصدمة وهي تمسح دموعها عبود مو فاضيه لمزحك


عبد الإله لف وجهه


هند بكت بشهاق عبود أنا هند زوجتك خطيبتك حبيبتك كنت استناك


عبد الإله هذي زوجتي يعني أنا متزوج واسمها هند تنهد أنا ما أعرفك


هند طالعت في رجوله توها تنتبه عليها من طرف البطانية إنها مو مجبسة شالقصة انهارت عالسرير عبد الإله دخيلك لا تمزح بس خلاص عرفت إني واحشتك لا تصير أناني


عبد الإله مو بيده شي ما يعرفها


دخلت سمر وسحر مسكوها


هند تبكي وهي حاضنة سحر


سمر هند معليش قريب ترجع الذاكرة إنشاء الله


هند تركت سحر بصدمة أقوى ما استوعبت أي ذاكرة


سمر ودموعها تنزل هزت راسها ايواا عبد الإله فقد الذاكرة


عبد الإله حزنته هند لو بإيده كان ساعدها بس ما يتذكر شي


هند انهارت تبكي خلاص خلوني معاه يمكن يتذكر


طلعوا وخلوها


قعدت تتكلم معاه شوي تبكي و شوي تضحك لما تتذكر مواقفهم


عبد الإله قعد يسألها واستغرب من مواقف كثير انه هو سواها




أبو سامي بالله دخلني عنده بالله عليك


صالح ما يحتاج يا عمي ارتاح هو بيجي الحين


الكل كانوا مجتمعين مو مصدقين اللي صار لعبد الإله حبيب العيلة


دخل عبد الإله بكامل نشاطه وحيويته اللي كان عليها بس للأسف ما يتذكر ولا واحد من الموجودين سلم عليهم


لما وصل عند عمه أبو سامي باس راسه يشبه اللي قالوا عنه أبوه بس هذا اصغر شكله


أبو سامي تأثر مره ضمه وخلاه يجلس جنبه لا حول ولا قوة إلا بالله


المجلس هدا مو مستوعبين هالمصيبة


هند كانت بالغرفة حقت عبد الإله بعبايتها دموعها على خدها تستنى يوسف يجي ياخذها و بتجيه بكره الصباح


حلفت ما تخليه اللين ترجع له ذاكرته


دخلت سمر رنا عندها شافتها ماسكه صورة عبد الإله وهي تبكي راحت لها ضمتها من جد صعبة مرة تخيلت اللي تحبه بعدت هالتفكير من راسها لو صار بفارس كذا تكون نهايتها


رنا وهي ضامتها خلاص يا هند الله اللي بيتولاه


هند تبكي رنا عبد الإله ما يتذكرني أنتي متخيله ما يتذكرني تخيلي تكوني مكاني فارس ما يذكرك


رنا بعيد الشر خلاص حبيبتي ادعيله هو بحاجة لدعائك الحين


ضغطت السماعة الخضرا على جوالها وقامت إنشاء الله أنا طالعة يوسف جا


رنا مره محزنتها مسحت دمعتها بدون ما تنتبه هند


ولا يهمك هند ادعيله والله ما بيخليه


هند الله يسمع منك




هشام طالع بيد فارس المغطيه بشاش من اول ما دخل يبغى يسأله فارس اشفيها يدك سلامات


فارس طالع بيده بعدين أقول لك


تذكر إبراهيم دق عليه يشوفه


وهو طالع رد إبراهيم


الو السلام عليكم


إبراهيم مرحبا وعليكم السلام هلا


فارس هاا اش سويت يا إبراهيم


إبراهيم ابتسم إذا تبغا تشفي غليلك أرسلك الصور بالإيميل


فارس لا ما ابغا اشوفها جيبها معاك وأنت جاي


إبراهيم تكرم من عيوني


فارس بس لا أوصيك خليك يهودي معها ما خلت احد في حاله


إبراهيم ابشر يللا اقفل منك طلعت


قفل فارس منه


شافها راكبة السيارة راح وراهم


هالمره كانوا طالعين على مكان زي المنتجع بس بدائي بنص القاهرة


فيه سباحة ومطعم أسواق شعبية


دخل وراها وكان يراقبها من بعيد


دلال جلست من غير أمها حطت شنطتها وطلبت لها أكل من البوفيه الموجودة بالمنتجع ومن شكلها واضحة الوساخة في الأكل


