منتديات بال مون  

العودة   منتديات بال مون > منتدى الفن والأدب > منتدى روايات عبير وأحلام > منتدى روايات عبير

منتدى روايات عبير روايات عبير القديمة - روايات عبير الجديدة - روايات عبير دار النحاس - روايات عبير دار الكتاب العربي - روايات عبير مكتبة مدبولي - روايات عبير المركز الدولي - روايات عبير المكتوبة - روايات عبير دار ميوزك - روايات قلوب عبير

 
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-05-2010, 02:53 AM   رقم المشاركة : 5
:: عضو مميز ::
 
الصورة الرمزية جنيــن






جنيــن غير متواجد حالياً

جنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond repute


رد: رواية السعادة في قفص: آن هامبسون -عبير القديمة


( إن وجودك ليلاً لا يعني أني يجب أن أخرج .
حقيقة إن جنكس تنام نوماً عميقاً ، ولكنها قد تستيقظ وأنا لا أريدك
أن تتعبي من أجلها . )
سمعت آلين صوتاً من الحديقة الخلفية ،جعلها تتوقف عن الكلام ويبدو السرور في عينيها .
وسقط عنها الإكتئاب الذي كانت تشعر به طوال اليوم ،
منذ أن آلقى الساعي بكل تلك الفواتير في صندوق البريد قبل أن تذهب للعمل في الصباح .
( ها هي ابنتي قادمة ) .
قالت آلين وهي تبتسم بترحيب بينما فتح الباب بشدة فاصطدم بالبوفية .
وردت الخالة سو بأسى :
( أبنتك !)
ومع ذلك امتلأ وجهها بالسرور عندما اندفعت الطفلة داخل الغرفة كالزوبعة بعينيها البنيتين الفاتحتين تفيضان بالحيوية .
ووجهها ذي النمش وقد تلطخ بالشوكلاته وأنفها الأفطس المضحك .
( أمي . لقد عملت لك بطاقة لعيد الفصح . قالت المدرسة أنها أجمل بطاقة
في الصف وقد بكت مارغريت كرشو لأنها بطاقتها ليست أجمل بطاقة انظري !
إن بها بطاً . أقصد دجاجاً . )
قالت وهي تصحح نفسها وتبتسم ابتسامة عريضة .
ثم تلعق فمها بلسانها لتزيل آثر الشوكولاته .
أخذت آلين البطاقة وهي تفحص الطفلة بعينيها وأخيراً استقرت نظرتها على وجهها .
( من أين لك هذه الشوكولاته! لم يكن معك نقود ) .
جلست آلين على الكرسي ونظرت إلى البطاقة في يدها .
قالت الطفلة :
( قدمها لي بول هادون . لأني قلت له أني سأقبله ولكني لم أفعل .
أخذت الشوكولاته وجريت ولكنه يجري أسرع مني لذلك أمسكني وضرب قدمي .
ولكنه لم يستطع أن يسترد الشوكولاته لأني حشرتها في ... )
توقفت جنكس عن الكلام عندما رآت آلين تعبس ثم عادت تقول وعيناها تبرقان :
( لأني وضعتها في فمي بسرعة )
وانحنت لتمسح مفصل قدمها .
( أنظري إلى هذه الخبطة ! سأكتب له على دفتر الحساب غداً وسيجعله المدرس
يقف في الركن وسيضحك عليه كل الصغار ) .
قالت الخالة سو وقد قطبت جبينها :
(سيوضع في الركن أليس كذلك ؟
أنت التي ستوضعين في الركن يا آنسة !
إن بول لن يعاقب على ما ارتكبته أنت ) .
اتسعت عينا الطفلة .
( هل تعتقدين أن سيفتن ؟ لا إنه لن يفعل لأن كل الأطفال سيلقبونه بالفتان ) .
وأخذت تلعق الشوكولاته مرة أخرى بلسانها .
فقالت السيدة العجوز بإهتمام :
( يجب أن تعالج سلوكها وطريقتها في الكلام يا آلين .
لا نستطيع أن نتركها هكذا ) .
وهزت آلين ، التي كانت مشغولة بالبطاقة . رآسها موافقة ونظرت الخالة
سو إلى الطفلة مرة آخرى وقالت :
(أين شرائط شعرك ؟ أي صبي آخذها هذه المرة ؟ )
(دافيد كيرشلي ، لقد شدهما الأثنين ووضعها في البالوعه ) .
اشتعلت عيناها وأطبقت كتفيها :
( لقد شددت شعره حتى صرخ بكل قوته . وحضرت سيدة وطلبت مني أن أتركه .
ولكني لم أفعل فقالت لي أني طفلة صغيرة مشاكسة .
فأخرجت لها لساني . فقالت إني أحتاج لعلقة ساخنة فأخرجت لها لساني مرة آخرى .
كانت سيدة مضحكة . أمي هل تسمعينني ؟ )
( نعم يا عزيزتي إني أسمعك بالطبع ) .
( تلك السيدة لها أنف كبير وأسنانها كانت تتخبط وترتفع وتنخفض وهي تتكلم .
هكذا . . أوه ! إني لا أستطيع أن أفعل ذلك هل تستطيعين أنت يا آماه ؟ )
( لا يا حبيبتي لا أستطيع . هذه البطاقة جميلة جداً لقد أحسنت رسمها حقيقة )
لمعت عينا جنكس البنيتان لهذا المديح وذهبت حيث تجلس آلين وطوقت عنقها ووضعت خدها على خد آلين .
(هل تحبين ما كتبته فيها ؟ من أجل أمي لأني أحبها وفيها أيضاً خمسون قبلة ! )
أخذت تتبع بأصبع قذر العلامات على جانبي البطاقة .
( تستطيعين أن تعديها بنفسك إذا أردت ) .
(إني أصدقك ) .
( كنت سأضع مائة ولكن قلمي أنكسر ورفضت المدرسة أن تبرية لي وأردت
سرقة قلم سوزان فوستر ولكنها كانت تمصه وتمضغ طرفه وكان مبتلاً لذلك لم أسرقه .
ولم أستطع أ ن أكمل القبلات .
سأعطيك قبلة حقيقة إذا أردت ) .
( لا ، ليس وفمك ملطخ بالشوكولاته . أذهبي وأغسلية ) .
( حاضر )







رد مع اقتباس
 

الكلمات الدلالية (Tags)
آن هامبسون, السعادة في قفص, رومنطيقية, روايات عبير, روايات عبير المكتوبة, روايات عبير القديمة, رواية, رواية السعادة في قفص


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة









الساعة الآن 02:33 AM.


Powered by vBulletin Version 3.8.2
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd
Translation by Support-ar
منتديات بال مون - منتديات رومانس مون