منتديات بال مون  

العودة   منتديات بال مون > منتدى الفن والأدب > منتدى روايات عبير وأحلام > روايات المنتديات

روايات المنتديات روايات قلوب أحلام - روايات عبير الأحلام - روايات قلوب ملاذنا - روايات رومانسية مترجمة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 31-03-2013, 01:22 AM   رقم المشاركة : 17
:: عضو مميز ::
 
الصورة الرمزية صمت المشاعر






صمت المشاعر غير متواجد حالياً

صمت المشاعر has a reputation beyond reputeصمت المشاعر has a reputation beyond reputeصمت المشاعر has a reputation beyond reputeصمت المشاعر has a reputation beyond reputeصمت المشاعر has a reputation beyond reputeصمت المشاعر has a reputation beyond reputeصمت المشاعر has a reputation beyond reputeصمت المشاعر has a reputation beyond reputeصمت المشاعر has a reputation beyond reputeصمت المشاعر has a reputation beyond reputeصمت المشاعر has a reputation beyond repute


مايموت عزمك دامني جنبك



















السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


اسعد الله جميع اوقاتكم بكل خير استلموا -البارت العشرون - واعتذر للتاخير لظروف الاتصال لشركتنا اللي تتغلى علينا>>من حر مافيني بعد اجاملهم

ماتفقدون غالي حبايبي والحلو بغيابي انه اظهر ناس من خلف الكواليس لاخلا ولاعدم منكم جميعا ولايحرمني تواجدكم





النوفي ، نوف بنت نايف ، رومنسيه زمانها، شمس المملكه، احساسي يكفيني

منوريني بتواجدكم وتعليقاتكم اللي تدعمني اكثر عالاستمرار





بسم الله

قراءه ممتعه ومفيده









-البارت العشرون -











ريناد التفتت على نوره لاتنزليـــــــــن تسمعين،، بنات لا احد ينزل







نوره اشرت ليه؟؟




ريناد--بنرووح للبقاله




نوره--اقـــــــــوول







ريناد تميل على نوره--تسحبها








نوره بعناد --مـــــــــــابي اروح طيب








نايف نزل يمسك امه








ريناد بضيق --نويران والله بزعله لاتنزلين ،اجل ترا حنون بتروح معنا




نوره وهي تنزل--بكيفها





نزلت ومرت من عند نايف وحصه ،اللي يمشي امه ببطء








نايف لمحها وعرفها -- (وش عندها المغروره ، مستعجله)

















بالسياره ، البنات حرب مع ريناد ،مستحين ،وصعبه ، وكلام قهر ريناد، وكل السبب-- نوره اللي فرقت شملهم











رجع نايف وشاف مجموعه بنات مقابلينه ، وبعد عنهم







قابلته ريناد وبزعل ومن بين اسنانها--ترا ماعادنا برايحيين








نايف ببرود--على وين؟








ريناد بضيق اكبر --انت بعــــــــــد








نايف يبتسم --ههههههههههه وش فيك








ريناد--منقهره ابي البقاله، بس كله منها خربت علينا








نايف --منهي؟








ريناد--نويــــــــــــران بنت عمي فيصل














نايف تذكر البنت اللي في المطبخ وبخاطره (ياليتس ياريناد تخليني من طاري هالمغروره ،وتقوليلي اسم ذيك البنت ؟ المشكله بنات خالته كثيرين ولا يادري اي وحده فيهم)











ريناد --نايف انا اكلمك







نايف يضحك-- هاااا هههههههههههههه لاتعصبين طيب











ريناد--استنى بكتب لك بورقه وش نبي ، طيب








نايف --طيب







نايف باستطراد --بنتظر لاتطولين طيب ، باكلم ،اذا خلصت مكالمه ،وماجت الورقه بروح







ريناد-- نايف مامداه يخلص جملته ،الا هي داخله البيت























في مستشفى الملك خالد الجامعي الطوارئ




الدكتور يطلع من الغرفه اللي فيها حمدان -- فين ابوه ولا اخوه








اخوه الكبير يتقدم عند الدكتور انا انا يادكتور اخوه -- تاخرتوا في اسعافه البقيه في حياتك










بندر اللي بدا وجهه اسود من هول ماســـــــــــــــــــــمع--يتراجــــــــــع الى الخلف ويطلـــــــــــــــــع من المستشفى بكل هدوء











وهذا هو وجهه اسود ومتلطم حتى سواق الليموزين حس ان فيه شي فسكر المسجل يوم شاف ملامــــــــــــــــــح وجهه














نايف اللي واقف عند الباب ينتظر ريناد





وغارق بافكاره--





(من هي ؟





تذكر المطبخ للمره مايدري كم؟





لعنبو زينها فتنه هذي ، البيت كله بنات عمي ، وهذي وحده منهم ، شكلها صغيره، بس نايف ماتذكـــــــــــــــــــــــــــــرك بملامح احد؟





الا الا لحظه انا قايل انها تشبهه احد وهالشخص انا -----)


























قاطــــــــــع افكاره صوت ريناد -- هــــــا هـــــــا خذ ادري تاخرت، والله ادور قلم هاك




نايــــــــــــف يناظرها --زين زين باقي شي







لايالغالي سلامتك














حرك سيارته من هنا




توقفت سياره مكانه وهذا بندر ينزل من الليموزين --








بندر يحمل هم كبير تعجز عن حمله الاكتاف وبداخله بركان من القهر والحسره وجرعات من الالم والعذاب




(ليش ماحد ساعدني بنقله ، الرجال يموت قدامهم ،والسياره كانت بتحترق فيه ،وهم ينحاشون ،ليه ليه خويهم يتركونه ، مافيهم نخوه -- خوووونه خووونه مابه رفيق لك ياحمدان




هذيــــــــــــــــــــــــــــــــــــ الدنيا - يوم شافوك طحت هجـــــــــــــــــــــــواااا










حمدااان كان يقولي اركب معي كنت بمـــــــــوت










بندر كنت بتمـــــــــــــــوت











بندر انت ميــــــــــــت










بندر هو نــــــــــــاداك ولارحت ليـــــــــــــش







بندر انت المفروض ميـــــــــــــت







بندر انت كنت حـــــــــــاس انه بيصير شي

















بندر ليش ماقلت لي لا تســـــــــــوق







بندر ليـــــــــــــش










ليـــــــــــــش











ليـــــــــــــــــــش)








دخل والبنات عادهم قاعدين بالصاله وقد نزلوا عباياتهم







ولاكلمه حتى ماتنحنح التفت شافهم وصد ، وطلع فوق بهدوء ملحوظ







ريناد كانت بالمطبخ تشرب مويه







ومافي الا نوره وحنون ولمو يسولفون مع ميس والو وان امهم وافقت ينامون دام لمى معهم







نوره كانت مشغوله بجوالها تراقب خط امها اللي كانت تطلبه ولايوصلها







حنان -- وش ذا مايعرف يقول ياولد





لمى -- حنون وش فيه وجهه كذا والله فيه شي




حنون -- مدري يخوف تلقينه توه مفحط وهاج منـــــــــ




لمى بعصبيه وبصوت خافت -- والله انك سخيفه ليت رنو شافته





حنون -- قوليلها هذي هي جات





لمى بترجيييي -- لالا تكفين لاتقولين شي عيب





حنون بضحك --بكيفتس











ريناد -- ياله بنات تعالوا فوق







نوره وهي مشغوله ،بجوالها وتاشر لهم انها بتلحقهم--








ريناد طيب ، ياله يابنات نطلع ، وطلعوا وراها كلهم







لندن حيث شقة راكان وفلاح








راكان يطرد افكاره وطلب عمه في شات سعودي خليجي





وهذا هو يدردش مع --الكاسر





-الكاسر- -- انت تدرس في الخارج





-عذابي غربتي--- اي والله من 7 سنين







--الكاسر--- اي ولايه





عذابي غربتي--لندن--








الكاسر--شكلك منت مبسوط





عذابي غربتي-- ومن مبسوط وهو متغرب 7 سنين





الكاسر --غريب 7 سنين ولا تقلمت





عذابي غربتي--من ينبسط وهو شفيق القلب وهايم بالفكر





الكاسر -- احس انك مشتاق لامك وابوك واجد





عذابي غربتي--








الكاسر-- معيـــــ





عذابي غربتي-- معك




الكاسر -- يالطيب شكلك مشغول




عذابي غربتي --البال اللي مشغول والحال يعلمه الله





الكاسر -- هههههههههه شكلك شاعـــــــــر





عذابي غربتي -- فقيد الام والابو ومتغرب بدنيا بعيده ليه ماعرف الشعر والخواطر





الكاسر -- الله يرحمهم ويجعل مثواهم الجنه





السموحه ياعذابي مادريت وانا جالسن اقلب عليك المواجع من يوم وتوني افهمك اسف





عذابي غربتي--- لاتعتذر ادري ان العذر ولا الخطا مالك فيه ذنوب نصيبي بهالدنيا اعيش وحيد وزود على الهم متغرب





الكاسر -- بالعون اني اخو لك ولاني ماعرفك الا انك دخلت قلبي وهذا ايميلي xxxxxx@xxxxx





عذابي غربتي -- وانا اتشرف بخوتك


























في بيت ال خالد وتحديدا غرفة اريج











عبير واريج عالسرير





اريج-- خذي لاب توبي اذا مافيك نوم




عبير-- اي اوك ذكرتيني ،لاني مالي خلق تيلفزيون








اريج --كأن في شي بالتلفزيون يفتح النفس




وهي تفتحه تذكرت سميره كتبت لها مسج وقالتها عن اريج وانها احتمال ماراح تداوم هاليومين





اريج بخمول -- اووهـــــــــ الساعه 3 الفجر








عبيرتلتفت عليها -- نامي نامي ارتاحي











شافت خلفية جهاااز اريج لقته صوره لها --الله جنــــــــــــــــــــــان يادوبه طلعت صورك ماقلتيلي





اريج -- لا تقصدين الخلفيه انا مصوره بجوالي بس قهرني ،شوفي شوفي حافة التسريحه طالعه




عبير--اييــــــــــــــــــ صح




اريج اضافت-- وابي اصغرها واحطها بالايميل ومافضيت











واستطردت عبير وهي تقرب الصوره --في برنامج يقدر يخفيها باضبطه لك انتظري




في خلال انها تبحث عن البرنامج بقوقل -- انفتح ايميلها




شااافت راكان فيه -- واااااااااو خيو فيه







اريج تنعس بوضوح --




عبير حاولت تقلل من صوت الضغط على الكمبيوتر -- عشان تخليها تعاود النوم لانهم قطعوا عليها نومتها







دخل عليها راكان -- هلاااااااااااااااااوالله بالقاطعه







ضحكت وهي كانت مركزه بالبحث وابتسمت بصمت ---كتبت هلاااااااااااا فيك والله ماصبر عنك لاتخاف




اخبارك





والله الحمدلله





انتو بشريني عنكم





نايف وبندر والعيال وشلونهم





الحمدلله





نبهها مربع انتهاء التحميل من البرنامج --





راكان لحظه عندي برنامج بشتغل عليه وبرجع لك








اوك











دخل نايف بالاكياس البيت ولاتسالونه شاللي خلاه يوقف بمكانه مبلم دقيقه







بلم وتنح يوم شاف اللي كانت بالمطبخ تطلع الثلاث الدرجات الاخيره لدرج بيتهم واختفت





انا اخو عبير --صار يتهيالي زولها




نايف وبخاطره بسم الله




اذا انا في وعيي





فمعناه ان البنت هنا معنا في البيت ، انا لازم اسال ريناد من هنا من بنات خاله شيخه ، انا حاس ان خاله مرخصه لذاك الوجه يجي عندنا













بيت ال خالد بغرفة اريج وفي الظلام معها راكان عالمسن





راكان بعد انتظار وملل رجع يكتب لها -- ياحلوه وينتس





عبير كتبت--راكان لحظه لحظه شوي عندي شغله بسويها وبرجع لك








راكان -- اوك تيت








انتظرها وطولت رجع كتب-- تعالي يادوبه مشتاقلتس ولسوالفتس تراي طفشان ماعندي احد








عبيرابتسمت وكتبت -- المشكله اني احوس بدون فايده هههههههههههههه





راكان كتب-- وشهو فيه وش تسوين ؟؟








عبيركتبت -- جالسه ادور ابي برنامج يزين الصور ويعدل فيها عرفته





راكان كتب--وش حقه مافهمت ؟؟





قام راح يدور سماعات مالقى ، وبخاطره دام فلاح مهوب عندي ،بكلمها من سماعات اللاب توب ،





رجع وكتب _ تدرين ردي ردي ،مافهمت عليتس <<<<<جاري انشاءاتصال





كتبت -- هههههههههههه بس شوف ماقدر اعلي صوتي ، بنت عمي نايمه عندي








كتب --اوك ياللي تراعي مشاعر الناس ههههههههههههه





ردت وهي تضحك




هـــــــــــلا بك ،سلامات ،وشفيك راكان ، وشفي صوتك؟





لاتخافين مافيني شي





عبير--تتدلع يعني








فتح فــــــــــــلاح باب الشقه ودخل بينما راكــــــــــان ماسمع صوت المفاتيح





راكان بابتسامه --ايه خكري ،ماتحمل الزكمه





واستطرد كلامه--وين توبيكتس كليتيه؟





فلاح مشى خطوات وتوقف عن المشي هذا يـــــــــكلم بنت ؟ ايــــه هذي اختـه اللي يقولها




جلس على حافة الاريكه ، مقرر انه مايدخل عشان مايزعجه ،وشافهم متحمسين ، وهدا ليسمع الصوت الانثوي اللي بدا ياخذ تركيــــــــزه








عبيروهي تضحك على كلامه --ههههههههههه لايابن الحلال انا مو من جهازي انا عند ابوي ناصر





راكان--ذالحزه<<الوقت مو كانكم طولتو السهره





عبير--لا انا بنام عندهم





راكان بابتسامه--ورخص لتس نايف




عبير بدلع--ايه مايرفضلي طلب





راكان بلكاعه--زاينه الاخلاق اجل معه





عبير بضحك--ياخي قل ماشاءالله





راكان يعاندها--لا هههه





عبير--ههههههههه








فلاح اللي ضحك معاهم ،وهو مهو مستوعب انه (روـــــح ) داخ <عالصوت الانثوي ،اللي بدا يشغله والحقيقه انه تمكن منه





