منتديات بال مون  

العودة   منتديات بال مون > منتدى الفن والأدب > منتدى روايات عبير وأحلام > روايات المنتديات

روايات المنتديات روايات قلوب أحلام - روايات عبير الأحلام - روايات قلوب ملاذنا - روايات رومانسية مترجمة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 09-04-2013, 01:21 AM   رقم المشاركة : 17
:: عضو مميز ::

 
الصورة الرمزية أميرة الشوق






أميرة الشوق متواجد حالياً

أميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond repute


رواية صدمتي بحالي هزت كياني / كاملة



كانت قاعده عالسرير وتهز رجلها وباين عليها أنها جدا متوتره وكانت لابسه بنطلون من فوق على جسمها ومن تحت وسيع مررره لونه أسود وبلوزه طويله لنص الفخذ بيضا ساده وأكمامها طويله ورافعه شعرها بشكل عشوائي على أمل أنها تطيح من عين مشاري ويتركها بس بالرغم من أن شكلها عفوي الا أنها كانت قمر ومايغيرها شي


جنى \ ياربي ساعدني ويسر أمري يارب فرج كربتي أنت أعلم بحالي ونيتي يارب ساعدني ساعد عبدتك اللي لاحول لها ولاقوه


العنود دخلت على بنتها وأستغربت من بنتها لابسه بس مو زي أناقتها المعتاده


العنود \ جوجو شعندك قاعده ولابسه ؟؟


جنى أنخضت وأرتاعت من دخلت أمها لانها كانت تفكر \ هاه انا لالا مالبست


العنود قربت لبنتها وضمتها \ اسم الله عليك يمه شفيك انخضيتي


جنى ودموعها بعينها \ يمه أنا تعبانه أبغى أموت وقعدت تبكي والله تعبت والله تعبت أرحموني


العنود مو قادره تمسك دموعها أكثر ضايق صدرها على بنتها ماعاد فيها صبر \ يابنيتي فضفضي قولي شفيك مو معقوله كاتمه عل نفسك وتبكين ومحد حاس فيك


جنى دموعها مثل النهر بجريانه وتبكي بحرقه \ اه اه يايمه انا اخاف من الناس البشر مافيه منهم الطيب كلهم مايحبون الخير وقلوبهم سودا



العنود مستغربه من بنتها وتبي تعرف الدافع القوي اللي تركها تقول هالحكي الكبير \ ليش ياحبيبتي الدنيا للحين بخير والدليل وجودك انتي الطيبه الطاهره فيها


هنا انفجرت جنى بالبكا وضمت أمها بقوه \ مو هنا همي وعذابي


طيبتي وبرائتي وثقتي بالناس كلهم هو اللي ضيعني ( وصرخت ) ضيعني يمه ضيعني


العنود \ مسكت بنتها وضمتها تبي تحسسها بالدفا والحنان \ يمه انتي الحين نامي وانشالله بترتاحين


جنى \ هاه لالا بروح لوحده من صاحباتي تنتظرني ابي اغير جو


العنود \ تطالع بنتها من فوق لحت مستغربه تو تبكي وماعجبتها الدنيا وتخاف من كل الناس والحين تبي تروح وحتى ثيابها ماتهئ أنها راح تروح لوحده من صاحباتها \ وبتروحين لها كذا ليه ماتلبسين طيب


جنى \ هاه مالي خلق يالله يمه انا رايحه


العنود \ مع السلامه


جنى خذت عباتها وهي طالعه قابلت أبوها ومعاها جوري راجعين من السوبر ماركت


فيصل \ هلا والله بنور البيت وسراجه وأخيرا طلعتي


جوري راحت لجنى وضمتها \ دودو انا احبك من ذمان ماثفتك لاتلوحين وضمتها أقوى \ البيت مو حلو وانتي موهنا


جنى لا ارادي نزلت دمعه من خدها وقعدت تندب حضها \ الله ياخذك يا جنى كانك وديتي أبوك بداهيه ياربي وش اللي قاعده أسويه صح ولاخطأ


فيصل قرب من جنى وبعدها عن جوري وقربها منه وضمها بكل مايملك من قوه يحس أنه بنته فيها شي مخبيته بنفسها وصعب تقوله \ بس ياقلب أبوك لي متى بتظلين على هالحال والله مو هاين علي أشوفك كذا


جنى مسحت دمعتها وبعدت عن ابوها تبي تلطف الجو \ لا يبه بس انا من زمان عن جوري وبكتني بحكيها


فيصل يناظرها ويغمز لها \ أكيد


جنى بحيا \ اكيد يالله باي


فيصل \ وين و ين ؟؟


جنى نزلت راسها وقالت بنفسها \ وش اقولك أقولك أني بدمر حياتي وحياتك والا اقولك اني رايحهه للفضيحه برجلي اخ بس على هالزمن وعلى اللي فيه


فيصل يحرك يده قدام وجهها \ وين رحتي ؟؟


جنى بشبح أبتسامه \ هههه لا بس بروح لوحده من صاحباتي


فيصل \ يالله اجل بوديك


جنى بروعه \ لالالالا


فيصل \ وشو اللي لا<< ماتبين نجي معاك انا وجوري نغير جو


جنى تركض \ لا ماعليه مره ثانيه وتركت ابوها محتار ومستغرب من تصرفاتها


<<<<<<<<<<<



نواف \ أقول مشاري متى موعدك مع البنت


مشاري طق راسه \ زين أنك ذكرتني ياشيخ كنت ناسي


نواف \ متى


مشاري \ بعد ساعه تقريبا


نواف باحتقار ونظرات حرص بنفس الوقت \ وين فيه ؟؟


مشاري مستغرب من حرص نواف على الموعد \ مدري مابعد قررنا وقف وقف هنا


نواف عرف مشاري بدا يشك فيه وخايف أنه نواف يلحقه لأن مشاري عارف أن نواف مايحب هالحركات وأكيد بيسوي له فضيحه


نواف وقف \ ليش ماراح تروح معاي القهوه


مشعل بتوتر \ لالالا البنت أكيد بأنتظاري


نواف يبتسم ابتسامة مجامله عشان مايشك مشاري\ يالله نشوفك على خير


مشاري يرد الابتسامه \ ههه يالله فمان الله


نواف \ مشاري وقف وقف


مشاري وهو يبي يلحق ع الموعد \ هلا


نواف \ وين الموعد و((غمز له يبي يبعد الشك )) \ ماودك نشوف لحظة اللقاء


مشاري بتوتر (( خايف من نواف )) \ هههههههههههههه أخاف أستحي منك



نواف وهو يحس بالغيره على جنى والقهر منها وبنفس الوقت راحم عمه فيصل اللي مو داري عن العار اللي راح يلاحقه \ ههههه يالله باي



<<<<<<<


السواق \ ماما وين يروح ؟؟


جنى \ خلاص وقف قدام الأرض الفاضيه اللي هناك


مشاري يدق عليها بس مو راضيه ترد تحس أنها مو طايقته


جنى تبكي بصمت وتحس راسها بينفجر من الالم \ بس بالنهايه انصاعت لاوامره خوفا من تهديداته


جنى بصوت يكاد ينسمع \ الو


مشاري بصوت في نبره من نبرات الحب المزيف \ هلا وغلا ياحيا صاحبة هالصوت


جنى باشمئزاز \ أخلص علينا


مشاري \ ياعيني عالزعلان الحين ياحلو ماتقول لنا ليش زعلان


هنا نزلت دمعة قهر وطلعت شهقة قهر حرقت قلب جنى \ الحين بالله عليك كل اللي تسوي فيني وتشوف أنه ماله داعي الحزن اللي أنا عايشه فيه ((وقعدت تصارخ)) أنت ماترحم عيشتني بهم ماأنام الليل الا وأنا صاحيه من الكوابيس حرام عليك أمي مايمر يوم الا ودمعتها على خدها وأبوي عايش ولاهو داري عن الفضيحه اللي راح تلحقه ومن مين ؟ مني أنا جنى (( وتنفست بصعوبه وبصوت كله ألم))) من الغاليه ((((وقعدت تبكي بحرقه ودموع الدم تنزل من خدها بحرقه )))


ماأقول الا حسبي الله عليك وعلى اللي مورطني معاك


مشاري ومايدري أنتابه شعور بس مايدري وش هالشعور هل هو شعور ندم ذنب مايدري وش فيه ؟؟\\\ طيب وين الاقيك فيه



جنى بنفسها \\ قلبه حجر قاسي مستحيل يرحم


جنى \ لاقيني عند غرناطه


مشاري \ وده يكنسل الموعد وده يغير رايه يتركها تروح بحال سبيلها


بس تذكر اللي صار معاه ورجع له شريط الذكريات وصراخ الطفله اللي مستحيل ينساها \ ورجع وأنقلب وحش مثل ماكان \\\\ المهم ثواني وأنا هناك وبنبرة تهديد \ وحسك عينك تلعبين بذيلك


<<<<<<<<<<


نواف وقف عند بيت من بيوت الرياض مايدري وش اللي وقفه عند هالبيت بالذات \


ولفت نظره باب بيت بنفتح وتطلع منه طفله صغيره عمرها مابين الأربعه الى الخمس سنوات \\


نواف يطالعها ويراقب حركاتها والبنت مره عجبته ببرائتها ونعومتها بس لفت صوته صوت رجال


الرجال \ حمد الحق على أختك لايخطفها أحد



وفجأه أقبلت سياره مسرعه


وماكان بعين نواف غير هالطفله وبسرعه مايدري وش جاه وينزل من السياره ويشيلها وصار هالشي بين صرخات أمها اللي كاانت توها طالعه بيروحون مشوار وبين نظرات أبوها المذهوله من الموقف



الأبو يتقدم لنوف وجا بيبوس راسه وبعد عنه نواف بحركه سريعه


نواف \ لاحول ياعمي هذا الواجب أني أنقذ حياة أنسان


الأبو \ الله يوفقك دنيا وأخره وييسر لك أمورك ويخليك لأمك وأبوك ويكثر من أمثالك


نواف يضحك من تتابع الدعوات وكيف كانت حلوه \ ههههههه الله يسلمك بس أنتبهوا لها


تقدمت أم البنت \ الله يسخر لك ويفرج كربتك


نواف \ الله يجزاك خير بس مره ثانيه أنتبهوا لها زين ونزل البنت وباسها مع خذها وراح


<<<<<<<<<


عبد العزيز \ يطب طب ايوه تنكس


تركي وهو ميت ضحك \ هههههههههه الله يرجك


بندر يقلد البنات ويرقص بتمايل ونعومه


مهند يرقص جمبه بس رقص رجولي ويمسك أطراف أصابع بندر عشان يدور


طلال \ ههههههههههههههههههه الله يقطع ابليسكم ههههه


راكان وكان توه داخل عليهم \ ايوه ايوه عطونا ترقصون من وراي هاه


تركي \هههههههههههه طب طب خذ لك شوط


راكان برقصه الرااااااايق خطيـــــــــــــــــــــــــــــــــر \ يرقص رقص الشباب ويقابل بندر


سامي \ بااااااااااااااااااااااااااااااااس باس باس


بندر \ وشو يابن الحلال خربت أبو الشوط


سامي \ من زمان عن نواف لو يدري أننا مجتمعين بدونه بيزعل


عبد العزيز \ ايه وانت الصادق دق


نواف يرد وصوته تعبااااااااااااان \ هلا


سامي وملامحه فيها أستغراب واضح لفت نظر الشباب \ نواف ؟؟


نواف بتعب وضيقة خلق\ هلا سامي أمر بغيت شي


سامي \ فيك شي تعبان ؟؟


نواف \ لا بس من هالمشروع أحس راسي مصدع


سامي \ يابن الحلال ريح راسك من هالمشاريع وتعال أحنا والشباب مجتمعين رقص وفله


نواف \ لا ياشيخ ماني فاضي للرقص الحين تعبان وراسي بينفجر أبي أنام


سامي \ براحتك يالله باي


نواف \ باي


تركي وهو مستغرب من تغير وجه سامي \ خير أنشاالله وش فيه


سامي \ ماأدري بس صوته مره متغير


مشعل \ الله لايلومه تراه هالأيام ماينام من هالمشروع الله يكون بعونه


عبد العزيز ببرود \ والله ماله ومال الهم لو يعيش حياته ويستانس


بندر \ نواف ماشاالله يخطط للمستقبل نشيط مو مثلك ماسك لنا هالعود وعلى باله الأخ راشد الماجد


مهند \ ههههههههههه متعوب عليها راشد الماجد هذي


عبد العزيز مبرطم على باله ومسوي(( بيبي فيس )) \ أنا مسخّر وقتي كله لكم والله ماأغني لكم يعني أنا مضيع وقتي وجهدي كله ععشان أسوي لكم جو وأخرتها تحطمون مواهبي


طلال \ أوووووووووووووه مايمديني ع الوقت اللي من ذهب


مشعل \ هع هع هع ياناس حراااااااام عليكم الولد عنده أشغال والشركات اللي عنده كلها تاركها عشانكم وأخرتها تحطمونه


عبد العزيز قام على باله \ والله لأطلع زعلت


تركي \ هههههههههههه يابن الناس تعال عطنا أغنيتين بعدين توكل


راكان قام وباين أنه متضايق وباله مع نواف وفجأه أنقلب مزاجه\ باي أنا طالع


سامي \ ويــــــــــــن وين وين تونا السهره بأولها ؟؟


راكان ووجه مرررررررررررره متغير \ لا ماعليه مضطر أطلع باي


سامي \ أقول يعني على بالك تبينا نترجاك أقعدد ياشيخ


راكان \ لا والله معليش مضطر والله


مشعل \ خلاص براحتك بس عاد بكره تعال أنت ونواف جمعتنا مع الشباب


راكان \ أنشاالله<<<<<<<<


نواف تنعاد الذكريات بشريط ذاكرته \ تذكر البنت الصغيره وكيف جاه الموت لما بغت تصدمها السياره وكيف طمر مثل المجنون بيساعده وكيف شكره الرجال ومرته


نواف وكأنه صحى من الغفوه \ ليش واقف لهالدرجه العشره اللي بينّا هانت لهالدرجه يهون علي عمي فيصل ومشعل صديق عمري وبسرعه يضغط ع السياره وياخذ جواله ويدق على جنى لأنه عارف أنه مشعل ماراح يقول له وينه فيه


نواف \ ردي ردي يالواطيه ردي يالحشره ردي


<<<<<<<<<<


جنى ترفع جوالها \ وتطالع الرقم وتكون الصدمه


جنى \ نواف وتنزل دمعه حرقت قلب جنى لأنها حست أنها بدت تتحمل عواقب شي هي مالها ذنب وأول هالعواقب أنها ماعاد تقدر تكلم الناس ولاحتى تتواجههم



