منتديات بال مون  

العودة   منتديات بال مون > منتدى الفن والأدب > منتدى روايات عبير وأحلام > منتدى روايات عبير

منتدى روايات عبير روايات عبير القديمة - روايات عبير الجديدة - روايات عبير دار النحاس - روايات عبير دار الكتاب العربي - روايات عبير مكتبة مدبولي - روايات عبير المركز الدولي - روايات عبير المكتوبة - روايات عبير دار ميوزك - روايات قلوب عبير

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 02-07-2010, 02:47 PM   رقم المشاركة : 17
:: عضو مميز ::
 
الصورة الرمزية جنيــن






جنيــن غير متواجد حالياً

جنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond repute


رد: زواج متسرع:ليز فيلدنغ- روايات عبير


أسبلت يدها إلى جانبها وهي تهز كتفيها دون اكتراث: "إنني آسفة إذ عقدت الأمور التي لا بد أنك كنت تعتبرها سهلة بسيطة"
قال بدهشة بالغة: ولكن لابد أنك قابلت الكثير من الرجال"
ابتسمت وقالت: أجل, لقد كان أصدقائي يعتقدون أنني اخترت دراسة الهندسة لأبقى قريبة من الرجال, ولكن الحقيقة أنني في الجامعة لم أجد وقتا لكي أتورط بمثل تلك العلاقات , كان ثمة الكثير مما يجب علي النجاح فيه!"
قال: وبعد تخرجك؟ هل بقي أمامك الكثير مما يجب عليك النجاح فيه؟"
أجابت: الغزل ممنوع أثناء العمل يا كلاي, خاصة إذا كان الجد مطلوبا من الإنسان, إن الأمر ليس بمثل هذه السهولة"
قال: ذلك يبدو سهلا جدا!" وتوقف حين رآها تبتعد عنه مسرعة إلى غرفة الجلوس حيث ألصقت وجنتها بزجاج النافذة البارد وهي تنظر إلى الخارج دون أن ترى شيئا. وقال: إنني آسف يا جو وقد كانت النتيجة خطأ ولكن المسألة كانت تبدو سهلة أليس كذلك؟ فهذا الشعور لم يكن من جانبك فقط, إذا إنني شعرت بالإعجاب نحوك منذ رأيتك"
نظرت إليه بارتباك وقالت: أنت تفاجئني يا كلاي, هل تعني ما تقول حقا؟"
أجاب: طبعا أعني ما أقول, ما رأيك في أن نمضي يوما كاملا معا؟ إن يوم الجمعة يناسبني تماما, وسيكون قد مر على تعارفنا أسبوعان, وهذا أدعى للاحترام, أظنني أستطيع أن أستغني عن يوم بكامله من أجل عرسنا!"
قالت وهي تظن أنها لم تسمعه جيدا" عرسنا؟"
"حسنا, هل تقبلين طلبي الزواج منك؟"
"أي طلب؟







رد مع اقتباس
قديم 02-07-2010, 02:48 PM   رقم المشاركة : 18
:: عضو مميز ::
 