جلست تلعب بالجوال


إبراهيم راح اخذ الطلب من الرجال على أساس انه هو معها بمنديل شال شي من الأرض وحطه وحط معاه كم واحد بعد بدون ما ينتبه عليه احد وبالزحمة حطه داخل السندوتش ورجعها ورمى المنديل بقرف


حط الطلب على طاولة المطعم نادى واحد من العمال اشر له على طاولتها و وداه الصعيدي


دلال أخذت الساندوتش وفتحته بشراهة من الصباح جوعانة وأمها من أمس ما رجعت البيت نسأل الله العافية


أكلت اول لقمة والثانية كله تحت أنظار إبراهيم يشوفها بتشويق كأنه يشوف فيلم أكشن


أكلت لقمه حست بقرمشة بفمها وطعم غريب بلعتها وكملت من الجوع على آخر الساندوتش فتحته تشوف هالقراميش مو مره طعمها حلو صرخت وتركت الساندوتش من يدها


جا المدير حق المطعم المصري هوا في إيه يا ختي


إبراهيم فطس ضحك


الناس تتفرج اشاللي صاير


دلال تسب وتشتم بفجارة يا زبايل مسحت فمها بالمنديل إذا ما خليت البلدية تشيلك أنت ومحلك ما أكون دلال


إبراهيم هههههههههه أي بلدية و أي خرابيط حرااام هههههههههههه


المدير فتح السندوتشه كلها صراصير حطه وبصوت عالي


يا حمزة يا هووو يا حمار تعالا هناا


جا الشيف حقهم ايواا حضرتك


المدير إيه دي المصخره اللي بتصير هناا هاا وراه الساندوتش


حمزه شويه ويبكي مو هو اللي حط هالشي والله العزيم " العظيم " يا حضرتك مش أنا....


الناس تجمعت وصارت مسخره هالدلال


رجعت عالبيت من ألم بطنها عالحمام والظاهر اليوم نومتها بالمستشفى




هشام عند السيارة يستنى رنا هاا ما قلت لي


فارس كنت طالع من السوبر ماركت و.... قال له القصة كلها


هشام عصب يلعن إبليسها هذي ما تخاف


رنا كانت وراهم هم يتكلموا جات بسرعة مسكت إيد فارس وعيونها على طول مدمعة تخيلت لو انه ما بعد كانت هي الحين من قروب الأرامل


قالت بخوف فارس اش صار فيها رفعت بشويش الشاش وهشام وفارس يشوفوها من فين عرفت؟؟


فارس تارك الكل على جنب رنا قدامه يا عالم قدامه هذي اللي صار له ثلاث أيام مو شايفها والله لو مو قدام الناس وفي الشارع كان ضميتك أهديك يا رنا طالع فيها بشوق


لما شافت الجرح غطته وصارت تبكي قلت لك ما بتخليك بحالك قلت لا تصديقها و شوف اش اللي صار


فارس اشر لهشام


هز هشام راسه اوكيه


حط يده حول كتفها ودخلها بيت عمها عالديوانية ما كان فيها احد


رنا واقفة جلست عالكنب تبكي وحاطه إيدها على وجهها


فارس ابتسم برقه رنو


رنا شالت يدها لا تقول رنوو قلت لك وقلت لا اش استفدنا لو... صارت تبكي أكثر


فارس قرب منها جلس على ركبه قدامها وبعد إيدها بحنان ومسح دموعها والله ما عاش اللي يبكيك وأنا حي


رنا دموعها تنزل مجرد فكرت إنها كانت بتفقد فارس خلتها تنهار


فارس طالع بالمجلس اخذ غترته ومسح لها دموعها فيه


رنا طالعت فيه بغترته مسح دموعها فارس ما ابغا أفقدك حرام عليك


فارس كسرت خاطره عساني افقد الدنيا ولا في يوم أفقدك


رنا ضغطت عليه وهو لافها بسم الله عليك جعل يومي قبل يومـ....


