منتديات بال مون  

العودة   منتديات بال مون > منتدى الفن والأدب > منتدى روايات عبير وأحلام > منتدى روايات عبير

منتدى روايات عبير روايات عبير القديمة - روايات عبير الجديدة - روايات عبير دار النحاس - روايات عبير دار الكتاب العربي - روايات عبير مكتبة مدبولي - روايات عبير المركز الدولي - روايات عبير المكتوبة - روايات عبير دار ميوزك - روايات قلوب عبير

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 02-07-2010, 02:46 PM   رقم المشاركة : 13
:: عضو مميز ::
 
الصورة الرمزية جنيــن






جنيــن غير متواجد حالياً

جنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond repute


رد: زواج متسرع:ليز فيلدنغ- روايات عبير


قال: ربما معك الحق, لم يعد ثمة وقت الآن, سأصطحبك بنفسي"
قالت: لا حاجة لأن تزعج نفسك"
" هناك كل الحاجة يا جوانا فلا تجادليني"
لم تستمر في الاعتراض إذا شعرت أن ذلك لا معنى له, ولكنها نفضت يده عن ذراعها عندما حاول إمساكها إثر تعثرها في الممر غير الممهد في الظلام.
أصر على توصيلها إلى باب بيتها, فتحت الباب ثم استدارت إليه جاهدة لكي ترسم على شفتيها ابتسامة وهي تقول: وداعا يا كلاي"
قبل أن تستفيق من دهشتها لرقته في وداعها كان قد استدار هابطا السلم وركضت هي إلى النافذة في الوقت الذي كان يصفق فيه باب السيارة بعنف. ولكن السيارة بقيت واقفة مدة طويلة جعلتها تعتقد أنه سيعود فيخرج منها, ولكن ما لبثت السيارة أن انطلقت بكل هدوء لتتوارى في الشارع.
كان يوم الاثنين يوما سيئا للعمل, أمضت عطلة نهاية الأسبوع مع أختها متجنبة التفكير في شيء, وللمرة الأولى تذمرت من ساعات العمل الطويلة في عمل لا يلائمها, لقد جعلت من نفسها حمقاء تماما بالنسبة إلى كلاي تاكيراي, وعليها أن تعيش ذكرى مذلتها تلك مدة طويلة ولكن من الأفضل أن تهمل التفكير في ذلك.
غاص قلبها بين ضلوعها وهي تسمع صوتا يفاجئها قائلا: صباح الخير يا جو" ذلك أن زيارة من المدير كانت آخر شيء توده ذلك الصباح.
التفتت إلى ذلك الشخص المتكلف الأناقة ثم تكلفت ابتسامة وهي تقول: مرحبا بيتر, لم نتوقع عودتك قبل الغد, هل استمتعت بإجازتك؟"
أحاب: كانت رائعة, شكرا لك, لقد كانت رحلة ممتعة إلى الجزر اليونانية في شهر أيار-مايو كان يجب أن تأتي معي"
لم يكن يتحدث عابسا تماما ولكن كان يخفي استياءه من كونه يعمل مع امرأة في مركزه هذا متظاهرا بالغزل.
هزت كتفيها متنهدة: لابد أن يبقى من يرعى العمل, وأنا متأكدة أن صحبة زوجتك هي تعويض كاف. هل تريدني أن أقوم بجولة معك؟"
أجاب: كلا, فالوقت اقترب من موعد الغداء. لقد جئت فقط لآخذكم إلى الكافتيريا لتناول المرطبات كشكر لكم لاجتهادكم في العمل أثناء غيابي. وسأوصلك معي" وقادها نحو سيارته.جاهدت جو في أن تمنع نفسها من الصراخ ليس لأنه قام بشيء يستوجب الشكوى, ولكن من طريقة سيره إلى جانبها بشكل يسيء إلى سمعتها, وكأنه يملكها, وفي كل مرة يكون هناك من يراهما, مما يعطي انطباعا بأنها تخصه.
توجهت جو نحو نافذة قرب المدفأة, وكلنه قادها نحو زاوية منعزلة قائلا: سيعلو الضجيج هناك عندما يمتلئ المكان"
لم يكن يبدو عليه الاهتمام بها وإلا لكان عليها على الأقل أن تظهر الشكر والعرفان, ولكنه كان يريد فقط أن يفهم الناس أنها مفتونة به.
سألها قائلا: والآن أخبريني يا عزيزتي, عن كل م احدث أثناء غيابي, هل كان ثمة مشكلات؟"







رد مع اقتباس
قديم 02-07-2010, 02:47 PM   رقم المشاركة : 14
:: عضو مميز ::
 