لو يشوفها نواف نزلت دموعه غصب عنه لأن هالدمعه تثبت برائة وطهارة جنى وتدل على أنها أنسانه من برى قويه ومن جوى أنسانه ضعيفه لاحول ولاقوة لها أنسانه تسعى أنهاتساعد غيرها وهي ماتدري أنها تأذيهم والدليل أنها طاوعت مشاري في سبيل أنه أبوها مايدري عنها ويزعل منها


جنى \ أهـ يانواف أهـ كان ودي أعترف لك باللي بقلبي بس للأسف أنا مو لك وأنت روح بحال سبيلك والله يوفقك <<(( طبعا جنى عندها رقم نواف من بعد مره خذته منها ريما وقالت لها بتدق على نواف ))


نواف \ ردي ردي ياالزفت ردي


جنى حطت الجوال ع الصامت ماودها تسمع صوته


وفجأه يدق جوالها مره ثانيه وطلع رقم مشاري حست جنى بهاللحظه أنه الدنيا أظلمت بوجهها ولاهي عارفه وش تسوي ولكن كالعاده رضخت للأمر الواقع وردت \ الــو


مشاري \ وينك أنا عند غرناطه


جنى \ عند البوابه الرئيسيه تعال هناك


مشاري بصوت رومنسي سخيف \ أهـ يالغلا وأخيرا بتشوفيني وأشوفك


جنى بصوت كله حقد وكراهيه \ ياجعلي أموت والأ أنت تموت قببل مانشوف بعض


مشاري \هههههههههه أوكي يالله أنزلي


جنى بروعه \ أنت وينك؟


مشاري \ اللي راكب همر أسود \


جنى التفتت وخلاااااااااااااااااااص تحس رجلها ماعاد تشيلها


مشاري\ يالله ترا مو فاضي أنتظر


جنى نزلت ومابيدها حيله


جنى تكلم السواق \ خليك هنا أنا برجع بعد ساعه


االسواق \ أوكي


مشاري نزل ويطالع بجنى وهو منهبل على جسمها \ يالله فتنه وتمشي ع الأرض الحمد لله أنك من نصيبي الحمد لله


جنى وصلت وباين من عيونها أنها كانت ميته بكى


مشار ي\\ لالا ياقلبي ويقرب منها ماتفقنا عالحزن من البدايه ويفتح لها الباب ويمسكها مع يدها


حنى تبعد يده وتوها جايه بتركب وماتدري الا بشخص مسكها مع يدها ويعطيها كف قوي حسسها وصحاها ع اللي كانت تسويه


جنى توها بتلتفت بتشوف مين هالشخص و كا نت الصاعقه العظمى اللي ماكانت تتوقهعا <<لالالااااااااااااااااا مستحيل مستحيل \ يبـــــــــــــــــــــــه ؟؟


فيصل ووراه نواف \ ايه أبوك يابنته أبوك يالحقيره أبوك يالسافله أبوك اللي ماعرف يربيك


جنى ودموعها على خدها \ يبه أنت ماتدري وش السالفه


نواف يصرخ \ وقــــــــــف


ويركض ورى مشاري ويمسكه مع يده وياخذ الجوال


مشاري \ نواف جيب الجوال هالجوال مهم عندي


نواف \ أدري أنه مهم أدري عندك بس مستحيل تاخذه تدري ليش لأنه قد قلت لي أنه كل البنات اللي أنت مصورهم بهالجوال فلذلك أنا راح أخلصلهم منك ومن نذالتك


مشاري توه جاي بياخذ الجوال ومادرى الا بنواف يعطيه كف على وجهه


نواف يطالعه باستحقار \ روح روح يالله قبل ماأوديك بستين داهيه <<< ( وصرخ ))


رووووووووووووووووووووح



مشاري يطالعه بحقد \ طيب والله لأدفعك ثمن هالكف غالي وتشوف وأذا ماصارت أختك أول الضحايا ماأكون مشاري


نواف وخلاااااااااص معصب وموصل حده \ أعلى مابخيلك أركبه رووووووووووووح


ركب مشاري السياره وطار فيها بأعلى سرعته


نواف يلتفت على جنى ويشوفهاه منهاره بين يد أبوها وتبكي تبي تفهمه السالفه \ جنى يبه أسمعني الله يخليك أسمعني ماراح أرتاح لحد ماترضى عني


العم فيصل \ وش أسمع وش تفهميني تبين تفهميني أنك كنتي راح تخونيني تخونين أبوك


جنى \يبه تكفى أسمعني


العم فيصل يصرخ \ بااااااااس ماراح أسمع شي وحسابك عندي


العم فيصل يحاكي نواف \ وأنت يانواف أستر ماواجهت


نواف \ من عيوني ولو مو أنا اللي يكشف أسرار الناس بس أنتبه لبنتك ياعمي


جنى تصرخ وكلمة نواف حسستها أنه ينظر لها بأكبر نظرات الأحتقار \ مو أنا اللي أخون أبوي مو أنا مو أنا تفههم وترص على أٍسنانها بقوه <<\ مو أناااااااااا


العم فيصل \ أنا لو كنت أعمى يمكن أصدقك بس اللي شفته قدام عيني أكبر دلـيل أنك أكبر خاينه


نواف \ يالله ياعمي مع السلامه


العم فيصل \ مع السلامه


<<<<<<<<<


طبعا أنتم أكيد أستغربتوا كيف عرف العم فيصل عن جنى


السواق هو اللي خبره وقال على كل الحوار اللي دار بين جنى ومشاري لأنه يوم كانوا واقفين ينتظرون مشاري نزل دقايق من السياره وكلم أبوها وقااله على كل اللي صار


وبنفس هالوقت دق نواف ع السواق يساله وينهم فيه وقاله على أمل أنه نواف ينقذهم بعد


<<<<<<<<<<


العم فيصل يفتح باب البيت وجنى بيده مثل الشات يسحب فيها لين وصلها باب غرفتها ودخلها ودخل وسكر الباب بكل قوه وقعد يضرب فيها وكل هالشي صار بين عيون الجده نوره والعنود ومشعل \


كلهم قاموا بيشوفون وش السالفه وعيونهم طايره مو مصدقين وشو الشي العظيم اللي يخلى فيصل يعصب على جنى لهالدرجه \


مشعل لما سمع صراخ جنى اللي يبين انها خلااااااص را ح تموت قعد يضرب الباب يبي فيصل يفتح والعنود منهاره تبكي على بنتها تبكي بحرقه وهي تسمع صراخها اللي يقطع القلب وهي مو قادره تسوي شي


مشعل يصرخ وهو مو قادر يستحمل بكى الغاليه جنى \ فيصااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااااااااال فيصل أفتح البنت بتموت يرفس بالباب شوي ويكسره أفتح فيصل البنت راحت بين أيديك أفتح تعوذ من أبليس وأفتح


العنود \ فيصل فيصل أفتح البنت راحت راااااااااااااااااحت وطاحت من طولها ع الأرض لأن رجولها مو قادره تشيلها وقعدت تبكي بصمت


الجده نوره دمعتها الغاليه اللي مستحيل تنزل نزلت خوفا على جنى \ فيصل وأنا أمك أفتح الباب أفتح هذي جنى هذي الغاليه أفتح أفتح والله لأزعل عليك ولايخاطب لساني لسانك أذا مافتحت أفتح



بالغــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــرفه


جنى \ يبه يبه بموت والله بموت حرااااااااااااااااااااام أهــــــــــ << ((( تبكي بألم ))


فيصل \ أنتي تعرفين اللحرام أنتي تعرفين العيب


جنى تصارخ وتحاول تفهم أبوها السالفه بس خلااااااااص ماعاد فيها حيل


ضرب أبوها والضغط النفسي اللي عاشته لمدة شهر والموقف اللي صار لها من ساعات وبكى أمها وجدتها وصراخ مشعل حست بأنه راسها راح يبكي من الألم


جنى حست أنها بعد هالموقف اللي صار مو غاليه عند أحد والدليل أنه أبوها ماعطاها فرصه تفهمه وأنقض عليها مل الوحش كانت تتوقع من كل الناس أنهم يعاملونها بهمجيه الا أبوها ماتوقعت منه هالشي


جنى صوته يكاد ينسمع \ يبـــــــــه خلاص أنا راح أموت أتركني بفهمك


فيصل حس أنه فعلا جنى راح تموت من بين يدينه <<<< (( وقف الضرب وقعد يتأمل الدم اللي ينزل من فمها ووجهها بغزاره وهنا أستوعب اللي قاعد يسويه تركها وطلع من الغرفه بصمت ومن دون مايبين بوجهه أي شي هل هو خايف مبسوط


مشعل والعنود والجده نورهتفاجأوا اباللي شافوه قدامهم \


العنود ركضت لبنتها وضمتها بكل قوه وبللت وجنات جنى بدموعها اللي تعبر عن حبها الشديد لها \ جنى جنىىىىىىىىىىىىىىىىى


جنى ماترد لأنه أغمى عليها


العنود تصرخ \ جنىىىىىىى جنى يمه ردي ردي علي <<وقعدت تصيح بكل الم وحرقه على بنتها.


مشعل خايف ومتوتر \ هذا مو وقت بكى يابنت عمي خلينا نوديها للمستشفى الحين


الجده نوره تمسك العنود عشان مشعل يشيل جنى ويودونها المستشفى \ يابنيتي خلينا نوديها المستشفى الوقت مو وقت بكى الحين


العنود \ مشعل أنتظر بجي معاك


ركبت العنود والجده نوره مع مشعل بيون يتطمنون عللى جنى لأن الضرب اللي تعرضت له أبدا مو سهل


<<<<<<<



مشعل وقف عند باب المستشفى \ وبسرعه أستقبلوه الطوارئ لأن شكل جنى كان يخوف الطرحه لاصقه بوجهها من الدم والعبايه ماتسكرت زين والدم بكل جسمها ومشعل حالته حاله


جوها حقين الطوارئ وحطوها بالعربيه وبسرعه يركضون فيها على جوى



وقعدوا تقريبا ساعتين وهم على أعصابهم ومايدرون وش فيها


وفجأه يطلع الدكتور ويروح لمشعل \ أنت أيش تقرب للبنت


مشعل \ عمها


الدكتور \ ممكن تروح معاي


العنود تركض \ أنا أمها وش فيها بنيتي


مشعل \ خلاص يالعنود الحين نعرف وش فيها هدي بالك أنتي الحين


العنود \ أي أهدي حالي وبنتي بين الحياة والموت


مشعل \ بروح معاه وصدقيني راح أقولك بدون ماأخبي عنك أي شي


<<<<


بغرفة الدكتور


الدكتور \ شوف أناا راح أكون صريح معاك البنت باين أنها تعرضت لضرب قوي جدااا صح والالا


مشعل بتوتر \ لالا هي طاحت من الدرج


الدكتور \ ياأخ __


مشعل \ مشعل


الدكتور \ يا أخ مشعل صدقني ماتقدر تكذب علي أنا متأكد أنها أنضربت وضرب قوي بس أكيد فيه سبب وأنت لازم تتعاون معاي لأنه لازم نفتح دفتر تحقيق


مشعل بخوف \ تحقيق


الدكتور \ أيه لأنه البنت دخلت بغيبوبه وأعتقد هالشي أبدا مو سهل


مشعل بروعه \ غيبوبه


الدكتوره \ أيه والله العالم متى بتصحى منها ولازم تتعاون معانا


مشعل قام \ أنا ماعندي أي أفاده مشكور <<< لأنه لو تكلم راح يودي أخوه بداهيه


وطلع من الغرفه من دون ماينتظر رد الدكتور


<<<<<<<<<<<<<<<



ريما تدور بغرفتها مثل المجنونه تنتظر أتصال من جنى لأنها لها ساعه تنتظرها ترد


لكن مافيه فايده \ ياربي الله يستر لايكون مشاري الحقير سوى فيها شي الله يستر


أم فهد دخلت على بنتها بتناديها على العشا بس أستغربت من توتر ريما


أم فهد \ ريما يمه وش فيك على أعصابك ورايحه راجعه


ريما \ يمه أنا بصراحه مو مرتاحه أحس جنى فيها شي تكفين دقي على العنود ولاتحسسينها بشي بس كأنك بتسألين عن جنى


أم فهد \ في أحد يسأل عن أحد بهالوقت


ريما بترجي \ يمه طلبتك أنا مدري حاسه فيها شي ماترد علي وبيتهم مايردون وأخاف أدق ع العنود وأنصدم بخبر شين


أم فهد \الله يستر خوفتيني معاك


ريما \ يالله يمه دقي وعطت جوالها أمها وخلتها تدق


<<<


العنود \ياربي غيبوبه كله من فيصل كله منه البنت راحت من بين يدينا والله ماراح أسامحه أذا صار ببنتي شي والله حسبي الله ونعم الوكيل


الجده نوره \ يابنيتي هدي ببالك وانشاالله مافيه الا كل خير


العنود \ لا حول ولاقوة الا بالله انا لله وانا اليه راجعون


<<<


أم فهد \ (( نزلت السماعه )) غريبه ماترد


ريما وعينها مليانه دموع \ ياربي أكيد جنى فيها شي


أم فهد \ لاحول ولاقوة الابالله ان شا الله مافيها الا العافيه



ريما \ يمه أنا أمس طالعه من عندها وقلبي مو متطمن وقعدت تصيح وتشاهق وأمها تهدي فيها


<<<<<<


نواف \ دخل البيت وماكان بالصاله الا ندى وطلال


ندى \ ياحيا الله الشيخ نواف ويــــــــــــــــــــــــن من زمان عنك ولا كأنك من أهل البيت


نواف عطاها أبتسامه باهته وراح بيطلع لغرفته بس وقفه طلال


طلال \ نواف ترا أمي ساره تسأل عنك وتقول من زمان مازرتها


نواف \ ايه صح من زمان عن أمي ساره أن شالله بكرا بزورها


وراح لغرفته بدون مايسمع منهم أي كلمه ثانيه


ندى بحيره \ ياربي نواف له مده متغير مدري شفيه


طلال \ ايه فعلا حتى أنا ملاحظ له مده ماأجتمع مع الشباب بعيدن مسك ياقته بفخر <<


طلال \\ أحم أحم أقول ياأختي العزيزه مااتلاحظين أننا توأم رائع أحساسنا دايما نفس الشي


ندى \ هههههههههههههه وماتلاحظ ياتوأمي المثالي بعد أن ريما تعبانه


طلال\ ليه وش فيها ريما بعد عسى ماشر


ندى \ ماأدري بس دايما كئيبه وبالها مشغول


طلال \ الله يعين وبس


ندى تتنهد \ أمين


<<<<<<<<<<


ريما وخشمها وعيونها حمراء \ يمه تكفين دقي والله أنا متأكده أنه ريما فيها شي أكيد فيها شي