لم يجف قلمي غدا يكمل ويكشف لنا اسرارهم

كل الود مني لكم

صبى الاوراق






























 

 













رد مع اقتباس
قديم 31-03-2013, 01:23 AM   رقم المشاركة : 18
:: عضو مميز ::
 
الصورة الرمزية صمت المشاعر






صمت المشاعر غير متواجد حالياً

صمت المشاعر has a reputation beyond reputeصمت المشاعر has a reputation beyond reputeصمت المشاعر has a reputation beyond reputeصمت المشاعر has a reputation beyond reputeصمت المشاعر has a reputation beyond reputeصمت المشاعر has a reputation beyond reputeصمت المشاعر has a reputation beyond reputeصمت المشاعر has a reputation beyond reputeصمت المشاعر has a reputation beyond reputeصمت المشاعر has a reputation beyond reputeصمت المشاعر has a reputation beyond repute


مايموت عزمك دامني جنبك



















السلام عليكم ورحمة الله وبركاته








اسعد الله جميع اوقاتكم بكل خير الحقيقه اني ضيعت في الترقيم للبارتات ويمكن انتبهتوا البارت الماضي التاسع عشر وهذا -العشرون - واحب اقولكم ان البارتات رح تكون كل يومين عشان الاجازه وظروف حبايبي المتابعات وانشغالهم هالفتره ورح تساعدني انو اكتب اكثر واتقدم لان البارتات اللي جهزتها هذا اخرها وسوف ابدا بالكتابه وبكذا استلم تعليقاتكم واضمن ان الكل استلم البارت الدسم اللي امتعني صراحه بكتابته


اجـــــــــــازه سعيده حبايبي استلموا البارت العشرون









بسم الله

قراءه ممتعه ومفيده








-البارت العشـــــــــرون-

عبيروهي تضحك على كلامه --ههههههههههه لايابن الحلال انا مو من جهازي انا عند ابوي ناصر


راكان--ذالحزه<<الوقت مو كانكم طولتو السهره


عبير--لا انا بنام عندهم


راكان بابتسامه--ورخص لتس نايف

عبير بدلع--ايه مايرفضلي طلب


راكان بلكاعه--زاينه الاخلاق اجل معه


عبير بضحك--ياخي قل ماشاءالله


راكان يعاندها--لا هههه


عبير--ههههههههه








فلاح اللي ضحك معاهم ،وهو مهو مستوعب انه (روـــــح ) داخ <عالصوت الانثوي ،اللي بدا يشغله والحقيقه انه تمكن منه








راكان يتذكر--وشفيتس وشهالبرنامج الي تبينه

عبير --قالت ايه انا قصدي ، في صور لأروج بجهازها ،وابي افاجأها وازينهالها

راكان --اها طيب دقيقه ارسلك هالبرنامج

---قبلت البرنامج وهذا هو يفهمها شلون تثبته وتستخدمه--


راكان --عرفتي


عبير--اي اي صار عربي








راكان انتبه لصوت في الصاله فعرف ان --


تم قطع المكالمه


كتبت عبير--وشفيك


راكان بعد ثواني كتب --دخل علي رفيقي

كتب--اذا قدرت رجعت اتصل


اوك

كتب-- هذا الرابط وهذ هو عربي جربيه في كل الخطوات







كتبت--اوك








التفت راكان --هلا بشر لقيت حجز؟


اي الحمد لله

متى


بعد بكره ياله الحق على العرس


تساهيل اذا تبي شي تراني حاضر


ماتقصر ادري فيك يابوسعود

فـــــــلاح حن لأخته وقرر يكلمها رفع جواله <<جاري الاتصال


وهو يطلع للصاله هلا يالله حيها







وفي الغرفه










عبيـــــــر_وهذا هي عرفت للبرنامج


عدلتها وحطت الصوره بالمسن حقها عشان تشوف مقاس الصوره نفس حجم العرض


عبير


وقتهارن جوال اريج الفان عند الباب







كانت هناك عيون في لندن طار التعب منها وفز قلبه لها وعرف ان الصوره من واقعه ولاتلومونه فز للحمه ودمه اريج ذات البشره الشفافه البيضاء بعيونها الكحيله ،برموش طويله وكثيفه ،والوجنتين العذبه بصفائها ،ومبسمها الصغير ، ذو الشفاة الملونه بلون الزهر، كانت راسمه كحلتها الدقيقه من فوق عينها ، و روجها الفوشي اللامع على شفتاها، وبان شعرها الاسود الناعم ،اللي بدا للناظر لها ان يلفته جمالها وسحرها







عدلت عبير جلستها وبعدت عن اللاب توب والسرير ،عشان ماتصحي بصوتها اريج ،اللي بدت لي نومتها نومة طفله بريئه

قامت عبير -- هلا ساره وعليكم السلام اخباركم روحوا بسلامتكم اريج والله تعبانه وماراح تروح اليوم

ساره -- سلامتها عسى ماشر، اي والله امس ماكانت طيبه

عبير- والله مدري من رجعت، بسالتس؟ هي شاله شي ثقيل ولا

ساره --والله مدري بس من كلامها ،انه جاها فجاه بسم الله عليها

عبير، ساره ولاعليك امر، ابي منك خدمه ،واتمنى ماحد يدري فيها

ساره وهي ماتبي توضح للي معها بالسياره -- طيب ارسليلي اياه مسج

عبير فهمتها -- ان شاء الله ،الله يستر عليكم ،فمان الله


ارسلت لها المسج ،وهي تغير صورة اريج اللي بالمسن


هي غيرتها وهناك في لندن من اطلق تنهيده من الاعماق لتغيرها الصوره

راكــــــان بعالم اخر، شاف الجمال ،شاف انثى نادره في الجاذبيه ،(بسم الله ماشاء الله هذي بنت عمي اريج والله وكبرتوا يابنات عمي


عبير قفلت صفحة البرنامج ورجعت له -- باك


راكان خرج من افكاره --هلا

واستطرد نفسه--وشفيتس عرفتي


اي عرفت اثاريك خبره تعرف


هههههههههه قولي ماشاء الله


ههههههههههههههه ماشاء الله


كلمني مايك ولا---


اي ماقدر زميلي عندي، وتذكر-- تبين شي من السعوديه -- وهو يطرد جملة عمه من باله -


-ليه بتجي؟


لا زميلي بيجي واذا تبون شي برسلكم

اممممممممممممم اي اي ابي جبلي اي شي ،لندن ماينعاف شي منها

راكان وبخاطره فكره--اسالي البنات كان يبون شي ارسله ؟


اوك ماتقصر


راكان يبيها تطري بنات عمه--ايوه وش الاخبار؟


عبير وهي تتثاوب -- ماعلينا طيبين

راكان --الحمدلله


عبير--رويكان يعني مافي مايك؟








راكان -- اي شكلي ماعاد اقدر

عبير وهي تتذكر ملامحه -- ولا ههههههههههههههه كام

راكان بابتسامه كتب --هههههههههههههههههه ،لا ناقص انا احد يضحك علي

عبير--ههههههههههههههههههههههه انا بطلع اجل بصلي وبنام انا ماعاد اشوف باي


راكان كان يتمنى انها تقعد بعد يبيها تتكلم عن اريج -- خلاص ماعاد تشوفين هههههههههههههههه ياله تصبحين خير

سكرت منه صلت ،واستسلمت لمكانها بجوار اريج -- تخنقها العبره كان يوم طويل يااريج تعبتي ياقلبي جعله نوم العافيه على قلبتس








ولازالنا في لندن كانت الساعه الواحده والنصف صباحا والفرق بينه وبين غرفة عبير3 ساعات







راكان وفلاح كلن بسريره غارق بافكاره وجديد يومه










راكان وهو مركز على سقف الغرفه --(عذاب وجهها ،ملامحها خيال، وهذا هو يسترجع الصوره اي بدت واضحه في مخيلته، ركز بنظره ،على جفونها ،ورموشها، ورسمة انفها، ورسمة

حواجبها، تذكر تردد في حفظ الصوره عن طريق برنامج الصور ياليتني ياليتني حفظتها )-- تذكر البرنامج التابع لكل ايميل يحفظ فيه جميع ماعرض وجميع ماكتب من توبيكات

ورسائل شخصيه وفجـــاه تحرك وجلس على سريره وبدا يقلب بقوقل ---


افزع فــــــــلاح وافكاره حركة راكان السريعه في هدوء سكن غرفتهم لدقائق --وش فيك يارجال ؟


راكــــان انتبه لوجوده -- مافي شي

فــــــــلاح يطرد افكاره يحس بشي يضايقه اذا فكر بصوت اخته واخوها قدامه فقرر الاستسلام للنوم








الريــــــاض 4 الفجر --نايف راجع من المسيد واستغــرب يوم شاف بندر يدخل قبله البيـــــــت --

دخل يبي يلحق عليه ،لقاه طلع فوق، وقفل غرفته

نايــــــــــف مر من عند مدخل البنات وسمع اصواتهم -- عرف انهم مابعد ناموا وبخاطره (محد رح يغيب ارتاحوا ،انا قايل محد رح يسهر ،وهذاهم سهروا ،بس عناد لكم مافي غياب، روحــــــــو مواصلين)








راح لغرفته وخذا جواله واتصل --renad<<<<<








في غرفه البنات<<<< جــــــــــــوااااااااااالي يدق وينه ؟








حنون --هاتس هاتس يـــــــــــووووووووه نايف اخوتس








نوره منسدحه تقرا الاذكار --تحرك شي بخاطرها يوم سمعــــــــــت اسمه








اوووووص ياويلنااا-- الو


الو هلا رينادسهرانين ها ؟


ههههههههههه اي


كلكم


ايه








اسمعي انسوا وحده منكم تغيب








هاا اي اي طيب


علميهم ولاوحده تغيب وكانه يقول (المغروره لاتغيب)








ان شاء الله اصلا محد بغايب


عشان كذا اقولتس لاتنام اي وحده فيكم، عشان ماتقول راحت عليها نومه


وبحزم ومن بين اسنانه-- ريناد لاتقولين ماقلت ، علميهم والساعه7ونص القاكم جاهزين

مع السلامه


باي








وبصراااااااااخ وضحك --اسمعوا يقول نــــــــــــــــــــــايف ولاوحده تفكر تغيب







نوره بطرف عيــــن -- على كيفه


حنون تطالع لمى --اصلا انا احب اروح مواصله

لمى --وانا بعد


ريناد-- اي اي يقول انا بوديكم







نوره تعدل جلستها -- ليه ليه انا بروح مع السواق اجل


ريناد -- لاوالله بيعصب

نوره بقهر -- سواقي عندي ماوراه شي ،دام البنات بيروحون مع ناجي


ريناد ماعجبها عناد نوره -- ليش ماتبين معه ؟


نوره تعدل الملحف عليها -- الله لايخليني من بابا، وفر لنا سواق


ريناد تسحب الملحف منها --لاتنامين يقول لاحد ينااام


نوره ترجع تسحبه بقوه -- لاااااااااااااااااااااااااااااه خير يتحكم فينا بعد


ريناد تطالعها بنظره وبضحك -- صايره عصبيه انتي هههههههههههه


نوره من قهــرها عطتها ظهـــــــرها







شـــــــــــــــــانغريلا بوظبي







فيصل يتمدد بتعب بجوار ساره --السوري

ساره--لبيــه


فيصل بتعب -- تعبان مالي حيــــل اتحرك

ساره بهدوء تقترب منه -- تقصد اللي هناك هههههههههه القاتو والعصير باقوم ادخلهم ولايهمك


فيصل مايبي يخرب تجهيزاتها ومفاجاتها له احتضنها--لامواللحين خلتس عنـــــدي ،اذا نمت روحــــي


ساره تشوفه وهو ينعس ويرجع يفتح ويبتسم لها كانه مايبي يفقدها --حست انه هذا وقته ولازم تفاتحه بالموضوع اللي يدور بخاطرها من شهرين


ساره وهي شارده بافكارها --فيصل


فيصل وهو مبتسم ونعسان--امممممم


ساره بهدوء--شرايك نرجع نسوي العمليه دام حنا هنا







فيصل بجحوظ واضح وكانه ماتوقع هالموضوع-- عمليهـــــــ


ســـاره وهي تركز بعيونه --ايـــــ


فيصـــل يحتضنها اكثر--السوري عادتس تبين عيــــــــــــال


ساره -- اي انت ماتبي ولد، انا ابي اخو لسعــــــود

فيصل بهدوء -- طيب خلاص ابسال عن المستشفيات هنا

ســــــــــاره وهي تحتضنه اكثــر--قل اميــــــــــــن الله لايخليني ولا يحرمني منكم


فيصل -- اميـــــــن ولايخليني منتس








لندن ولازالت لم تهدا شوارعها


فلاح نايم

راكان ولازال يبحث في متصفح windowslive

الملف الشخصي لايميل عبير الورد

عرض الصور والملفات المتوفره <<جاري تحميل الصفحه








راكـــــــــــــــان تنهد بحراره يوم شاف الصور اللي انعرضت بايميل عبير كلها من اضافها عنده طلعت له-يـــــــــــــــــس يـــس








وهذا هو يشوف الصوره اللي له ساعات يبحث عنها صغيره -- متردد ينقر عليها لانه لو نقر بتصير مكبره وبيشوفها بوضوح --(ياله راكان كبرالصوره، كبرها وبتشوف ملامحها اكثر،


<<<<حفظ الصوره


<<<<تكبير الصوره

راكان بلاشعور فجاه التفت يتاكد ان فلاح نايم،ورفع الكمبيوتر لحضنه ليقربه اكثر له،وهذا هو يركز اكثر بملامحهــــــــــــــا ، لاتسألووووووووون عن حالة راكان اللحيــــــــــــــــن








وفي الصباح بيت ال خالد







هذا صووت البنات في المطبخ لازالوا نشيطين ومبسوطين من جمعتهم شافت ريناد الساعه 6و10دقايق صباحا


النوري --ترى الساعه صارت ست وعشر قومي رهوف وسعودي لاتجي باصاتهم وهم نايمين


نوره وهي تاكل ساندويتشها بسرعه--صدق طيب طيب


طلعت نـــــــوره وهي مشغوله بهاتفها ،تدور رقم الحاضنه تقولها عن وصف بيت ال خالد--الو هلا وداد انا مافي بيت انا في بيت ثاني عطيني السواق اوصف له الطريق