الصورة الرمزية جنيــن






جنيــن غير متواجد حالياً

جنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond repute


رد: زواج متسرع:ليز فيلدنغ- روايات عبير


ابتسمت قائلة: لا شيء مهما, كان بإمكانك أن تبقى أسبوعا آخرا في اليونان"
قال: ما كنت لأستطيع البقاء كل هذا الوقت بعيدا عنك"
شعرت بالارتياح وهي ترى الباب يفتح في الزاوية , لابد أنهم رجال قادمون من البناية, ولكن القادم كان كلاي تاكيراي حيث وقف يسد الباب جامدا ينظر إليهما.
وتقابلت أنظارهما, ثم تقدم كلاي خطوة إلى الأمام وقد ظهر الغضب على وجهه.
بشكل متعمد تماما, استدارت جو نحو بيتر وابتسمت في عينيه اللتين بان فيهما الفزع, وهي تقولك إنني مسرورة"
لم تدر قفزة أي منهما كانت أكثر عنفا, هل هو بيتر الذي قفز واقفا على قدميه دهشة, أم هي التي قفزت ذعرا لفقة الباب العنيفة خلف كلاي تاكيراي؟
كان الوقت متأخرا عندما عادت جو إلى البيت, وكانت الحقيقة أنها لم تشأ العودة إلى شقتها الخالية, ذلك أنها أثناء العمل كان لديها ما يشغلها عن التفكير على الأقل, وفي النهاية ابتدأت صور الأشياء تتراقص في عينيها, وخشيت أن تسقط على مكتبها نائمة, وأوقفت سيارتها الميني الفضية ثم صعدت السلم بهدوء.
كانت قريبة من قمة أعلى عندما انتبهت إلى شيء يسد طريقها, فبقيت لحظة تحدق في تلك الساقين الطويلتين اللتين تسدان عليها الطريق دون أن تفهم,
ارتفع صوت كلاي يقول متهما: لقد تأخرت, والساعة الآن التاسعة مساء"
نظرت إلى ساعتها فقط لكي تحول وجهها عنه, فلا يرى لمحة السرور في ملامحها لرؤيته, وقالت: لقد تأخرت في عملي"
قال وقد توترت عضلات فكه: لقد رأيتك تعملين في وقت الغداء, من يكون ذلك الرجل؟"
لقد فات وقت الندم على حماقتها, فقد كان تصرفها بالغ السوء في الحقيقة, جعلها تتوقع أن يجعلها بيتر تدفع ثمن موقفها ذاك غاليا عندما يتجاوز الصدمة ولكن الوقت لم يفت على استعادة شيء من احترامها لنفسها.
سألته: ماذا حدث يا كلاي؟ هل غيرت رأيك؟"
وقف قائلا: ليس هذا المكان الذي يدور فيه مثل هذا الحديث"

قالت: هذا هو المكان الوحيد الذي عليك أن تدلي فيه بأي حديث لأن عندي..." وأشاحت بوجهها كيلا يرى الكذب في عينيها.
اقترب منها وهو يقول: هل أنت حقا متقلبة بهذا الشكل؟"
اضطرت إلى النظر إليه فعاد يسألها: من هو ذلك الرجل؟"
ونظرت إليه لحظة ثائرة تتحداه أن يحملها على الكلام, وازداد هو من اقترابها منها مرددا: من هو يا جوانا؟" كان يتحدث ببطء وهدوء يتناقضان مع التحدي الصارخ في عينيها.
قالت: إنه بيتر لويد مدير المشاريع" ازداد توتر فكه وأغمضت هي عينيها متابعة: لقد وصل لتوه عائدا من عطلته"
" لقد بدا عليك السرور البالغ برؤيته"
"أحقا كنت كذلك يا كلاي؟"







رد مع اقتباس
قديم 02-07-2010, 02:47 PM   رقم المشاركة : 15
:: عضو مميز ::
 
الصورة الرمزية جنيــن






جنيــن غير متواجد حالياً

جنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond repute


رد: زواج متسرع:ليز فيلدنغ- روايات عبير


قال: ربما, إنه لم يبق هناك طويلا؟"
اتسعت عيناها دهشة وهي تقول: هل بقيت لكي تتجسس علي؟" ثم لمع الغضب فيهما وهي تتابع: كان يجب أن تبقى مدة أطول لكي ترى إن كان سيعود"
تراجع خطوة إلى الوراء قائلا: كلا, كلا, أنا لم أفعل ذلك, لقد كنت غاضبا جدا فلم أثق بقدرتي على قيادة السيارة فجلست في السيارة في الموقف مدة وهذا كل شيء, فرأيته يترك المكان وبعد ذلك بمدة قصيرة عدتم جميعا إلى العمل في البناء"
"إنني لم ألاحظ سيارة الأوستن في الموقف"
هز رأسه قائلا: كانت في حاجة إلى بعض الإصلاحات فاستعرت سيارة من أحدهم. اسمعي جو, من الغباء أن نتجدث هنا ألا يمكننا ذلك في الداخل؟"
ترددت لحظة ثم هزت كتفيها دون اكتراث, وفتحت الباب قائلة: ولم لا؟ أنا أعلم أنني سأكون بأمان بصحبتك"
ألقت حقيبتها على الأريكة ثم استدارت تواجهه قائلة: أليس كذلك؟