أم فهد \ يمه لاتتفاويلن ع البنت أن شالله مافيها الا كل خير


ريما \ طيب دقي هالكلام ماراح ينفع أنا قلبي ناغزني حاسه أنه فيها شي وشي كايد والدليل أني من العصر أدق عليها وماترد وأنتي تدقين ع العنود وماترد بعد وأنا أمس طالعه من عندها وحالها مايطمن


نواف كان مار من غرفة ريما وسمع كل الحديث اللي دار بينهم ولما عرف أنه ريما متعلقه بجنى لهالدرجه حس بالخوف الشديد على أخته من جنى وخاصة أنه الحين ينظر لجنى أنها وحده راعية شباب وشقق


نواف فتح باب الغرفه بقوه


أم فهد \ باسم الله الرحمن الرحيم أنت ماتعرف تفتح الباب بهدوء


نواف وعيونه باين عليها أثار الكره والحقد << ( من بعد اللي شافه بين مشاري وجنى ))))ويحاكي ريما \ أسمعي أنتي . . . جنى هذي أنسيها فاهمه (( يصرخ )) أنسيها


ريما معصبه من أخوها \ نعم تبيني أنسى توأم روحي (( رفعة صوتها )) أنساك ولا أنسى جنى مو أنا اللي أنسى صاحبتي وأبيعها بالساهل مو أنا


نواف \أسمعي ياريما أنا ماجيت أترجاك أنا أجبرك جنى هذي تنسينها فاهمه تنسينها


ريما \ ياسسلام أنت مو أبوي ولا أمي عشان تجبرني على شي أنا ماأبيه حبيبي أذا أنت نسيت راكان نسيت أنا جنى


نواف قعد يطالع فيها وبعيونه أكبر نظرة أسى وألم \ كلكم مخدوعين كلكم


وتركهم بحيرتهم وطلع وترك أمه وريما بحيره


أم فهد بخاطرها \ معقوله نواف منقهر من جنى بدون سبب أكيد أنه سامع شي بس جنى معروفه بأخلاقها << وليش؟ يبي ريما تنسى جنى <<(( بعدين مسكت راسها )) ياربي وش فيهم عيالي منقلبين فوق تحت


<<








رد مع اقتباس
قديم 09-04-2013, 01:22 AM   رقم المشاركة : 18
:: عضو مميز ::

 
الصورة الرمزية أميرة الشوق






أميرة الشوق متواجد حالياً

أميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond repute


رواية صدمتي بحالي هزت كياني / كاملة



ساره \ هع هع من جد ترفع الضغط هي ومشيتها تتمايل شوي وتطيح ههههههههههه


شهد \ لا واحلا مافيها لما تجي تسلم تمسك الوحده من طرف أصابعها وكأنها قرفانه


ياختي ماحد قالك تسلمين


ساره ميته ضحك وهي تتذكر شكل بنت بالجامعه يكرهونها \\ هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههه الله يقطع بليسك


شهد \ هههههههه تخيلي اليوم قاعده أسولف لأمي ومهند عنها


قالي مهند ليه أنتي تكرهينها عاد أنا رديت عليه بكل برائه قلت ايه ما أواطنها قالي أجل يمه مابي غير هالبنت أخطبيها لي


ساره \ هههههههههههههههههههههه ويـــــــــــــــــــــــــــــع تخيلي مهند ياخذها والله لأكرهه وأحقد عليه طول عمري


شهد \ مو أنتي لحالك


ساره \ بعد أنتي غبيه


شهد \ ليه؟


ساره \ تجيبين له طاري هالشيفه ونسيتي بنت خالك كان قعدتي تمدحيني عنده <<(( بعدين قعدت تقلب بعيونها )) خليه يعيش الغرام معي


شهد \ أيه هين يعيش معك الغرام ؟ عز الله نومتيه على كف وصحيتيه على رفسه


ساره \ حررررام عليكم ترا اللي مثلي مايبينون مشاعرهم والا اللي مثلي ترا أرق البشر


شهد \ ايه والله ساره أحسك تحبين


ساره تستهبل \ ايه وأتمنى أشوف فارس أحلامي اللي ببالي بأسرع وقت


شهد \ لالالا من جد ساره أنتي قدامنا مره رجه وتحبين المقالب واللي يشوفك يقول الحب بالشرق وأنتي بالغرب بس أنتي من جوا مررررررررره رومنسيه وكثير مواقف أثبتت هالشي


ساره \ لا شهود أنا وين والحب وين ؟


شهد وباين أنها مو مصدقه \ أيـــــــــــــــــــــــــــــــه تجي الأيام وتكشف هالشي


ساره \ هع هع هع مجنونه والله مجنونه أّذا هذا تفكيرك


شهد \ أنتي اللي راسمه ببالك أنك ماراح تحبين ولاراح تنحبين بس صدقيني بيجي اليوم اللي يفز قلبك لأحد أنا متأكده و راح تكتشفين أنه في أحد يحبك


ساره تستهبل \ أيه الله يسمع منك بااااااااارب والأقي فارس الأحلام راكب الحصان الأبيض هههههه


شهد \ يااااااااااربي ياشينك أذا قعدتي تستهبلين


ساره \ ههههههههههههه المهم قولي لي من متى عن ريما وجنى؟


شهد \ يووووووووووه من زمان من طلعنا من بيتكم


ساره \ طيب ماتدرين أخبار جنى أيش أدق عليها بس ماترد


شهد \ حتى أنا أدق بس ماترد


ساره \ اوكي يالله أجل بدق عليها أشوف أخبارها


شهد \ أوكي يالله وطمنيني عنها


<<<<


ببيت أبو فهد اليوم الثاني من بعد دخول جنى المستشفى


أم فهد ووجهها \ متغير غيبوبه


الجده نوره وصوتها باين أنها توها باكيه \ أيه والله يابنيتي


أم فهد \\ ياربي طيب ماتدرون متى بتصحى ؟


الجده نوره \ لا والله علمي علمك


أم فهد\ الله يعين خلاص الحين أحنا جاينكم


الجده نوره \ لا الله يعافيك البنت هالحين في غيبوبه وماراح تستفيدون شي


أم فهد \ لا ولو حق وواجب أجل في مستشفى الـ(------)يالله أجل فمان الله


الجده نوره \ فمان اللله


<<<<<<<


بأحد مقاههي التحليه كانوا الشباب مجتمعين اللي يلعب بلياردو واللي يسولف


تركي \ اش اش عندي رقم غريب ماأدري مين


طلال يغمز \ ياعيني لا يكون وحده من المعجبات


تركي يستهبل \ عيب أحترمني أنا عمك مايصلح تقول هالحكي عندي


طلال كش على وجه تركي وراح يلعب بلياردو


تركي رد ع التليفون وهو مايعرف مين المتصل \ الو


الطرف الثاني


صوت بنت مره ناااااااااااعم وحزين \ الـو


تركي ذااااب مع الصوت \ الو هلا مين معي


الطرف الثاني \ لو سمحت أخوي هذا جوال تركي الـ (( ____))


تركي مستغرب مين اللي تعرف أسمه وكامل بعد \ ايه نعم أمري أختي


الطرف الثاني \ أخوي أنا أخت علي أتوقع تعرفه


تركي يحاول يتذكر \ علي علي والله ياأختي كثير اللي اعرفهم أنهم علي بس أي واحد تقصدين


الطرف الثاني \علي ( -------)


تركي وكأنه تذكر \ اها أمري أختي عسى ماشر


البنت 2 وصوتها في حزن وبكا \ ألله يخليك ياخوي ياليت تجي المستشفى


تركي عدل جلسته لأنه كان متكي <<( مسترخي )\ خير أختي عسى ماشر


البنت \ أنت تعال مستشفى الـ ( ----) اللي عند بتنا


تركي \ ثواني وأنا عندكم لاتاكلون هم


البنت2 \ الله يجزاك خير ويوفقك مع السلامه


تركي \ فمان الله


تركي قام من عند الشباب \


بدر \ وين وين ؟ مين هذي اللي من سمعت صوتها قمت هااااااااااه <<( يغمز لتركي يبي يقهره لأنه عارف أنه مايحب هالحركات ((


تركي يكشر ومو فاضي \ يااااااااشين سوء الظن


سامي \ لا جد تركي وين تونا بادين السهره


تركي مستعجل \ لالا ماعليه أن شا الله مره ثانيه


تركهم في حيره وماعطاهم خبر وين بيروح لأنهم مايعرفون مين علي


<<<<<<


فهد وأريج بعلم ثاني ولاهم دارين عن اللي حولهم


فهد \ جوجو وينك ياقلبي


طلعت أريج وكانت لابسه فستان فو شي لتحت الركبه مباشره وفيه تحت الصدر شريطه فوشه وحاطه روج فوشي وبلاش وردي وكحل أسود يبين جمال عيونها ومسويه شعرها ستريت


أريج بدلع حطت أيدها ع خصرها وميلت راسها \ يالله فهودي ماودك نحتفل


فهد سوى حاله مغمى عليه \ ياااااااااويل حالي


أريج \ ههههههههههه


طمر من السرير فجأه ومسك أريج من أيدها وسحبها بسرعه وقعدها ع الأريكه وأعطاها علبه حمرا صغيره


فهد \ أروجتي حبيبتي سكري عيونك


أريج بدلع \ من عيوني


فهد بصوت حالم رومنسي يطالعها بحنان وأيده على يدها \ تسلم لي هالعيون يارب


أريج سكرت عيونها فهد طلع عقد الألماس اللي شاريه بأغلى الاسعار لأاغلى أنسانه عرفها بالوجود ولبسها العقد


أريج فتحت عبونها ع العقد الجنان


أريج فتحت العلبه <<( كان موجود بالعلبه عقد على شكل قلب مررررررره كيوت ومكتوب عليه بالالماسات أريج وفهد )


أريج \ واااااااااااااااااااااااااااو تجنن تسلم لي ياحياتي وباسته على خده


فهد بهباله المعتاد سوى حاله مستحي \ الله يسلمك


أريج \ هههههههههههههه قامت من الاريكه وطلعت علبه ساعه فخمه ولبستها فهد


فهد يقلد أريج \ وااااااااااااااااااااااااااو تجنن


أريج \ هههههههههههههه فهووووووووود ومبرطمه<< ترا بزعل


فهد \ ههههههههه أموت عاللي يزعلون ويقرصها مع خدها يالله ياقلبي جيبي الكاميرا نصور


أريج تأشر على عيونها \ من عيوني


فهد يناظرها بحب واضح من عيونه وبجديه \ تسلم لي هالعيون


<<<<<<<<<<<<<<<<<



تركي \ خلاص ياخالتي أن شااالله علي مافيه الا الخير وأنتي توك سامعه الدكتور يقول أنها حراره وبتعدي


أم علي \ ايه بس الدكتور اللي بالمستوصف يقول أنه حالته خطير


تركي \ ماعليك منه هالنوع من الأطباء بس يبون فلوس ويسرقون من الناس حلالهم بحجة التحاليل والأشعه لاتخافين هالمستشفى مضمون


أم علي \ والله ياوليدي ماأدري لولا الله ثم أنت وش كنت بسوي الله يوفقك ويسخر لك ويزوجك بنت الحلال اللي تحبك وتبرك


تركي يوم سمعها ضحك \ هههههههههههه يالله على يدك ياخاله دوري لنا بنت الحلال


أم علي \ أبشر من عيوني أدور


وصل تركي أم علي ورويدا لبيتهم ورجع للبيت يرتاح


<<<<<<


أم فهد وكانت توها واصله االمستشفى ومعاها ريما وندى وطبعا ريما كانت شبعانه صياح


ريما يوم شافت العنود وراحت لها تركض وضمتها \\


ريما وهي ميته بكى \ العنود جنى شفيها شفيها


العنود وهي مو قادره تتحمل أكثر ضمة ريما بكل حنان \ والله علمي علمك اللي أعرفه أنه بنتي بتروح مني


ريما وهي مازالت تبكي والعبره خانقتها \ لاتقولين كذا الله يخليك جنى راح تصحى وتصير مثل أول وأحسن


العنود \ أميـن الله يسمع منك يارب


أم فهد بعد ماهدت الجده نوره راحت للعنود تسألها عن حالة جنى بس يوم شافت أنها مو فاضيه قررت تقعد معاهم تنتظر ليما تهدى الامور وندى قاعده مع الجده نوره تواسيها


مشعل جا وكانت معاه الجده ساره وبندر <<( لأن مشعل مرره قريب من بندر فقرر أنه يروح لبندر ببيتهم اللي هو ببيت الجده ساره ويقوله عن همومه <( لبندر )لأنه


حاس بضيقه ووده يفضفض ولما قاله كانت الجده ساره بالبيت وحلفت تروح معاهم


الجده ساره وباين أنها خايفه راحت للجده نوره \ عسى ماشر يانوره شفيها بنيتنا جنى


الجده نوره وهي تعباااانه ومو قادره تتكلم \ البنت بغيبوبه والله العالم متى بتصحى منها


الجده ساره \ الله يهديكم ورا ماقلتوا لنا نجي معكم نتطمن عليها


الجده نوره \ وش تتطمنون البنيه بغيبوبه يعني ماراح تفيد جيتكم


الجده ساره \ طيب وش السبب وش صاير معها


طبعا الجده نوره والعنود مايبون أحد يدري أنه أبوها ضاربها لأن فيصل عمره ماضرب جنى بحياته فالعالم راح يقولون ماضربها ألأ لأنها مسويه شي كايد


الجده نوره \ والله علمي علمس فتحنا غرفتها لقيناها طايحه


الجده ساره ضاق خلقها حيـــــــــــــل لأن جنى غاليه ع الكل معروفه بالعايله بطيبة قلبها أنسانه حنونه ماتشيل ع أحد بقلبها


الجده ساره والدموع بعيونها حزينه ع جنى وزياده شافت صاحبتها الغاليه اللي عمرها مانزلت دموعها تصيح ومتقطع قلبها وغير كذا بكى العنود وريما يقطع القلب


مشعل \ يمه ماودك تجين معاي البيت جلستكم هنا ماراح تفيد


الجده ساره \أيه يانوره روحي أنا وأم فهد والبنات بنجلس هنا أنتم هنا من الصبح


الجده نوره \ مابي أتحرك من هنا مستحيل أخلي بنيتي


الجده ساره \ خلاص مشعل وأنا أمك روح للعنود شكلها منهد حيلها حاول تقنعها تروح معك


مشعل \ ابشري



مشعل راح للعنود بس ماقدر يكلمها لأن بكاهايقطع القلب وده يقولها تجي بس مو قادر حاس


فجأه دق جواله شاف الرقم وحس بأنه رجله مو قادره تشيله جلس ع أقرب كرسي ورجع راسه ع ورا والكل لاحظ التغير اللي جاه فجأه