بينما نايف اللي متوجه لغرفه بندر يصحيه ،وهونعســـان ،بس قام على المنبه ، مانــــــــام من كثر مايفكر باليوم الطويل اللي امس-


نوره متحمسه بصوتها اللي اذا رفعته ينبــــــــح اكثر ولايصير واضح -- ايوه سلام عليكم شوف انا في بيت ثاني معلوم انتا حيـــــــــــــ


نـــــــــــــايف باستغراب سمع صوتها وورجع للمقسم تبعه ووقف ينتظرها تعدي --


نوره من حماسها وقفت في وسط صالة الدور الثاني-- لالا مافي هناك قبل قبل سوق لف من هنا ك -- لالا مافي هناك انا قول لف ايوووه بعدين







نـــايف طار النوم منه لاتسالونه ليه كمل يسمعها وهو على اعصــــــــابه --








اسمع اسمع انا كلام عشان معلوم مافي قول اوك اوك بعدين مافـــي معلوم


استغفررررررررر الله وبعدت التيلفون عنها شلون افهمه هذااا


وبعــــــــدين

نايف ماتحمل نقاشها وهي تــــــــــــــــلاغيه وتاخذ وتعطي معه وبحزم وهو ماسك اعصابه، ومن بين اسنانه --نوره نوره


نوره انجنــــــــــــــــــــــــيـت شكلي يتهيالي صوته -


نايف --نوره يااولد








بعدت الجوال من اذنها وشهقـــــــــت (الاهو هو يناديني ـ وش يبـــــــــــي؟؟؟؟)


دخلت غرفة البنات --رجعت تسمعه

نايف--نوره عطيني اكلمه اوصف له البيت








نوره توترت--ان شاء الله







عطيني اياه ولا عطيني الرقم خليني اكلمه انا

نوره بتوتراكثر-- طيب

نوره للسواق--خلاص انا اخلي هذااا رجال يكلمك اللحين ،لالا اللـــــــــــحين


نااااااااااايف بحزم--(هذا رجال؟؟؟هالبنت شتبيني اسوي فيها وش هذا رجال هذا ؟؟صبرتس علي يابنت فيصل)


نايف بحزم وبرجوله --هااا عطيني كم الرقم ؟


نوره بربكه -- صفر خمسه ثلاثه

نايف بحزم -- ايوه <<<<امممم<<<<ايوه


قالت بـس


نايف اللي كان يسمع ويحفظ والحقيقه انه مع لحن وعزف وغناء صوتها وبس جا الرقم الاخير قال--ايـــــــــــــــــــــــوه

نايف انتبه انه ماركز الا بصفر خمسه ثلاثه

قال معليش بعيده لتس -- 053 ايـــوه واللي بعده كملي


نوره ماعاد قدرت تتكلم x هو استوعب ربكتها واختفاء صوتها

وبداخله(تكلمي انطرب انا ،ابي صوتس ، بحتس تجننيــــــــ،جمله ،كلمه ،حرف ،بسسسسسس ) استوعب نفسه وقال -- خلي ريناد تجيبلي الرقم

نوره باستغراب --(من قالك من الاول ماتكتبه مسوي انك بتحفظه)


نايف وباله مشغول يطق باب بندر -- ياله الدوام

بندر بهدوء وهذا هو يكح -- نايف تعبان ماراح اقدر اداوم


نايف استغرب ولاول مره يقتنع انه جد تعبان ولاهو كعادته مايؤمن بمبدا الغياب --ماتشوف شر

بندر سمعه -- غرق بهمه اللي جافا عيونه النوم ياليتني سمعت كلامك يانايف ياليتني طعتك ياليتني ماعاندتك ياليتني ماكنت اشجع واوقف وادعم واساند العيال على التفحيط ، ياليــــــــــــت --


(وش ليت يابندر ليت ماتبني بيت ـوليت صار اللي فيها ،وهذا انت عايش فيه ،بندر غير طريقك ،نايف اخوك هذا هو رجال والكل يحترمه ،وفلان وفلان خاف الله في شبابك اللي بتسال عنه، الزم المسيد عشان ربك ،مو خوف من اخوك ، تراك بتسال عن وقتك ،وعن عمرك ،اصلح من حالك ،اصلح من حالك ،عشان تنسى موت حمدان )


وهذا هو تنزل دمعة قهر وندم من عينه ، لكن لم يستسلم لدمعته مسحها وغطى وجهه ،بالملحف يحاول ينام








لندن على مشارف اذان الفجر


راكان لازال ومو حاس ان مرت ساعات وهو مركز بالصوره ، يكبر الصوره ويصغر ، ولا له نيه يغلق الصفحه

عذاب عيونتس ، ياعذوبة هالمبسم يابنت عمي ، لبى هالـــرموش وهالزين يابنت عمي، <<<<وزوووم عالصوره

وهذاهو كل ماله ويكبر ويقرب للصوره ومافاق الا بصوت منبه الاذان اللي بجواله







فز من مكانه، لانه كان على اعصابه من فلاح ،خايف يشوف الصوره اللي اهو يشوفها ،مع انه متاكد انه نايم ،بس يقولكم راكان لابــــد الحرص والحذر واجب<<صبى







وفي الرياض بيت ال خالد--


نوره خذت شرشف الصلاه اللي مرمي بعد ماصلوا وتغطت ونزلت وتخفي ربكتها-- رينااااد ريناد خذي جوالي هذا رقم السواق هذا هو عطيه اخوتس نايف خليه يكلمه


ريناد باستغراب ماعرفتي توصفين البيت اجل --ايــــــــ لالا هو بقره مايفهم عطيه اخوتس


ريناد --مايحتاج انا بوصف له -- وهي تدق من جوالها

نوره وهي تتذكر صوته ورجولته وهو يكلمها--لالا اخوتس سمعني وقال انا بكلمه -- روحي عطيه انا بفهمتس بعدين


ريناد طلعت فوق وهي متنحه شسالفه-


وفي غرفه نايف


-هلا نايف صباح الخير


نايف واقف عند المرايه ويطالعها منها- هلاصباح النور


هذا الرقم حق سواقــــــــــــ


قاطعها --اي اي عارف


ريناد وقفت باستغراب --


نايف شاف الجهاز كانه مستغرب نوعه --








عاد الرقم وهو يناظر رينادوبباله فكره قال -- روحي تجهزي نص ساعه ونمشي ترى


ريناد تنحت زود على تشتيت ذهنها -- اللــــــــــــــــحين

اشر بعيونه -ايـــ








وطلعت مستعجله

نايف --وصف البيت وجلس يناظر بالجهاز من ورا ومن قدام يحاول يتعرف على موديله والله مهي هينه تعرف تشتري

اليوم اطق لي واحدن مثله







لندن غرفة راكان وفلاح








بعد ماحفظ الصوره في حافظه داخل جهازه في قرص الكمبيوتر وصلى وهذا هو عالسرير يفكر بالظبي ،اللي شرف وزار افكاره في وحدته،








راكان يتذكر ان عبير تقول ان نايف مايبي من بنات عمه ؟؟يعني اريج لي لي انا ماعاد اقدر اصبر هالزينه اشغلتني بجمالها بنظرتها

انا بكره بدق على عبير ماقدر حتى لو تفهم شي ،انا لازم اعرف عنها كل شي وبعدهـــــــــــــــــــــاا ؟؟ (يحلها ربك ياراكان) لاتخاف لو الله كاتبها لك بتاخذها


استسلم لنومه عميقه بعد ماقاله فلاح --انت مانمت ،على قومتك ،نم نم ريح ملائكتك يارجال ، ولا كل هذا عشاني بسافر

راكان بابتسامه -- اي والله عز الله اني بفقد اخو

بوعايد--وانا بصبر عنك ،ماظني انزل معي لك علي محفول مكفول وانا ادخل استاذن لك ،بس انت مهيب مشكلتك الاذن منهم ، مشكلتك راسك يابس


راكان وهو يتذكر الظبي --ماتدري يمكن تلقاني اليوم اللي بعدك نازلن وراك

فلاح -عســـــــــــــــى


ابتسم راكان واستسلم لنومه عميقه








الرياض ال خالد


نايف الساعه ثمان الا بعد ماتاكد ان الكل راح







في غرفة البنات

ريناد--نوره والله بيعصب


نوره--خيــــرريناد ،مهو بكيفه ،سواقنا بالطريق ، وماعنده شي يودينا


ريناد بضيق تدخل مكياجها بالشنطه --سخيفه مشوارنا واحد ادخل لحالي الجامعه انتي عارفه ان افنان مهيب مداومه تكفيــــــــــــن


نوره --رنو ماقدر جد


ريناد عرفت انها عنيده وماراح تقدر عليها








نايف كعادته طق الترسيمه والنظاره ومسح على الوكه المرسومه

شغل المكيف وهذا هو يتاكد من سيارته من ورى وترتيبها،شاف سواق عمه فيصل يوقف عند الباب ، قال بخاطره من بقى ماراح امي تقول كلن راح؟؟


نزل وراح للسواق

السلام عليكم


السواق يوم شافه نزل وهو يكلم بالجوال --اليكم سلام


السواق يكلم--ياله مدام انا اجي برى وسكر


نايف --مين مدام وبخاطره (مابقى احد اختها راحت مع ناجي سواق ابوي ناصر)


السواق -- مدام نوره هزا جامعه







نايف اشتعل غضب يوم سمع السواق ينطق اسمها--وشـــــــوووووووو لحظه لحظه


طلع جواله بعصبيه وكانه يبي يتاكد من شي- الو


الو ريناد انا مو قايل بوديكم الجامعه

بتوتر--ايـــــــــ








اجل نـــــــــــــوره <<< ليش مكلمه السواق تروح معه

اممممممممم د ر ي يمكن مستحيـــــــــــــ


ويمشي يدخل البيت --انا تستحي والســــــــــــــواق---------------------


ماكمل جملته كان مايشوف من عصبيته وبداخله حرب (لالا هذا شي زاد عن حده )







فتح الباب ومدري وش كان بيسوي لو ماشااااااف اللي شافه







لم يجف قلمي غدا يكمل ويكشف لنا اسرارهم

كل الود مني لكم

صبى الاوراق






























 

 












رد مع اقتباس
قديم 31-03-2013, 01:24 AM   رقم المشاركة : 19
:: عضو مميز ::
 
الصورة الرمزية صمت المشاعر






صمت المشاعر غير متواجد حالياً

صمت المشاعر has a reputation beyond reputeصمت المشاعر has a reputation beyond reputeصمت المشاعر has a reputation beyond reputeصمت المشاعر has a reputation beyond reputeصمت المشاعر has a reputation beyond reputeصمت المشاعر has a reputation beyond reputeصمت المشاعر has a reputation beyond reputeصمت المشاعر has a reputation beyond reputeصمت المشاعر has a reputation beyond reputeصمت المشاعر has a reputation beyond reputeصمت المشاعر has a reputation beyond repute


مايموت عزمك دامني جنبك



















اسعد الله اوقاتكم بكل خير . يشرفني انضمام ورجوع من افتقدتهم ..هالبارت اهديه




لمتابعاتي الغاليات اولا








والمنضمه الجديده زارا الغنيه عن التعريف





ولسلامة متابعتي ripe lady الغاليه--





فاستلموا البارت مو الدسم (العشاء) هالمره لا المكمل لما بعده ( الحلى )





بسم الله




قراءه ممتعه ومفيده



--البارت الواحد والعشرون--





نايف --مين مدام وبخاطره (مابقى احد اختها راحت مع ناجي سواق ابوي ناصر)





السواق -- مدام نوره هزا جامعه




نايف اشتعل غضب يوم سمع السواق ينطق اسمها--وشـــــــوووووووو لحظه لحظه





طلع جواله بعصبيه وكانه يبي يتاكد من شي- الو





الو ريناد انا مو قايل بوديكم الجامعه




بتوتر--ايـــــــــ





اجل نـــــــــــــوره <<< ليش مكلمه السواق تروح معه




اممممممممم د ر ي يمكن مستحيـــــــــــــ


ويمشي يدخل البيت --انا تستحي والســــــــــــــواق---------------------








ماكمل جملته كان مايشوف من عصبيته وبداخله حرب (لالا هذا شي زاد عن حده )







فتح الباب ومدري وش كان بيسوي لو ماشااااااف اللي شافه




شاف نــــــــــــــــــوره في وجهــــــــــه مالبســــــــــــــــــــــــــــــت توهــا

تنزل شنطتهــــا .





وتلم شعرهـــــــا.





وتو بتلبس غطاهــــا .





بس كانت الصدفه >>اقـــــــــــرب




لتجمعــــــــــــــــــهم.





نايــــــــــــف .انطفـــى غضبه .واختنـــقت كلماته , وتوقفـــت نظراته ,ومثل اللي صبــــو




عليه مويه بـــــارده





عرفـــــــــــــــــــــها انتيــــــــــــــــــــ





لا ليش هي ..؟؟؛انتيـــــــــــــــــــ





كنت ابيها ؟؟وحده ثانيه




انتي رافضتنيـــــــــــــ!!؟؟





كارهتنيــــــــــــ!!





وللمعلوميه انا كنتـــــــــــــ!!





لا





لازالتــــــــــــــ؟؟





كارهتســـــــــــــ!!