فارس حط إيده على فمها اششش لا تدعي ابتسم يخفف عنها شرايك آخذك أنا


رنا استوعبت إنها جالسة معه وهالة متوعدتها إنها ما تشوفه ولا تكلمه زي ما سوت فيها


وقفت بابتسامة صرخت فاااارس أنا قلت ما بشوفك


فارس لحقها قبل لا تطلع ومسك يدها رنا حرام عليك والله متعذب عشانك ارحميني يا بنت الناس


رنا تلعب بخصله من شعرها اترك إيدي ما اقدر


فارس ماسك نفسه لا يخليها رنووو اعقلي


رنا هزت راسها بحركة طفوليه لا لا


فارس جن عليها يا بنت أبوك وقفي حركات مالها داعي يلعن إبليس اش ملعون


رنا سحبت يدها لما رخاها وهو مو منتبه هههههههههههه فتحت الباب وطارت


فارس وقف معصب ومبتسم عليها وهي تجري وتضحك طلعت لهشام اخخ ليه تركتها يا فارس يللا كلها 3 أيام وتصير حلالك




صباح يوم جديد


هند غيرت لبسها وصلت ركعتين الضحى دعت لخطيبها ونزلت تحت


على طاولة الفطور


أبوها و أمها بيفطروا


فطوم وقفت أكل لما شافت هند نازلة كان التعب واضح على وجهها ما نامت أمس الليل كسرت خاطرها تموت بعبد الإله


يوسف مخلص فطور قاعد يستنى هند بيوصلها


السلام عليكم


الكل وعليكم السلام


أبو يوسف تعالي حبيبتي افطري


هند واقفة عند يوسف شكرا بابا بروح افطر مع عبد الإله


أبوها اول أسبوع مع عبد الإله من ملكتها قبل لا تسافر ما كان يخليها تطلع كثير مع عبد الإله كل اللي طلعتهم مرتين لكن عبد الإله لما فقد الذاكرة هالشي تعب نفسيتها مره فما مانع إنها تكون جنبه بهالظروف


ما قال شي سكت


أم يوسف تحرك السكر بالشاي وهي تتحسر على بنتها كانت أكثر وحده متحمسة ترجع عالخبر مع انه الروحه كلها عشانها


وقف يوسف يللا مشينا


وصلها على بيت عبد الإله ومشى بعد ما تأكد إنها دخلت البوابة الداخلية


اول ما دخلت هند سحر أشرت لها جهة المسبح مكان ما عبد الإله جالس وقدامه طاولة الفطور سرحان يطالع بالمسبح




عدلت لبسها فستان قصير نعووم يناسب الصباح لونه موف حركت شعرها الحيوي ومشت بثقة لحبيبها


وقفت قدامه بابتسامة صباح الخير حبيبي


عبد الإله ابتسم لما شافها صباح النور


عبد الإله هالبنت مره حبوبه ياليتني فعلا أتذكر إنها خطيبتي


سحبت كرسيها وجلست تفطر معاه


عبد الإله مره كان متحفظ بتصرفاته مع هند حسب تصورها


لكن عبد الإله كان مجرد اسم يعرف إنها خطيبته لكنه ما يقدر يتعامل معها على إنها زوجته وهو كأنه ولا مره شافها مع انه لما يشوفها يدق قلبه ويحسها تنحب


هند عبودي بإيش سرحان


عبد الإله لف وجهه لا ولا شي


هند تعبت تنهدت يا رب لمتى بتحمل جفاك يا عبد الإله والله احبك ليه فقدت الذاكرة استغفر الله مستعدة اجلس معاك العمر كله حتى لو فقدت الذاكرة نهائي بعيد الشر و مستعده أخليك تحبني حتى وأنت فاقد الذاكرة


عبد الإله لف عليها الحين أنتي اللي ليه سرحانه


هند ابتسمت اااااا ه يا عبد الإله لو تدري اول كنت ما اسرح لحظة بوجودك


عبد الإله تنهد اعذريني يا هند أنتي عارفة ظروفي


هند تبغا تبكي لا يا عبود لا تتكلم معي كذا كأني غريبة:..........