قرب منه بندر بسرعه لأنه حس أنه بيطيح عليهم


بندر\ مشعل وأنا أخوك شفيك


مشعل سند راسه ع الجدار وعيونه مليانه دموع


بندر تعجب منه ومستغرب \ مشعل ليش ماترد ؟ مين اللي يدق عليك ؟


مشعل وصوته باين أنه وده يبكي \ هذا فيصل ؟


بندر أستغرب \ ليش هو مادرى عن بنته ؟


مشعل بخاطره \ وش تبيني أقولك أقولك أنه هو اللي وصل بنته لهالحاله والا أقولك أنه شبعها ضرب لين دخلت بغيبوبه


مشعل \ لا مادرى


بندر \ طيب رد عليه أحسن يدري منك ولا من غيرك


مشعل رفع السماعه وهو ماكان يدري وش يقول لأخوه \ الـو


فيصل وصوته حزيــــــــــــــــــــن \ الـو هلا مشعل


مشعل \ هلا هلا


فيصل \ مشعل أنتم وينكم فيه من زمان وأنا باليت وماحد موجود أنتم وينكم فيه ؟؟<<(( حاس أنه جنى فيها شي قلبه ناغزه بس ماوده يسأل ))


مشعل هنا للأن ماسك نفسه منقهر من اخوه وبروده


\ جنى


فيصل بخوف بس للأن ماسك نفسه وممثل البرود \ ليه جنى شفيها


مشعل \ جنى بالمستشفى يافيصل وبغيبوبه


فيصل هنا ماعاد يقدر يكابر هذي الغاليه جنى لازم يسأل << فيصل بخوف \ غيبوبه ليه شفيها بنتي شفيها ؟


مشعل \ شفيها ؟ أنت أدرى ياخوي شفيها بنتك


فيصل \ أنتم الحين بأي مستشفى ؟


مشعل \ بمستشفى الـ (------------)


فيصل \ ثواني وأكون عندكم وسكر السماعه علطول


<<<


الجد متعب \ هاه ماقالو لك وينهم


فيصل مستعجل \ هاه مافيه الا الخير أنا بروح االحين وبرجع بسرعه


الجد متعب مسك ولده من يده \ فيصل جنى شفيها


فيصل \ مافيها شي وش جاب طاريها مافيها الا العافيه


الجد متعب بنظرته اللي تخلي الواحد يسكت \ فيـصــًل لاتكذب وجهك تغير فجأه وبعدين أنا سمعت أسم جنى شفيها


فيصل \ يبه --- جنى بالمستشفى


الجد متعب <<((((كل شي عنده الا جنى ولو يدري أنها داخله المستشفى من ضرب أبوها ماراح يحاكيه أبد ))) \ ليه شفيها بنيتي ؟


فيصل \ أّذا رحنا هناك عرفنا كال شي<<(( مايبي يقول لأبوه شفيها << خايف يصير فيه شي ))



الجد متعب \ لا تروح أنا جاي معك


فيصل \ مايحتاج يبه هناك العنود وأمي


الجد متعب \ ولو هذي بنيتي الغاليه


فيصل بخاطره \ ( هه غاليه لو تدري وش مسويه الغاليه ماكان قلت هالحكي


فيصل \ براحتك يبه أنا بالسياره



<<<<<


ام فهد \ هلا


أريج \ مراحب خالتي أقول يالغاليه أنتم بالبيت لأني ودي أزوركم


أم فهد \ لا مو بالبيت


أريج لاحظت التغير بصوت خالتهاا \ خير عسى ماشر شفيه صوتك


أم فهد \ جنى


أريج \ سلامات شفيها


أم فهد \ بغيبوبه


أريج شهقت \ غيبوبه شفيها شصار لها بأسم الله عليها


أم فهد \ والله علمي علمك


أريج \ طيب أنتم بأي مستشفى


أم فهد \ ماله داعي تجين البنت بغيبوبه وماتفيد جيتكم


أريج \ خالتي أنا لازم أجي قولي لي بأي مستشفى تكفين


أم فهد \ بالـ((------------------))


أريج \ يالله يالله باي


<<<


سوزان بالصاله وقاعده تحاكي سامر لأنها واثقه أنه مافي البيت أحد \هههههه لك تؤبرني يائلبي خلص مابيني وبين السراء الا خطوه <<(( ياقلبي خلاص مابيني وبن الثراء الا خطوه ))


سامر \ ههههههههه لك عن جد مشتاق لألك أد الدني (( لك عن جد مشتاق لك قد الدنيا )


سوزان \ هههههههههه لك شو بئول لأول مستحمله هالختيار بس ميشانك أنتي (( ههههههههه لك شو بقول لأقول مستحمله هالختيار عشانك )


سامر \ لك شو رأيك يعني أناا راضي بوجودك معه لك نار الغيره بتكوي البي وعايش العزاب بس مجرد أنه أتزكر أنه أنتي معاه


(( وش رايك يعني أنا راضي بوجودك معه أنا نار الغيره تكوي قلبي وعايش العذاب بس مجرد ماأتذكر أنك معاه ))


سوزان \ المهم هو واعدني بأنه الصفقه اللي راح يعملها بأخر الشهر أرباحها راح تكون بحسابي ويزهر أنهها جدا أرباحها كبيره بس أستلم المبلغ بأرسله لألك وأجي عطول معاك (( المهم هو واعدني أنه الصفقه اللي راح يعملها بأخر الشهر أرباحها راح تكون بحسابي ويظهر أنها جدا أرباحها كبيره بس أستلم المبلغ بأرسله لك وأجي علطول )


سامر \هههههه بأنتزارك (( بأنتظارك )


سوزان \ يالله حبيبي باي


سامر \ بايات


<<<<<<


فهد \ ومتى صار هالحكي


أريج \ أمس


فهد \ لاحول ولاقوة الا بالله البنت بالأيام الأخيره حالها مايسر


أريج \ الله أعلم كل شي توقعته الا أنها تدخل بغيبوبه


فهد \ يالله يالله ألبسي عبايتك بسرعه أنا بالسياره


أريج \ يالله ثواني وطالعه


<<<<<


فيصل \ لو سمحت أخوي المريضه جنى الـ (---------) بأي غرفه


الرسبشن \ لحظه شوي أخوي أشوف


فيصل \ تفضل


الرسبشن \ تلاقيها بالعنايه المركزه الدور الـ (----------)


فيصل <<( ضاق صدره على بنته لأنه أّذأ كانت بالعنايه المركزه معناه أنها مرره تعبانه )))) \ مشكور يالله يبه ومسك أبوه


مشعل شاف فيصل جاي وراح له بسرعه \


مشعل \ فيصل لاتروح أًصبر أبيك


الجد متعب \ أقول مشعل شفيها جنى


مشعل \ تعبانه يبه


الجد متعب \ عسى موب كايد تعبها


مشعل \ غيبوبه


الجد متعب مصدوم \ غيبوبه ليـــــه شفيها بنيتي ؟


مشعل \ ماأدري بس أمس رحنا لها بالغرفه ولقيناها طايحه وتعبانه


الجد متعب \ وهي وينها الحين


مشعل \ أشر له ع المكان الموجود فيه بندر وراح الجد متعب


فيصل \ نعم يامشعل


مشعل \ أمس ليش؟<<<<<<<<<<<<< قاطعه فيصل


فيصل \ لاتسألني ليه كنت أضربها هذا شي خاص بين أبو وبنته


مشعل \ أفا يافيصل أنا أخوك أناعضيدك ( عضيدك – معناها سندك ) مالي غنى عنك ومالك غنى عني ومابيننا أسرار بعدين أنت عارف أني أخاف على جنى أكثر من نفسي وأعذرني يافيصل أقولك أذا تفاهمك مع بنتك راح يكون بهالطريقه راح أتدخل لأنه البنت حالتها ماتسر ودخلت بغيبوبه بسببك وفقدت جزء كبير من دمها


فيصل بحزن \ أنا مستعد أتبرع لها


مشعل \ لا الحمد لله فصيلة دمها متوفره وقدروا يعوضونها


فيصل \ الحمد لله وتوه جاي بيروح لأمه والعنود بس مسكه مشعل


مشعل \ لالالا تعال


فيصل \ مشععل شفيك بتطمن ع بنتي


مشعل \ لا تروح العنود ماخذه موقف منك وأّذا شافتك يمكن تطيح عليك بالصراخ خلها لين تهدى


فيصل \ أوك بنتظر هنا


مشعل \ أوك يكون أحسن


<<


مهند \ هلاااااا بالنسيب


فهد وباين أنه ضايق خلقه \ هلا والله <<(( سلموا ع بعض ))


مهند \ وين على الله


العمه لطيفه \ وين يافهد عاد أنا ومهند مسوينها لكم مفاجأه شكلكم ناوين تطلعون


فهد \ لا والله لاطلعه ولاتمشيه ولا شي بس بنروح المستشفى


العمه لطيفه مرتاعه \ عسى ماشر عيالكم فيهم شي


فهد\ لالا الحمد لله رائد ولارا مافيهم شي


العمه لطيفه \ عسى مو أريج بس أنا أمس محاكيتها ولا فيها شي


أريج وتوها طالعه من البيت \ لايمه أنا هنا مافيني الا العافيه


مهند مستغرب \ أنتم شفيكم تستهبلون ليش أجل بتروحون المستشفى ؟


أريج بضيقة خلق \ جنى


العمه لطيفه \ عسى مارجعت لها الحاله


أريج \ لا جنى الحين راحت بغيبوبه والله العالم متى بتطلع منها


مهند منصدم \ تطوتطوتطو لاحول ولاقوة الا بالله






رد مع اقتباس
قديم 09-04-2013, 01:24 AM   رقم المشاركة : 19
:: عضو مميز ::

 
الصورة الرمزية أميرة الشوق






أميرة الشوق متواجد حالياً

أميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond repute


رواية صدمتي بحالي هزت كياني / كاملة



العمه لطيفه \ ياربي هالبنت شفيها هالأيام حالتها ماتسر لاعدو ولاصديق


فهد \ أي والله وانتي الصادقه بالأول نفسيتها تعبانه والحين غيبوبه


العمه لطيفه وكأنها تذكرت شي \ الله يستر مادرت


أريج مستغربه \ درت عن أيش يمه


العمه لطيفه \ هاه ولاشي ولاشي يالله يالله أمشوا نروح لها


فهد \ يالله مشينا \



<<<<<<<<<<<


((((بغرفــــــــــــــــــــــــــــــة أنتظار خاصه بزوار جنى قاعدين العايله كلهم عايلة الجد محمد والجد متعب )))))


نواف رافع حاجب \ وليه أجي


أم فهد \ نوافوه عيب عليك أخوانك وعيال عمك كلهم يوم دروا جوا يواسون مشعل وفيصل و أنت عايش حياتك ولا على بالك تعال ولاتفشلني ع الأٌقل دق على عمك فيصل وأسأل عنها


نواف \ يمه لا تحاولين معاي ماراح أسأل مو بنت عمي ولاأختي ولابيني وبينها أي علاقه ليه أسأل وبعدين هذي مستشفى مو لعبه نقعد نتجمع كلنا هناك ؟


أم فهد ومنقهره من ولدها ومستغربه بنفس الوقت من طريقه كلامه <<<( وكأنه جنى قاتله له أحد )) \ أنت الحين ماتقولي ليه مغرور وحاقد ع البنت كل هالحقد حرام عليك البنت ماسوت لك شي ؟


نواف بخاطره \ <<( خليها بالقلب تجرح لاتطلع برا وتفضح )


نواف رجع لأمه \\ يمه أنا قلت ماراح أجي يعني ماراح أجي لاتحاولين تقنعيني


أم فهد \ ياربي أنت شفيك هالأيام منقلب ع العالم كلهم أنت ماتدري أنه بأسلوبك هذا راح تكره العالم فيه


نواف وصوته فيه نبرة حزن \ يمه الناس ماتدري وش في قلبي ولا وش مضايقني ليش أهتم للناس أّذا بيحاسبوني ع تصرفاتي وهم مايدرون وش يضايقني << ليش اهتم لهم


أم فهد وعيونهاا طايره من اللي قاعد يقوله لأنها بس كانت تبي منه يجي وبالنهايه دخلها بسين وجيم <<( هنا تأكدت أنه ولدها في شي مضايقه وشي كايد بعد وماحبت تضايقه )>\ خلاص براحتك وأنا أمك ؟


نواف وحس بتأنيب الضمير \ يمه يمه


أم فهد وقبل ماتسكر الخط \ هلا يمه


نواف \ يمه أعذريني ع الحكي بس راعوا ظروفي هالأيام المشروع هاد حيلي ومتعبني


أم فهد \الله يفرج كربتك وهمك ويوسع صدرك بالعافيه


نواف \ راضيه عني <<( نواف بطبعه مايحب أمه تزعل منه ومايتركها لين ترضى عنه ))


أم فهد \ راضيه ياعمري راضيه


نواف \ مشكور يالغاليه


أم فهد \ مع السلامه


ندى \ هاه يمه بيجي


أم فهد \ لا


ريما معصبه من أخوها وبروده هالأيام ومنقهره بعد كلامه عن جنى بالبيت صرخت وبصوت عالي خلت الكل ينتبه لها \ هذا شفيه شايف روحه ليه مايجي يتطمن متكبرع الناس وماحد عاجبه مالت عليه وعلى شكله


ندى بصوت واطي تهدي أختها \ أِششششش أنتي عيب ترا أحنا بمستشفى


ريما تغيرت فجأه لأنها ضايق صدرها ع جنى ومنقهره من نواف من قبل فتدور أي شي تعصب عليه \ ياسسسسسسلام أنتي مهتمه من الناس اللي بالمستشفى والا خايفه ع أخوك لايطيح من عيونهم


ساره متعجبه من بنت عمها وأنقلابها المفاجئ \ أنتي ريوم أش عيب والله عيب أخوك أكيد عنده ظروف أسكتي


شهد \ ريوم أمك كافيها اللي فيها أسكتي خلاص


ريما قامت معصبه \ هذا الحق ولازم أقوله هالولد شايف روحه وبزياده بعد


الكل كان متعجب أنقلابها المفاجئ بس مقدرين الوضع اللي هي فيه لأنها كانت أقرب وحده لجنى )


ساره جت تقوم معاها بس مسكتها أم فهد


أم فهد \ تعالي تعالي حبيبتي لاتروحين معاها هي معصبه ومالها خلق أحد أتركيها بروحها وتهدى


ساره \ معاك حق


الجده ساره \ الحين هالمرجوجه شفيها عصبت على أخوها يمكن عنده ظرف


أم فهد \ والله علمي علمك ياخالتي


<<<<<



سامي رافع حاجب\ \ ههههههههه لاتشيلين هم يالغاليه صحيح هو قال أرباح الصفقه بتكون لها بس ماأكون ولد أبوي أذا فركشت خطتها


نوره \ وش قصدك


سامي بنظرة أنتصار \ ههههه كل شي بوقته حلو


أم سامي \ سامي وأنا أمك أذا بتسوي شي يخرب شغل أبوك ترا والله مايخاطب لساني لسانك


سامي \ لاشدعوه يمه مابعد وصلت أنانيتي وقساوة قلبي لهالدرجه صدقيني اللي راح يصير مايخطر لا ع البال ولا ع الخاطر


نوره \ يمه منك سوسه


سامي يستهبل عليها \ مين أختي


نوره \ههههههههههه


أم سامي \ أقول نوره أختك مابعد صحت


نوره \ ياذا البنت أربع وعشرين ع البلاستيشن ولا ع اللاب توب اللللله يعين عيونها


سامي \ ايه والله يمه هالبنت يمر أيام ماأشوفها وين تروح ؟


أم سامي \ والله علمي علمك


سامي \ أنا رايح أشوفها قبل ماأطلع تامرين ع شي


أم سامي \ لا توكل ربي يحفظك


..................................