الصورة الرمزية جنيــن






جنيــن غير متواجد حالياً

جنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond repute


رد: زواج متسرع:ليز فيلدنغ- روايات عبير


هو هذا! تزوجي مني يا جوانا غرانت"
"إن هذا ليس طلب زواج يا كلاي, إنما هو أمر!"
سألها: ألا تفضلين الزواج؟"
أجابت" إنني لا أكاد أعرفك"
قال: ولكنك لم تكوني تعرفينني أيضا يوم الجمعة الماضية عندما قبلت دعوتي للغداء"
احمر وجهها غضبا وقالت: كان ذلك أمرا مختلفا"
قال: كلا, لم يكن الأمر مختلفا أبدا"
تنهدت قائلة: لا أدري في الحقيقة ماذا أقول"
قال: ليس ثمة ما يقال بعد الآن يا عزيزتي, لقد أجبتني وانتهى الأمر!"
قالت: ولماذا يا كلاي؟ إن الناس لا يتزوجون بدافع الإعجاب"
قال: أحقا؟ ولماذا يتزوجون إذا؟" ابتسم وتابع قائلا: إنني أريدك يا جو, وعندما رأيتك مع بيتر لويد أدركت مدى انجذابي نحوك"
قالت باحتجاج: ولكن هذه سخافة!"
قال: أهي كذلك؟ أقنعيني إذا؟" كانت عيناه قاتمتين من شدة العاطفة, ثم تنفس عميقا مرتجفا وهو يقول: الجمعة؟"
أومأت برأسها دون أن تستطيع الجواب, قال: سأمر عليك عند الساعة التاسعة والنصف صباحا لنختار الخاتم, لا تتأخري"
كان أسبوعا غير عادي, فقد اتصلت بمكان عملها لتسأل إن كان في إمكانها أن تأخذ بقية الأسبوع جزء من عطلتها السنوية, ولكنها لم تخبر أحدا عن السبب في ذلك, لأنها كانت دوما تحرص أن تجعل عملها بمعزل تام عن حياتها الشخصية, ولم تجد حاجة إلى تغيير عادتها تلك لا لشيء إلا لأنها كانت مقدمة على الزواج.
أما أسرتها فقد كانت مسألة أخرى, ولكن جو نجت من العاصفة التي أثارها عدم قبول أمها بهذا الزواج السريع, وهي تقول"هذا جنون يا جو!" ولم تكن أمها قط تدعوها باسمها جوانا, بالعكس من أبيها وأختها أحيانا, وتابعت: ماذا بالنسبة إلى مهنتك؟ طوحك؟"
ابتسمت شقيقتها ابتسامة ذات معنى وهي تقول: دعيها يا أماه, وإن كنت لا أختلف معك في وجهة نظرك بوجه عام"
وقالت لأختها: أتريدين أن أساعدك في اختيار ثوب الزفاف؟"
قبلت جو ذلك شاكرة. كانت شقيقتها هيثر التي تكبرها بعشرة أعوام والتي كانت تعمل في محل أزياء سابقا قد أنجبت توأميها ثم أصبحت مالكة لمتجر خاص بها. لقد بحثت في أزياء الزفاف المختزنة من العام الماضي, واختارت لجو ثلاثة أثواب أحضرتها صباح الأربعاء لأختها لتقيسها.
قالت هيثر عندما اختارت جو طقما عاجي اللون من الحرير: هذا رائع يا حبيبتي! فليس كل امرأة في استطاعتها أن ترتدي هذا الزي ولكنك تمتازين بخصر نحيل" ورفعت برقة ياقة الجاكتة العريضة لتحيط وجه جو وهي تقول: إنها ياقة رائعة ومن حسن الحظ أن قياسك سهل, فأنت حافظت على رشاقة قوامك مدة ثلاث سنوات, والتي عشت فيها وحدك, فكيف في الثلاثة أيام القادمة؟ هل ستلبسين قبعة؟ جربي هذه"
وضعت جو قبعة صغيرة لتعود فتخلعها قائلة: لا أظن ذلك, فإنني أرى القبعات لا تلائم شكل رأسي"







رد مع اقتباس
قديم 02-07-2010, 02:48 PM   رقم المشاركة : 19
:: عضو مميز ::
 