عبد الإله ما يبغاها تبكي لأنها بس بكت يحس انه يتضايق ما يحب يشوف دموعها


عبد الإله ابتسم طيب احكي لي بعد ايش كان بيننا مواقف


هند فتحت شنطتها بسرعة وطلعت البخاخ وقفت عطته ظهرها وبخت منه بفمها


بدت الكتمه حقت اول ترجع لها بسبب حالتها النفسية المتدنية


عبد الإله وقف هند فيك شي


هند لفت عليه وجلست لا تعال بحكيك


عبد الإله جلس معها وهو مستغرب


هند ابتسمت وعيونها تلمع مره كان معاك باقة ورد واغلبها ذبلان سرقتها من عند سمر وسحر بالعنية لأنهم يعلقوا على كثرة كلامك عني


عيونها دمعت وهي تتذكر كنت مخبي الورد ورى ظهرك ومغمض عينك بتعطيني منها الوردة اللي تقريبا مو ذبلانة مره طلعتها وعطيتني هي – ابتسمت – كانت أكثر وحده ذبلانة هههههههههه فتحت عيونك برومانسية شفت وجهي المصدوم ولما طالعت بالوردة رميتها وأنت تلعن إبليس اللي خلاك تاخذها ههههههه مرة تفشلت يومها وأنا قعدت اضحك عليك


عبد الإله ابتسم أحس إني الحين انحرق وجهي وأنا ما أتذكر اجل ايش سويت يومها


هند خدودها مورده طلعت حرتك فيني جريت وراي حتى كنت بطيح و أتكسر عليك


عبد الإله هههههههههههه لهالدرجة كنت احبك


هند فقدت ضحكتها ما توقعت بيوم عبد الإله بيسألها هالسؤال


قالت وهي تخفي دموعها إذا فيوم يا عبد الإله رجعت لك الذاكرة بذكرك تجاوب على هالسؤال


عبد الإله سند ظهره عالكرسي بضيق واكتفى بالصمت




رنا توهم اخذوا ملابسها على بيتها


تحس فرحتها ناقصة بالعادة زي يوم ملكتها كل البنات مجتمعين الحين سمر وسحر مع أخوهم


لنى وسالفة صالح


يارا وهالة حوامل


وعماتها لسى ما جو من الجبيل


عمها سلطان ما بيحضر فرحها مره مزعلها هالشي بس اش تسوي


فارس يومين ما تدري عنه شي بس دانة تقول لها انه مره متأثر بغيابها مسكين


بكره فرحها واليوم كلهم بالليل بيجتمعوا البنات في بيت عمهم محمد لما تجي عمتها


أخذت روبها ودخلت تتروش


أم سامي فتحت الباب رنوو


هالة دخلت ببطنها المنفوخة وينها


أم سامي كويس مو موجودة بالحمام طلعوا وقفوا الباب


رنا نص ساعة وخرجت رابطة الروب الوردي عند خصرها


شافت الغرفة حقتها كلها علب وهدايا وصناديق مغلفة وباقات ورد الغرفة مليانة ما في مكان تحط رجلها فيه


رنا واااو من فين جا كل هذا


أخذت بنطلونها وبلوزتها الترينق لبستها وخلت شعرها الرطب مفتوح


دخلت أمها وأبوها وسعود وهشام وسامي


باسوا راسها وحضنوها


أبو سامي الله يوفقك ويسعدك مع فارس يا دلوعة بابا


رنا عيونها دمعت توها كانت تقول إنها مو حاسة إنها بتروح منهم


رنا شكرا بابا حبيبي


أم سامي بكت يا رب يسعدك ويسخر لك فارس يسعدك ويرضيك


هالة ضمتها أنا وأنتي ما بنفقد بعض إنشاء الله نفس ما إحنا الحين


رنا مسحت دموعها أكيد هلوو


سامي ضمها بحنان


رنا شدت عليه مره تحب إخوانها كلهم وسامي مره حنون رغم انشغاله عنهم إلا انه ما يقصر بوقت اللي يحتاجوه


سامي ابتسم يللا أنا ما أوصيك علينا مو تنسينا مع فارس


رنا خدودها حمرت لا أنتو الأهم


سعود وهشام بنفس الوقت وااااااضح


الكل ههههههههههههههههه


رنا خدودها محمرة سعود ضمها طبعا أنا ما أوصيك على نفسك وعلى فارس أهم شي شوفي مشاء الله عليها هلوو


رنا خدودها مولعة سعووود


الكل هههههههههههههه


هشام هو اللي من جد بيفقدها وبتفقده ضمها بقوووووة حتى هي هنا انفلتت بكى ما قدرت مهما يكون البنت غير في بيت أهلها