ريناد \ نعم


سامي \ يالحلوه ممكن أدخل ؟


ريناد \ ايه تفضل خيو


سامي طل براسه من ورا الباب \ الحلوه شتسوي


ريناد تميل راسها بدلع بعد مالفت الكرسي عالباب \ ع اللاب توب


سامي يخاف ع أخواته مره بس بطبعه مايشك فيهم أبد ولايحب يحسسهم أنه يراقبهم فيجيهم بأسلوب تربوي \ أخص حركات تعرفين تسوين تصاميم


ريناد \ ايه والله الطفش والوحده فجرت مواهبي


سامي \ ياعمري أنتي ماعندك صاحبات


ريناد ترفع أكتافها \ الا بس أنا ماأحب أروح لصاحباتي


سامي \ ليه ؟


ريناد \ ماأدري بس مابي


سامي \ ايه بس ترا الوحده مو حلوه يعني أنتي ياحبيبتي حتى ماتنزلين معنا مانشوفك الا بالوجبات وبس حتى حكي ماتتحكين


ريناد \ ايه أنا بطبعي صامته ماأحب أحكي


سامي \ طيب ماتزهقين


ريناد \ أزهق من أيش؟


سامي \ يعني من الصمت والجلسه بروحك


ريناد تضحك \ ههههه لا أبدا أنا أذا طفشت فتحت دفتري الخاص وقعدت أكتب فيه


سامي \ حركات أختي تقلد الأفلام


ريناد \ ههههههههههه


سامي باس أخته مع خدها \ يالله حبيبتي تبين شي


ريناد \ لا خيو تسلم


سامي \باي يالرومنسيه


ريناد \ باي يالحنون


سامي وهو يسكر باب الغرفه \ ههههههههه ترى بيكبر راسي


ريناد \ هههههههه طيب أنتبه أخاف ماتطلع من الباب



...........



<<


السايق \ يالشيخ وصلنا


ياسر \ أوك جهز الغرفه للحلوه


.................................


أم فهد \ أقول ندى وين ريما روحي دوريها


ندى \ ايه والله وينها فيه من زمان طالعه


أم فهد \ الله يستر روحي دوريها أنتي والبنات


شهد \ ايه يالله قومي ندوش ودي أطلع


ندى \ يالله


ساره \ لحظه لحظه أصبري شوي بجي معاكم


...........


بأحد كراسي المقهى اللي بالمستشفى كانوا قاعدين الشباب وكل واحد مندمج بشي وراكان كان متحمس مع سالفة كان يقولها عبد العزيز



راكان \ هههههههههههه الله يخسك ياشيخ هذي هي حركاتك من عرفتك


عبد العزيز \ ههههههههههههه ياملحي


راكان \ يقطع أم الثقه مادلك الملح والله


عبد العزيز \ ايه هذي عوامل الغيره <<< فجأه لف على جهه وكان مركز وكأنه يطالع شي


عبد العزيز\ أقول ركون موكأن هذول البنا ت


راكان التفت للجهه اللي كان يطالعها عبد العزيز \ الا والله وشكلهم يدورون على أحد


عبد العزيز \أقول تعال تعال نروح نسألهم وش عندهم


راحوا راكان وعبد العزيز عند البنات القلقانين على ريما دوروها بالمستشفى كلها وللحين مو لاقينها ويدقون على الجوال ماترد


راكان \ هاي صبايا


ساره \ جابكم الله


عبد العريز \ خير وش صاير ؟


ساره \ تكفون دوروا معانا أنت وراكان على ريما


راكان \ ليه وينها ريما ؟


عبد العزيز \ مين ريما ؟


ندى \ مين ريما يعني بلا ذكاء


عبد العزيز \ ليه ووينها ريما


شهد \ ماأدري بس كانت معصبه على نواف وطلعت من غرفة الأنتظار وماعاد جات


ساره \ وللحين وأحنا ندورها ومالقيناها


عبد العزيز خاف على أخته \ من جدكم تتكلمون


ندى منقهره من غباء أخوها \ لا مقلب <<( روفعت صوتها )) وشرايك يعني هذا وقت مزح


عبد العزيز\ طيب يمكنها بالبيت


شهد \ دقينا يقولون موموجوده


عبد العزيز خاف على أخته بعد ما شاف جدية البنات \ يالله يالله ركون تعال ندور


راكان\ أصبر لحظه و لف ع البنات متحمس


راكان \ ليه نواف جا المستشفى


ساره \ يوووووووووووه هذا وقت تسأل فيه عن نواف رورحوا دوروا عن ريما الحين وأتركوا نواف على جمب


عبد العزيز يسحب راكان \ والله أنك فاضي


<<<


سعود \ أفا اااااااااا يعني أنتي ماتطلعين معي الا اذا كانت فيه أمك


غيدا \ هههههههههه لا والله أنت وأمي بالنسبه لي عينين براس كلكم عندي واحد بس ماودي أطلع الا مع أمي


سعود \ ههههههههههه عارف والله عارف ويلوموني الناس بحبك والله مافيه وحده باره بأهلها كثرك


غيدا بحاياها المعتاد \ الله يخليك


العمه هيفاء تأشر لغيدا تبي تضمها


غيدا راحت لأمها \ ياحظي فيكم والله ياحظي


العمه هيفاء ضمت بنتها بكل حنان ونزلت دموعها لأن تخاف أن غيدا تورح منها مثل ماراح أخو غيدا من قبل


غيدا \ لالالايمه ماتفقنا على كذا أنت وعدتيني أني ماعاد أشوف دموعك


العمه لطيفه تمسح دموعها وتكلم بنتها بلغة الاشاره


< ملاحظه <<( غيدا وأبوها يفهمون لغةالاشاره )


العمه هيفاء تأشر\ روحي مع أبوك


غيدا تأشر \ لالالا أنا أبي أٌقعد معاك هنا بالبيت


العمه لطيفه \بس أنا غيرت رايي مشتاقه أطلع للبحر


غيدا بفرح \ خلاص بروح أجهز الأغراض وألبس وأنزل لكم


العمه هيفاء تأشر \ جيبي عباتي


غيدا \ من عيوني


غيدا راحت تجهز أغراضها والعمه هيفاء جلست تسولف مع زوجها بلغة الاشاره طبعا


<<<<


رامز \ براحتك أنا طالع وحاولي تفكرين لأنه مو من مصلحتك تعاندين رامز


طرررررراخ ""( تسكر الباب بقوه


<<


عند باب المستشفى


تركي\ أيه ياخاله أمس دق علي الدكتور وقالي أنه صحى واليوم أو بكره بيطلع


أم علي \ الله يبشرك بالخير والجنه


تركي \أميــــــــــــــــــن و يالله ياخاله أنا الحين بروح لجنى بنت جيراننا بالمستشفى وبمركم أذا أنتهت الزياره


أم علي \ الله يطمنكم عليها ويقومها بالسلامه وأنت ياوليدي روح لجنى وأرجع لبيتكم أرتاح حنا بناخذ تاكسي والله أني مستحيه منك تعبناك من أمس وأنت منحاس معنا


تركي \ لا شدعوه تاكسي وأنا موجود ترا بزعل ياخاله أنا حسبت علي


أم علي \ يشهد علي ربك أنك بمواقفك معنا بمكانتة علي وليدي الله يفرح أمك فيك ويخليك لها


تركي \ أمين ويخليك لنا ولعيالك


أم علي فتحت بابا السياره وهي مستمره تدعي لتركي بصوتها الحنون \ روح الله يوفقك وييسر أمورك دنيا وأخره


تركي يضحك على دعواتها اللي ترد الروح \ هههههههه أمين ياحلو دعواتك ياخاله


أم علي وهي بتروح \ هههههه يالله يمه رويدا تلاقيني عند باب المستشفى


رويدا بصوت كله بكى ودها تنادي أمها اللي تركتها لحالها مع تركي \ يمه


تركي مستغرب وش فيها مانزلت ورفع عينه للمرايه شافها خايفه تحاول تتفتح الباب والدموع بعينها وده يساعدها بس يخاف يحرجها


رويدا بصوت واطي وخايف \ لو-س- م-ح- ت أخوي


تركي بربكه \ أمري هلا


رويدا بحيا وربكه \ الباب مايفتح


نزل تركي عشان يفتحه لها من برى <<( لأنه مره كان ماخذ عيال فهد مع جوري وقفله من برا يخاف يفتحون الباب وهم يمشون بالطريق )


تركي فتح القفل \ تفضلي


رويدا مع التوتر والربكه جات بتنزل شالت شنطتها بسرعه ونست الجوال اللي كان على رجلها


طراااااااخ


تركي نزل بيشيله وفجأه صار وجهها أقرب له من أنفاسه


هو توتر من قرب المسافه بينهم وهي بعدت عينها عنه لأنها أستحت من نظراته الرجوليه وجماله اللي يسحر \


تركي وقف بعد ماانحنى يجيب الجوال \ تفضلي


رويدا خذت الجوال منه بسرعه وبصوت أقرب للهمس \ مشكور


تركي أنتظرها وجلس يتأملها ويتأمل شكلها الطفولي وهي تسابق خطواتها عشان تروح مع أمها


حس أنه هالبنت مظلومه ومسكينه ومو عايشه حياتها مثل باقي البنات يحس أنها مو مبسوطه مثل أخته وبنات أخوانه يحس أنها شايله حمل أكبر منها


والشي اللي يكسر الخاطر أكثر وأكثر أنها تتعرض للتحرش من أكثر الناس قرب لها واللي المفروض يكون الملجأ الآمن لها


أنتظرها لين دخلت مع أمها وبعدها حرك ع المستشفى اللي فيها جنى


<<<


ببيت العم عبد الرحمن <( أبو فهد ) الكل رجع معاهم بعد ماانتهت زيارة جنى وأنشغلوا يدورون على ريما بعد ماطول أختفائها



أم فهدد \ ياويلي وين راحت هالبنت من الصباح وللحين مالقيتوها ومو موجوده بالبيت وين بتروح


عبد العزيز\ هدي بالك يمه أن شالله بنلقاها ريما أنتي عارفتها هذي حركاتها يمكن تبي تخوفنا



أم فهد \ ياربيييييييه وين نلقاها وين ياخوفي أنه بنتي أنخطفت


العمه لطيفه \ هدّي بالك ياأم فهد أن شالله بنلاقيها


الجده ساره \ دقوا ع الشرطه المسأله فيها خطف


أم راكان \ لا ياخالتي البنت ما بعد كملت يوم مخطوفه


نواف دخل البيت خايف على أخته لأن عبد العزيز قاله يمرهم بالبيت ويدورون عليها


نواف \ هاه عبد العزيز لقيتوها


الكل التفتوا على نواف الشباب ( تركي ومهند وطلال وعبد العزيز وراكان ) والبنات بعد يطالعونه من ورا ( نوره _شهد _ ساره_ ) الغطا والحريم الكبار(_ أم راكان _ أم سامي ) العمه لطيفه


والكل لاحظ تغيره وجهه باين فيه الهموم وعوارضه بدت تطلع وتحت عيونه سواد وأزارير ثوبه العلويه كانت مفتوحه ولابس شماغ وعقال ورافع الشماغ بأهمال << فعلا نواف كان مره متغير <<( مالحب عامل عمايله معاه )



أم فهد راحت لولدها وضمته بكل حنان لأنها لها كم يوم ماشافته ولما درى عن أخته جاهم يركض بهالحظه حست أنها فعلا ربت عيالها على أنهم يكونون قلب واحد


نواف \ يمه الله يهديك لا تصيحين أن شاالله بنلاقيها


أم فهد \ ياوليدي أنت وأختك فيكم شي والله فيكم شي أنت ماعاد نشوفك زي أول وأختك ماعاد تاكل لها أسبوع والحين مخطوفه ياجعل من كان سبب بهمك <<( توها جايه بتدعي )<< ماكانت تدري أنه جنى هي السبب بكل اللي في عيالها بس بدون أرادتها


نواف \ أستغفر الله يمه أستغفري ربك <<( ما هان عليه أمه تدعي على حبيبة قلبه ) مافينا الا العافيه ماله داعي تدعين


عبد العزيز ولأول مره بحياته يكون جدي \ نواف أحنا تقسمنا وكل أثنين راح يدورون بمكان وأنت روح مع راكان ودوروها بالحواري اللي حول المستشفى والباقين بيدورون بالمستشفيات والشوارع لحد مانلاقيها


نواف التفت على راكان اللي كان يطالعه وباين أنه يبي يشوف ردة فعل نواف بس ماقدر يعارض عشان ماأحد يشك فيهم


نواف بدون نفس \ يالله مشينا


<<<


سوزان \ ههههههه وشو اللي خلاك تتأكد أني بعرف حدن غير أبوك


سامي بكل قوه وثقه \ ماعليك من السبب اللي خلاني أكون متأكد لهالدرجه بس المهم أني متأكد


سوزان كانت خايفه أن سامي يكون سامعها وهي تحاكي سامر \ أنت شبك مابتفهم ئلتلك أنا مستحيل بحب غير <<( تبي تقهره ) حبيبي حمودي


سامي وللأن نظرات الثقه بعيونه \ ههههههههههه الله يخلي أبو سامي وياخذ اللي تخونه


راح وتركها غرقانه ببحر حيرتها وهمها اللي زرعه سامي بقلبها تركها محتاره بالمصير اللي راح تعيشه لو كان الحكي اللي يقوله سامي صدق


سوزان \ أنا سوزان ياسامي ومو أنت اللي بتوئف بوشي <<( أنا سوزان ياسامي ومو أنت اللي توقف بوجهي