الصورة الرمزية جنيــن






جنيــن غير متواجد حالياً

جنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond repute


رد: زواج متسرع:ليز فيلدنغ- روايات عبير


ضحكت هيثر وقالت: جربي هذه على كل حال, فربما تناسبك, والآن أغمضي عينيك!" وشدت القبعة على رأس جو بشريط حريري وقالت: والآن أنظري إلى نفسك!"
فتحت جو عينيها لتفاجأ بالفتاة الغريبة التي طالعتها في المرآة وقالت هيثر مبتسمة: إنها جميلة, أليس كذلك؟ يخفيك إخفاء لجمالك تحت قبعة أبيك القديمة التي تخفي شعرك طول النهار, ولا شك أن كلاي رجل ماهر إذ اكتشف جمالك المخفي هذا!"
"لقد خلعتها فعلا يا هيثر"
"هل أخبرك إلى أين ستذهبان في شهر العسل؟"
أجابت: لن يكون لنا سوى عطلة نهاية الأسبوع فقط, إذ أنه هنا في عمل"
"لعله عمل هام لكي يجعلكما تتخليان عن شهر العسل"
أجابت جو"هام جدا" وابتسمت تلقائيا, إذ أن الحقيقة هي أنها لم يكن عندها فكرة عن نوع ذلك العمل.
قال والد كلاي لجو بطريقة مفرحة: تبدين بالغة الروعة يا عزيزتي, إنني مسرور جدا إذ لم تجعليه ينتظر طويلا!"
قالت جو: إنني .. لقد كان مصمما جدا.." واحمر وجهها, فقال الرجل المسن وهو ينظر إلى ابنه بحنان: أحقا؟ أتمنى لكما السعادة, إنني أذكر عندما..."
قال كلاي: ليس ثمة ضرورة لذكريات الطفولة يا أبي, إذا لم يكن لديك مانع" وأخذ بيد جو مبتعدا بها عن تلك الجماعة الصغيرة من الأقرباء والأصدقاء الذين جاءوا لحضور الزفاف وهو يقول لها" لم أجد فرصة كي أخبرك كم تبدين رائعة!" وألقى نظرة على الضيوف ثم همس في أذنها: أليس ثمة طريقة نهرب فيها من الغداء؟"
قالت تغيظه: لم العجلة بينما أنت الذي كنت تصر على الانتظار؟" قال: حتى الآن لا أعرف السبب!" .http://
أخيرا انتهى الغداء وقطعت كعكة الزفاف وودع العروسان المهنئين.
قاد كلاي السيارة في الطرق الريفية ليتحول إلى الطريق المؤدي إلى النهر حيث الكوخ, وعندما وصلا أوقف السيارة وقد ساد الصمت أرجاء المكان.
نظر كلاي إلى عروسه باسما: مرحبا بك في منزلك يا سيدة تاكيراي"
سألته وهو يساعدها في الترجل من السيارة" هل لديك مانع في أن أحتفظ باسم أسرتي غرانت؟"
سألها وهو مقطب الجبين: أتريدين أن تحتفظي باسمك؟ هل عندك اعتراض على اسمي؟"
قالت وهي تسدل جفنيها أبدا يا كلاي فهو اسم رائع, ولكن اسمي أسهل بالنسبة للعمل, هذا إلى أنني قد تزوجتك لأجل اقتناعي بك وليس لأجل اسمك" وتضرج وجهها. قال: هكذا إذا؟" وما لبث أن هز كتفيه ثم سارا معا يجتازان الطريق, وفتح كلاي الباب ثم التفت إليها وعلى فمه ابتسامة خفيفة وهو يقول: هل أحملك مجتازا بك العتبة؟ أم أن اعتبارك للأنوثة يستنكر ذلك يا آنسة غرانت؟"
سألته: ولماذا يفعلون ذلك؟" وسكتت فجأة وهي ترى في عينيه بريقا وهو يقول: لأن عادة حمل العروس لاجتياز عتبة الباب تعود إلى أيام رجل الكهف"
أطلقت ضحكة قصيرة حائرة وقالت: ربما علينا نحن الاثنين أن نخطو فوق العتبة لنثبت بذلك المساواة الكاملة بين الرجل والمرأة"
سألها: ألا تريدين هدية عرسك؟" وأخرج من جيبه علبة فتحها بدت فيها سلسلة مع قلب ذهبي صغير فكتوري الطراز وهو يقول: كانت هذه لأمي" هتفت " إنها رائعة يا كلاي! شكرا لك"

مر يومان على زواجهما وهما في غاية السعادة, شعرا فيهما أنهما تقاربا من بعضهما أكثر من قبل وازداد حبهما بشكل واضح. قال لها بأسف صباح اليوم الثالث: لقد انتهى شهر العسل وعلي أن أذهب إلى العمي يا عزيزتي, وليساعدني الحظ!"
قالت متسائلة: العمل؟" ثم انتفضت جالسة وكأنما أصابتها صدمة وهي تهتف" كلاي! اليوم هو الاثنين"