رجــــــــــــع والاثنان بحالة صدمه --هي بصدمه انه ثاني مره يطلع بوجهها تفشلت شيبقول




عنها




وعرفت انه معصب يوم دخل، لان ريناد نزلت وشافت توترها ،،وهي ماتدري عن شي وهي




اللي وصلتها متاخر --





وقالت لها --والله بيعصب







نايف انتبه للسواق راح له وبهدوء مخلوط بالصدمه--روح انا في ودي مدام




السواق وكنه مو مقتنع --اوك





وبس عدى من الحاره -- دق على نوره .اللي توترت من دق جوالها. لان ريناد تقولها-- وش




قال نايف بالمكالمه لها وتترجاها تقوم ، ماتدري عن اللقاء اللي جمعهم قبل ثواني




السواق--الو




نوره--ايوه





ليه ميــــــــــن قول؟؟؟





وشـــــــــــــووو




اوك





خلاص باي





نوره قامت معصبه تتغطى --اسمحيلي اخوتس سخيــــــــــف





ريناد ضاقت من كلمتها ومشت وراها(حدتس عاد كله ولا نايف، انا مدري ليش حاقده




عليه)





طلعوا وركبوا في السياره -- نايف يخفي ملامحه المتبعثره خلف نظاراته الشمسيه




نوره متوتره




ومتضايقه





ومتنرفزه




واعصابها مشدوده




نــــــــــــايف الاخر مثل اللي اوقدت بصدره نارا تسعر --بدا يتذكر





(نوره للسواق--خلاص انا اخلي هذااا رجال يكلمك اللحين ،لالا اللـــــــــــحين))انا رجال




هذا. ها.ها طيب .هالبنت مغروره ماكذبت





ويتذكر يوم كان ببيت عمه بعد ماواجهها بالمطبخ --





(نايف يفتح باب الصاله --يااااولد








نوره بربكه --- لالالالا يدخل )سمعها وهي تقوول لالا لا يدخل




تذكروقتها بس طلع امس يوصلهم ،كيف كانت ماتبي حتى رهف تكون جنبه




(يوم لف يرجع لمكان السواق وعند مقدمة السياره لمــــــــــح وحده تبعد عن مجموعة




البنات اللي طلعوا ومعها رهــــــــــف





رهف شافته وابتسمت ،وتحاول تفك ايدها من اللي ماسكتها، تبي تركب معه قدام )





وتذكر يوم جاءهم و قال اركبوا معي او مع ناجي وقالت -- (لامابي اروح معه بروح مع ناجي)





طيب يهالمغروره




طيب انتي ملكة جمال الرياض




وانا السواق محمود وانا اللي اجي اخذك





وانا تسكرين الخط بوجهي طيب .طيب








قطع افكاره صوت ريناد -- نايف من هنا المخرج هذا ،اووووووه عديته شفيـــــك




نايف ومن ورى النظاره (لاتلوميني من اللي شفته)--لايوجد رد





وقف عند الاشاره اللي بعدها بيلف باتجاه الجامعه --





نايف مال على ريناد وبهدوء --معك مصروف !!!؟؟





ريناد بهدوء وابتسامه-- مو شينه لو تزيده




نايف خذا (يو تيرن ) ورجع Xنوره يوم شافته رجع استغربت وبتنهيده قهر (اووووووووف




وش عنده ؟؟رجع .ترى قافله معي )





وهذا هو لقى محطه ووقف عند الصرافه -- دخل البطاقه<<<الرقم السري<<<ادخال




المبلغ المطلوب<<<200ريال<<<شكرا لتعاملك مع مصرفxxx<<تفضل خذ النقود





حرك السياره ومد ايده على ريناد -- خذي لك ولهـــــــــــــــــــــــــا





ريناد عارفه حالة نوره اللي معصبه ففضلت تعطيها بالجامعه مو اللحين --ودخلت ال200




بالشنطه





نوره اللي كانت متابعه المشهد والحوار تفاجات -- ( مشكور على باله يبي يراضيني ،




مابي منك حاجه ليتني مع سواقي)





نايف يطرد اي صور وافكار تجي في باله ويحاول يركز بالطريق x نوره متنرفزه ويمكن




حفظت كم شجره او اعلان مر فيهم على الطريق





وصلوا للجامعه ووقف




نوره بتوتر وعصبيه -- مسكت مفتاح الباب تبي تنزل .لكن الابواب مغلقه من عنده




نايف استوعب ،ان البوابه بعيده عن الموقف اللي وقفه وقرر يتقدم ،وسمع صوت مفتاح الباب وهو يفتح لكن دون جدوى ///





ماالتفت عليها لكن اضاف بصوته الرجولي وباستفزاز--شفيك مستعجله دايم،؟!! ابي




اتقدم البوابه بعيده





سمعته نوره عصبت وتوترت زود على اللي فيها .وخنقتها العبره بحلقها--





نـــــــــايف اضاف زود على حرقتها منه-- وبعدين خلكم مع بعض لاسمع وحده منكم تمشي




بدون الثانيه




نوره هنا ماقدرت تستحمل استفزازه لها اكثر،رفعت عيونها له وبتحدي وقهر اكبر x نايف




وهو يتقدم بالسياره حس انه تطمن عليهم وبدون تفكير ومن فوق النظاره ، رفع نظره




للمرايه




والحقيقه انها تلاقت عيونهم وهو مايدري لان نوره مغطيه عيونها بالطرحهxxxxxxxxxxxx





بعدت عيونها عنه. وبسرعه التفتت على الباب ونزلت

(قلة ادب جد ،اي خير ان رحت معك، من بعد هاللحظه)





نايف اللي استمتع بلمحته الاخيره لهيئتها --رجع نظارته لعيونه ، وحرك للشركه




بيت ال سعود




ابو اريج ينزل من الدرج --وشاف شيخه وعبير جالسين يفطرون




السلام عليكم صباح الخير





شيخه وعبير--صباح النور اقلط حياك





ناصر بتعب--لا دايمه




شيخه --اجل عندك شي هالصبح طالع من بدري





ابو اريج -- اي بمر دكتور اريج




واستطرد --عبير يبوتس ارجعي اوصفيلي مكتب ذا الدكتوره





وبعد ماستلم الوصف-- مع السلامه





شيخه وهي تبتعد عن الفطور-- ماتشوف شر





شيخه --الله يشفيتس يابنيتي





عبير --اللهم امين بس الحمدلله توها صلت الفجر ونامت وتقول انها اخف الحمدلله





شيخه -- يروح ويعود العمليه مقررين عليها من زمان ولازم تسويها





عبير--بس ابوي الله يرحمه يقول ازين لها نسويها في الخارج




شيخه --اي وانا وابوها بعد نقوله بس شوفت عينتس من بيروح معها والله ياناصر انه




ماذاق النوم البارح من الشحنه عليها




لاهو قادر يروح معها ولالها اخو يروح معها ، وعمها فيصل تستحي منه ولاقد كلمنا جعل




يستر عليهم ويرجعهم سالمين.





عبير وهي تتذكر-- يمه طيب الديره اللي بتسوا فيها العمليه هي نفسها ديرة راكان ،ليه




مااحجز انا ونايف ونروح عند راكان ،





عشان هو بيعرف ابوي وين كان يروح ومن المستشفى الزين ،وعنده لغه وقده خابر لندن





شيخه -- بس هي بتستحي من العيال يمتس





شيخه وهي تبكي -- لا اخو ولا ابو يحتال يسافر والله يعين يمتس




عبير تضمها -- يمه لاحول انا معها ، ماراح نحتاج الا رجال يساعدنا ، وخواني الحمدلله رجال




شيخه لو راكان عندي هنا -- والله لاخليه يملك عليها . ويوديها بس هو وينه حتى باجازاتنا

ماوده فينا ، ياخوفي لايكون معرس هناك وناسينا





عبير ماتلوم خالتها بهالتفكير لانها قد جات ببالها هالسالفه وبضحك -- لايمه ههههههههههه




انا اكلمه واعرف اعلومه ومهو متزوج




شيخه بياس تكفكف دمعاتها--ابوها ان سافر بالطياره مهوب متحمل .سنين وهم مانعينه




منها . وهو تعبان من حالها اللحين .اجل لو يشوفها بهالمستشفيات .





ياله ترحمنا وتشفي بنيتي وتعافيها





عبير تبكي معها --امين





قامت عبير وهي تشيل الصحن --طارده نفسها من البكاء اكثر





شيخه وهي تفكر-- يمه عبير معتس رقم راكان




عبير باستغراب -- ايـــــــ





شيخه -- دقيلي عليه ابي اكلمه





عبير --ان شاء الله بجيب جوالي








في السياره نايف





دق بجواله على المكتب -- الو





هلا ابو خالد صباح الخير





صباح النور





كيف الحال





الحمدلله




ماكلمكم احد




في ثلاث مكالمات




من؟





ابو وائل - وفرع الدمام - والمستودع الشرقي




ايووه انا نص ساعه واكون عندكم مع السلامه





لمح محل اتصالات كبير وله بابين --نزل وقفل الابواب . كان يمشي وبطرف شفته ابتسامه




تذكر جهازها








لندن الساعه السابعه صباحا





فلاح في المطبخ يزين الفطور وراكـــــــان يتحمم--




فلاح-- راكـــــــــــان جوالك يارجال ازعجنــــــــــا





راكان غارق في حمامه ، اللي يحس انه اليوم نشيط عن اي يوم عاشه في لندن ومن

سبع سنين ،،








طلع فــــــــــــــلاح وعرف ان راكان لازال في الحمام .وخذا الجوال وشاف رقم من




السعوديه، قال اكيد ابوه ناصر من غيره بيطلبه بهالصبح





الوو





عبيـــر--الو هلا راكان




هـــلا




عبيـــر--شخبارك وراك. وراك .بالكمبيوترولا جوال. ياخي اشتــــــــــاق لك. هههههههههههه





فــــــلاح كاتم ابتسامته وكانه يحلم--راكان يتحمم اذا طلع اخليه يكلمكم










--البارت الثاني والعشرون--





عبيــــر بصدمه وهي تناظر امها شيخه--أأأأأأأأأأأأأأأأأأأ





فـــلاح الي شاف راكان يطلع وهو لاف الروب على جسمه ويمسح وجهه بمنشفه صغيره

راكــــان راكان اهلك داقيــــن ، وهو يمد له الجوال







راكـــان رمى المنشفه الصغير وبحمـــاس --الووو





عبيـــر وصوتها كانه انردت فيه الــــروح--- هــــلااااا بك شخبــــارك




راكان -- الله يسلمتس




عبير-- خذ امي شيخه ، تبي تسلم عليك





راكــــان بشوق واضح لاحظه فــــــلاح من ملامحه ، اللي خلته يضطر يطلـــع من الغرفه--








يامرحبــــــــــــابتس حيي الله ذا الصــــوت





الله يحييك يابعد جــــــــــــــوفي




شيخه كانت محتاجه احد يفجر مشاعرها المكتومه وهذي هي تبكيـــــــــــ--هلااااااااا يابوي




ووشلونـــــــــــــــــــــــك عساك طيب





(وينك ياوليدي . حنا على حاجتك .ابوك ماعاد يقدر على كل ذا الحمل )





راكان وهو يبتسم من حنيتها وشوقها له -- جعل عيني ماتبكيتس انا طيب وبخير وماانشد

الامنكم

(انا خايف من القرب منكم . مدري ودي اجي لمكم وودي بقعاد هنا )


شيخه بقلق -- ارب زانت صحتك ، تاكل ، وتروح وتطلع ، عندك ربع


(وين تزين وانت ماعندك احد ودراسه وغثا وتعب .من يغديك ؟ومن يصلح لك عشاك؟.ومن يغسل هدومك ؟.اهــ ياراكان .متى نشوفك .؟ونطمن عليك)


راكان -- اي الحمدلله مبــــــــــــسوط ولله الحمد


(ماتدرين يايمه من طير التعب . والله ماقد انست مثل هالصباح امس على الظبـــــــــــــي واليوم على صوتس جعلني مانحرم منكم )

شيخه تبكي وعبير تتهرب من السماع لامها شيخه فقررت الابتعاد عنها قليلا --متى بتجينا يابوي؟


(ياله يابوي وتعال ابي ازوجك وافرح فيك . ابوك من 4 سنين وهو محتاجك . متى ناوي تفرحه برجعتك؟؟)


راكان -- متى ماتسهلت الامور ان شاء الله وان شاء الله انه قريب. يمه فديتس ترا دمعتس غاليه علي ،لاتشحنيني جعلني قبلتس


(كلها ايام يايمه .ايام ، وعساها تمشي على مانحب)


شيخه تحاول تهدا-- على خير





راكان يتذكر -- وشلون ابوي والبنات ؟


(وهو يتذكر نظرتها .ورموشها الكثيفه حول عيونها)


شيخه وهي تمسح دموعها -- ماعلينا طيبين

(اهـــ ياراكان الحال مايعلمه الا الله)


استطردت --راكان ابوي ابنشدك ابوك خالد الله يرحمه ماترك عندك اوراق بخصوص تحاليل وصور اشعة اريج ؟؟


راكان يتذكروبقلق-- لاجعلني مابكيتس عســـــــــــــــــى مابه شر؟


((لالا وشفـــــــــــــــــــي الظبــــــــــــــــي ؟؟))


شيخه وهي تدعي الثقه-- لاابد مافي شي يابوي بس نبي نسويلها العمليه اللي قرروها لها من سنين


راكان اللي تطمن على الصوره اللي سهر الليل كله عليها--لاوالله ماترك عندي شي رحمة الله عليه


(الحمدلله والشكر لك ياربيـــــــــــــــــــــ )


الووو


عبير يمه تعالي شوفي ماعاد اسمعه


عبير تشوف الجهاز --اوه بطاريتي خلصت

اجل بسلامته دامه طيب مايشوف شر.