<<<


شفت من العذاب أنواع وألوان


مدري الخطا مني والا من اللي معذبني


أحاول أدور لظلمه تبارير وأعذار


لكن القلب مو قادر يحتمل ذلي


ودي أفضفض وأقول ياعالم هذي أخر الأخبار


ودي أقول في شخص مجنني وبشرفي متهمني


لي متى أذرف دموعي وأكتم الأنفاس


لي متى أعيش تأنيب الضمير على ذنب مهوب ذنبي


تجرعت الضيم والقهر من هالزمان


أنطعت فيه ونزف قلبي بحور من دمي


ودي أعود للدنيا عديمة أحساس


لاحس باللي جرحني ولا باللي وده يعذبني


بس هذي سوايا الأقدار


حرمتني ضحكه من حقي وأهدتني دمعه على خدي


أصبحت أشوف الورد أشواك


وغيوم السماء تغمت على قلبي


مو هذي جنى اللي على خبري


أصبحت أصارع النفس لأجل أبتسامه


أصبحت أحارب العين لاترمي دمعه على خدي


ودي أطير بالدنيا مثل الحمامه


بس خوفي ينعاد العذاب برصاصه


تجي على صدري وتموتني



‌‌‌ό ‌‌‌ό ‌‌‌ό


‌‌‌


على الرغم من أني أعيش مع البشرالى أني أشعر بالوحده رياح الغدر تعصف بي من كل أتجاه ونظرات الذئاب تحاصرني متلهفة للهجوم علي ( مشاري وأصحابه ) ودموع المظلوم تسقط على وجنتي لتشاركني الحزن أصبح صوت البكاء الذي تنسجه أحبالي الصوتيه بمثابة موسيقى حزينه تزيد من همومي وتذكرني بصوت الوحش الذي بات يلاحقني حتى في أحلامي


عندما الجأ الى النوم لأهرب من صوته أصحو من صورته التي زارتني في منامي


عندما أفكر بالهرب أتراجع لأنني أتذكر أن العار كالأسد الجائع الذي يجري وراء الفريسه ليأكلها



ό ό ό ό ό ό ό ό


عدت لأفتش في دفتر حياتي وأبحث عن صفحة سوداء كانت هي السبب في العار الذي يلاحقني لكنّ صفحات الدفتر أنتهت معلنةَ نفاذها ومؤكدةَ برائتي


ό ό ό ό


اليوم هو اليوم اللي راح أغوض فيه ببحر الرذيله اللي أضطريت وأنجبرت أني أسبح فيه مع الأسماك المتوحشه اللي راح تنهش بلحمي وتاكلني وأنا راح أجلس عاجزه ماأقدر أدافع عن نفسي


أنا عارفه أن اللي راح أسوي مايرضي الله ولارسوله بس مضطره أخاف أقول لأبوي أني بريئه ومايصدقني


سامحيني ياماما اللي راح أسوي راح يكون غصب عني ماأقدر فأنا مثل الرهينه اللي مالقت مين يشتتريها ويفك أسرها


أنا غزاله تعرضت لرصاصه من صياد لاهو اللي ذبحها ولاهو اللي خلاها تعيش سليمه تركني عايشه بس عاجزه عن الحركه



ό ό ό ό ό ό ό ό ό ό ό


أنا مثل الغرقانه اللي مالقت صياد يساعدها


ό


ό


أنا مثل المحترقه ومالقت مين يطفي النار اللي فيها


ό


ό



ماما أنا عارفه وحاسه أني راح أموت فرجاء أذا قريتي هالدفتر تورينه بابا أبيه يعرف أني بريئه أبيه يدري أنه ربى بنته ع الأخلاق الزينه بس الناس اللي قلوبهم سوداء هم اللي ظلموها وودي أقولك ياماما تورين هالدفتر شخص واحد معاكم وغالي علي حيـــــــل بس خايفه مايصدقني



تحياتي ώώ دمــوع الورد ώώ = ) << جنى كانت معروفه بهاللقب



العنود تطالع دفتر بنتها اللي كانت دايما تكتب فيه لما تبغى تشكي لأحد


جنى بطبعها ماتحب تفضفض لأحد وكان الدفتر هذا هو الوحيد اللي يعرف أسرارها


والحمد لله أن العنود فتحته عشان تعلن برائة بنتها


العنود تضم الدفتر \ يابعد قلبي ياجنى أنتي أنظلمتي وعرفت ليه أبوك كان يضربك بس والله ماراح أسامح كل مين كان له يد بموتك


وقعدت تبكي العنود بحرقه لما عادت وقرت كلمة بنتها <<( ماما أنا عارفه وحاسه أني راح أموت)) ماتدري ليه حست فعلا أن بنتها راح تروح عنها



<<


بعد صمت دام لساعات طويله بالسياره


راكان \ أح أحم أقول نواف


نواف بنرفزه \ خير


راكان \ أنت متغير من فتره وبصراحه هالشي مضايقني ومايهون علي زعلك اللي ماأدري ليش


نواف وقف سيارته فجأه وكأنه ينتظر راكان يفتح الموضوع لأن كبريائه منعه من أنه هو يفتح الموضوع لأنه بكذا راح يحس أنه مغفل والتفت ع راكان اللي تقدم بقوه وخبط بالسياره من وقوف نواف المفاجئ


نواف \ تدري أني ماودي يخاطب لساني لسانك أبد وخاصة في هالظروف اللي عايشينها ماودي أفتح الجروح من بعد ماقررت أني أحط عليها ملح وأسكت


بس بما أنك تكلمت ومدّعي أنك برئ مستحيل أسكت


راكان مستغرب وباين على ملامحه الصدمه \ نواف أنت شقاعد تقول هالحكي جديد وماله مناسبه


نواف يعلي صوته \ أي ماله مناسبه أذا أنت تشوف الخيانه شي عادي فأنا أعتبر بالخيانه أنكتبت نهايتي


راكان \ نواف أي خيانه وأي خرابيط مين اللي خانك


نواف \ تطو تطو لا ياحلو مايمديك تكذب وتدعي البرائه لأنك أنت بالنسبه لي كتاب مفتوح


راكان \ نواف الظاهر فيه سوء تفاهم أو أحد كاذب عليك ومتهمني أشرح لي الموضوع وشو


نواف حرك السياره بسرعه ودعس ع الأخر \ هه <( ضحكت سخريه ) خلنا بس بريما الضايعه وأترك عنك مشاهد البرائه \


راكان عاد شريط الذكريات بسرعه براسه وهو محتار من الكلام اللي يسمعه بس مافيه أي لقطه تثبت أنه خان نواف بيوم



الساعه 10 ليلا وبقصر من قصور الكباريه كانت الصاله مليانه شباب وبنات وموسيقى صاخبه كان البيت كله أزعااااااااااج ويحمل داخله مناظر مقرفه وقليلة أدب كل بنت قاعده بحضن حبيبها ولبسها كان خليــــــــع وفاضح


لجين بدلع وكانت لابسه فستان أشبه بقميص النوم فوق الرقبه ومن فوق مافيه أكمام وتوب ونص الصدر طالع \ ياسر وين القمر اللي تقول عنها


ياسر \ ههههههه القمر بعد ثواني بتطلع


لجين بقهر وغيره على ياسر \ وليه حضرتها ماطلعت من ساعه وأنت تقول بعد شوي


ياسر \ البنت مؤدبه وماترمي نفسها ع الشباب<<( يبي يقهر لجين اللي كل ليله مع شاب ) وللحين رافضه تطلع


لجين بحقد على ياسر \ شقصدك


ياسر لف عنها بكل غرور وشموخ \ اللبيب بالأشارة يفهم <<( مشى وترك لجين مقهوره من كلامه )


<<


أم فهد \ هاه فهد بلغتوا الشرطه


فهد \ يمه الله يهديك بلا فضايح أنا وأخواني وعيال عمي حايسين عليها الدنيا حتى مشعل اللي المفروض يكون الحين عند جنى يدور معانا


أم فهد \ أي فضايح وأي خرابيط أختك لها يوم ونص مو لاقينها وأنتم ماهمكم الا سمعتكم وشركاتكم أنا اللي يهمني بنتي وبس خايفه يكون خاطفها واحد من هالشباب اللي مايخافون ربهم


نواف \ يمه الله يهديك يعني الحين أذا بلغنا الشرطه بيروحون يدورون كلش كلش أذا تعبوا نفسهم بينزلون أعلان بالجرايد وبيقعدون منتظرين لين يبلغ أحد عنها


ندى جالسه تهدي أمها ودموعها على خدها خايفه على أختها \ يمه هدّي بالك أبوي بلغ اللي يشتغلون عنده يدورون عليها وأخواني وعيال عمي مو مقصرين أن شاالله بنلاقيها


أم فهد تصيح وقلبها متقطع على بنتها \ ياربي والله أذا صار بريما شي ماراح أسامحكم


أبو فهد بعد صمت طويل أشر لندى تودي أمها لغرفتها لأنها مررررررره تعبانه


ندى \ يمه الله يخليك قومي معاي لغرفتك أنتي تعبانه ولازم ترتاحين


أم فهد قامت بعد أصرار من ندى


أبو فهد \ فهد دق على الشباب شوف وش صار


<<<<


قاعده بغرفه ظلمه ودموعها على خدها وخايفه من مصيرها وحست أنها الحين عايشه اللحظات اللي كانت تعيشها جنى لحظات الخوف الألم تحس أنها عاجزه تسوي أي شي ماتعرف شلون تطلع من هالسجن لأول مره تفكر قد أيش هي متهوره لما عاندت ياسر وقعدت تهزئه عرفت أنها لازم ماتتحدى مين ماكان


كانت تظن ياسر مثل أي شاب قد تعرض لها وهزئته وراح بحاله


مادرت أنه أنسان متوحش وأناني وأبن عز وولد كباريه و أذا حط أحد بباله راح فيها


أنعادت الذكريات وكأنها تشوفها قدام عينها وتذكرت أول موقف جمعها بياسر لما طلعت من غرفة الأنتظار معصبه من نواف أخوها



ريما تمشي بأسياب المستشفى وبالأخير قعدت بأحد الكراسي الموجوده بأسياب المستشفى


ريما \ اف اف منه ياثقل دمه


مر شاب وسيم وملامحه مره خطيــــــــــــره وبشرته حنطيه وجسمه متناسق وطوله روعه <<( بس أّذا وقفت جمبه بنت تطلع قزومه )) <<<<<<( بس يعني حلو طوله )) وكان مرسم بالشماغ وباين أنه من عيال الهاي وشاف ريما جالسه


الولد \ شدعوه مين اللي مزعل الحلوه


ريما وهي مرررره مالها خلق لهالحركات \ يااااااااااربي أنت الحين جاي هنا عشان تزور مريض ولا عشان تقزز ببنات خلق الله


الولد \ ليه وأنتي تشوفين أنك مثل باقي خلق الله


ريما تقلد صوته وتتطنز عليه \ وليه أنتي تشوفين أنك مثل باقي بنات خلق اللله <<(( ورجعت لصوتها )) \\ أقول توكل قبل لاأقلب الدنيا فوق تحت فاهم وصرخت <روووووووح خلف الله على مين ربالك يابن الـــ ..............


ولاأقول ليه أسب اللي رباك وش ذنبه أنه تعب يربيك بالنهايه << تبي تقهره << استغفر الله الله لايبلاني بس << طلع له واحد نسونجي


الولد \ هههههههااااااااااي حللللللوه نسونجي << يغمزلها << عجبتني


ريما تمسك عبايتها من عند الياقه وضغطت عليها <<( الحركه اللي يسويها الواحد لما يكون متنرفز )) \ ياربيييييييييييييييييييه ياربيه أف أنت ناوي ترفع ضغطي ولاتجنني







رد مع اقتباس
قديم 09-04-2013, 01:25 AM   رقم المشاركة : 20
:: عضو مميز ::

 
الصورة الرمزية أميرة الشوق






أميرة الشوق متواجد حالياً

أميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond repute


رواية صدمتي بحالي هزت كياني / كاملة



الولد يحاكي ريما لاشعوري كأنها طفله وهي معصبه وحركاتها عفويه أنهبل الولد عليها مرررره \ يالبي قليبه الزعلان واااااااااو ليس زعلانه ياماما ( ليش زعلانه ياماما ))


ريما من القهر قعدت تطالعه من فوق لتحت <<< بس أنكسرت رقبتها ماوصلت لراسه من طوله


ريما \ والله أقول يابابا ليش ماتضف هالوجه قبل لاتضيع ملامحه من التصفيق اللي يمكن يجيه روح ياجعلك الكساح <<( الكساح << مرض يصيب الصغار برجولهم << ودايم هي وجنى وساره وشهد وغيداء معروفين بهالدعوه


الولد \ ههههههههههههههههه ياعيني ليه شايفتي بيبي


ريما تضحك تتطنز عليه وتقلده بس بضحكه بااااااااااااارده \ هههه < ضحكت من سرك بلا ضحكت من سرك أنت طولك طول نخله وعقلك عقل صخله << ويـــــــــع تراك محوم كبدي الله يعين أهلك عليك روح روووووح


الولد \ للااااااااااااا أنتي الظاهر أنك مره حالتك صعبه << جا بيجلس جمبها يكمل الهواش <<(( بس ريما من الخوف قامت


ريما \ تموووووووووووووووون يالعم تمون مره بعد << قدمت وجهها وحطت أيدها ع خصرها <<\ شكلك مضيع ترا أنا مو أختك


وجات تروح بس مسكها من أيدها \


ريما من الخوف \ يمممممه وخر عني وخر


الولد قربها من وجهه \ أنتي عارفه تحاكين مين


ريما وهي لازالت تحاول تفك يدها وتتعصر تبي تبعده بس للحين محافظه على بقايا قوتها \ وخر وخر مايهمني أعرف


اللي أعرفه أنك ولد واطي وبس


الولد ولد ناس ومايرضى أحد يهينه أعطاها كف \ أقول أنتي ترا عطيناك وجه


ريما تطالعه بتحدي \ قد هالكف وضغطت ع أسنانها < يالواطي


الولد يطالعها بنظرة تحدي \ لااااااااااا واطي هاه طيييب


الولد يطلع الجوال \ الـو هلا رامز تعال الدور رقم (___) بقسم العنايه المركزه



<<





وتذكرت لما دق ياسر ع البدقارد عشان يخطفونها من المستشفى وكيف طلعوها بالغصب بدون


ريما \ وخخخخخخر وخر عني وخروا


ياسر \ هههههه مو أنا واطي أعلمك الواطي شلون ؟


ريما \ ايه واطي ونص وأذا فيك خير أمسكني


ياسر مستغرب من قوة ريما وجرائتها الرجال يسحبونها ولازالت مصره ع كلمتها وماتراجعت


ياسر \ بدفعك ثمن هالكلمه غالي ونشوف مين الواطي أنا ولا أنتي


ريما وهم خلاص بيركبونها السياره \ وخررررررررررروووووووووووووا يماااااااه يباااااااااااه بعدوا عني بعدوا ياكلاب الله لايوفقكم والله لأدفعكم ثمن تصرفاتكم ياحقيرين


طبعا أنتم مستغربين يعني وين الأمن


بس الولد معروف ومايقدرون يقولون له كلمه لأن لو أي أحد حاول يوقف بوجهه وداه بستين داهيه


البدقارد ركبوا ريما السياره واثنين ركبوا قدام وياسر فتح الباب اللي جمبها وركب بكل شموخ