رد مع اقتباس
قديم 02-07-2010, 02:48 PM   رقم المشاركة : 20
:: عضو مميز ::
 
الصورة الرمزية جنيــن






جنيــن غير متواجد حالياً

جنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond repute


رد: زواج متسرع:ليز فيلدنغ- روايات عبير


قال لاويا شفتيه: نعم إنه الاثنين"
سألته: كم الساعة؟"
"إنها السابعة, ولكن لا حاجة بك إلى أن تنهضي"
قال وهو يجلس عاقدا يديه خلف رأسه" تتأخرين؟" وأخذ ينظر إليها وهي تنتقل بين الأدراج.
"إلى أين أنت ذاهبة؟ هل قررت الذهاب برحلة للتسوق مع هيثر الحلوة؟"
"لا تكن أحمقا يا كلاي! فأنا ذاهبة إلى العمل"
عثرت على سروال الجينز فرفعته من الدرج وراحت تسأله: هل هذا لي أم لك؟"
واستدارت إليه لتجده هادئا ساكنا, فهتفت به: ماذا جرى؟"
قال: إنني لم أدرك أنك تنوين الإسراع بالذهاب إلى العمل, ظننتك ستبقين إكراما لي عدة أيام أخرى!"
ابتسمت وقالت له: ابق معي وأنا أنظر في هذا الأمر"
قال لها: آسف يا جو, لقد أنذرتك!"
قالت تستدرجه: لابد أن عندك شيئا خاصا؟"
قال: سأعود بأسرع ما يمكن, أعدك بذلك, هل أنت مصممة على الخروج؟"
قالت: ليس هذا مناسبا للحياة العملية"
قال: أحقا؟ ظننتك ستجدين في شخصي عملا يستغرق طيلة يومك"
" ولماذا ظننت هذا يا كلاي؟"
قال: لا أستطيع تصور ذلك إنها تخيلات دون شك"
قالت: إنني لا أصلح لعمل المنزل, حتى عندما كنت فتاة صغيرة كنت أحسن صنع فطيرة من الطين أفضل من فطيرة أصنعها في المطبخ! فما الذي يمكنني عمله في البيت طيلة النهار؟"
نهض وهو يقول: لقد تصورتك دوما يا عزيزتي مرتدية المئزر تمسحين الغبار من غرفة النوم وتخبزين فطيرة التفاح و ..." اتسعت عيناها هلعا وهي تقول: كلا إنك لم تتصورني كذلك!"
ارتسمت على وجهه ابتسامة عريضة وهو يقول: ليس كذلك بالضبط , فإن السيدة جونسون تقوم بهذه الأعمال كأحسن ما يكون" وكانت جو قد قابلت السيدة التي تدير شؤون الكوخ وأكدت لها أنها لن تنتزع منها دورها هذا.
وفجأة ظهر الجد على وجه كلاي وهو يقول: ولكن حديقة المطبخ في حاجة إلى نزع الأعشاب الضارة منها"
قالت: إنني آسفة, إذ لا أميز العشبة الضارة من زهرة الأوركيد"
قال: ذلك سهل يا عزيزتي, إذ أنت انتزعتها ونمت ثانية تكون عشبة ضارة أما إذا انتزعتها ولم..."
أكملت قائلة: ولم تنم ثانية فهي أوركيد"
قال: حسنا لقد كانت تجربة حسنة, ولكن بالنسبة إلى الزواج من امرأة عاملة فسيأخذ التعود على ذلك وقتا







رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
ليز فيلدنغ, روايات عبير, روايات عبير المكتوبة, رواية زواج متسرع, زواج متسرع


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة









الساعة الآن 02:51 PM.


Powered by vBulletin Version 3.8.2
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd
Translation by Support-ar
منتديات بال مون - منتديات رومانس مون