هشام بهدوء رنا بنظل اهلك طبعا أي شي تحتاجيه أنا حاضر اعتبري نفسك ما تزوجتي خويي


رنا مسحت دموعها يسلمو الله لا يحرمني منكم


أبو فارس بمرح غير جو الحزن اللي خيم عليهم


يللا ورينا الهدايا نشوف


رنا ههههههه طيب افتحوها أنتو معاي


فتحت اول علبة كبيرة مغلفة بغلاف سكري منقش بشريطة كحلي وذهبي شكلها مرة راقي فتحت العلبة


كرت معلق عليها


" مهما بعدنا بيبقى اللي يجمعنا محبتنا وحبي لك "


" مع خالص حبي نورة"


رنا هههههههههههه والله نوروه قامت تكتب


هشام وسعود عهدهم فيها قريب ضحكوا بس سامي اللي من زمان غطى عليهم ما يتذكرهم كويس


فتحت العلبة


فستان سكري قصير كله نقش ناااعم ذهبي وكحلي


تحت خصره من النص فيه شريطه كحليه


ومعاه شراب شفاف يلمع وصندل صغييير ناعم كحلي وشنطة جلد صغنوتة كحلية


هديتها مره راقية و شكلها حلو


رنا مره عجبتها


أم سامي مشاء الله عليها مره حلو


أبو سامي هذي نورة مشاء الله


رنا ههههههه ايواا


رنا قالت بشوف الورد


سعود شف تركت كل هالعلب وراحت عند الورد


رنا ههههههههههه أنا اعشق الورد


هشام ههههه أكيد خاويتي فارس بتعشقي الورد


رنا انصبغ وجهها


أم سامي ههههههههه خلاص ارحموا البنت


الكل هههههههههههه


رنا أشوف باقة ورد كبيرة كلها ورد فوشي وابيض قرت الكرت اللي عليها


" أختي الصغيرة الله يوفقك في حياتك ويسعدك.. نواف "


" بنفقدك حبيبتي لا تقطعينا.. سهى "


" نواف وسهى"


رنا وااااو تجنن الباقة


سامي لحظة رنوو مو كأنه في عليها علبة وإلا شي كذا بالوسط


رنا دخلت إيدها بين الورد طلعت معها علبة بحجم الكف ايواا والله كويس نبهتني فتحتها خاتم وسلسلة الماس احمر على شكل قلبين والذهب الأبيض داخل معها


رنا مره كثير والله متعبين نفسهم


أم سامي ما في شي عليك كثير يا رنا من غلاتك


رنا ضمت أمها تسلمي ماما


فيه كم علبة كانوا مره كبار


رنا واحد يجي يساعدني افتح هذي


جات هالة بتقوم أمها عطتها محاضرة لا مو محاضرة محيضرة مصغرة لأنها بتشيل وهي حامل خلتها تسكت وتجلس مكانها


جا هشام ساعدها علبة كبيرة يجي طولها متر وعرضها متر بعد مغلفة وثقيلة


سعود مشاء الله هذي صاحبها مهدي من قلب


رنا ههههههههههه نشوف فتحتها مع هشام


صندوق كبير جلد احمررررررر لونه لحاله رنا صرخت عليه وتحمست


أبو سامي هههههههههههه شوي شوي لا يروح صوتك بكره


رنا ههههههههه بابا لونه يجنن


أبو سامي بالعافية حبيبتي


سعود طيب افتحيه شوقنا شكله


فتحته رنا كله أشياء تلمع عبارة عن 4 طبقات كله إكسسوار أنواع وأشكال تملي عيون أي بنت رنا راحت فيها لما شافت الصندوق بس تصرخ وااااااااااو


بالنص في علبة فيها ساعات مره كان شكل الصندوق خطير


رنا دورت وين المرسل


بالطرف معلق كرت شويه كبير


أحلى سنين عشناها سوا ويا رب تستمر هالمحبة ويسعدك ويخلي أيامك كلها فرح ويخليك لفارس ويخليه لكِ ..


أخواتك...