(لاسمعت صوته اشتحن اكثر لاأم . ولاأبو. ولا خوات .,خنت حيلي . ونلومه ليه مايجينا . اه ياوليدي انت تعال انا امك وناصر(ن) ابوك خل

نزوجك ونفرح فيك ونشوف عيالك)


طردت افكارها بمسح دموعها --روحي يمه شوفي اروج كانها تبي فطور


عبير--ان شاء الله


في ----لندن

رجع يدق لقاه مقفل عرف ان البطاريه خلصت وبداخله ( ياحلو ريحتكم والله ،عقبال قربي لكم )





في الجامعه وبعد المحاضره وهذاهم بالبريك (وقت الفطور)--


فتحت شنطتها ريناد تبي تحاسب على الوجبتين اللي شرتها .وشافت 200 ريال وتذكرت ان ميه لها وميه لنوره

حاسبت وجلسوا على طاوله ومسكت 100 ومدتها لنوره --خذي فسحتك هههههههههههه من نايف لي ميه وانتي ميه

نوره باستغراب -- شكرا معي مصروف

ريناد ترميها عليها-- انا مالي دخل هو قال عطيها


نوره ترجع ترميها عليها--والله ماخذها .انا حلفت .بابا ماقصر تارك بحسابي. مصروف يغطينا وزود


ريناد وهي تاكل -- اجل وشسوي ؟ بقوله هي عيت لاتاخذها . تدرين لو معنا افنان . كان عطاها نفستس .لاتصيرين مكوبره


نوره اعصابها تنشد اذا سمعت طاريه -- انا مالي شغل باحد .انا معي مصروف . ولا اني محتاجه .وقوليله شكرا


ريناد باستغراب -- واحد قال انتس محتاجه . ياختي انتي ماعاد تتناقشين صايره عصبيه


نوره(والله من صرت اشوف اخوتس وانا متبدل حالي)--وقفلت الموضوع مبعده نظراتها للي بالكفتيريا





شانغريلا بو ظبي




ساره وبعد ماخذت حمام منعش دخلت الغرفه


ساره وهي عند السرير-- فيصل حبيبي ياله العمل من يوم وهم يدقون عليك


فيصل وهو يداري الملحف عنه -- ياله ياله

ساره -- بطلبلك فطور وقهوه على بال ماتقوم


فيصل -- اوك

طلبت وهذا هي تتذكر جوالها اللي من امس وهو مغلق نست لاتشحنه --جاتها رساله تبلغها ان نوره داقه و حصه اختها داقه اليوم الساعه 7 الصبح





جاءت طاولة الفطور ودخلها الجناح --


ساره تنادي فيصل اللي يصفف شعره عند المرايه --فيصل ياله الفطور ميته جوع

فيصل -- جاي جاي حتى انا على لحم بطني اممممممم وش هالريح الزين


ساره اي طلبت كل شي عندهم هههههههههههه


فيصل الله لايخليني .ماكلمتي العيال

ساره وهي تمد له الخبز--اخر علمي بهم امس .وحصه تقول ماعليهم. هم يستناسون اذا هم مجتمعين .تقول ان رهوف تدورني .قلت خليني اكلمها .وعيت تقول لا لاتشحنينها

فيصل --وهو ياكل اهم شي انهم بخير





وكعادة شغله هم اللي يذكرونه بالدوام استلم مكالمتهم وودعها وطلع





الرياض جامعه الملز --


في الجامعه وبعد اخر محاضره--




ريناد -- اسمعيني والله بيعصب ماله داعي خلاص اهو بالطريق جاي

نوره بقهر- طيــــــــــــــب مابيه غصب هو


ريناد بعصبيه -- اجل بكلمه اقوله ماني ناقصه ماتسمعينه يقول خليكم مع بعض قصدوا تعالوا وروحوا مع بعض لاترفعين ضغطي

نوره بقهر تشرب عصير يبرد على قلبها وبثقه ومن بين اسنانه -- بكيفتس كلميه ماعلي منه


ريناد ضاعت مابينهم وفي نفس الوقت خايفه من نايف اللي بيعصب عليه--يعني ادق مصره ترجعين مع السواق





نوره وبثقه وبعاند اكبر -- كلميه ، ترا والله حاله عشاني عندكم بالبيت يتحكم فيني ماصارت ترى مهيب حاله

ريناد اللي حست الطاوله اللي جنبهم انتبهو لهم-- خلاص خلاص لايكثر بدق انا بقوله اغلى ماعندي رضاه ولاتكبرين السالفه

نوره تبلع ريقها وهي تشوفها تطلع جوالها من الشنطه وابتعدت عن الطاوله


ريناد وهي تتنهد -- ياربي من جد ترفع الضغط








في الشركه وهو جالس على مكتب ابو ماجد صديق ابوه الله يرحمه


ماتقصر والله، واللي انت واثق منه وظفه ، انا مانيب جاي اكثر خبرتن منك بالرجال

دق جواله بجيبه قام وهو يشوف المتصل ويعقد حجاجه-- الله يعطيك العافيه

ابو ماجد يوقف له -- ويعافيك ماتشوف شر


<<<<<<<renad


وباستغراب -- هلا ريناد


وبتوتر-- هلا نايف اخبارك





الحمدلله وشفيتس في شي


لا بسسسس


وشو بس فيكم شيــــــــــــــــــ؟

نوره بنت عمي فيصل ماتبي ترجع معك


نايف وهو يصافح رجال مر من عنده--ابتسم لكلامها ولارد واستعجل بخطواته للمكتب وسكر الباب --هي وش عندها تعاند؟؟؟ دامها عندي وفي بيتي بتروح معتس وانا اللي

بوديها

وبتوتر-- بسسسسسس هي تقول لا


يعني بكيفها هيـــــــــــــــ عطيني ايـــــــــــــــــــــــــاها


ريناد خافت من عصبيته وبسرعه راحت لها -- نايف يبيــــــــــــــــــتس


نوره بخوف- انـــــــــــــــــــــــا مابي .مابي . اكلم احد


ريناد رجعت الجوال لاذنها --


نايف سمعها وكانه يقول (وانا بعد مابيتس )وبحزم--ريناد ريناد اسمعيني


لبــ.ــــ.ــــــــ.ـــ.ــــيه


قوليلها انا مارجع بكلمتي قلت انا اوديكم واجيبكم ،قوليلهــــــــا لاتعاندنـــــــــــي عشان ماحطهــــــــــــا براســـــــــــــــي

نايف بعصبيه -- متى تطلعــــــــــــــــــون؟؟


ريناد بتوتر-- اممم وهي تطالع الساعه الساعه 11

اوك --


اوك








شانغريلا بوظبــــــــــــــــــــــي


ساره --وهذا هي تقرر تدق على اختها حصه اول

قفلت منها بعد ماخذتهم السوالف متجنبه ذكر اللي صار لااريج وانهم بخير وعافيه وقالت لحصه عن سالفة عمليتها وحصه دعت لهم ان الله يسهل عليهم

توها بترجع تدق على بنتها وشافت الرسائل الوراده--مسج من حبيبــــي --(حبيبتي خلصت شغلي كلها ساعتين واكون عندتس وترا بنطلع نتمشى امـــــــــــــووووووووووووووووووه)


ساره باابتسامه--(باخذ حمام . واتجهز وارجع اكلم النوري اكيد اللحين انها بالجامعه )





وفي الجامعه نوره وريناد


نوره بقوه متوتره طلعت نظارتها من شنطتها وقامت من الطاوله وكانها تبي تداري قهرها حتى من ريناد اللي بصف اخوها


ريناد بهدوء-- وين؟؟


نوره ومن بين اسنانها--لايكون موصيك رادار علي . عشان لاتحركت تقوليله

ريناد عطتها نظره --


راحت نوره برى الكفتيريا وكانها تاخذ نفس وتداري دمعاتها اللي نزلت من قهرها وخوفها





وبذات الوقت وفي مواقف مستشفى الحمادي بالرياض--





خرج ابوسعود -- وهو يمتلئ بالحزن والهم والتعب لما سمعه الدكتور من كلمات كانت ثقيله استصعب على قلبه تحملها، لانه تعني فلذة كبده تحتاج له ،وهو لايستطيع اعانتها

انا بسافر بها، الموت والتعب لاشافتها تتالم قدامي واخليها ،انا فداتس (يالجنيـــه ) ولا اشوفتس بلحظه تونسين شي ، واللي كاتبه ربتس بيصير ، والله اعلم بحالي وحالتس ،


اللهم اني وكلت لك امري ، فالهمني اليسر واجنبني العسر )

لم يشعر انه مرت دقائق وهو في اشعة الشمس الحاره، حرك سيارته لا يدري اين يذهب

الشركه ، لا، المكتب،لا، المصنع ، لا اي مكان غيره ابي ارتـــــــــــــاح




لنـــــــــــــــــــــــــــــدن





تحديد ا بجامعتها اكبر جامعه في بريطانيا واوربا و فيها جامعتين و هي:


University of London





و فيها حوالي 20 كلية طبعا من ضمن الكليات الشهيرة


Imperial College


Kings College


London School of Business


Queen Mary


London School of Hygiene and Tropical Medicine


وهاهو يقف بشعره الابيض ،ويبدو لي عمره قارب على 60 عاما، و يشرح عبر البروجكتربهدوء متسلسل ،قاصدا ادخال المعلومات ، بوضوح لهم --


راكان تعب من الكتابه فشيء طبيعي لان باله مشغول يتعب من الكتابه --


وهاهو يستسلم -- نزل القلم

(وشفيك . راكان . تفكر فيها.


اريج الف واحد يتمناها وبجلستك هنا .ماتدري يمكن يجيها نصيبها .ومثل ماتعرف معلمه يعني مطلوبه بالسعوديه.


اطلق تنهيده من اعماق اعماق جوفه. بسسسس متردد انزل السعوديه اخاف انزل وانــــــــــدم. انا مابي اثقل على احد .انا مالي احد هناك ولا ابي احد يستضيفني.


وبلاشعور انتبه انه طول ماكان يفكر كان القلم يرسم ---


فلاح التفت على دفتر راكان -- وقرب نظارته يتاكد من اللي لمحه في دفتر راكـــــــــــــان




شانغريلا بوظبــــــــــــــــــــــــــــي





هذي هي ترفع شعرها وتمسكه بطريقه مرتبه .عشان مايبان شكل شعرها من ورا الغطاء .وبمكياج صباحي خفيف ،جهزت عبائتها وطرحتها ونقابها وجلست عند التيلفزيون

وتاخذ جوالها وبابتسامة شوق تدق على بنتها--





السعوديه الرياض حي الملز--


عند باب الجامعه




نايف بالسياره يتاكد من ترسيمته . وريحة السياره. وترتيبها . وهذاهو عدل جلسته . وانتهت اشغاله . اللحين بيدق عليها




renad<<<<<<


الو


وتذكر شي وبحزم--الووو هلا ريناد انا برى

ياله طالعه اوك


اوك





نايف <<<<طالعه .يعني شلون لحالها والله لو راحت مع السواق . لتكرهين نفستس يالمغروره اليوم


وحس انهم تاخروو مايدري ليش ؟؟ ومن توترته وعصبيته ،نزل من السياره ووقف ،وهو فاتح بابه كانه مايبي ينحرم من براد مكيف السياره ،اللي يهدا من عصبيته


مرت بنتين يتهامسون مع بعض من عنده -- عرف انهم يتكلمون عنه


وراهم بنت تمشي لوحدهاوتاخرت بخطواتها بس شافت نايف ووسامته--امـــــــوت على الخقق


نايف سمع كلمتها ولعن ابليسها من داخله xxفي المقابل هناك مجموعه بنات يترقبونه (يقزونه قز ) والحقيقه وان كان غير وسيما فسيارته تكفي لجاذبيتهم


لمح مجموعه اقتربوا من السياره من الجهه الاخرى --وركب

تفاجات ريناد ونوره اللي سمعوا تلميحات البنات . وشافو التجمعات حول موقف سيارة نايف


نوره (اي واقف برى السياره يعرض نفسه .اكيـــــــــــــــــد بيتجمعون البنات)


رينادوهي تسكر باب السياره-- السلام

نايف وكن انردت له الروح بس شاف الباب اللي خلف ريناد ينفتح (اي انا مايمشي معي العناد)--وعليكم السلام..تاخرتـــــــــــي


حرك وهذا هو --يحس بتواجدها خلفه

وموقادر يعطيها جمله تادبها عن عنداها له دايم --


نوره متوتره للاخر xx نايف على اعصابه




نوره تكره السائق وتكره جبروته ، وسيطرته على الاخرين ،وتحاول تطرد نفسها من الجهه اللي هو راكب فيها واكتفت بمثل طريق عودتها الانشغال بالاتي


عد الاشجار. وقراءة الاعلانات. وكما لوكانت مشرفه في البلديه

ريناد تتمنى ان تهدئ الوضع وتخفف من حدة توترهما -- فقررت البحث بشيء لعمل حوار ناجح اوفاشل لايهم -- وهاهي تستوعب بكرتون يضايق قدميها --


نزلت راسها الى اسفل وجذبت الكرتون -- وش هذا .الله جوال جديد . اوخــــــــــص. ياحركات مبروك . الله نفس جوالتس يالنوري. متى شاريه؟؟


نايف يتعمد الثقه ويطرد الانحراج بقوه--الله يبارك فيتس مقدم اذا عاجبتس ، (فضل انه يتجنب الاجابه على سؤالها لان الاجابه مو لصالحه،)


ريناد -- لا مابي نطقم سوا .ليه ماعجبك ؟؟


نايف وبثقه -- لا

ريناد باستغراب-- اجل ليه شاريه


نايف برجوله وخشونه واضحه --ماشريته


ريناد --اهااا


في المقابل هناك من لم تعد سماع احتمال المزيد تحس ان كبده تلوع من تصرفاته لها


رن جوال نوره وهو ينطق --امي الحبيبه


يرن

يرن


نايف ينتظر صوتها ( ياله اطربيني يمكن ارضى عليتس . ردي امتس يامغروره )


مشتاقه لامها خصوصا انها طلبتها امس ولقته مغلق .(بقصر صوتي وبقولها اني بالسياره)


نوره بهدوء-- الو هلا ماما


ساره بحنان-- هلا حبيبتي وينتس عن تيلفونتس

نوره بذات الهدوء--انا توني طالعه بالسياره اكلمتس اذا وصلت


ساره استغراب من هدوء بنتها -- شفيتس فيتس شي ؟


نوره وهي تصر على اسنانها--لايمه انا مو مع السواق

ساره باستغراااااااب-- من معه انتــــــــــــــــي؟؟

نوره بتوتر-- مع ن ا يف

نايـــــــــــــف شعر ببروده في جسمه--


( كم هو صوتك عذب يطربني

اصبح يسري بين عروقي

عرفت ان اسمي اليوم وبهاليـــــــوم








لا بهالســـاعه




لا بهالحــــظه




صوتس سكر،


لا اعذب من السكر ،

سبحان من صورك ،

وعطى صوتك هالسحر ،

وعذوبة همستس،


وجمال ملامحتس،وهاهو يسترجع لقاءهم قبل ساعات

احـــــــــــ عليتس يابنت عمي .

..لولا غرورتس ..




نوره ابتسمت من تحت النقاب يوم سمعت امها -- واافديت بنيتي حبيبتي تستحي من ولد عمها ههههههههههههههههه ياله ياله اذا وصلتي كلميني


نوره بابتسامه --باي


وصل لحي القدس ،كم تمنت نوره لو انها توقفت بحي الورود امام بيتهم--





توقفت السياره قدام البيت --


نايــــــــف قرر يحرر الفكره اللي تدور بباله طـــــــــــــول الطريق

حط ايده على التحكم لمفاتيح الابواب

ضغط ازار باب الراكب اللي جنبه ونزلت ريناد

نوره تحاول تفتح الباب من قبل ان تتوقف السياره-- وهذاهي تسنى الباب ينفتح وهذي فكرة نايف سمعتــــــــــــــــــــــــــــــه يقول --





اسمعينــــــــــــــي . انا لاقلت كلمتي مارجع فيهــــــــــا . ودامك عندي بالبيت انتي وخواتك . انا اوديكم وانا اجيبكم...