ريما تطالعه ومنهبله عليه


ريما بخاطرها \\ أبن الكلب شكله خطير وااااااااااااااااااااو يالبي قليبه << مرجوجه هالبنت بتنخطف وقاعده تقزز بخلق الله


ياسر يطالعها \ في شي << عارف أنه جذاب


ريما أنحرجت منه وأنقهرت من غروره \ هيه أنت مره شايف روحك نزلني لأفقع هالراس نزلني


ياسر بخاطره \ اخ ياهالبنت اللي بتجنني مخطوفه ولاهامها


ياسر \ توتو تو << أول كنت بسامحك أّذا كنتي بتقولين أسفه بس الحين لو تموتين مانزلتك


ريما تخبط باب السياره تحاول تفتحه <( طبعا السياره مظلله مافيه أمل أحد يحس فيها )\ وأنت لهالدرجه واثق أني بعتذر مو أنا اللي أعتذر من واطي


ياسر يطالعها بغرور \ هه نعرف وش بتسوين بعد شوي


ريما تكلم السايق \ وقف السياره قبل لأوقف مخك عليك يابن الكلب


ياسر \ هههههه تدرين أنك خبله


ريما \ والله مالخبل الا أنت وأشكالك <<( روجعت تحاكي السايق )) وقفنيييييييي


ولما بدوا يبعدون عن المستشفى هنا بان ضعفها ودموعها تلمع وتعلن عن بداية أنهزامها


<<<<



وأخيرا تذكرت أخر موقف كان لها مع رامز لما دخل عليها وطلب منها تلبس لبس الحفله اللي مسويها لها ياسر اليوم



ريما \ وش هذا


رامز \ دا البس السيد ياسر عاوزك تلبسيه لأن اليوم عندهم حفله وعاوزك تكوني شيك


ريما \ وش حفلته ؟


رامز \ مالعم ياسر لما يتئابل مع أي بنت أو صديئه قديده يعرفها على أصحابه وصحباته


ريما \ ومين الصديقه الجديده


رامز \ اللــــــــــــــــه داانتي لحد دي الوئت مش عارفه مين البنت < البنت هي أنتي ياست هانم


ريما تأشر على نفسها بخوف \ أنا ومين قال أني بطلع له هو وأصحابه


رامز كان متوقع ردها ومجهز الرد \ أنتي حتحضري الحلفه يعني حتحضري ودا العم ياسر ماحدش يأقدر يوئف بوشوا ويالله البسي عشان الكوافير حتسرح لك شعرك


طلع رامز بعد مارمى الملابس بوجه ريما


ريما قعدت تطالع اللبس الفاضح اللي لو لبسته راح يوصل لنص الفخذ كأنه قميص نوم مو فستان



ريما بخوف تحاكي نفسها \ لاااااااا الظاهر هالياسر مو هين وراسه يابس <<<


بعيدن قامت بتحدي ورجعت تتكلم<<<< بس أذا راسه من حجر أنا راسي من حديد <<<<




فجأه صحت من ذكرياتها بفتحت باب قويه شالت قلبها من مكانه


ولما رفعت راسها طاحت عينها بعين ياسر اللي قررت أنها تتحداه لأنها كانت واثقه من قووتها بس الظاهر هالمره راح تنصدم بنفسها وتكتشف أنها بنت ضعيفه ورقيقه



ياسر \ صحيح اللي سمعته


ريما وللأن محافظه على قوتها \ وش اللي سمعته


ياسر \ أنك ماراح تنزلين


ريما بأصرار وتحدي داهمها و فجأه ردت عليه ببرود وهي متكيه <( متسنده) عالأريكه وحاطه رجل على رجل وتهز \ أيه وأعلا مابخيلك أركبه هذا اللي ناقص تلبسني لبس يبين كل معالم أنوثتي قدام رجال غرب بعدين قامت<<<( بشموخ أنثى)* لعلمك أنا مو راضيه أنك تطالع بوجهي لأنه حرام أحاكيك وأنا بدون حجاب تبيني أطلع معاك عند الجراثيم أصحابك ترا أنا ريما مو حيا الله أي بنت تبيع نفسها وترخص بكرامتها (( وتأشر بأصبعها السبابه على ياسر والبدقارد حقه بكل أحتقار ممزوج بسخريه ) لك ولأشكالك اللي مايهمهم لاشرف ولاكرمه وقبل كل شي مايهمهم ربهم


ياسر حس أن الكلام اللي قالته ريما أستفزه روفع ضغطه حس أنها أقوى بنت شافها بحياته


قرب منها ياسر وعينه يتطاير منها الشرر وباين عليه العصبيه مسكها من ذراعها وقربها منه وصار وجهها مواجه لوجهها حيـــــــــــــل \ غصب عليك بتلبسين وتنزلين وأذا أنتي مالك خلق تلبسين <( رفع حاجب و طالعها بخبث من فوق لتحت ويتأمل جسمها بوقاحه وكمل كلامه ) أنا أعرف شلون ألبسك



رماها ع الأرض بكل قوه وتركها بعد ماأمر من الخدم يلبسونها غصب عنها



<<<<<<<<<



سوزان بخبثها المعتاد قررت بتمثل قدام أبو سامي أنه سامر واحد يزعجها ومأذيها بحياتها وقررت أنها تنسى سامر وتنهي الحب اللي بينهم وتضغت على نفسها بعد ماأقنعت نفسها أنه ماراح ينفعها الا الملاين اللي راح تاخذهم من أبو سامي بس ماضربت حساب للي راح يسويه سامي ))))



تركي \ ماعليه ياخاله مره ثانيه المهم أنكم تطمنتوا عليه


أم علي \ ايه الحمد لله والله أني فرحت يوم طلع


تركي \ هههههههه الحمد الله من فضل ربي


أم علي \ ونعم بالله والله أني متحسفه فيك ودي تجي تتعشا معنا بس خيرها بغيرها


تركي \ لاتزعلين ياخاله أنتم الحين حسبت أهلي وأن شاالله من اليوم ورايح متى ماأشتقت لكم أطب عليكم


أم علي \ههههههههه هذي الساعة المباركه يوم أنك تجينا


فجأه بعدت أم علي وكأنها تحاكي أحد \ طيب يمه الحين بسكر


أم علي \ يالله أجل فمان الله ياوليدي هذي رويدا تبي تحاكي صديقتها عندها أختبار وتبي تاخذ منها كم محاظره ناقصتها


تركي وكاتم ضحكته <( لأن أم علي قصة له قصة حياتها )) \ يالله أجل مع السلامه


رويدا \ هههههههههههههههههههه


أم علي \ خير أن شاالله وش فيك


رويدا \ ياحلوك يمه فيك برائه


أم علي بكل برائه \ وأنا وش قايله على هالضحك حتى تركي وده يضحك


رويدا أستحت لأن السالفه فيها تركي \ الحين الولد وش عليه مني أخذت المحاظره والا ماأخذتها كان قلتي تبي التلفون وبس



أم علي قامت للمطبخ \ وأنا وش يدريني المهم حاكيها وتعالي بالمطبخ ساعديني عشان يمديك تذاكرين نبيك تتخرجين ونفرح بشهادتك ل أن شاالله


رويدا \ أن شالله


<<


نزلت ريما من الدرج وقلبها كان طبول لأنها فعلا كانت خايفه أن ياسر يسوي لها شي فاضطرت تنزل بس مالبست اللبس اللي عاطوها اياه لبست بنطلون جينز وتي شيرت تبي تقهر ياسر << لأن لبسها سبور ماينفع لهالمناسبه



طبعا الكل يطالع الملاك اللي ينزل من الدرج بس باين على شكله الأهمال العفوي البرئ




ياسر معصب منها ومن لبسها بس حب يقهر البنات اللي ميتين وغايرين من ريما اللي منهبل عليها ياسر << وفعلا كانت تستاهل أنه ينهبل عليها


ياسر قرب منها \ هلا وغلا هلا بالزين كله وجا بيمسك يدها


ريما بكل قوه وكبرياء دفته وقالت بهدوء \ لاتصدق حالك


ياسر للحين ماسك نفسه وراح وجلس جمبها \ أيه أبيك كذا تسمعين كللامي لاتندمين بعدين


ريما وهي ماسكه دموعها \ أنطم


ياسر \ ههههههههه وتزعلين أذا قلت بزر


قطع عليهم حديثهم صوت لجين و مشاري كان جمبها ومنجن على نعومة ريما


لجين \ هاي


ياسر \ هاه يالجين ريما تستاهل أني أحبها وأنجن فيها


مشاري بأعجاب رافع حاجب ويطالع ريما من فوق لتحت بخبث \ تطير العقل


ريما خافت من نظرته المريبه \ من جد ناس وقحه <<<<< وجات بتقوم بس مسكها ياسر عطاها نظره خلتها ترتعش وترجع مكانها


لجين اللي أنبسطت من ياسر \ الا ياحلوه أنتي ماعندك ثياب شيــــك <<( بعدين طالعتها من فوق لتحت بغرور ودلع < يعني لبسك مو حلو ومايناسب لهالمناسبه مره مره بسيط وعادي


ريما تبي تحرها وتجرح كرامتها قدام الكل \ يعني مثلا ألبس مثلك <( وأشرت عليها من فوق لتحت بأصبعها بأستحقار ) يعني بالأصح أكون سلعه رخيصه للشباب لا ياحبيبتي أنا مجبوره أجي لهالمكان القذر ومو متعوده مثلك كل يوم بحضن شاب أنا كرامتي فوق كل شي


ياسر يطالعها وعجبه كلامها المحترم واللي يدل أنها بنت أكابر \ ههههههههه


لجين بحقد \ أنتي قد هالحكي


ريما \ وليه ماأكون قده <<( وطالعتها بأستحقار ) يعني بخاف من حشره


الشباب \ ههههههههههههههههههههه أما البنات فما ضحكوا لأن كلام ريما اللي قالته للجين ماكانت تعني فيه لجين بس كانت تعني فيه كل بنت تمشي طريق لجين


لجين وخلص ودها تبكي من كلام ريما اللي يجرح الواحد وخاصه أن كل الشباب عجبهم أسلوب ريما وقوتها وأخلاقها <<<) وبهالوقت بس حست لجين أنها ولاااااااااااااااشي وفعلا مثل ماقالت ريما حشره


لجين راحت عند صاحباتها ودموعها على خدها


ياسر يبي يقهر لجين اللي تطالعه وقرب من ريما يبي يضمها وحط يده على كتفها \ يالبى قلبك


وتوه جاي بيبوسها ويقربها لحظنه أكثر مالقى غير كف قوي قوي قوي قوي حسسه أنه صغيـــــــــر بعين الكل


ريما \ الظاهر أنك مرررررررررره واثق من نفسك حبيبي <<ولفت ع الموجودين وأشرت بأصبعها <<أذا هذول كلهم خدم تحت رجلك وتقدر تسوي فيهم اللي تبي فلا ياشاطر أصحى <<( وضربته مع راسه بخفه << يعني فكر أفهم )) أنا غير غير أنا ريما بنت عبدالرحمن الــ (-------------) واللي يمس شعره من راسي يعتبر أمه ماجابته


ياسر ماسك خده ومنصدم من شجاعة ريما


ياسر يطالعها بحقد \ قدها يابنت عبد الرحمن


ريما طالعته بشموخ \ لوماني قد الحركه ماسويتها


ياسر يصرخ \ راااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااامز


رامز يركض \ نعم نعم ياسيدي


ياسر \ خذوها وروها شلون تتحدى ياسر الـ(--------)


رامز يأشر للبدقارد يشيلون ريما


ريما تطالع ياسر بكل أحتقار \ الحين رجال طول وعرض مو قادر تاخذ حقك مني وتواجهني مستعين بهالآت اللي عندك<< <( تقصد البدقارد) <<< من جد مافيك ذرة رجوله وراحت عنه تمشي بكل شموخ


ياسر صرف الموضوع كالعاده بعد ماحس أنه طاح من عين الكل وطلب منهم أغنيه هاديه


مشاري بخاطره \ معقوله معقوله هذي أخته أكيد أخته فيها نفس قوة أخوها وثقته بنفسه بس أنا اللي راح أكسر راسها وراس أخوها وقريب أن شاالله


<<<


سوزان دخلت على أبو سامي بالصاله وكان الكل موجود


سوزان تتصنع الأنزعاج \ حبيبي


أبو سامي \ هلا والله هلا حياك << يكلم نوره<< قومي خلي خالتك تقعد جمبي


سوزان جلست جمب أبو سامي وتسندت على كتفه \ شوف هالصبي بيتصل علي من فتره وعامل لألي أزعاجات بيتصل ليل ونهار


أبو سامي \ ومن متى يتصلل عليك ؟


سوزان تطالع سامي تبي تحره وتتصنه الدلع \ من زمان بس ماحبيت خبرك مشان ماتزعل


سامي يطالعها بقهر لأنه عرف أنها ناويه تقلب السالفه


أبو سامي خذ الجوال منها ورد بعصبيه


سامر برومنسيه \ أهلين بحبيبتي


أبو سامي يصارخ \ مين أنت يا حقير ؟


سامر \ هاد مو جوال سوزان ؟


أبو سامي \ لا ولاعاد تتصل مره ثانيه


سامر \ أوكي أوكي أسف


أبو سامي سكر الخط معصب



سوزان حطت راسها على كتفه \ لاتعصب حبيبي هاد واحد فاااااااااضي


أبو سامي \ أنا طالع الغرفه وجيبي لي كاس مويه


سوزان \ من عيوني


طلعوا من الغرفه وأبو سامي راح لغرفته وسوزان راحت المطبخ تجيب مويه


سامي يصفق وهو داخل المطبخ \ حلو حلو حلو


سوزان بكل قوه \ لكان أنا سوزان مو أي حدن (( أنا سوزان مو أي أحد )


سامي \ بس يا انسه سوزان أنتي مابعد عرفتي مين سامي


سوزان \ شو سامي يعني شئفت صبي


سامي \ هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههه


سوزان عصبت \ العمى أنا مالئت شي بيضحك ( أنا مالقلت شي يضحك)


سامي فاجأه طلع شريط ورماه عليها


سامي \ تفضلي هالشريط راح يذكرك بعشيقك الغالي


وطلع وهو تارك سوزان حيرانه باللي ممكن يكون موجود بالشريط


<<<<<<<<<




سامر \ العمى معئوله تكون ناويه تتوحد بملاين أبو سامي لوحدا ( معقوله تكون ناويه تتوحد بملاين أبو سامي لوحدها )



<


ياسر \ يعني أنت تشوف كذا


مشاري يرفع كتفه \ والله هذا رايي ووأنت بكيفك أنت تبي تاخذ حقك منها وأنا أبي أخذ حقي منها وأذا تبي نصيحتي سوا اللي قلتلك عليه وأن شاالله راح أرد لك حقك