رد مع اقتباس
قديم 02-07-2010, 02:47 PM   رقم المشاركة : 16
:: عضو مميز ::
 
الصورة الرمزية جنيــن






جنيــن غير متواجد حالياً

جنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond repute


رد: زواج متسرع:ليز فيلدنغ- روايات عبير


الفصل الثالث
أجاب وقد بدا وكأن حجمه يملأ غرفة الجلوس" ربما. هل أكلت؟"
أجابت: إنني لست جائعة يا كلاي, إنني متعبة فقط وكل ما أريده هو أخذ حمام سريع ثم أذهب إلى فراشي, فقل ما تريد أن تقوله الآن ثم أذهب"
قال بحزم: بل عليك أن تأكلي! اغتسلي ريثما أعود بالطعام"
ارتدت بسرعة سروالا بلون العاج وهي ترتجف, وفوقه كنزة من الصوف واسعة باهتة اللون كانت يوما لأبيها وكانت تشعر بالراحة عندما ترتديها وهي حزينة.
ما إن فتحت باب غرفة النوم حتى سمعت صوت المفتاح في الباب وبرز منها كلاي حاملا كيسا من البلاستيك وهو يقول: لقد أخذت معي مفتاحك, فأرجو ألا يكون هذا قد ساءك"
قالت محتجة: كنت أظنك ستحضر شيئا هنا, كان في استطاعتي صنع شيء من العجة أو ما شابه"
قال: لقد قلت إنك متعبة! هل عندك شوكة للقلي؟"
أجابت: كلا للأسف فأنا أستعمل سكين أو شوكة عادية" وبدت على شفتيها ابتسامة, فهز رأسه قائلا: هذا شيء تقليدي"
قالت بحدة: لقد اكتشفت مؤخرا أن تخطي الروابط التقليدية ليس جيدا بالنسبة لكرامتي!"
ابتسم قائلا: أعدك بأن أبذل جهدي لإصلاح ذلك"
ألقى مجموعة مجلات على الأرض وهو يقول بابتسامة جافة: مجلة المهندس الجديد حتى كأنني في منزلي!"
قالت: سأبحث لك عن عدد من مجلة فوغ النسائية إن كان هذا يريحك أكثر!" ولكنة تجاهل قولها ذاك وابتدأ يخرج عددا من أطباق الألمنيوم ويصفها على طاولة القهوة المغطاة بالزجاج وقال مقترحا: هل ينبغي وضع صحون؟"
قالت باستياء: هل أخبرك أحد بأن لك عقلا مدبرا يا كلاي تاكيراي؟"
أجاب: إن التدبير هو ما أحسن يا جوانا غرانت, فلأفضل أن تعتادي على ذلك!"
ردت بحدة: نعم يا سيدي!" ثم أحضرت صحنين وبعض الشوك والملاعق من المطبخ. ملأ أحدهما بالطعام ثم قدمه إليها, فنظرت إلى الطعام باشمئزاز قائلة: لا يمكنني أن آكل كل هذه الكمية"
قال وهو يشرع في الأكل: أقنعيني بأنك تناولت وجبة كاملة هذا النهار, وأنا سأسامحك بنصف هذه الكمية"
قالت: لا أظنك تضع في الاعتبار كعكة حلوى مقلية" فتوقف عن غرف الأرز في صحنه كي يناولها شوكة, ولم تعد هي إلى الاحتجاج إذ أن الأكل على الأقل يمنع الحديث.
عندما انتهت سألها: هل تريدين المزيد؟" هزت رأسها قائلة: كلا, شكرا" أرغمت نفسها على الابتسام وهي تتابع: كنت أكثر جوعا مما تصورت" ثم أخذت ترفع الأطباق إلى المطبخ ويبدو أنها وجدت من السهل عليها أن تسأله وهي منشغلة, فتابعت تقول: ربما في إمكانك الآن أن تخبرني عن سبب وجودك هنا"
ابتسمت لنفسها وهي تتابع: كلما تقدم الإنسان في السن تصبح الأمور أكثر صعوبة, إذا أنه يصبح أكثر تطلبا في الاختيار, ثم يأتي رجل يحوي كل المواصفات , رجل يملك من الخبرة ما يجعله مختلفا عن غيره"
أ







رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
ليز فيلدنغ, روايات عبير, روايات عبير المكتوبة, رواية زواج متسرع, زواج متسرع


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة









الساعة الآن 11:08 PM.


Powered by vBulletin Version 3.8.2
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd
Translation by Support-ar
منتديات بال مون - منتديات رومانس مون