وسمعت زر الباب انفتح --ونزلت وهي اقرب للركض من المشي

وكانت الساعه تشير 11ونصف

تردد نايف في النزول لكن استوقفه رنين هاتفه <<<بندر


بندر؟؟ وشيبي انا زعلان مابي ارد عليه . مابي اخرب اللي خططت له في بالي .ابيه يحس انه غلطان بتصرفاته .

(طيب اكيد محتاجني انا حاس فيه شي غايب وصوته ماجاز لي اليوم . الله يستر .وهذاهو ماتحمل خوفه على بندر . خلاه يقطع خطته اللي رسمها له

وبهدوء جاف--هلا بندر


جاءه صوت غريب ثقيل متعب وبهدوء-- هلا نايف

هلافيك-- عسى ماشر


بندر وهو يشوفه مع الشباك --نايف لاتروح شوي وياذن الظهر ابيك تروح معي!!!!!!!!!!!!!!!!!!!


نايف باستغراب-- على وين صاير شي ء.


ايــــــــــــــ حمدان عطـــــــاك عمره

وشهوووووووو لاتقول .اللهم لاحول ولاقوة الابالله .انا لله وانا اليه راجعون . متى ذالعلم ؟

امس




لايكونـــــــــــ ....


الا ..اللــــــــــــــه يرحـــــــــــمه

نايف بقلق--انت ويـــــــــــــــــنك يابوي


انا.. بغرفتي

جايك جايك


دخل وبدون مايلتفت للاصوات اللي بالصاله وبالمطبخ وعلى طول غرفة بندر اللي كان متوجهه للباب يفتحه


دخل نايف واقتربا لبعض وسلم عليه -- عظم الله اجره والله يغفر له ويرحمه وكلنا على هالحال . هالدنيا زايله .ومابقي الاوجهه سبحانه


بندر اللي كان وجهه مصفر ومتغير بهدوء طباعه--اجرنا واجرك ايــــــــه اللهم اميــــــــــن


خلاص انزل طيب كل لك شي قبل الصلاه -- افطرت ولا لا


لا والله ماشتهي مالي نفس


نايف باصرار-- انزل انزل طيب نتقهوى مع امي قبل مانروح -


بندر بهدوء -- ان شاء الله


(اه يابندر. وانا اللي كنت ناوي مااكلمك ولا ارد عليك الا بزعل . اهـ ياعضيدي الحمدلله انك سالم . الحمدلله)








لم يجف قلمي غدا يكمل ويكشف لنا اسرارهم

كل الود مني لكم

صبى الاوراق






























 

 













رد مع اقتباس
قديم 31-03-2013, 01:25 AM   رقم المشاركة : 20
:: عضو مميز ::
 
الصورة الرمزية صمت المشاعر






صمت المشاعر غير متواجد حالياً

صمت المشاعر has a reputation beyond reputeصمت المشاعر has a reputation beyond reputeصمت المشاعر has a reputation beyond reputeصمت المشاعر has a reputation beyond reputeصمت المشاعر has a reputation beyond reputeصمت المشاعر has a reputation beyond reputeصمت المشاعر has a reputation beyond reputeصمت المشاعر has a reputation beyond reputeصمت المشاعر has a reputation beyond reputeصمت المشاعر has a reputation beyond reputeصمت المشاعر has a reputation beyond repute


مايموت عزمك دامني جنبك






















السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


اسعد الله جميع اوقاتكم بكل خير، ارحب بكل المنضمات لمتابعة ماكتبت .. يعجبني من هم مركزين معاي واحب اثير تركيزكم ان عمر الروايه واحداثها بالساعات وباللحظات وعمرها اليومي التسلسلي نحن في اليوم الرابع للابطال . اشكر من ابدى اعجابه ..والشكر لله اولا واخيرا.. فبشكره تدوم النعمه ..والحمدلله على نعمه دعمكم لي وتشجيعي . حقيقه هالبارتين تطلبت تركيز .. وبصراحه بكيت وانا اكتب مع موقف واحد اكتشوفوه ...اسال الله لي ولكم الصحه والعافيه اينما كنتم ..


فاستلموا البارت -الثالث والرابع من العشرون-


بسم الله

قراءه ممتعه ومفيده






--البارت الثالث والعشرون--





لنــــــــــــــــدن تحديدا جامعتها


وفي احدى قاعاتها




فلاح يقرب نظارته لعيونه يبي يشوف ويستوعب اللي رسمه راكان


كان راسم عين جميله ، ولها رموش كثيفه ،وحاجب مرسوم بدقه ، قريب للعرض اكثر من الدقه . وبدا لي انه ابدع في رسم تلك العيـــــن .

شاف الدفتر فــــلاح والتفت عليه xx تقابـــــــــــــلت عيونهم

وابتسم فلاح وكتب اعلى الرسمه (اوخص صاير لك ميــــــــــول عالبنات شصاير يـــــــــاعم؟)


وكعادته لم يوضح توتـــــره لفضح مشاعره امام صديقه .لكن تحركت مشاعر الرجوله لديـــــــــــه فقرر اغلاق الدفتر -- كنه يحاول يغلق الحـــوار بينه وبين فلاح

صد فــــلاح عنه ،وهو يتذكر الصوت الانثـــــــوي اللي بدا يحس بشي جميل ، وهو يسترجعه في كل مــــــــره . ولحــــــن ضحكاتها مع اخـــــــــيها . واشتيــــاقها له .


( وكان الصدفه تجمعنا ياعبير . كلمتس ،احسبــــتس عمه ناصر. كان ربي كاتب لي مانســـــــــــــــى صوتس ابد)


راكان لمــــح فـــلاح وحرص راكـــان الزائـــد ، شككه ان فـــلاح يفكـــر فيه ، ويشـــك انه رسم هالـــــعين لانه يحـــب او شي من هالقبيـــــــــل -


حـــاول طرد افكــــاره




لم يستطيــــــــع




تنــــــــــهـــد




فـــــرفع يــده




انتبه الدكتور ليـــد راكـــــــــــــان




Prefer Racan


تفضل راكان





طلع راكـــان ، وكانه ياخذ نفس بعيد عن كل من يحاول الكشـــف عن افكـــاره وعن مايــــدور بداخــــله

جلس علــــــى طاوله ، كان الممــــــر فيها هادئ ومطل على حديقه رائـــــعه، تسر الناظـــــر لها

(راكان ارجع واخطبها.


زي ماقلتلك الف من يتمنـــــاها..


انت ليــــش متردد...


احــــس ان احد منهم بيرفضني؟؟


ليش هالتوقع . الحمدلله انت مصلي فرضك ،، وخايف ربك .


ياخي لاتعقدهـــــا. قعدتك هنا بتقتـــلك بالافكار والهواجيـــــــــــــس .انزل وسنع امورك .


بــــــــــــــس





لاتكثر هــــرج ، راكان الظبــــــــي بتروح عليــــــــك ... لا طولت التفكير.. توكــــل علــــى الــــله)





تنهــــــــــد -- ونعم بالله




توجه لمكتب المساعد المسؤول البعثات --


الســــلام عليــــكم --


وعليــــكم الســـــلام -- شلـــونك طال عمــــرك؟


بخيــــــــــــرمن الله


انا راكــــان بن محمد ال سعود ---


تذكـــــروقته واسلــــوبه قبل اربعه سنين (يوم دخل على المسئوول مدير البعثات نفسه ولم يسمح له بمغادرة لندن اهــــــــــــ اهـــــــــ ياعزا ابوي ماحضرته

وش عادلي بالسعوديه دامك منت فيها )





قطع افكـــــــــــــاره





ونـــــــــعم ياراكـــــــــان امرني انــا بالخدمه





مايامر عليك عدو، ..الله لايهينك ابي اسافر للسعوديه ، وابي ترخصولي بقرابة الشهر ،وتراني مانزلت لها من 7 سنين

ارتــــاح ارتاح




جلس راكـــان ..وقاله انه قبل وقدم طلب اجازه .. وقت وفاة ابوه خالد ، ورفض المدير

المساعد--شوف يالغالي هالفتــره الى مابعد رمضان تساهيــــل باذن الله -

واستطرد --طيب وشرايك تاجلها ؟؟...الى مابعد هالشهرين ،يكونون الاهل بالسعوديه عطلــــوا وتتصـــوم عندهـــم وتعــــود .


اما لو نرخصلك هالفتره تراك بتعود الشهر الجاي ومثلك شايف مابعد راح من الشهرالا 3 ايام








(الاهل اهـــــــ الاهل ماتدري اذا تقصد الابو والام راحوا حتى انا ماعرفتهم )


راكان تردد وفعلا تذكر كلام فلاح انه بيرجع بعد شهر-- اممممم اجل برد لك خبر بكره


المساعد-- ومالك الا رضاك .. بس اكتبه معروض ...وحدد الفتره وانا ارفعه لك

راكان-- وانت سالم


المساعد--هلا فيك




الرياض حي القدس بيت ال خالد نوره في غرفة ريناد


طلعت جوالها وتكلم امها

ومع السوالف ماما-- لبيه عيون امتس


عادي لو نرجع بيتنا انا وخواتي ،يعني نرتاح اكثر


النوري اعرفتس من اليوم وانا حاسه فيتس شي ؟ شصاير

نوره تغصها العبره وهي تمشي وتسكر الباب عليها-- ماما ابي اقولتس شي ،، بس بعدها انت قوليلي معي حق اروح لبيتنا اولا

قولي ماما حبيبتي، قولي خوفتيني عليتس


ماما جنني ولـــــد هم نايف وبدت تعدد مواقفها وياها ماعدا انه شافها مرتين --


ساره ضحكت من قلب هههههههههههههههههههههههههههههههههه وافديتها انا يانــــــــــــاس فديت بنيتي ،حبيبتي ،فديت عمرتس والله هههههههههههههههههههه





وبصوت باكي مـــامـــــا-- تكفيـــــــــن ترا انا مضايقه حــــدي





ساره وهي تحاول تمسك ضحكتها -- النوري حبيبي من جدتس واي عليتس ،نايف اللي يخــــــــــوف ،نايف شحلاته مايزعل من احد ،


بس هو حريص عليتس ،وعلى خواتس ..الله يرضى عليتس بس

لاتقلقني حبيبي خلاص اوووووووووص النوري ههههههههههههههههه --لالا ماصدق تبكيـــــــــــن

ماما مق.ه.ورهـــــــــ مقه.ورهـــــ-- مو بكيـــفه مو بكيفه ،برجع بيتنا ، انا ابي بيتنا عشان مايتحكم فيني ماله دخل فيناا-- ماماااااا متى بترج.عــ.ــــ.ـــــ..ـون


ساره بالفعل ماتدري متى -- فقررت تغير السالفه -- اهدي اهدي نوره ماما

لبيـــ.ـــ.ــه


يماما لاتصيرين حساسه بزود ، ترى من خوفه عليكم ، بس اعرفه نايف مثل ابوتس يخاف ويحن على اهله

نوره نــــــــــــوره ماما حبيبتــــــــــي





نوره حست انها اقلقت امها وهي تتنهد وتمسح عيونها -- خلاص بس متى بترجعون؟





ساره بدون تفكير-- مدري لسى باقي شغلات حبيبتي عند بابا

نوره سمعت ريناد تطق الباب--ماما ريناد تطق الباب خلاص ماما انا بقفل سلمي على بابا


ليش تسكرين ماعليتس منها ..





لالا مابي تدري انو انا كلمتس ، وقلت لتس اخاف تقوله




يالله عليتس ، انتي طيب هديتي ، مرتاحه ، اقتنعتي بكلامي ماما


اي ..اي ماما بيباي


باي





سكرت ساره وابتسمت بعدين ضحكت --هههههههههههههههههه ياحلوتس يانوره اوريتس في نويفان انا اخذ حقتس منه ههههههههه








الرياض بعد صلاة الظهر حي القدس--











خلصت صلاة الظهر والميت بجامع الراجحي الجامع اللي ماشاء الله يابخت من صلى الناس عليه فيه

جامع لايخلو من ازدحام المصلين وكثرتهم في جميع اوقاته لعدة اسباب منها لانه

على مخارج مهمه في الرياض مثل الدائري الشرقي ،ومخرج 15،من المعالم البارزة

كونه ويصنف من ضمن اكبر الجوامع على المستوى العربي ولهذا ادرج في قائمة معالم مدينة الرياض

التي يزورها ضيوف المملكة المسلمون اثناء زياراتهم للعاصمة.


وتقوم في دروس ومحاضرات وندوات دينيه ويقصده الجميع وهو جامع الشيخ سليمان بن عبدالعزيز الراجحي جزاه الله خير


يتسع الجامع لأكثر من 27 ألف مصلي ،ويوجد فيه مكتبه كبيره تسع أكثر من مائة الف عنوان 100000


كذلك يوجد بها مغسلة أموات لتغسيل 53 ميت خلال الساعه الواحده بمعدل ربع ساعه لكل جنازة طبيعية


كذلك يوجد بها ثلاجة لحفظ الأموات

ويوجد أيضاً مكان مخصص للصم والبكم وهو أول مشروع إسلامي في العالم يهتم بهذه الفئه الغالية حيث يوجد مترجم لنقل خطبيتي الجمعه والأعياد والمحاضرات والدروس


ويوجد أيضاً مصلى خاص بالنساء يتسع لأكثر من 2500 مصلية


كما تنتشر دورات المياه في جميع جهات المسجد


يوجد بها مبنى مجهز لمواقف السيارات يتسع لأكثر من 484 سيارة بخلاف المواقف الجانية


يوجد أيضاً خمسين غرفة للمعتكفين وكل غرفة مجهزة بدورة مياة ومطبخ وكل غرفة تتسع لشخصين


يوجد أيضاً مطبخ مجهز لتفطير الصائمين


يوجد مواقف خاصة لكبار الشخصيات


يوجد أيضاً إستراحة لأهل الجنائز حيث يوجد مطبخ في استراحة الرجال والنساء مجهزة بالشاي والقهوه والمياه


تنتشر في جميع أعمدة المسجد صنابير مجهزة بمياه زمزم لخدمة ضيوف الله


والجامع مكون من ثلاثة أدوار البدروم والدور الارضي والدور الثاني ...)