ياسر \ والله أنك ذيب وتعرف تفكر خلاص راح أسوي اللي أتفقنا عليه وساعتها أخلي ريما تتحسف ع الكف اللي عطتني أياه



مشاري \ ههههههه لاتخاف أنت بتاخذ حقك وأنا باخذ حقي وساعتها يعرفون شلون يتحدون ياسر الـ(--------)


ياسر بغرور \ رااااااااامز


رامز يركض\ نعم سيدي


ياسر \ شخبار الكلبه


رامز \ مابتاكل ياسيدي عايشه بعزاب ( بعذاب )


ياسر \ أوكي حلو تعال وراي


رامز \ حاضر


مشاري بخاطره \ والله وقرب الوقت اللي راح أخذ حقي منك يانواف


<<<


ريما تصرخ تعبت من ضربهم اللي يقطع القلب \ أهــ خلاااااااااااااص خلاص ياعيال الكلب



دخل ياسر عليها وهو مبسوط من صراخها


ياسر \ ههههههه هاه ياحلوه أن شاللله الشباب مازعلوك


ريما تطالعه بحقد وبدون أي رد


أشر ياسر للبدقارد يوقفون الضرب ونزل للأرض ومسك ريما مع شعرها وهو يشوف الجروح والدم بكل وجهها


ياسر \ هاه عرفتي مين ياسر والاّ للأن غبيه وماتعرفين أنه ياسر أذا هدّد ينفذ تهديده


ريما للأن محافظه على شموخها وكبريائها وتصارع الألم \ أنا اللي أكتشفته أنك واحد جبان وماعندك قلب


ياسر \ ههههه تطو تطو لا ياحلوه شلون مايكون عندي قلب وأنا جاي هنا عشان أرجعك لأهلك


ريما مصدومه \ أنت ترجعني


ياسر يقرب وجهه لوجهها وبصوت كله حنان بس مصطنع \ عشان تعرفين أني طيوب وحنون


ريما تبعد منه بقرف \ هه بااااااااين


ياسر يرميها ع الأرض ويلف على رامز \ رجعوها بيت أهلها بس غطوا عينها


رامز \ بس أحنا أخذناه من المستشفى ومانعرفش بيتها فين


ياسر \ رجعوها للمستشفى وهي تتصرف


ريما قلبها ناغزها حاسه أنه ماارح يرجعها وناوي على شر


<<<<



شهد \هههههههه عارفه والله عارفه هشوم بس شسوي أنت عارف مهند أخوي مايرضى ولو يدري أني أحاكيك بيذبحني


هشام \ ولو أنا مو غريب أنا ولد عمك


شهد \ عاد شسو ي مو بيدي غصب عني


هشام \ الله يعين يعني بنظل كذا مانحاكي بعض غير بالتلفون


شهد \ المهم فيه شي نتواصل فيه مو بعيدين عن بعض علطول أهم شي أسمع صوتك وتسمع صوتي


هشام يتنهد \ متى بيجي اليوم اللي تكونين فيه لي لي أنا لوحدي وبس


شهد بحيا \ هشووووووووم والله أستحي


هشام \ ههههه تستحين من ولد عمك


شهد \ شسوي أذا كنت خجوله


هشام برومنسيه \ مو هذا اللي معلقني فيك


العمه لطيفه \ شهـــــــــد


شهد \ باي باي هشوم أمي تناديني


هشام \ عادي وقلي أحاكي هشام ولد عمي


شهد \حبيبي أحنا بالسعوديه مو برا يالله سكر باي


هشام \ اللـــــــــه عيدي الكلمه اللي قلتيها


شهد \ هشوم والله مو وقته سكر


هشام \ أخ منكم أخ يالله باي


شهد \ باي


العمه لطيفه تفتح الباب بعصبيه \ ماتسمعيني أناديك


شهد متوتره \ هاه االا بس كنت أحاكي ريما


العمه لطيفه فرحانه \ ليه لقوها


شهد توها تستوعب أنها غلطانه \ هاه لالا قصد أحاكي ساره بس قلبي مع ريما وقلت أسمها بدون قصد


العمه لطيفه بألم \ الله يرجعها بالسلامه


شهد بحزن \ أمين الا يمه شبغيتي


العمه لطيفه وهي طالعه من الغرفه \ يالله أنزلي تغدي


شهد \طيب جايه وراك


العلاقه بين هشام وشهد تطورت بمكالمات تلفونيه بدون ماحد يدري عنهم لأن شهد عارفه أن أهلها لو دروا عنها ماراح يسامحونها <<


<<<<


طلال يفتح باب البيت مصدوم من اللي يشوفها طايحه ع الأرض \ ريماااااااا


ريما تحاول تقوم ودموع الفرح بعيونها فرحانه أنها تشوف طلول اللي دايم يتهاوش معاها قدام عيونها <( صح أنها ماقعدت مده طويله أربع أيام بس كأنها أربع سنين



بهاللحظه حست أنه الدنيا تضحك لها من جديد


ريما بكل فرح وودها تبكي \طلال


طلال يروح لأخته ويساعدها توقف \ ريما ريما معقوله


ريما ودموعها بخدها \ أشتقت لكم


طلال يضمها بكل أخوه \ ريما وش فيك مين اللي مسوي فيك كذا ؟ <<< <<


ريما تبكي \ أشتقت لكم وأشتقت لعمامي وأشتقت لأمي وأبوي وأخواني وجوجو والبنات


طلال \ وأحنا أكثر يالغاليه أحنا أكثر بس قولي لي شفيك


ريما \ وين أمي أبغى أشوفها


نواف \ طلال مين عند الباب


طلال والفرحه بعيونه \ هذي ريما


نواف يركض بيشوف مين عند الباب وماصدق عينوه لما شاف ريما بحضن طلال


نواف يسحب ريما ويضمها بكل حنان وشوق \ الحمد الله ع السلامه الحمدالله ع السلامه


ريما حست أن أهلها وأخوانها كانوا خايفين وقلقانين عليها حست أنهم مشتاقين لها ولصوتها مثل ماهي مشتاقه لهم


نواف يطالع أخته مستغرب من فوق لتحت بخوف \ مين اللي مسوي فيك كذا ومين جابك


ريما تبكي كأنها طفله \ جايه مع التاكسي وين أمي أبي أشوف أمي


طلال وهو يسكر الباب \ تعالوا ندخل جوا ونعرف كل شي


.............................


όόόόόό



سوزان بالصاله وقاعده تحاكي سامر لأنها واثقه أنه مافي البيت أحد \هههههه لك تؤبرني يائلبي خلص مابيني وبين السراء الا خطوه <<(( ياقلبي خلاص مابيني وبن الثراء الا خطوه ))


سامر \ ههههههههه لك عن جد مشتاق لألك أد الدني (( لك عن جد مشتاق لك قد الدنيا )


سوزان \ هههههههههه لك شو بئول لأول مستحمله هالختيار بس ميشانك أنتي (( ههههههههه لك شو بقول لأقول مستحمله هالختيار عشانك )


سامر \ لك شو رأيك يعني أناا راضي بوجودك معه لك نار الغيره بتكوي البي وعايش العزاب بس مجرد أنه أتزكر أنه أنتي معاه


(( وش رايك يعني أنا راضي بوجودك معه أنا نار الغيره تكوي قلبي وعايش العذاب بس مجرد ماأتذكر أنك معاه ))


سوزان \ المهم هو واعدني بأنه الصفقه اللي راح يعملها بأخر الشهر أرباحها راح تكون بحسابي ويزهر أنها جدا أرباحها كبيره بس أستلم المبلغ بأرسله لألك وأجي عطول معاك (( المهم هو واعدني أنه الصفقه اللي راح يعملها بأخر الشهر أرباحها راح تكون بحسابي ويظهر أنها جدا أرباحها كبيره بس أستلم المبلغ بأرسله لك وأجي علطول )


سامر \هههههه بأنتزارك (( بأنتظارك )


سوزان \ يالله حبيبي باي


سامر \ بايات


سوزان تبكي بألم وهي تسمع الحوار المسجل بينها وبين سامر


سوزان \ مو معئول قد أيش أئوي هالصبي ( مو معقول قد أيش قوي هالصبي)


سوزان تضرب نفسها كفوف بخفه ومتوتره \ يالله يالله شو بدي أعمل لك والله لو يعرف أبو سامي بيطلئني مستحيل مستحيل أنا لازم أعمل شي مستحيل أطلع من المولد بلا حمص


طلعت من الصاله لغرفتها تدور عن حل لهالمصيبه



أم فهد وهي ضامه ريما بكل قوه وتبكي بكل حرقه \ يابعد قلب أمك كل هذا سووه فيك عيال الحرام الله لايربحهم


ريما وهي تبعد عن أمها وتمسح دموعها \ههههههه يمه خلاص لاتشيلين هم ولاتبكين المهم أني أنا بينكم


ندى تصصرخ بفرحه وشاده على يد أختها \ حمد الله ع السلامه والله مو مصدقه أنك بيننا


أبوفهد \ أي والله الحمد لله


فهد \ طيب ريوم ماتعرفين وين مكان اللي مسوين فيك كذا


ريما ترفع كتفها<<( الحركه اللي نسويها بمعنى مدري ) \ لا هم كانو مسكرين عيني ولما بعدوا عن المكان فكوا عيني عشان أوصف لهم


عبد العزيز \ عيال الكلب ماخذين أحتياطاتهم


أبو فهد \ طيب ماتعرفين أسم اللي خطفك أي شي عنه


ريما \ الا كان أسمه ياسر


طلال \ يعني معقوله لهالدرجه من الحقد وصلوا الناس بس عشانها هزئته سوا فيها كل هذا


أبو فهد \ أيـــــــــــه الناس مو مثل قبل قلوبهم طاهره الناس تغيرت وأنا أبوك


فهد لف على أخته بخوف \ ريوم لايكون سوا فيك شي والا لمسك


ريما \ ماجابته أمه اللي يلمس ريما بنت عبد الرحمن


طلال وفهد وندى وعبد العزيز <<( تصفير وتصفيق ع الكلمه اللي قالتها ريما )


وأم فهد وأبو فهد \ههههههههههههههه


فهد \ عاشت بنت عبد الرحمن كفو والله


عبد العزيز يستهبل \ أيه الحمد لله أنا كنت أحسبك متوحشه علي بس أنا أثاريك متوحشه على الناس كلها


ريما \ ههههه الحين أنت بدال ماتدلعني عشاني توني جايتكم تطنز علي


نواف ماكان معاهم لأنه تذكر تهديد مشاري له وخاف أنه يكون له يد بالموضوع بس ماحب يتكلم لايشكون أهله


نواف \ يالله بما أني تطمنت عليك بروح مع الشباب


طلال \ وأنا جاي معاك


نواف يأشر \ أقعد أقعد ناس ماتعرفهم


ريما تكش \ ماااااااااااااااااااالت هذا أستقبالكم لي صدق حطمتوني


نواف يضحك على أخته \ أنولدتي لسانك طويل وبتموتين لسانك طويل


ريما \ بعد بعد تتفاول علي بالمموت


نواف \ ههههههه بعيد الشر يالله باي


ريما التفتت على أمها \ الا يمه جوجو طلعت من المستشفى والالسى


أم فهد \لا والله للحين وهي على حالها تحت رحمة ربي


ريما \ اليوم بروح أزورها أن شاالله


ندى \ ريوم أرتاحي شوفي شكلك محيوس وحالتك حاله الضرب اللي أكلتيه مو سهل


فهد \ ايه والله صح لازم تروحين المستشفى


ريما تطالع شكلها \ هو صح شكلي يخوف بس ماعليه المهم أني بخير


أم فهد \ ولو يابنيتي أخاف يصير لهالضرب عواقب داخليه بعدين لازم تسوين أشعه نتطمن


ريما \ أوكي أروح نفس المستشفى اللي فيها جوجو منها أتطمن عليها ومنها أخذ أشعه وتحاليل


طلال \ لاتحاولون فيها اللي براسها بتسويه بتشوف جنى يعني بتشوفها


ريما \ هههههههههههه ماما الحين أنا برتاح أذا جا العصر صحوني


أم فهد \ أن شاالله


<<


بغرفة سامي



سامي \ لاتحاولين معاي هذا أبوي مستحيل أخليه يعيش بكذبه مستحيل


سوزان وهي تبكي \ الله يخليك أنا ماراح أسأله عن المصاري بس المهم مابطلع من هالبيت


سامي \ هههههههه تحلمين


سوزان وهي شوي وتبوس رجل سامي \ الله يخليك ببوس أيدك مابتئله والله لو يعرف بيئتلني ( الله يخليك أبوس يدك ماتقوله والله لو يعرف بيقتلني )


سامي يدفها بيطلعها ويصارخ \ لاتحاولين أطلعي براااااااا


وتوه جاي بيفتح الباب سمعوا صوت أبو سامي


أبو سامي \ سوسو سوزان


سوزان أبتسمت بخبث واللي خططت له صار وجا الوقتت اللي تطير فيها سامي من البيت <<< خربت شكلها وحاست شعرها


سوزان بأعلى صوت تخبط الباب \ سامي سامي الله يخليك أتركني مابدي اياك مابدي حرام عليك أتروك( أترك) أيدي الحئووووووووووني ( الحقوني ) أبو سامي نوره ( خبيثه تبي تدعي البرائه عند أبو سامي أنها كانت تنادي أم سامي ونوره بس ماحد ساعدها )


أبو سامي يسمع صوت صراخ سوزان يطلع من غرفة ولده بس مو مستوعب أنه سوزان بغرفة سامي وش يبي فيها


سامي يسد فمها خاف أهله يصدقونها ويفهمون غلط \ أستكي أسكتي


بس من سوء حظه أنه أبوه دخل وشافه وهو يسكر فمها


أبو سامي وهو منصدم ووراه أم سامي ونوره مو مصدقين اللي يشوفونه


أبو سامي يصرخ \ سااااااامي وش تسوي


سامي متوتر وماعرف وش يقول <<( عارف أنه أبوه ماراح يصدقه وبيصدق زوجته (


سامي \ أ- أ نـ يبه أنت مو فاهـم شي سوز أنا هي جت عندي ماتبيـ خايفه أقول


سوزان راحت لأبو سامي وتدعي البكى \ كزااااااااااب ( كذااااااب ) لاتضلمني أنت اللي طلبت من الشغاله تنده لألي وأنا مارضيت أجي لعندك الا لما ئالت أنو نوره عندك بالئوضه <<( لاتظلمني أنت اللي طلبت من الخدامه تناديني وأنا مارضيت الا لما قالت الشغاله أن نوره عندك بالغرفه ) <<) بعدين التفتت على أبو سامي


سوزان \ وأزا مالك مصدئني أنده للخدامه وهي تئلك








رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة









الساعة الآن 06:59 PM.


Powered by vBulletin Version 3.8.2
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd
Translation by Support-ar
منتديات بال مون - منتديات رومانس مون