خلود.ماريه.سلمى.مها.دعاء


رنا دمعت عيونها مره فرحت بالهدية


دق الباب قامت هالة تفتح


هالة رفعت باقة ورد شقائق النعمان من الشغالة


رنوو مين هذا اللي هجرتيه أكيد فارس


رنا تركت الصندوق أشوف


باقة كلها زهور شقائق النعمان وهذي الزهرة معناها بلغة الورد لماذا هجرتني؟! والورد باللون الأحمر الداكن معناه أنا افتقدك كثيرا


" هذا للي يعرف لغة الورد لأنه له لغته الخاصة ما يعرفها إلا اللي يعشقه"


رنا ابتسمت يا قلبي


الكل هههههههههههههههه


رنا انحرجت نسيت نفسها هذا فارس راسل هالبوكيه لرنا مع كرت


" لي عدة أيام عنواني الهجير


جيتني رايق وروقت لك


جيت تسأل في غيابك وش يصير


جاوبك "كلي" وصحت وفقت لك


في غيابك صارلي الشي الكثير


اختصاره بكلمتين


..اشتقت لك "


سكرت الكرت وهي تبتسم يا الله يا فارس حتى أنت واحشني موت بس بكره موعدنا


سعود الابتسامة شاقه الوجه ورينا اش راسلك


رنا خدودها حمرت قالت بدلع وهي تخبي البوكيه وراها لا لو تموت


سعود ههههههههههه لا تخليني أقوم


رنا حطت الورد عالطاولة والكرت معاها حركت إصبعها السبابة نو.. نو


سعود وقف وهشام يضحك عليهم


أبو سامي أنقذها لما وقف يللا يا رنوو الله يسعدك ويوفقك يا رب دنيا و آخره باس راسها نامي كويس هاا


رنا هزت راسها اوكيه.. اقصد إنشاء الله


أبو سامي هههههههههه على قولة هشام دام فارس زوجك مستحيل تتركي هالكلمات


رنا خجلت هههههههههه


ضمها سامي مره ثانية و أمها وخرجوا


رنا واقفة وهالة وهشام جالسين


رنا سعوود يللا مانت ناوي تخرج


سعود ابتسم بخبث لا اللين أشوف الكرت


رنا ههههههه لا ما راح تشوفه


سعود وقف تحدي


رنا واقفة عند التسريحة قالت بتحدي ايواا


لما شافت سعود قام صرخت وهي تخبي الكرت وتلم إيدها لصدرها هشااااااام هشوووووم


سعود كان أسرع منها ووصل لعندها


رنا هههههههههههه لا الله يخليك


سعود قعد يدغدغها يحاول ياخذ الكرت


رنا ههههههههههههههههههه لاااااااا ههههههههه


هشام وهالة ههههههههههههههههه


سعود تجيبيها وإلا


رنا ههههههههههههههه لا


سعود يدغدغها اللين تجيبيها


رنا ههههههههههههه ااااا بمو...ت ههههه


هشام هههههههههه سعود خلاص خليها


سعود ههههههههه اللين تجيبها مو تحدت – دق جواله – "ريمي حياتي"


ترك رنا و طوايفها ورد عالجوال وهو يخرج من الغرفة


هلا بقلبي ....


رنا جلست عالصوفا الصغيرة الحمرا اااااااه هههههههه


هشام من شاف رقمها على طول ترك الدنيا وراه


هالة ورنا ههههههههههههههه


رنا طلعت الكرت من جيبها الحمد لله ما صار فيه شي


فتحت درجها وحطته


هشام رنووو مستعده بكره بتسافري


رنا ابتسمت بخوف ايواا


هالة ابتسمت بحنان رنوو وين بتسافري


رنا ابتسمت فارس ما رضي يقول لي


هشام أنتي عارفة النذل حتى أنا ما قال لي


هالة هههههههه أكيد لأنك اول واحد بتقول لرنا


هشام هههههههههه قام يللا أنا طالع محتاجين شي


هالة سلامتك


رنا سرحت كل هذا بتفقده لما تروح


هشام لا فارس من يومه اخذ المرتبة الأولى ومستحلها


هالة ههههههههه


رنا اشفيكم


هشام أبدا فارس يسلم عليك


رنا بلهفة متى؟؟ وينه؟؟


هشام وهو واقف هههههههههههههههه أقول لك مستحلها إلا مسيطر عليها كليا يللا سي يو


رنا خدودها حمرت هههههههه


هالة لما طلع هشام رنوو خلصتي شنطتك حقت السفر


رنا هزت راسها ايواا


هالة حطيتي البالطوهات حقتك


رنا ايواا فارس قال لي البلد اللي بنروح لها جوها بهالوقت معتدل وحلو


هالة ابتسمت حماس كم بتجلسي


رنا ابتسمت وهي تشم الورد ضميرها مأنبها شهر كامل


هالة الله يوفقك كويس تمتعي فيها على كيفك


رنا ابتسمت وهي تقوم توري هالة الشنطة أي مكان فيه فارس لو بغرفة ما فيها شي مجرد وجوده سعادة بالنسبة لي