ومع زحمة المصلين ضاع بندر عن نايف --وفي المقبره بحث عنه فلم يجده من الزحام -- وهاتفه مو معاه

فقرر الرجوع الى المنزل -- وانتظاره هناك

وهاهي ساعة نايــــف تمل من الانتظار، تغدى نايف مع امه ورهوفه وسعود بن فيصل ، واخوانه فيصل وسعود بن خالد


والبنات لحالهم على سفره ثانيه


لم يستطيع نايف من القلق على بندر انه يطلع غرفته وهو مابعد شافه

وهذا هو صوت الباب يفتح بهدوء ويدخل بندر-- قابلته امه هلا بوليدي وعزته للمره الثانيه وقتهـــــــــــــااا

فــــك اللطمه بندر ولم يستطيــــع التحمل اكثر -ضــــــــــم امه وبدا يبكي ببـــــكاء مكتــــوم

امه لم تحتمل -- بسم الله عليـــــــــك الله يرحمه يابـــــــــوي الله يرحمه


بندر لم يستطيع التحمل اكثر--اهـــ يايمه اهـــ يايمه حمداان راح بغمضة عين راح

حصه بصياح --ياوياي على وليــــــــدي ،،اذكر الله يابوي

ريناد ومــــــــاري يمسكون حصـــه وكانهم يحاولون يفكونها عن بنــدر اللي انهـــار بالصراخ والبكاء

نايف اقترب من بندر اكثر -- بندر ابوي اطلب له الرحمه ، والله يعظم اجرك

وقتها بندر رمــــــــــــى نفسه على نايف بقوه --م.ات م.ام.ت يا ن.اي.ف لي.تن.ا سم.عنا الن.ص.يحه لي.ت.ــ.ــــ.ــ.نا




نايف بجسده العريض الثابت المتماسك الي بدى له صلابه ، لملم يدينه على اخوه -- بندر اذكر ربك اذكر ربك وانا اخـــــــــــوك





البنات قلبوها مناحه ،وكل وحده تطل من جهه ولمى لم تحتمل الموقف -- دخلت تبكي بالمقلط


نوره سمعت الصراخ ،وهذا هي تطل مع الدرج وتبكي ، اصلا كانت محتاجه تطلع بكائها ، وهذا هو جاء وقته

بندر اللي ماكلا شي من امس ، وحالته لله ومايدري اشلون تماسك بالمقبره وبالمسجد --


حس نايف بجسمه ينزلق من يديه -- فضمه بيديه الاخرى بقوه عرف انه فقد توازنه وبدت ينخفض مستوى صوته-- بندر بندر-- ابوي انت -- صراخ امه وريناد ونوره ولمو وحنون وميس والو

حمله نايف وسدحه على الكنب في الصاله البنات كلهم تراجعوا ويركضون للمقلط ، وفتحوا درج شراشف الصلاه،

وكل وحده خذت لها شرشف وتتغطى فيه ، وكل وحده فيهم ترتجف وتشاهق

ريناد عند راسه تصارخ مع امها -- ونايف يرش عليه مويه بندر بنـــــــــــــــدر


نايف بقلق يعض على شفايفه -- تسمعني ابــــــــــــوووي تسمعني

بندر اللي لم يستطيع الايمــــاء براسه--

حمله نايف وطلع به وهو يصارخ ينــــــادي -- محمـــــــــوووووووووووود افتح افتح السيــــاره

حصه اللي طلعت للمواقف ببرقعها ،وريناد تبكي وتبي تروح مع نايف بالشرشف اللي ماستوعبت الا بصراخ نايف عليها انتبهــــــــــي لامي


ركب السياره محمود مع بندر ورى وريناد بركض تعطيهم كاس مويه

رجعت لامها يمه ماعليه الا العافيه لالا ابي اروح ابي اروح . يمه الله يهداتس

نوره انا بكلم السواق يجي يودينا--


اي اي يمتس كلميه اهــ اهـــــ على وليــــدي ماتحمل ماتحمل


دقت نوره وهي ترتجف --الو تعال بيت بسرعه


لبسوا عباياتهم ريناد وامها ونـــوره وهاوشـــواا البنات محد برايـــح ولمى تقطع قلبها تبي تروح --بس رفضوا البنات

نوره قبل لاتطلع --اسمعــــوا لادق احد لاتقولــــون شي طيب لاحد يدري


تركوا البنات في منــــاحتهم ونوره قلقانه عليــــهم -- (الله يستر لاوحده منهم تدوخ بعد)





دخل نايف مستشفى المواساه الاقرب

الطوارئ قالهم السالفه وانه ماكلا ولاشرب ولانام ومشى كثير ونفسيته تعبانه --


ركبوا في مغذي وعطوه مهدئ في الوريد وهذا هو نايم

نايف بعد ماطمن عليه استوعب انه بدون جوال وبدون شماغ وحتى النظاره مهيب معه -- مايحب يطلع للناس بدون شماغ (ايــــــــــه اهم شي سلامتك يالذيب )الحمدلله الحمدلله


جا محمود وقال ان مدام حصه فيه اجي اللحين طريق--


نايف -- لاحـــــووووووول بتتعب نفسها اكيد ماعرفت تهديها ريناد لو عبيرعندها كان بتعرف تهديها--


دخلوا الثلاثه واللي دلهم على الغرفه محمود --


دخلت حصه -- نايف وين بندر -- بندر بندر يمه نايم نايم هوطيب وجلست تبكي لف من جهتها وحضنها ، يمه والله طيب بس عطوه مغذي ومهدئ وهذا هو بخير وعافيه

نــــــايف بهدوء واضح-- يمه انتي خابرته ، مانام ولا كلا ومع الممشى تعب ،

ريناد تقرب الكرسي وجلست امها اللي تبكي ونايف عند جلس عند رجـــــولها


نوره تبكي .وتحاول تكتم شهقاتها. ماقدرت فرجعت ورى الستاره


ريناد تبكي .وتمسح على راس بندر. وهو نايم -- وكل شوي تحب راسه


نايف اللي الحمدلله هدا. من قبل لايجون .قرب لريناد -- رنو اللحين انا اهديتس ولا اهدي امي .شوفوه هذا هو طيب .ماعليه الا العافيه لاتكبرونها


هدت ريناد وجلست على حافة السرير -- وامه حصه كل شوي تحبب ايده

ولازال في صوت شهقات

نايف يناظر امه وبعدين رنو x وبعدين رنو ويرجع بنظره لامه ( في صوت احد يبكي ولايتهيالي)


رجع يتاكد منهم محد يبيــــكي منهم -- رجع سمع وقالــــــــهم -- ياناس في احد يبكي ؟؟ ولا يتهيالي


نوره اللي كتمت انفاسهـــــا

ريناد بعبره وبابتسامه نوره نوره تعالي

نــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــايف شاف وجهة نظر ريناد ..





والتفتت شاف اللي تطلع من ورى الستاره




وهي منزله طرحتها ومعها مناديل باناملها





مال عن طريقها




وكانه مايبيها تشوفه وهو بدون شماغ ولاحتى نظاره ولا يبي يشوفها بهالحاله( وش جابها .. من بقى بالبيت؟؟)


توتر وتذكر ان المغذي باقي فيه واجد -- امي الجلسه هنا بتمرضها الله يستر-- بروح اشتري لها مويه تبرد على قلبها


راح وشرى خمسه مويه --





وهذا هو رجــــــــــــــع -ياولـــــــــــد




يعني بديهي ان نوره متغطيه مستحيل رح تفتش قدام بندر حتى واهو نايم

حصه امه -- تعال تعال مابه الا النوري ماعليك


نايف يكره انه ينحرج او يتوتر من انثى -- دخل ونزل الكيس وطلع وحده وفتحها وقال اشربي

قالت مالي به يانور داري


والله ان تشربينه


نوره مراقبه الحوار بسماع بدون ماترفع راسها


شربت امه حصه اللي وجهها فيه طيبه الدنيا كلها وبياضه كنه نور الصباح

سقيت من ماء الجنه ان شاء الله


وياتس يالغاليه


اشربوا بنات اشربوا


نوره توترت تحـــــــــــس انه يقول اشربي يانــــــوره اشربي


نايف يمسح بايده على شعره وكانه يعيد تسريحه ،


ويعاود ادخال اصابعه يريد تسريحه اكثر وترتيبه ،





واطال المسح على شعره من اليمين والشمال ،

توقفت ايده اليمنى لثواني على رقبته من الخلف مثل اللي يفكر،





وهاهو يمسح على وجهه ، وبدا يطرد توتره

مابينه وبينها الا متر.. ايه متر باالضبط هي عالكرسي وهو على حافة السرير

نوره متوتره بقوه --هو ماحاول يناظرها لانه عارف بتوترها منه

حصه بقلق -- بندر يمه بندر ابوي انت

بندر وجفنه بدى بالحركه --اممم


حصه وهي تبكي -- لبى جوفك بندر انت طيب ؟؟


بندر وهو يفتح عيونه X ريناد توقف تشوفه

بندر بتعب --وشفينـــــي!!!؟؟


نايف يجي مكان ريناد ,,, نوره مثل اللي فزت من مكانها لمروره --نزل لراسه وحب جبهته -- طحت علينا من قل النوم والتعب ..انت سهران امس؟؟


بندر نعسان للاخر--ايـــ انا في المستشفــــــــــ


حصه وهي تلمسه--اي يمه ماعليك العافيه يوجعك شي ؟؟


لالا ابي انام

امه ونايف --نام نام


لا ابي اروح للبيت


نايف باهتمام ---وين وين ارتح ارتح المغذي فيك اذا خلص رحنا

بندر وهو يغمض عيونه بغضب--ماف.ي.ني شي ب.روح الب.يــــ.ـــ.ــت


حصه تكتم بكائها والبنات يبكون --اوص نام نام تعبان جعلني قبلك يابـــــــــوي


نايف توتر من صوت بكاء ريناد وشهقات نوره --وعند الباب حصه انتبهت له-- ووين يايمه تعال ووينك رايح؟؟--


نايف وهو يخفي توتره--قريب .. قريب


بعد دقيقه من متابعتهم لبندر واهو يستغرق بنومه --


حصه تشوف الساعه بيدها --قده حول العصر


نوره بصوت واطي وهي ترفع طرحتها عن عيونها-- لاتوه يمه ، مابعد اذن











--- البارت الرابع والعشرون--


حصه مدت يديها لراس بندر-- وبصوت باكي - قرت عليه المعوذات والاذكار اللي ترددها دايم في جميع اوقاتها







دبــــــــــي في السياره





فيصل بابتسامه-- من باقي ماشريتي له؟؟


ساره وهي تشوف الاكياس--باقي بنات اختي شريت بس لعيـــالي

فيصل بحماس -- الله الله في هدايا شيخه وام نايف

ساره بابتسامه -- اوك عليك ..انا ابي ..انت اللي تختار لهم ...وش قلت؟


فيصل بابتسامه -- ماعرف ملابس وبلايـــز ماعرف


ساره بضحكه -- لاااااااا ساعــــات

فيصل بضحكه -- اجل ذووقي عاجبتس صـــدق


ساره وهي تتذكر-- ذووقك في الساعات شيــــ ودايم خواتي يقولون مهوب هين ابو سعود يعرف الزيـــن ههههههههههه


فيصل وهو يضحك -- اجل يبشرون بعـــــزهم كم عندي انا من بنات عم ههههههههههه


طيب تحمست اللحين خلاص ندخل اللحين اكبر وافخم محل ساعات بالامارت وهذاهم دخلو الفردان وشوبارد ومحمد رسول خوري


دخلوا واختاروا ساعات اشكالها تجنن وغيرو لام نايف بدل الجلد وحطوه عادي بس من نوع فخم ..لان ام نايف ماتحب تلبس جلد على عكس شيخه اللي تنجذب للفخامه مهما كانت

فيصل لو عليه كل ماحطت ساره على ايدها ساعه خذاها لها -- بس هي تتردد ، وترجعها ، وتدور احلى




لنـــــــــــدن وبعد ماطلعوا من الجامعه





فـــلاح -- راكان انا بروح محلات هنا ابي اشتري هدايا لفهد واهلي


راكان وهو يحس انه محتاج يختلي بنفسه--لا ماتشوف شر محتاج شي ترا الخير واجد --وبضحكه -- ولا من سال ماعطى

فـــلاح وهو يطبطب على كتف راكان --- ماتقصر يابوسعود خيرك سابق معي جعل يكثر خيرك

راكان باصرار --الا والله وهو يطلع محفظته قاصد البطاقه x جعلك سالم ومكثور الخير والله مايجيني شي ولو ابي اخوي ومانيب مستحي منك





راكان اجل مع السلامه

فلاح مع السلامه اسمـــــــــع-- لاتجيب غداء بجيب معي وانا جاي

راكان عطاه نظره ايجاب وكمل طريقه





في الحمادي في احد الممرات --








نايـــف يوقف وهو ينتظر احد يدخل من البوابه الرئيسيه للطوارئ--وعيـــــــــــن على غرفة بندر وعيـــــــــــن على الباب <<وش اللي على غرفة بندرعين ؟؟ ولاقلب (صبى )





حس انه طول بالانتظار فقرر يجلس على الكرسي المقابل للغرف--شاف شاب قريب من عمره او حتى اصغر ،





يدخل وهو يدف عربيه امراه والواضح انها زوجته لانها كانت تتالم بوضوح لمن يراها وعرف نايف انها تولــــد ،




نايف راقب الحدث بدون لايشعر ولايستوعب والواضح للعيان ان كل من في الممر كان مراقب والبعض مهتم في الامر





نايف كان يراقب الرجل وهو يتكلم ويركض بين النيرسات باحثا عن الدكتور المختص




بقلق وربكه واضحه خوفا على زوجته وكانه يريد انقاذها من الالم




وهاهم ادخلوها وهو بقي خارجا ، ويرفع ايده كل مامرت دقايق رفعها يدعي لها ، نايــف كان من ضمن المندمجين




ولاول مره يرى بواقعه امراه في حالة ولاده --لالاما يهم همه -- الرجل في عمره




والواضح انه اول ابن له، الله يقومها لك بالسلامه ولايحرمك




اقترب منه.. من كان ينتظره --





محمود--تفضل بابا




نايف اللي ماقدر يصبر بدون شماغه ولاعقاله .. قدام الناس وصى محمود يروح البيت يجيبها ..