هالة ابتسمت مشاء الله هالفارس محظوظ


رنا هههههههههه يا قلبي عليه


هالة هههههههه بكره بس استني لا تدوخي علينا


رنا ههههههه




في مستشفى نائي مستواه جدا بسيط في القاهرة قاعدة تتأوه من الألم


أم دلال الله لا يوفقه هالمطعم


دلال ااااااااه ماما بطني


أم دلال وأنتي بعد ليه ما فتحتي الساندوتش قبل لا تاكليه


دلال دموعها تنزل من الألم أنا كنت جوعانة مره


أم دلال عصبت أصلا أنتي كيف ترضي لنفسك تاكلي من محل زي كذا وإحنا ما ناكل إلا الراقي رايحة على بوفيه معفنة


دلال بصراخ وهي تعبانة قلت لك كنت جوعانة ما تفهمي


أم دلال خافت عليها خلاص اهدي نادت الممرضة المصرية تجي تشوفها


جات الممرضة دبة وقصيرة بكعب عالي والنظارة على عيونها ايواا يا حضرتك


أم دلال يحضروا جنازتك إنشاء الله تعالي شوفيها تعبانة


الممرضة المصرية تنرفزت هي دي بتدلع ما فيهاش حاقة


دلال تبكي وتصرخ اااااااااااه بطني ماما بموت


الممرضة انشالله تموتي ونرتاح من صوتك ده اللي بيلعلع


أم دلال صرخت بوجهها لا تدعي على بنتي يا حيوانة


الممرضة سحبت المغذي من إيد دلال بقسوة قام الدم طشر من إيدها هو أنا شايفتني لعبة ادامك تزعأي علياا كده


دلال طاحت بينهم من الألم وهم بيضاربوا


دلال وهي طايحة فاااارس اااااه فار...س


أم دلال صرخت يا ويلي على بنتي يا مجرمة دفتها من عندها بعدي يا غبية


الممرضة تركت الأشياء من إيدها وشدت أم دلال من شعرها دنتي الحيوانة اللي ما تربيتي خنقتها حزنطك والله العزيم " العظيم " حزنطك


أم دلال صرخت بصوت مخنوق اتركيني


جا ممرض خرج الممرضة وعدل المغذي هو لدلال


وعطاها إبرة منومة


كله هذا كانت في عيون تراقبه




أم هند تكلم تلفون ايواا والله أجلناه شويه العريس تعبان


أم حمدان لا الله يشفيه سلامته


أم هند ما حبت تقول انه فقد الذاكرة والله شويه تعبان ادعيله


أم حمدان ايواا يعني اشفيه


أم هند تضايقت تعبان وخلاص يا أم حمدان إذا حددنا العرس بخبرك


أم حمدان بنغزه ايواا قلتي لي تعبان الله يشفيه


أم هند آمين يللا مع السلامة يا أم حمدان أنا خارجة


أم حمدان خذي راحتك مع السلامة


أم هند سكرت اففففف ما يخلوا الواحد براحته


" الناس الحاسدة تجلس ع الدقه تستنى تتشمت بغيرها "


فطوم نزلت بعبايتها يللا ماما أنا وهند رايحين


أم هند خلاص أنا بوصلكم بطريقي عالسوبر ماركت


فطوم جلست الله يعينها هندون والله تعبانة مسكينة


أم هند بخوف اشفيها رجعت لها الحالة


فطوم لا بس الربو رجع لها مره ثانية


أم هند خافت وينها


هند نزلت مين هي


أم هند طالعت فيها بتنوره بيج قصيرة وبلوزة بنفسجي تنربط عالخصر ماما هندون صحيح تعبانة رجع لك الربو


هند طالعت بفطوم بتهديد لا ماما عادي بخه من البخاخ ما يبقى فيني شي الحمد لله


أم هند بشك الحمد لله متأكدة ما فيك شي


هند سكرت عبايتها ايواا






رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة









الساعة الآن 03:13 PM.


Powered by vBulletin Version 3.8.2
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd
Translation by Support-ar
منتديات بال مون - منتديات رومانس مون