وهذا هو وصل -- اها شكرا محمود ، خلاص ارجع بيت مع نفر ثاني ، انا في جيب كلو




محمود -اوك


نايف لبس شماغه وعقاله والتفت على بوابة مدخل يرسم في المرايه العاكسه للبوابه ضبطها وتوجه لغرفة بندر





مرت عشر دقايق

والوحيده اللي تساءلت بخاطرها وين راح نايف هي وحده منهم يمكن لانها حاسه انها اكثر وحده حرمته من الجلسه مع اخوه واهله< صدق يانوره هذا السبب (صبى)


ريناد تقطع على نوره افكارها وامها في جو القرايه على بندر-- يمه تراه اذن.,.


حصه وهي توقف وتحب راس بندر --ياله اسالك الصحه والعافيه لوليـــــــــدي











على اذان العصر --جوال اريج يدق وعبير اللي من يوم تنتظره يرن

لي لي انا دقه من تيلفونتس--الو

ساره -- السلام عليكم .عبير حبيبتي حنا عند الباب. افتحي لي


عبير وهي تتوجه لباب البيت -- هلا حياتس ... سلمت عليها وخذته منها وشكرتها

عبير -- حياتس اقلطي .وتغدي. وتقهوي معنا .ولتس علي اوديتس لبيتس انا بنفسي مع السواق

ساره بحرج -- لايابعد عمري زوجي ينتظرني على الغداء ..فرصه سعيده اني شفتك ..مع السلامه


عبير -- هلا والله ..الله لايهينتس يالغاليه ..ماتشوفين شر





لنــــــــــدن شقه راكان وفلاح--








راكان يسترخي بتعب نفسي داخلي من اعماق اعماق جسده وداخل كل خليه بجسده ، اصبح مثل المقيد من افكاره ،


لايدري هل نزوله للسعوديه، فكره اصاب فيها ام تسرع باختيارها--هل

الان ام بعد شهر ، اذا نزل هل سيتجرا ويخطب ، ام سينزل سيرجع مثلما نزل ،ام سيرجع محطما برفضهم له

،اهـــــــــــــــ كم قاتل شعور ان تمنع من ارضك ؟؟وشلون لامنعتك اسباب عاطفيه ؟؟!





متضايـــــــــق




مكتـــــــــوم




محتـــــــــــار


تعبـــــــان





مرهــــــق




اكره هاللحظه من سنين اكره الاجازات بالدراسه ؟





(راكان انا قايل لك توكل على الله ، ونعم بالله.... بس هو يقولي تبي هالشهر.. ولا تنزل شهرين وبعطلة المدارس وتتصوم عندهم ، انا محتــــــــــار


انا لارحت وين اروح وين اسكن فيه ؟ وش اتصوم ؟؟...عند من ؟؟...مابي اضيق على احد ...حتى لو بملاحقهم ؟


ولاقلت باخذ جناح واسكن برى بيجلسون يحلفوون علي ولابيزعلون ...انا وش اللي بهالغثاء انا هنا وعلى راحتي... ولا اني الحمدلله مضيق على احد


هذا اخر ماعندكــــــــــــــــ .... وبنت عمك بتصبر عليك ....





التفت على شقه الايمن وغمض--اهــــــــــ


للنور أسولف ../ عن أمـل../ ذكرياتـك


ــــــ ولليل اسولف ../ عن ألم ../ ذكرياتي ...

ياكيف ابهرب وابتعـد عـن .. / جهاتـك


ــــــ وانتي عيونك ... / لارحلتي / جهاتـي ...


هـذي عيونـي قبـل لاقـول ../ جاتـك


ــــــ تبكي المسافة / والصبـح / وامنياتـي ..


يالهف حال اللـي .. حيابـك ! وماتـك !


ــــــ فرقاك .. كلمة / مختصرها : .. مماتي ..! (بركات الشمري)


فتح عيــــناه بهدوء متعب -والله يابنت عمي ، ومن سبع سنين ماقد قررت وفكرت ،


انزل لكم الا بسببين وانتي التالي فيهم ، مدري وش المكتوب لي معتس ؟؟؟....بنزلتس بعد شهرين ، والمشكى لله







الريــــــــــــــــاض--











بيت بو سعود --ابو اريج


شيخه تسولف مع ناصر عن كلام الدكتور والدكتوره -- ابوي انت اسمعني ، خل عبير ونايف ينزلون بها عند راكان ، وهو يسنعهم هناك




ابو اريج -- مدري راكان يقول احتمال يجي

شيخه -- جعله والله الساعة المباركه .. اجل يملتس عليها ،،ويروح بها يسوون العمليه




ناصر يرفع عيونه لعيون شيخه باستغراب -- وش ذا العلم ؟ ليه هو خاطبها منتس ؟؟





شيخه توترت يوم عرفت انه عصب منها-- انا كلمته اليوم ،، ولاعنده مانع




ناصر وهو يهدا -- وليه ماقالي

شيخه تبعد عيناها عنه خايفه عيونها تفضحها --انا وياك واحد

ناصربحزم -- مافي شي الا بموافقة اريج

قام وهو ماستوعب اللي صار وكانه يبي ينسى --اريج صاحيه


شيخه بتوتر-- ايـــــــــ





ولازالنا في الرياض وتحديدا ..في الحمادي





بعد ماجاء من مسيد المستشفى

دخل الغرفه .. وشاف الثلاث اللي واقفين بعباياتهم ... يصلون جنب بعض ...

ورجع لــــــلخلف

سلموا وجلسوا على السجادات على الارض





وفجاه -- ابي مـــــــاء

قامت حصه والبنات -- وشربته ريناد وحصه اللي ماسكينه ويشربونه

تكلمت معه حصه وبدا يسولف معها -- ريناد يمه نادي نايف خله يشوف اخوه --

واستطردت وهي تشوف ريناد تطلع وتعاود النظر لولدها --خنت حيلي قلقان عليك ويحاتيك




ريناد رجعت ونايف معها ياااولــــــــد


هــــــلاااا لاماشاء الله ماعليك العافيه معافى معافى

بندر رفع خشمه له وسلم عليه x نايف نزل له وهو يرفع عقاله خايف لايطيح عليه

نايف--ها بشر شلونك اللحين ؟؟ تونس شي




الثلاثه يراقبون الحــــــــوار-- لكن اللي مركز بابعاد اخرى وعشان اثبت لكم انها مركزه بدقه -- كانت تقول (ماكان عليه شماغ وشلون جاب شماغه؟؟!!!!!)





جلس يسولف بندر بهدوء مميز يدل على التاثر والامتثال للقضاء والقدر--عن حمدان وكيف سوا الحادث ومن اول مابدت السهره حقتهم

وامه حصه تبكي وتاخذ وتعطي معه بحماس وتترحم عليه وتدعي للي مثله بالهدايه

بندر استغرب الثالثه منهي ؟؟ اجل من ذي مهيب عبير

حصه بضحك -- لانفدا عمرك وعمرها ومن يسمع .. هذا النوري لبى عمرها .. شافتني اختبصت بطيحتك .. وزهمت على سواقها وجابتنا


نايف ( ياهي تتصرف بشورها ماتتوب)


نوره بهدوء وبصوت خافت -- الحمدلله على السلامه


بندر بصوت متعب -- الله يسلمتس


نايـــــــــف --تمنى لو عليه نظاره او انه ماكان باالغرفه ،،، عليتس عــــزف حنجره،





انغــــام هادئه ،

عذبه ،

ساحره ،

تطربنــــــــــي يانوره تطربنيـــــــــــ





حرام انتي احد يسمعتســـــــــ ،




لاتتكلمين عند احد ،

سامعـــــه ،





تكفيـــــــــــــــن لاتعانديني بـــــــــس هالمره مابي احد يسمــــع صوتس غيـــــــــــري




وش قلتيـــــــــــــــــ يا مغروره؟؟!!!!!





قطع افكاره طرقات الباب




النيرس -- تشوف المغذي اهـــاا باقي شـــويااااا





بندر باصرار وحزم -- لالا فكيه بس خلاص


نايــــف -- لالا خليه وش تفكه ليش ماعاد بقى الا هالقطره ..وتفكه اصبر الصبر زين


نوره متوتره والظاهر مستحيل تمر حالة هدوء دام هي وياه بمكان واحد

جلست النيرس تقيس حراره وضغط بندر


وفي هدوء الغرفه التفتت حصه على البنات





مدري عن البنات رحنا وخليناهم يباكون ،، الكبار بسلامتهم.. بس انا همي الصغار

نوره فديت عمرتس ازهمي شوفي اخيتس رهوف شلونها اكيد بدورني ، لا انا ولا انتي ولاهيب باغيتن حنان .. ازهمي يمتس


نوره تتخيل تتكلم عندهم.. مستحيل سمعت جملة امها حصه وهزت راسها بالايجاب.. بس متى التطبيق ؟؟ الله اعلم

نايف وصلته السالفه وهو يتابع النيرس ومسوي انه ماسمع شي والحقيقه انه في حالة ترقب ، وانتظار بدء العزف ، واللعب على اوتاره




حصه التفتت عليها -- مامعتس تلفونتس خذيـــــــــــــــ تيلفون




نوره واخيرا نطقت--الاـــــــــ معي

طيب ازهمي يومتس احاتي ذا الصغيره ولا الكبار ماينخاف عليهم




نوره راحت ورى الستاره ..مكان مريض اخر خالي ..بجوار بندر x دخل الدكتور ومعاه النيرس




نايــــــــف انقطع حبل افكاره الذي لم يبدو للتو ... والان فقد في السماع له--





وعليكم السلام دكتور


ازيك يابندر عامل ايه


الحمدلله


الحمدلله ضغطك تمام .والتحاليل تقول مافيش سكر. والحمدلله كله ميه ميه . والف سلامه عليك .وتقدر تخرج

صافحه نايف وشكره وطلع

النيرس قربت وبعد نايف عشان تفك المغذي

جاء صوت خافت -- متى جاتكم ؟اها - لاتقولونها ان حنا في المستشفى - يااللهــــــــــــــــ عليكم ليه قلتوا ؟؟

نايف --(ياويليــــــــــه وده يطرد النيرس وخرفشة اغراضها معها --اشششششش ابي اسمعها )





ريناد تطالع في اخوانها منحرجه ماتبي يدققون في صوت نوره الواطي بس يوضح مع هدوء النيرس




نوره--عطوني اياها ؟ افنان شخبارتس لالا الحمدلله طيب لا مافيه الا العافيه مغذي اي لالا اشوى شوي ونجي لاتقولين لامي شيخه -- لا انا عندهم شوي ونجي بعديــــــــن ماقدر اتكلم خلاص باي

نايــــــــــف--(لالا تسكرين قوليلهم اللي صار كله )





نوره رجعت وشافتها حصه -- هاوشلونها ؟


نوره بهدوء وتوتر--لا طيبه تلعب

نايف -- (والله انا اللي انلعب في حسبتي من حستس)





نايف يسند لبندر ..وهو اللي يطمنه انه يقدر يمشي لحاله .. طلعوا وراهم كلهم يمشون ... وقرب السياره لهم

وصلوا للبيت ودخل بندر وحلفت امه انه يتغدى قبل لاينام --

ابتسم وهو يحب خشمها -- والله ماليبه بس عشانتس بصلي العصر وبجيتس


امه -- الله يتقبل منا ومنك اجل لا رجعت بتعينه والم




ماااري تراقب بندر وكنها تطمن عليه -- همدلله كويس . انا في روه زين قدا

اي حبيبتي روحي










في غرفة البنات





كل وحده تتذكر الموقف وتعلق على الثانيه واللي يضحك واللي يتعبر --


وافنان تقول والله اكشن ليتني معكم ..يالبيـــــــــــه اجل هيرثك طلع فلم قبل كم ساعه هههههههههههههههههههه


ريناد--- يالبيه لا ازين منه رجاء خيو ماله شبيه ههههههههههههههههه


نوره بتوتر تتهرب من النقاش وهي تداعب شعر رهف وراميه اذنها عندهم


افنان القت بسهامها على نوره -- نويران ياحظتس كنتي مع ذا الزين

نوره عطتها نظره -- عليتس تفكير







الامــــــــــــارات وعند جامع كبير كانت ساره تو رجعت للسياره .. وفيصل نزل يصلي العصر ولابعد رجع

تذكرت رهوف اللي تشغلها باوقات انتظارها في السياره دايما


تذكرت نوره وهي تبكيــــــــــــ





ابتسمت -- اها باخذ حقها من نويفان هذا وقتك

طلعت جوالها واختارت الوسيــــم







نايــــف دخل غرفته -- ابعد مفرشه الاسود والابيض وانسدح بتعب -- الحمد لله الحمدلله جعلكم ماتشوفون شر ولامكروه استودعتكم الباري





تناول الريموت اللي كان عالطاوله المجاوره لراسه-- يحاول يطرد اللي صار بعضيده

جاءه من يطرد افكاره رنين هاتفه لكنه بدا يحس بشعورجد يد لهالعائله ؟؟








في غرفة البنات


البنات كلهم يعرفون لمى وحبها لبندر وفعلا اهو صديقها ايام الطفوله والان بعمر 16سنه ماشعورها له ؟؟


ريناد تتكلم عن انه ماكان يحس فينا اول ماوصلنا وانه وانه --وفجـــــــــــــــــا ه


ضحكوا البنات يوم سمعوا شهاق لمى تبكي وتهز راسها لريناد يعني كملي وماستوعبت نفسها انها وضح خوفها وقلقها

ريناد تضحك -- يالبـــــــــــــــــــــــى قلبها ياناس اموت انا على اللي يحس وعنده احساس واكتفت با هالتعليق ماتبي تحرجها

لمى تضحك وتمسح دموعها

ريناد -- لمو ..والله طيب اشوى اللحين

والله تقومين تشوفينه ..هو تحت بالصاله.. قوومي شوفيه.. حلفت انا ...قومـــــــــــــــــــي





لم يجف قلمي غدا يكمل ويكشف لنا اسرارهم

كل الود مني لكم

صبى الاوراق






همسه-- تعمدت انزل الى اخر حرف كتبته... وهذي اطول بارتين نزلتهم وتستاهلون






























 

 












رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة









الساعة الآن 11:07 AM.


Powered by vBulletin Version 3.8.2
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd
Translation by Support-ar
منتديات بال مون - منتديات رومانس مون